اللواء أحمد العوضي ل"الشاهد": سيناء تشهد طفر غير مسبوقة وتنمية كبيرة    المركز المصري للفكر والدراسات: زيادة 60 مليار جنيه في باب الأجور بموازنة 2024    عضو جمعية الاقتصاد السياسي: يمكن للمستثمر الاقتراض بضمان أذون الخزانة    وزير التموين: 9 ملايين مواطن يحصلون على رغيف العيش ب1.25 جنيه    الجيش الأمريكي يعلن تدمير مسيرتين ومنصتي صواريخ للحوثيين في اليمن    الجزائر تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء الجرائم المرتكبة فى غزة    أوكرانيا: ناقشنا مع تركيا التعاون فى مجال الطاقة الداخلية فى البلاد    حركة فتح: نتنياهو يستغل حرب غزة لخدمة مصالحه الشخصية في الانتخابات    أولمبياكوس بطلا لدوري المؤتمر الأوروبي بهدف قاتل أمام فيورنتينا    كهربا: أقترح إقامة مباراة بين الأهلي والزمالك لمساعدة غزة    بيبو: التجديد ل معلول؟ كل مسؤولي الأهلي في إجازة    "ديربي القناة".. تعرف على موعد مباراتي اليوم بكأس مصر والقنوات الناقلة    الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم الخميس    ضبط سيدة تبيع السلع المدعومة بالسعر الحر.. نصف طن سكر مدعم و203 زجاجة زيت و800 كيلو عسل    «البوابة نيوز» تهنئ قناة القاهرة الإخبارية على حصدها جائزة التميز الإعلامي العربي    ياسمين صبري: أتمنى أمثل مع توم كروز وليوناردو دي كابريو    ما حكم التأخر في توزيع تركة المتوفى؟.. «الإفتاء» ترد    بعد مراسم مماثلة ل"عبدالله رمضان" .. جنازة شعبية لشهيد رفح إسلام عبدالرزاق رغم نفي المتحدث العسكري    مع زيادة سعر الرغيف 4 أضعاف .. مواطنون: لصوص الانقلاب خلوا أكل العيش مر    رسالة عن طريق كهربا.. إمام عاشور لشيكابالا: أنا في حتة تانية    كهربا: لن ألعب فى مصر لغير الأهلي وبإمكانى اللعب على حساب مرموش وتريزجيه فى المنتخب    عاجل.. الأهلي يفاجئ الجميع في رحيل علي معلول    أحمد عبد العزيز يكتب // الإدارة ب"العَكْنَنَة"!    الحكومة: أي تحريك للأسعار لن يأتي على حساب المواطن.. ومستمرون في دعم محدودي الدخل    «فقدت عذريتي وعاوزة حقي».. مأساة لا تصدق لفتاة اغتصبت على يد خطيبها 11 يومًا متواصلة (فيديو)    دون خسائر بشرية.. السيطرة على حريق محل لعب أطفال في الإسكندرية    مواجهات عنيفة بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في قرية حوسان غرب بيت لحم    73.9 مليار جنيه قيمة التداول بالبورصة خلال جلسة الأربعاء    وفاة الفنانة التركية غولشاه تشوم أوغلو    وزيرة الاقتصاد التونسي تؤكد ضرورة توفير المناخات الملائمة للقطاع الخاص في البلدان الأفريقية    سعر السبيكة الذهب اليوم وعيار 21 الآن ببداية تعاملات الخميس 30 مايو 2024    "الصحة الفلسطينية" تعلن استشهاد مسعفين جراء قصف الاحتلال سيارتهما في رفح    كيربي: واشنطن لم تغير سياستها بشأن استخدام أسلحتها لاستهداف العمق الروسي    استغل غياب الأم.. خمسيني يعتدي جنسيًا على ابنتيه في الهرم    مدير "تعليم دمياط" يتفقد كنترول التعليم الصناعي نظام الثلاث سنوات "قطاع دمياط"    محافظة القاهرة تشن حملات على شوارع مدينة نصر ومصر الجديدة لرفع الإشغالات    حصري الآن..رابط نتائج الرابع والخامس والسادس الابتدائي الترم الثاني 2024 بالسويس    القاهرة الإخبارية: 3 شهداء و5 مصابين جراء قصف إسرائيلي استهداف منزلا برفح الفلسطينية    الحكومة: خطة لرفع الدعم عن الوقود تدريجيا بنهاية 2025 (فيديو)    المهاجم رقم 3؟.. رد قوي من كهربا على تصريح كولر    حظك اليوم برج الجدي الخميس 30-5-2024 مهنيا وعاطفيا.. فرصة عمل مناسبة    تعزيز التعاون بين الإيسيسكو ومركز الحضارة الإسلامية بأوزبكستان    حظك اليوم برج القوس الخميس 30-5-2024 مهنيا وعاطفيا    في ذكري رحيله .. حسن حسني " تميمة الحظ " لنجوم الكوميديا من الشباب    «زعلان ولو اتكلمت ممكن يحصل مشكلة ».. رد ناري من «كهربا» على عدم مشاركته مع الأهلي    مدير تعليم الإسكندرية يجتمع مع مدربي برنامج استراتيجيات التدريس التفاعلي    الإفتاء توضح حكم التأخر في توزيع التركة بخلاف رغبة بعض الورثة    تخصيص 65 فدانًا لصالح توسعات جامعة الأقصر بمدينة طيبة    هل يجوز التحري عند دفع الصدقة؟.. عميد كلية الدعوة يوضح    صحة الدقهلية: 7 عمليات بمستشفى المطرية في القافلة الطبية الثالثة    مدير مستشفيات بنى سويف الجامعي: استقبال 60 ألف مريض خلال 4 أشهر    بدء حملة لمكافحة القوارض عقب حصاد المحاصيل الشتوية في شمال سيناء    واجبات العمرة والميقات الزماني والمكاني.. أحكام مهمة يوضحها علي جمعة    القوات المسلحة تنظم مؤتمر الروماتيزم والمناعة بالمجمع الطبي بالإسكندرية    ما هو اسم الله الأعظم؟.. أسامة قابيل يجيب (فيديو)    رئيس جامعة المنوفية يعلن اعتماد 5 برامج بكلية الهندسة    هيئة الدواء: تسعيرة الدواء الجبرية تخضع لآليات محددة ويتم تسعير كل صنف بشكل منفرد بناء على طلب الشركة المنتجة    شروط ومواعيد التحويلات بين المدارس للعام الدراسى المقبل.. تعرف على الأوراق المطلوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطب النبوي اصوله و مزاياه ومصادره
نشر في محيط يوم 10 - 11 - 2011

