بالصور.. قيادات جامعة عين شمس يتفقدون سير الامتحانات للاطمئنان على الطلاب    بعد الاحتجاجات وزي "آبي" العسكري.. موقع أمريكي: إثيوبيا في مفترق طرق    شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: "كورونا" أظهر حاجة الإنسانية للعمل المشترك    مفرخة الإخوان والسلفيين.. الأوقاف تحاول السيطرة على "زوايا المحافظات"    فيتش سوليوشنز: نمو مصر سيبقى إيجابيًا رغم تراجع مصادر دخلها الخارجي    إبراهيم عشماوى: تسجيل 70 ألف علامة تجارية خلال 3 سنوات    صور .. محافظ المنيا يسٌلم تجهيزات الزواج ل 10 فتيات من الأولى بالرعاية    محافظ الإسكندرية يبحث مع القوى العاملة توفير فرص عمل لائقة للشباب    لجنة برلمانية توافق على موارد جهاز تنظيم المخلفات بالموازنة العامة    مساعد وزير التموين: تسجيل 70 ألف علامة تجارية خلال 3 سنوات    بسبب الأزمة المالية.. قطر تتجه إلى إغلاق صحيفة كبرى وتسرح كافة موظفيها    دول "مبادرة السلام العربية" تحذر من تنفيذ خطة الضم    رئيس البرلمان العربي يدين جريمة اغتيال الباحث السياسي العراقي هاشم الهاشمي    عشاء خاص لكبارالمفاوضين بشأن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    مقتل 21 وإصابة 15.. لحظة سقوط حافلة تقل طلابا فى بحيرة هونجشان بالصين.. شاهد    اعتقال مسؤول في وكالة الفضاء الروسية بتهمة الخيانة    البحرين تؤكد موقفها الثابت الداعم للقضية الفلسطينينة    إصابة 11 لاعبا وطبيب بنادى استقلال طهران الإيرانى بفيروس كورونا    6 بدلًا من 7 أغسطس.. اتحاد الكرة يعلن تعديل في موعد استئناف الدوري    جوارديولا: لن أتحدث عن لاعبين جدد.. لدينا الآن أهداف مذهلة نقاتل عليها    «الحلم القياسى» للسعيد    «جوارديولا» يكشف سبب خسارة السيتي للقب الدوري الإنجليزي    «كلوب وجوارديولا» يتفقان على عدم جدوى استمرار توقف شرب المياه    أخبار التعليم .. حصاد امتحانات الفيزياء والتاريخ بالبحيرة .. حالتا اشتباه بكورونا و22 ما بين مغص كلوي وإغماءات.. بلا شكاوى.. 90 % نسبة حضور طلاب الثانوية العامة امتحان الفيزياء بالأقصر    تفاصيل مصرع وإصابة مصريين فى حادثى دهس بالكويت    حبس المتهمين بسرقة سيارة بالتبين    "أمطار في عز الصيف".. بيان مهم وتحذير عاجل من الأرصاد بشأن طقس الأربعاء    عوض بدوي يكشف ل"الفجر الفني" تفاصيل تعاونه مع إيهاب توفيق في أغنية "هيا دنيا"    بالصور.. انهيار حمادة هلال في جنازة والدته    تعافي 172 حالة مصابة بفيروس كورونا من مستشفى قنا    قتل ثلث سكان العالم قبل ذلك.. البيطريين: بعض أنواع الطاعون الدبلي تنتقل بين البشر بالرذاذ    منذ تحويلها لمستشفى عزل .. تعافي 172 حالة مصابة بكورونا بمستشفى قنا العام    القومي للمرأة: تلقينا 400 شكوى واستفسار خلال 5 أيام    عودة الغرفة الثانية للبرلمان| 10 محطات تاريخية «فارقة» ل"مجلس الشيوخ"    قاتل منسي يروي للوفد تفاصيل تصوير مشهد نهاية حياة البطل    رئيس جامعة عين شمس: اتباع جميع الإجراءات الاحترازية أثناء الامتحانات    اتحاد طنجة المغربي يعلن 3 إصابات جديدة بكورونا    تعليم جنوب سيناء: غرفة العمليات لم ترصد أي شكوى والإجراءات تحقق امتحانات منضبطة وآمنة    جامعة كفر الشيخ: تسكين طلاب الفرق النهائية طبقا لجدول الامتحانات.. صور    بعد اتهامه بالتحريض على التحرش.. تميم يونس يحذف أغنية سالمونيلا    أوقاف القاهرة تعد خطة بأسماء ومسئولى المتابعة استعدادا لفتح مسجد الحسين    برلماني يطالب بتعيين وكيلات للنائب العام للتحقيق في قضايا التحرش وهتك العرض    محافظ الأقصر يتفقد منطقة (البغدادي) لمتابعة سير العمل والاجراءات الاحترازية    مدبولي يكلف بسرعة البدء في تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة    بعد إصابته ب كورونا .. أيمن عزب يطلب الدعاء لوالده    الحكومة: بدء تطوير ميادين طلعت حرب والأوبرا والعتبة على غرار ميدان التحرير    الزمالك يرغم الرجاء على إعادة نجمه المعار قبل استئناف الدوري    ضبط مرتكب واقعة مقتل سائق "توك توك" بسوهاج    كنت على سفر وفاتني العصر فهل أصليه ركعتين أم أربعًا؟.. البحوث الإسلامية يجيب    لاعبو المصرى يخضعون للمسحة الثالثة للكشف عن «كورونا»    نجاح أول عملية لمسن مريض بكورنا بكفر الزيات    بقيمة تعويضية 53 مليون جنيه .. ضبط 124 قضية تهريب خلال شهر    التخطيط: اختيار مصر ضمن خطة إنعاش السياحة بالدول.. و5.2 مليار جنيه استثمارات القطاع| إنفوجراف    كرمهُ وأطلق اسمه على محور «أبوبكر الصديق».. لماذا تعمد السيسي تكريم الفريق العصار قبل وفاته؟    جامعة الأزهر: التحرش سلوك منحرف ويجب محاكمة مرتكبه    الطالع الفلكي الثّلاثَاء 7/7/2020..أمْنِيَة تَتَمَنَّاهَا!    ما هي مراتب الإيمان الثلاثة    تعرف على مصير روح الإنسان بعد الموت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالصور.. «مقشة وجاروف وعربة بعجلات» ..أحلام عمال النظافة بالإسماعيلية
نشر في محيط يوم 17 - 02 - 2013

