مصر الطيران تسير اليوم 22 رحلة دولية تقل 2000 راكب    1.7 طن.. لن تصدق تأثير ارتفاع أسعار الذهب على حجم المبيعات في مصر    وفاة المذيعة رانيا أبو زيد بعد تعرضها لأزمة قلبية    أسعار الأسمنت اليوم في مصر 10 أغسطس 2020    ألمانيا تسجل 436 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «زي النهارده».. القمة الطارئة في القاهرة تدين الغزو العراقي للكويت 10 أغسطس 1990    مجدي عبد العاطي: رحلت عن أسوان بسبب مستحقات اللاعبين.. والتدريب في الدرجة الثانية أصعب    اليوم في الدوري.. الزمالك يخشى قوة الاتحاد ومواجهة قوية بين المصري والحرس    أسعار الذهب اليوم في مصر 10 أغسطس 2020    موجز السوشيال ميديا.. رانيا محمود ياسين تنشر صورة نادرة مع والدها.. كنزي تشعل إنستجرام بلوك صيفي.. أمينة خليل برفقة خطيبها وتامر حبيب    المصري: لن ننسحب من الدوري.. وأزمة تأجيل لقاء حرس الحدود في طريقها للحل    الكشف عن نص رسالة التهديد التي تركها سارقو فيلا الخطيب له: احنا وصلنا    محاكمة 3 متهمين بقضية «فساد المليار دولار» اليوم الاثنين    الفنان رامى عياش يرفض منصبا وزاريا فى الحكومة اللبنانية    منظمة حقوقية: اعتقال أكثر من 120 شخصا في اشتباكات عنيفة عقب انتخابات بيلاروس    نبيل الحلفاوي ينعى الفنان الراحل إبراهيم الشرقاوي    إبراهيم سعيد يُهاجم مروان محسن: ليس له دور فى الأهلي    لبناني يوثق ولادة زوجته أثناء انفجار بيروت: أصيبت بحالة من الفزع والرعب    الأوقاف: الدور الاجتماعي والتنموي للوزارة لم ولن يتوقف    حتمية التجديد الفقهي.. أحدث مؤلفات وزير الأوقاف    سائق ينهى حياة عامل يومية لمنعه من إتمام زواجه من فتاة بالبحيرة    الشرطة الموريتانية تستدعي أفرادًا من عائلة الرئيس السابق    بريطانيا تدرس إلغاء إحصاء كورونا اليومي    شائعات بتعرض باسم ياخور لحادث سير.. والفنان يكشف الحقيقة    القبض على مساعد شرطة سابق قتل شخصا وأصاب 4 آخرين خلال مشاجرة بالشرقية    صلاح ريكو: أمتلك 3 عروض محلية والمقاصة يفاوضني لتجديد عقدي    مواعيد الصلاة في جميع المدن المصرية 10 أغسطس    فيديو.. نائب لبناني مستقيل: الوجع الأكبر لانفجار بيروت عند المسيحيين    الجيزة تكثف استعداداتها لانتخابات مجلس الشيوخ "صور"    فيديو. شوقي: مصر الوحيد بالمنطقة التي أكملت منظومة التعليم في ظل جائحة كورونا    محافظ الإسكندرية يُكرم العامل المعتدى عليه أثناء إخلاء التجمعات بشاطيء النخيل    وليد توفيق: هذا ما حدث لي في كارثة بيروت    عروس لبنان: الانفجار طيرنى فى الهواء    تعرف على خلافة سيدنا أبى بكر الصديق    تعرف على كم زوجة تزوجها سيدنا عمر بن الخطاب    لماذا سمى الصحابي أبوهريرة بهذا الاسم    دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسألك خيرات الدين بالرضا بقضائك والشكر على آلائك    حماية المستهلك: نناشد المواطنين بالإبلاغ عن «مصانع بير السلم».. ونضرب بيد من حديد    زادة: أمامنا 3 خطوات قبل تقديم ملف القرن للمحكمة الرياضية    ضبط شخص نصب على مواطن واستولى على مبلغ 115 ألف جنيه    الأنبا مارتيروس يكرم أوائل الثانوية العامة    الهجرة: يمكن للمصريين التصويت بالبطاقة الشخصية "منتهية الصلاحية"    فيديو.. عروس لبنان: الانفجار جعلني أتطاير مثل الزجاج    بعد طرح وحدات جديدة لمتوسطي الدخل.. صندوق الإسكان: نهدف لدعم التمويل العقاري    المصري يكشف حقيقة دخول حارسه العناية المركزة    رئيس مدينة كفر الدوار يتفقد المقرات الانتخابية لبحث مستوى النظافة    مدير مستشفى النجيلة: أعدنا الفتح نتيجة توقعات قدوم موجة ثانية من كورونا    تنسيقية شباب الأحزاب: جولات ميدانية ولقاءات شعبية لنواب المحافظين    توفر 826 ألف فرصة عمل.. التنمية المحلية: 6 بنوك وطنية تشارك في مبادرة مشروعك.. فيديو    وزير الثقافة الأسبق: جمع أطلس الأوقاف في 92 مجلدا جهد ضخم لم يحدث من قبل    أبوشقة: الوفد لن ينسى الدور التاريخي للزعيم فؤاد سراج الدين    الانتهاء من التجهيزات الخاصة لانتخابات الشيوخ بالبحيرة    الإفتاء: لا يجوز للزوج أن يأمر زوجته بإسقاط الجنين ولا يجوز لها أن تطيعَه في ذلك    إيطاليا.. فشل قاري ذريع للأندية وتخطيط عشوائي يبعدهم عن منصات التتويج الأوروبية    رابط نتائج صرف حساب المواطن الدفعة 33 برقم الهوية    تجهيز 15 مقرا في العمرانية لانتخابات مجلس الشيوخ    فيديو.. تقرير: 3 أيام فقط تفصل العالم عن أول لقاح معتمد لفيروس كورونا    لجنة كورونا بالصحة: لم ندخل موجة ثانية.. وجاهزون لكل الاحتمالات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان فى مواجهة التحرش
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 09 - 07 - 2020

أكد عدد من نواب البرلمان أن قانون سرية بيانات المجنى عليهن فى قضايا التحرش يدعم منظومة العدل فى البلاد ويحمى المستضعفين.
