رومانيا تستخرج الغاز من قاع بحر مزروع بألغام لخفض اعتمادها على روسيا    ضربه بجذع شجرة.. عاطل يهشم رأس مزارع أثناء النوم في أرضه بالدقهلية    قبل طرحه.. تامر حسني وهنا الزاهد وهدى المفتي يشاهدون "بحبك"    القومي للبحوث: اختيار عمر الحيوان المناسب للأضحية ينصب في مصلحة الوطن والمواطن    دراسة تكشف عن أنواع أسماك قد تسبب ألزهايمر    12 دولة عربية تبحث إنشاء شبكة موحدة للرصد الإشعاعي ومواجهة الطوارئ النووية    أول صورة لنسرين طافش مع زوجها.. مصري ومدرب يوجا    مؤشرات البورصة المصرية تفتتح تعاملات الأسبوع على أداء متباين    أسعار الحديد اليوم.. بعد تراجع 500 جنيهًا للطن ببداية الشهر    البورصة: مد اكتتاب غزل المحلة لكرة القدم إلى 14 أغسطس المقبل    البورصة تهبط 1.3% في بداية تعاملات اليوم الأحد    المالية والوطنية للصحافة يفتتحان معرض «صناعة بلدنا»    زيلينسكي: الجيش الروسي يسيطر على 2600 مدينة وقرية أوكرانية    بعد 9 أعوام من الثورة المصرية: العالم يعلن الحرب على «الجماعة الإرهابية»    شوبير: سواريش رفض طلب سامي قمصان قبل مباراة بتروجت    منتخب مصر لليد يواجه مقدونيا في نصف نهائي ألعاب البحر المتوسط.. تعرف على الموعد    الدوري الإنجليزي    باختصاصات وتنوع فى التشكيل ومناقشات غير مسبوقة: مجلس شيوخ الجمهورية الجديدة.. كيف غيَّر مفهوم (خيال المآتة)؟    قلق ومراجعة.. طلاب الثانوية العامة يؤدون امتحان الكيمياء والجغرافيا في أسيوط - فيديو    مصرع 3 أشخاص خلال حريق مروع في المدينة الصناعية بالسويس    استولى على 1.4 مليون جنيه.. سقوط مُدرس في قبضة الشرطة بسوهاج    طقس مغبر في البحرين وتصاعد للأتربة خلال النهار    شعراوى: رفع درجة الاستعداد بالمرافق والقطاعات الخدمية والتنفيذية بالمحافظات خلال عيد الأضحى    النشرة المرورية.. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    قيادية بمستقبل وطن: يجب تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية كوسيلة لإيجاد فرص للتشغيل    حقك.. 30 يونيو.. ثورة حقوق الإنسان    خالد جلال: إقبال جماهيرى كبير على عرض ليلتكم سعيدة في وهران    كلمة و 1 / 2 .. هانى شاكر (فص ملح وداب)!    بيت الشعر في الأقصر يكرم الفائزيْن بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية    ثورة 30 عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن    مجدي عاشور: إذا حجَّ الإنسان متمتعًا يجوز له أن يضحي في مكة أو في بلده    إقامة صلاة عيد الأضحى فى 600 مسجد بشمال سيناء    وزير النقل: القطار الكهربائى يوفر نحو 1.7 مليار جنيه وقود سنويا    حصاد 8 سنوات.. 30 مليار جنيه إجمالي الإنفاق على المستشفيات الجامعية    مقتل 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل في مدينة روسية علي حدود أوكرانيا    عاجل .. تحليل DNA يكشف علاقة الجثة «181 مجهولة» بالمذيعة شيماء جمال    علي جمعة : هذه الآية ترسيخ لما يكون عليه التغيير وتعاقب الحضارات    مسابقة 30 ألف معلم 2022 .. ننشر خطوات التقديم بالصور    «ذا صن»: صلاح أجبر ليفربول على تجديد عقده بالتهديد بالانتقال لتشيلسي    انطلاق القوافل الطبية ل«حياة كريمة» في البحر الأحمر حتى الجمعة المقبلة    حقيقة المعتقد الشائع.. هل هناك خطورة من تناول الأسبرين بعد سن الأربعين؟    الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتقالاته في الأراضي الفلسطينية    31 حزباً ليبياً يطالبون بإجراء الانتخابات في أسرع وقت    رفع 13 ألف طن قمامة من أحياء مطروح خلال شهر يونيو    157 إصابة جديدة بكورونا في موريتانيا    بعد تصاعد الخلافات.. استقالة وزير الاقتصاد بالأرجنيتن من منصبه    من معوقات الاستثمار.. خبير اقتصادي: مصر بها أكبر عدد ضرائب في العالم    تشييع جثمان شقيق عبير صبرى من مسجد السيدة عائشة ودفنه بمقابر الأسرة هناك    النشرة الدينية| حكم التضحية بالغزال.. وماذا يفعل من نذر نذرًا ولا يستطيع الوفاء به؟    