لم تفارق الابتسامة وجهه رغم ما يحمله قلبه من أحزان وعقله من هموم ، ظل يعمل في صمت وبتفاني رغم ادواته المتهالكة وراتبه الضعيف الذي لا يتعدى 260 جنيه شهريا ..مكنسة منحوته وعربة مكسورة وكرتونة سميكة هذه هي أدوات سمير صابر عامل النظافة بحي أول بالاسماعيلية ليتم عمله المكلف به يوميا .

الأحوال الجوية السيئة لا تحيل دون اتمام سمير لعمله .واصابته بالمرض اوتعرضه لظروف خارجة لا تشفع له بالتغيب يوما دون الخصم ...ظروف معيشية سيئة واجور معدومة وحقوق مهدرة وأمراض اقتحمت جسده النحيل .

لا .... هو عنوان لحالهم فلا استقرار لهم ولا تأمين صحي يستظلون تحته ، ولا حوافز ولا مرتبات يتمتعون بها ، ولا ادوات وملابس توفر وتصرف لهم ولا حقوق يحصلون عليها اطلاقا ورغم ذلك فهم ملتزمين يوميا حتى في ايام الاجازات والاعياد والجمع بالعمل ل8 ساعات متواصلة قد تمتد لاكثر من ذلك دون تذمر .

هذا باختصار وصف لاوضاع عمال النظافة بالاسماعيلية الذين تجاوز عددهم نحو 700عامل على مستوى أحياء المدينة الثلاثة و80% منهم عمالة مؤقتة تجاوزت فترة خدمتهم لاكثر من 8 سنوات ولم تحرر لهم عقود .

جموع الشعب المصري التي خرجت في 25 يناير 2011 لتطالب بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية واسقطت رأس النظام في 11 فبراير من نفس العام خرجت من اجل حقوق هؤلاء البسطاء المهدرة لكنها عجزت عن تحقيق اقل القليل من العدالة الاجتماعية امام هؤلاء الذين تفانوا في عملهم في فترات الثورة والانفلات الأمني واستمروا رغم الظروف الصحية والاجتماعية السيئة يواصلون اعمالهم وكانوا أول من تم استخدامهم لتحقيق برنامج ال 100 يوم للرئيس محمد مرسي في قطاع النظافة ، ولازالوا يواصلون عملهم دون تذمر او إضراب كما يفعل فئات كثيرة ورغم ذلك لم يتحصلوا على 1% من حقوقهم المهدرة .

