الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشادات كلامية بين «التموين» و«النواب»
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 02 - 2017

شهدت لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب برئاسة الدكتور على المصيلحى، مشادات كلامية حادة بسبب هجوم النواب على وزير التموين اللواء محمد على مصيلحى، خلال مناقشته بشأن قرارات زيادة أسعار السلع التموينية.
وانفعل الوزير صارخًا: «ما تقولوليش حرام عليك.. بعد كل إللى قلته ده.. أعمل أيه يعنى»، وجاء ذلك ردًا على كلمة للنائب فتحى الشرقاوى انتقد فيها سياسات رفع السلع على المواطن، وتحدث النائب عن تعاقد الشركة العامة للصوامع مع أشخاص لتأجير الشون والصوامع، قائلاً للوزير: «حرام عليك»، كما تحدث النائب عن وجود سياسات استيراديه خاطئة للحوم من السودان وبيعها بالمنافذ الحكومية قريبة من سعر اللحوم البلدية، وهى لحم مستورد من السودان.
وهب الوزير لمغادرة اللجنة صارخًا: «أمال أنا جاى أشرح لكم ليه.. أنا ميتقاليش الكلمة دى.. عيب»، وصرخ النائب هو الآخر فى الوزير لتتحول اللجنة لساحة من الصراخ، وتدخل رئيس اللجنة د.على المصيلحى قائلاً للوزير: «والله ما أنت قايم»، بينما اتجه للنائب لتهدئته، مؤكدًا أن أى اتهامات له بوجود فساد فى منظومة التموين يجب أن يكون بالمستندات وليس بالسرد.
ومن جانبه أكد وزير التموين أن هناك العديد من المشاكل التى تواجهه بسبب الدعم العينى، مؤكدًا أن الدعم النقدى هو الحل للخروج من تلك الأزمات وغلق أبواب الفساد فى ضوء وجود فجوة كبيرة فى السلع المهمة كالزيت والسكر، مستطردًا: «لو وقفت واحد على كل زجاجة زيت ليحرسها.. برضه لن ،المحملة بالسكر المدعم يتم بيعها بالسوق السوداء على أبواب المصانع، ووجود الفرق فى السعر يضع الرقابة عليها أمر مستحيل.
وشدد المصيلحى على أنه لن يتم حذف فئة معينة أو وظائف بعينها من بطاقات الدعم التموينية، خلال مرحلة تنقية البطاقات، موضحًا أن المنظومة الجديدة للبطاقات لن ترتبط بالدخل وأنما الأمر يرتبط بالدخل والإنفاق معًا، وهناك لجنة تعمل على الإنتهاء من إجراءات تحديد المستحق للدعم بحساب الإنفاق لرب الأسرة على الغذاء وعلى الأمور الأخرى من ضريبة وكهرباء ومدارس وغيره، مشيرًا إلى أن هناك مليونًا و200 ألف فرد من أصل 71 مليون فرد مستحقين للدعم تم حذفهم من المنظومة لأنهم إما متوفين أو مسافرين إلى الخارج، بالإضافة إلى 12 مليون بطاقة بياناتها غير مستكملة تم اعطاؤهم مهلة قبل وقف بطاقاتهم.
واعترضت إحدى النائبات على حديث الوزير بربط المستحقين للبطاقة التكوينية بمعدل الإنفاق، قائلة: «افرض رب أسرة بخيل على أهل بيته ومجوعهم.. هل ستعطى له دعمًا أم لا».
واشتكى الوزير للنواب من تحمله فروق الأسعار الخاصة باستيراد السلع بالدولار وبيعها ثم توريد ثمنها للبنك المركزى بسعر صرف الدولار فى موعد السداد بقيمة تتجاوز ما تم بيعها به فى حينه، لافتًا إلى أنه يطمئن المواطن عن موضوع القمح، وأن اللجنة الوزارية المختصة تسيطر هذا العام على عملية توريد القمح بالموسم الجديد, ولن يتم استلام أى قمح بالشون الترابية، وتم استلام الشون المطورة الجديدة بسعة تخزين أعلى ومؤهلة تمامًا, وفى حال اللجوء للشون القديمة فهناك خطة لعمل أرضياتها أسمنت على الأقل.
وعبر نواب اللجنة عن استيائهم من المنظومة التموينية الحالية، مؤكدين أن الحكومة بتضحك على المواطن، وتضع دعمًا وهميًا بينما فارق الأسعار يتجاوز ما يتم وضعها، والحكومة هى من ترفع الأسعار, وقال النواب للوزير: «إذا كنت أنت انفعلت غاضبًا من كلمة «حرام عليك» إحنا بنتشتم فى الشارع من المواطنين بسبب الأسعار، وكلنا فى مركب واحدة ولازم نشوف حل».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.