مدحت صالح: مسابقة نجوم التاسعة تساهم في اكتشاف قدرات الشباب    رئيس إنبي يكشف حقيقة اهتمام الأهلي والزمالك برباعي الفريق    المصري: الشعباني رحل دون علم الإدارة.. ونسعى لإنهاء الأزمة وديا    موبيل تقرر زيادة أسعار زيوت وشحومات السيارات في مصر.. التطبيق خلال ساعات    في الجول يكشف حقيقة مفاوضات الزمالك مع يحيى جبران    عبد الحفيظ: حققنا فوزًا مهمًّا أمام بتروجت وصعدنا للنهائي    ب فيديو مع هنا الزاهد.. تامر حسنى يشوق جمهوره ل فيلم بحبك    القنصلية المصرية في جدة تحتفل بالذكري ال 70 لليوم الوطني لمصر    متحدث الصحة: الانتهاء من مشروع التأمين الصحي الشامل هو أكبر إنجاز منتظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوار الوطنى دعوة للتفاؤل
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 16 - 05 - 2022

لا زالت أصداء الدعوة التى أطلقها الرئيس السيسى للحوار الوطنى ترج الشارع السياسى، فقد زرعت الدعوة الأمل فى النفوس وراح الكل يستعد ويجهز محاوره بتفاؤل غير معهود حاملين آمال وطموحات الملايين فى غد أفضل.
ولا شك أن الدعوة لحوار وطنى تشارك فيه جميع التيارات والأحزاب السياسية تمثل أهمية بالغة للجميع خاصة فى هذا الوقت ونحن على أعتاب الجمهورية الجديدة.
لقد حركت دعوة الرئيس المياه الراكدة فى الشارع السياسى الذى شهد هدوءا تاما يصل لحد الجمود خلال السنوات الماضية كما أنها تعد نوعا من الوئام والرضاء العام بين الأطراف السياسية للمجتمع المصرى، وإعادة لضبط العلاقة بين الحاكم والمحكوم وهى إشارة إلى أن الجمهورية الجديدة تستوعب جميع التيارات السياسية مهما كان الخلاف بينها فى وجهات النظر وكما قال الرئيس الاختلاف فى الرأى لا يفسد للوطن قضية وهذا يعنى أن الجمهورية الجديدة قادرة على استيعاب الجميع تحت مظلة الوطن وأرى أن من أهم نتائج هذا الحوار تعميق الانتماء بمشاركة الجميع فى القرار عبر التشاور وتجميع الرؤى المختلفة للخروج بأفضل القرارات التى تصب فى صالح الوطن والمواطن.
وأرى أن الإصلاح السياسى الشامل لا بد وأن يأتى على رأس أولويات أجندة الحوار الوطنى وبالتبعية ملفى حرية الرأى والتعبير وإعادة الإعلام لدوره المهم فى نقل نبض الشارع لأولى الأمر وكشف السلبيات لعلاجها ولكن فى إطار عدم المساس بالأمن القومى المصرى والحفاظ على تماسك وقوة الدولة المصرية.
ولا يمكن أن نتصور حوار وطنى بدون المثقفين والفنانين وأركان القوى الناعمة على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم، وعلى الجميع أن يتحلى بالوعى الكامل أثناء طرح الرؤى المختلفة عن طريق الاستعانة بالخبراء والمتخصصين فى جميع الملفات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والعلمية والحقوقية حتى يؤتى الحوار الثمار المرجوة منه ولا يتحول إلى مجرد مكلمخانة أو سفسطة يضيع فيها الوقت هباء دون استفادة.
وأتمنى أن تكون الأكاديمية الوطنية للتدريب على قدر المسئولية التى كلفت بها وتنجح فى احتواء جميع القوى والتيارات بأسلوب ديمقراطى يليق بمصر تعبر فيه جميع القوى والتيارات السياسية عن رأيها وتعرض وجهة نظرها بكل حرية ودون تحفظات.
وفى ظنى أن هناك إرادة سياسية حقيقية لإنجاح هذا الحوار وبدون هذه الإرادة لن نصل إلى الهدف المنشود ولكن المشهد العام يعطينا مزيدا من التفاؤل بأننا مقبلون على مرحلة جديدة تختلف تماما عن المشهد الضبابى طوال السنوات الماضية نتيجة أولويات الحرب على الإرهاب وعملية الإصلاح الاقتصادى ثم مواجهة كورونا، ونجحت الدولة بالفعل فى مواجهة هذه التحديات وها هى الآن تسعى للم شمل جميع القوى والتيارات للتشاور وتبادل الرؤى من أجل النهوض بالوطن ورفع رايته عاليا.. حفظ الله مصرنا من كل سوء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.