في هذه الدراسة سنتناول الطب النبوي من حيث اصوله ، مزاياه ، مصادره ، اسسه ، أحاديث التداوي ، ايات الشفاء ، احاديث الشفاء ، الاعجاز العلمي في الطب النبوي ، كيفية دراستة، بعض الطرق العلاجية التي استعملها الرسول-صلى الله عليه وسلم.

تعريف الطب النبوي: هو طب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي نطق به ، واقره ، او عمل به وهو طب يقيني وليس طب ظني ، يعالج الجسد والروح والحس.

نطق به : الاحاديث التي نطقها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومثال على ذلك(عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام قيل يا رسول الله وما السام قال الموت).

أقره : الرقيا والعلاج بالفاتحة وأخذ الاجر ، والحجامة

عمل به : شربه لماء العسل على الريق ، أو تناوله لحبة البركة مخلوطة بالعسل على الريق.

أصول الطب النبوي

العلم : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (من طبب على غير علم فهو ضامن) ، ويقول ( من غشنا فليس منا) ، ويقول(إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم) ، والمتمعن لاحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم يفهم منها ان الطب النبوي قائم على العلم ولا يجوز لشخص ما أن يقوم بعمل طبي وهو يجهل الامور الطبية حيث فيها من الخطورة على حياة البشر.