وأشادت النائبة هالة أبو السعد، بموافقة مجلس الوزراء على مشروع القانون المقدم من وزارة العدل، والذى يهدف للحفاظ على سرية بيانات المجنى عليهن فى جرائم التحرش والاعتداء الجنسي، وذلك بعدم إثباتها فى المحاضر والأوراق المتداولة ، والاحتفاظ بها فى ملف فرعى بحوزة المحقق ويعاقب من يفشى هذه السرية بالمادة 310 من قانون العقوبات.
وأضافت «أبو السعد» أن هذا التعديل يشجع الفتيات على الابلاغ عن قضايا التحرش والاعتداء الجنسى موضحا ان بعض الفتيات لا يقومون بالإبلاغ عن الوقائع خوفًا من الفضيحة خاصة اذ ما تم نشر اسمهم فى وسائل الاعلام او صفحات التواصل الاجتماعي، واقترحت أن تختص وحدة مكافحة العنف ضد المراة بتلقى البلاغات حتى تتمكن المراة مِن الإدلاء بشهادتها أو بلاغها أمام امرأة، مُشيرًة إلى أن التعديل سيحفظ للفتيات حقوقهن داخل المجتمع، ويكون رادعا لأى شاب تسول له نفسه التعرض لأى فتاة.
وأيدت النائبة شادية الجمل، التعديلات على مشروع القانون المقدم من وزارة العدل، والذى يهدف للحفاظ على سرية بيانات المجنى عليهم فى جرائم التحرش والاعتداء الجنسي، وقالت: «السرية تمكن الفتيات من تقديم بلاغات الامر الذى يحقق عنصر الردع بالتحديد فى حالات التحرش والاعتداء الجنسى والتى تتطلب سرية تامة تساعد على مواجهة الظاهرة.
وأشادت النائبة منال ماهر الجميل، عضو مجلس النواب بموافقة مجلس الوزراء على مشروع القانون وشددت على ضرورة تفعيل مبدأ حماية الشهود و المبلغين وأضافت «هذه التعديلات مبادرة جيدة من الحكومة لمحاربة الفساد بقوة موضحة ان عدم لجوء الضحية للإبلاغ يرجع لعدم تفعيل برنامج حماية الشهود والمبلغين»
واوضحت ماهر، أن التعديل التشريعى يساهم فى حماية أصحاب الحقوق ويدعم منظومة القيم والأخلاق لافتة الى ان التعديل التشريعى الذى أدخلته الحكومة يعكس إرادة سياسية حقيقة لإقامة العدل فى البلاد والتاكيد على منظومة القيم وحماية المستضعفين
كذلك أشادت النائبة مايسة عطوة، وكيلة لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بموافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون الإجراءات الجنائية، والذى يستهدف إخفاء بيانات المجنى عليه فى أى من الجرائم التحرش.
ولفتت عطوة، إلى أن هذا التعديل يستهدف الحفاظ على سرية بيانات المجنى عليهم حتى لا يتم التشهير بهم، والحفاظ على سمعتهم وعدم الإضرار بهم داخل المجتمع، لاسيما وأن هناك العديد من الأشخاص يريدون العبث بسمعة أى فتاة تتقدم ببلاغ فى واقعة تحرش مما يعوق المجنى عليهم عن الإبلاغ عن تلك الجرائم
كانت وزارة العدل قد اوضحت الهدف من التعديل التشريعى الذى يأتى فى إطار اهتمام الدولة بالحفاظ على القيم والمبادئ الأخلاقية، ونظراً لما تكشف فى الآونة الأخيرة من عزوف بعض المجنى عليهن عن الإبلاغ عن الجرائم التى وقعت عليهم خشية تأثيرها على سمعتهم والإضرار بها.
ووافق مجلس الوزراء على مشروع القانون المقدم من المستشار عمر مروان وزير العدل، والذى يهدف للحفاظ على سرية بيانات المجنى عليهم فى جرائم التحرش والاعتداء الجنسي، وذلك بعدم إثباتها فى المحاضر والأوراق المتداولة ، والاحتفاظ بها فى ملف فرعى بحوزة المحقق، على أن يعرض هذا الملف على المحكمة أو المتهم أو الدفاع عند الطلب، ويعاقب من يفشى هذه السرية بالمادة 310 من قانون العقوبات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.