يقول سمير صابر عباس ،عامل نظافة بمكتب حي أول بالاسماعيلية، «متزوج ولديه طفلين» أعمل منذ 8 سنوات عامل نظافة بحي أول دون تثبيت وراتبي لا يتعدي ال 260 جنية شهريا ، ورغم مطالبنا المتكررة لرؤساء الاحياء ومحافظ الاسماعيلية إلا أننا نحن الفئة الوحيدة التي لم تتحصل حتى الآن على حقها ، فالاطباء والمدرسين والموظفين بالاحياء والمدن وغيرهم حصلوا على كوادر ، وارتفعت اجورهم لاكثر من 200% اما نحن فلم نتحصل على جنيه زيادة حتى ادواتنا المتهالكة لم تتغير ولم يتم تجديدها لنا .

ويواصل قائلا : « من المفترض ان يصرف لنا في العام طقمين من الملابس لكننا منذ اكثر من 3 اعوام لم نحصل على شيء وادوات النظافة يوميا نجدها مسرق منها وكلها متهالكة وعندما نطالب المسئولين بتغييرها يقال لنا «سلكوا نفسكم بها » .

وبصوت غاضب قال : « يا دكتور مرسي بص لنا شوية،احنا اتبهدلنا ومفيش اي مقابل ، انت وافقت انك تزود الموظفين اللي قاعدين على مكاتبهم وسايبنا في الشوارع متبهدلين في وسط الزبالة والحشرات والحيوانات المفترسة ومبتبصش علينا » .

ويلتقط اطراف الحديث عبد الحميد شحاته صالح 50 سنة متزوج ولدية 4 اولاد ويقول " اعمل بالحي منذ 12 عام ولدي تأمين صحي وراتبي مستقر لكنه لا يتجاوز مبلغ ال 450 جنيه شهريا وهو مبلغ لا يكفي لقوت زوجتي واولادي ولولا مساعدة شقيقي لي ما تمكنت من تزويج 2 من ابنائي ، فالمرتب هزيل للغاية ولا يكفي المواصلات ولكنني ان تركت هذا العمل اين سأذهب وسني اقترب على المعاش.

ويضيف :« نحن نعمل في ظروف جوية سيئة وما يؤلمنا حقا هو طريقة معاملة البعض لنا بعدم مساعدتنا في مهامنا بالقاء القمامة داخل الصناديق والحفاظ على نظافة الشوارع ، ورغم الادوات المتهالكة الا اننا نحاول جاهدين تنظيف الشوارع وازالة القمامة لكننا نصطدم بسلوكيات المواطنين وعدم حفاظهم على نظافة الشوارع والقاءهم القمامة في عرض الطريق وهو ما يثير غضبنا واحباطنا يوميا لكننا اعتدنا على هذه السلوكيات » .

ويطالب شحاته من المواطنين ان يتعاملوا مع عمال النظافة بصورة آدمية والحفاظ على نظافة الشوارع التي تتسخ بعد ساعة من اتمام تنظيفها .

بصعوبة بالغة حاول «عم فتحي» ان يجر عربة القمامة التي تسير على الارض بدون عجلة واحد جوانبها محطمة لكن الابتسامة لم تفارق وجهه رغم ما يتحمله من عناء وهو يجمع القمامة ويكنس شارع السكة الحديد امام محطة قطار الاسماعيلية .

يقول فتحي محمد حسن «53 سنة» ، متزوج ولديه 4 من أبناء،« اتقاضى شهريا 450 جنيه والحمد لله مستورة» .

صلاح محمد ،عامل النظافة المسئول عن تنظيف شارع التحرير منذ أكثر من 10سنوات ، بدأ حديثه قائلا « لا تلومننا على التقصير في عملنا ونحن لا نملك أية امكانيات ونعمل في ظروف جوية في فصول السنة سيئة للغاية .

ويقول : « امتدت ساعات اعمالهم في نهار رمضان الماضي لاكثر من 12 ساعة دون مقابل تحت ضغط من رؤساء الاحياء والمدن الذين كانوا يسعون لتقديم تقارير اسبوعية عن حجم اطنان القمامة التي تم رفعها لتقديمها الى ملف انجازات ال 100 يوم التي اطلقها الرئيس محمد مرسي في بداية توليه منصب رئيس الجمهورية ولم يلتفت التنفيذيين لحجم معاناة العمال مع رفع اطنان القمامة من الشوارع في ظل امكانيات معدومة وبادوات مستهلكة ومكهنة » .

لم نحاول الالتقاء باحد من المسئولين لان اي رد لهم لن يكون مبررا كافيا عن ما وصل اليه هؤلاء البسطاء من حالة سيئة ، فالرد هنا مطلوب عمليا من محافظ الاسماعيلية اللواء جمال امبابي الذي وعد هؤلاء مرات ومرات على مدار اكثر من عام مضى ولم يوفي بوعده معهم حتى الآن .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.