الخبرة مع العلم : كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمر أصحابه قبل البعثة أن يذهبوا ليسألوا طبيب العرب (الحارث بن كلده) وكان نصرانيا لكنه بارع في الطب والعلم. بمعنى يجوز التطبب عند غير المسلمين ولا حرج في ذلك بشرط الخبرة ، فبالتالي الخبرة والعلم من القواعد الاساسية التي تقوم عليها الصناعة الطبية إلى يومنا هذه فيكون الطب النبوي أول من وضع هذه القواعد بدون أدنى شك.

التقوى
قال تعالى
(واتقوا الله ويعلمكم الله)

الرحمة
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
(من لا يَرحم لا يُرحم)

الحكمة
راس الحكمة مخافة الله
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم
( الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها أخذها)

مزايا الطب النبوي

أنه من مشكاة النبوة
(إن هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى)
حيث كان سيدنا جبريل عليه السلام يعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم بكل شيء فمن هنا تستطيع ان نقول بأن الطب النبوي هو من وحى السماء ولا يوجد به اي لبس وإذا حصل لبس في ذلك فيكون من أخطاء البشر انفسهم وهذا يتضح في الحجامة وطريقة التعامل معها ومدى خبرة ممارسها.

إنه حلال ويحرم العلاج بالحرام إلا في الامور المستعصية والضرورية ، حيث نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم التداوي بالحرام الا في الحالات المستعصية لأن الله بين الحلال والحرام ولا خير في الحرام سواء غذاء أو علاج .

مُيسر ومتوفر وسهل المنال ورخيص الثمن ، تجد ان جميع الاصناف التي يقوم العلاج عليها في الطب النبوي بفضل الله ميسرة ومتوفرة وسهلة الحصول عليها ورخيصة الثمن إذا ما قورنت بالادوية الاخرى .

صالح لكل زمان ومكان ولكل الأمراض في الانسان ، حيث نجد جميع الاصناف التي ذكرت بالقرأن والسنة النبوية صالحة لكل زمان ومكان فمثلا حبة البركة استعملت قبل وعلى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وستبقى إلى ماء شاء الله ولا تنتهي صلاحيتها.

لا يؤدي إلى أعراض جانبية ، جميع الاصناف التي وردت في الطب النبوي ليس لها أي أعراض جانبية إذا استعملت بالطريقة الصحيحة والجرعات الصحيحة مع الاخذ بالاعتبار حالة المريض.

مصادر الطب النبوي

هو من وحي السماء ومشكاة النبوة.

احاديث تحث على التداوي
: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(لكل داء دواء فإذا أصاب دواء الداء برأ بإذن الله عز وجل)

، والمتمعن لهذا الحيدث يجد فيه من الاسرار الكثيرة حيث يؤكد أن لكل داء دواء هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى طريقة التعامل بالعلاج والجرعات العلاجية ومواعيدها ما يشابه اليوم عندما يقول الطبيب لك خذ الجرعة قبل الاكل ، او بعد الاكل . (ما انزل الله من داء الا انزل له شفاء) حتى تتيقن البشرية وتطمأن نفوسها أن الله سبحانه وتعالى ما انزل من داء إلا وانزل له الدواء المناسب فقط ترك لنا البحث والتحري والاخذ بالاسباب.

( أن الله لم ينزل داء إلا له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله)

، كن على يقين ان الله سبحانة وتعالى لم ينزل داء إلا انزل له شفاء فقط علينا البحث فنجد ان كل يوم يكتشف علاج جديد لمرض ما وهكذا تتوالى الاكتشافات ولواطلعنا الله سبحانه وتعالى على كل شيء لما استمرت الاكتشافات واصبح الانسان كسول اتكاليا.

(أن الله أنزل الداء والدواء وجعل لكل داء دواء ، فتداووا ولا تتداووا بحرام)

، يؤكد لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الله سبحانه وتعالى انزل اداء والدواء وجعل لكل داء دواء وامرنا بالبحث والتحري والتداوي فقط الابتعاد عن التداوي بالحرام والاشياء المحرمة.

ايات الشفاء

: قال تعالي :
(قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين )
آيه رقم 14 التوبة .

(ثم كلي من كل الثمرات فأسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لاية لقوم يتفكرون)
آيه رقم 19 النحل .

(يا ايها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين)
آيه رقم57 يونس

(وإذا مرضت فهو يشفين)
آيه رقم80 الشعراء .

(وننزل من القرءان ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا)
آيه رقم82 الاسراء

(ولو جعلناه قرءانا أعجميا لقالوا لولا فصلت آياته أعجمي وعربي قل هو للذين امنوا هدى وشفاء والذين لا يؤمنون في اذانهم وقر وهو عليهم عمى أولئك ينادون من مكن بعيد)
آيه رقم 44 فصلت .

أحاديث الشفاء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام قيل يا رسول الله وما السام قال الموت)
استشفوا بالحلبة (ماذا في الامرين من الشفاء الصبر والثفاء)

(عليكم بهذه الحبة السوداء فان فيها شفاء من كل داء إلا السام و(السام): الموت

مما سبق وبعد ان سردنا بعض الايات والاحاديث التي وردت فيها كلمة شفاء ، والاحاديث التي تحثنا على التداوي ، أن رب العاليمن انزل كل شئ والرسول اوضح كثير من الاشياء فما بقي علينا إلا التعمق بالفكر والبحث لنجد ونكتشف من هذه الاسرار الكامنة في القران والسنة النبوية .

وليعلم الجميع أن كل الادوية والعلاجات الكيماوية الموجودة حاليا تحاكي صنعة الله جل وعلى في علاه في التركيب بعد تحليلها والتعرف عليها كيمائيا وتحليلها وتقليدها ، حتى يوجد خبراء يدرسون احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بتعمق لانهم يدركون بانها صادقة وغنية في معناها ويكتشفون منها الكثير الكثير

ونحن صامتون لا حول ولا قوه ومعظم الادوية التي يكتشفونها من طب رسول الله صلى الله عليه وسلم تباع للعالم الاسلامي بأغلى الاسعار حتى اصبح الفقير لا يستطيع شرائها.

الاعجاز العلمي في الطب النبوي

إن اوجه الاعجاز في الطب النبوي كثيره فكما اسلفنا أن كثير من الاصناف التي ذكرت في القران والسنة النبوية تعتبر قواعد واسس تقوم عليها الصناعة الطبية إلى ماء شاء الله فمن هذه الاعجازات :

الحجامة وفوائدها : حيث اكتشف بأن الحجامة تعالج الكثير من الامراض الامتلائية وهي الدموية ، والصفراوية ، والبلغمية ، والسوداوية وتعمل على تنقية الدورة الدموية وتقوية الجهاز المناعي ، والدليل على ذلك حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الشفاء في ثلاث شربة عسل ، وشرطة محجم ، وكية نار ، وانا انهى امتي عن الكى)

حبة البركة وزيتها : اكتشف العلماء بأن الزيت المستخرج من هذه الحبة السوداء الصغيرة الحجم الكثيرة الفوائد يقوي الجهاز المناعي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام والسام: الموت) فالزيت المستخرج من هذه الحبة التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلموالذي يحتوي على مادة النيجلون يقوى الجهاز المناعي ويحمي الجسم من الامراض وحاليا يعطى مرضى الايدز كبسولات يومية من هذا الزيت من اجل تقوية الجهاز المناعي لديهم .

السنا مكي والسنوت : اكتشف العلماء بان السنامكي من العلاجات القوية التي تعالج الامساك المزمن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

(عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام قيل يا رسول الله وما السام قال الموت)

صنع منها الكثير من الادوية الصيدلانية حيث اثبتت فعاليتها في علاج الامساك المزمن حيث تحتوي على مادة الانثروكينون كلوسيد المسهلة وبدون تأثيرات جانبية إذا استعملت بالطريقة الصحيحة وعدم المبالغة في استعمالها.

الابل وابوالها والبانها : اكتشف العلماء بان ابوال الابل والبانها تعالج مرض الاستسقاء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قدم رهط من عرينة وعكل على النبي فاجتووا المدينة ، فشكو ذلك إلى النبي فقال :

لو خرجتم إلى ابل الصدقة فشربتم من أبوالها وألبانها ، ففعلو ، فلما صحوا ، عمدوا على الرعاة فقتلوهم ، واستاقوا الابل ، وحاربوا الله ورسوله ، فبعث رسول الله في اثارهم ، فأُخذوا ، فقطع ايديهم وارجلهم ، وسمل اعينهم ، والقاهم في الشمس حتى ماتوا).

وآخر الاكتشافات التي تمت في بلجيكيا بأن الابل تنتج مضادات تعالج وبنسبة 100% سرطان القولون وسيطرح في الاسواق

زيت الزيتون : اكتشف العلماء بان استعماله أكلا يدعم الكوليسترول الجيد HDL ويحارب الكوليسترول الضارLDL وهذا الكوليسترول إذا زادت نسبته في الجسم يسبب الجلطات القلبية ويزيد من ارتفاع ضغط الدم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كلوا من الزيت وادهنو به).

كما انه يقوي صبغة الميلانوين التي تحافظ على لون الجلد ثابت وقلته تسبب ما يسمى مرض البهاق الذي يتميز بصعوبة علاجه فالذين يتناولون زيت الزيتون وخاصة في حوض البحر الابيض المتوسط قليلا ما تجد بينهم مرض البهاق والسبب في ذلك تناولهم في زيت الزيتون .

الزنجبيل: اكتشف العلماء بان استعماله يقوي مادة الهيبارين وهي المادة التي تمنع تخثر الدم وبالتالي تحمي الانسان من الجلطات التي تنتج عن التخثرات قال تعالى (يسقون من كاس كان مزاحها زنجبيلا). ومن ناحية اخرى يعتبر الزنجبيل مقوي مناعه.

هناك الكثير من الادلة لا نستطيع سردها بالكامل والمتعمق في طب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجد العجب العجاب في الطب الشريف الذي هو من وحى السماء.

كيفية دراسة الطب النبوي

سنتبع في دراسة الطب النبوي دراسه منهجية تقوم على البحث والتعمق بالذات في طريقة علاج الرسول صلى الله عليه وسلم لبعض الامراض والمواد العشبية التي وردت في الطب النبوي من حيث الاسماء والوصف النباتي والمواد الفعالة وماذا قيل عنها في الطب القديم والحديث وبعض التركيبات العلاجية المفردة أو المركبة التي تدخل فيها تلك المواد.

بعض الطرق العلاجية التي استعملها الرسول :

للاسف هناك البعض مر على مادة الطب النبوي مرور الكرام ولم يهتم بها أو بالاحرى لم يتعمق فيها فعلى سبيل المثال المتمعن في طريقة الرسول في العلاج يجد فيها العجب العجاب ويجد الكثير من القواعد الطبية التي يجب على الطالب أوالباحث أن يتبعها لانها بحد ذاتها قاعدة طبية وعلى سبيل المثال :

1.تناول الرسول صلى الله عليه وسلم ماء العسل( تُحل ملعقة عسل في كوب ماء) على الريق ؟ هنا يجب على الطالب والباحث أن يمعن النظر في ذلك لماذا على الريق .

في الطب الحديث توجد قواعد طبية تستعمل هذه الطريقة مثلا تناول كبسولة قبل الاكل وبعد الاكل وعلى الريق حيث يوجد لها تأثير مباشر وفعال اقوى مما لو أخذت في غير وقت ، فمحلول العسل بالماء يساعد على تنظيف الامعاء من الفضلات ويقضي على الامساك نهائيا.

2. تناول خليط من حبة البركة مع العسل على الريق وعلى معده فارغه لتُمتص المواد مباشرة حيث تعتبر جرعة مقوية للجهاز المناعي الذي يعمل على حمايتنا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.