زوجة الشهيد محمود منتصر: الرئيس السيسي ووزارة الداخلية لم يتركونا لحظة    «سيشن بالأسود».. لماذا ارتدت طالبات «الثاني الثانوي» ملابس قاتمة بقنا؟    في ذكرى الثورة.. الشعب يريد إسقاط النظام.. والسيسي يُكابر    قبل انتخابات النقابة.. سامح عاشور يحذر من اختيار أي مرشح أقام دعاوى ضد قرارات التنقية    انخفاض الأسهم الأمريكية بفعل فيروس الصين    انترناشونال فاينانس: بنك مصر الأفضل في المعاملات المصرفية الإسلامية    أحمد قذاف الدم: مجلس الأمن مطالب بالحديث عن عودة الليبيين إلى وطنهم    وزير الداخلية الإماراتي يصل الرياض لتقديم العزاء في وفاة الأمير بندر بن محمد    بسبب كورونا.. إغلاق المدينة المحرمة في بكين    إيران تدين تهديد أمريكا حول اغتيال قائد فيلق القدس الجديد    فيديو| الشوط الأول.. ليفربول يتقدم برأس «هندرسون» على وولفرهامبتون    شاهد.. سباحة مصرية تكشف تفاصيل مشادة مع منافستها الإسرائيلية بعد فوزها ببطولة العالم    الأرصاد الجوية تعلن حالة الطقس ودرجات الحرارة غدا الجمعة    مصرع شاب وإصابة 3 أخرين فى حادث اصطدام موتوسيكل بميكروباص بقنا    "ارتكب 9 وقائع سرقة".. سقوط تشكيل عصابى بمدينة شبين الكوم    حبس صاحب مخبز استولى على 4.5 مليون جنيه من أموال الدعم    هيثم الحاج : اللي يلاقي مؤلفات للإخوان في معرض الكتاب يبلغ الشرطة    قبيل افتتاحه.. خلية نحل في مشروع متحف «قناة السويس»    غدًا.. أول عرض لفيلم «هاملت الإسكندراني» بمركز الإبداع    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: لا يوجد حلال أو حرام "مطلق"    ممثل "الصحة العالمية" في مصر ل/أ ش أ/: لا توجد أي إصابة بفيروس "كورونا الجديد" في مصر    رسميًا.. إنتر ميلان يستعير فيكتور موسيس    جائزة حمدان بن محمد للتصوير تنشر الصور الفائزة بمسابقة «الوطن»    تعرف على تفاصيل إطلاق خدمات السجل المدني الذكي | فيديو    "تجارة دمياط" تعلن نتائجها بعد 24 ساعة فقط من الامتحانات    استرداد 5 أفدنة من أملاك الدولة بالواحات البحرية    "مات في رشة مية".. مقتل عامل على يد جاره بالبساتين    تقرير: على أمريكا مواجهة "المحور القطري التركي الإرهابي"    الاستثمار و"UNCTAD" تعلنان شراكتهما لتنظيم قمة الاستثمار الأجنبي المباشر بالرياض    غدًا.. قطع مياه الشرب عن 4 مناطق شرق الإسكندرية    منة عرفة بطلة التريندات.. القصة الكاملة لظهورها بزي المصيف والسيجارة (فيديوجراف)    أحمد العوضي يمارس التمارين الرياضية الشاقة داخل الچيم    يسرا الجندي تكشف ل"الفجر الفني" كواليس تعاونها مع محمد رمضان في "كازانوفا"    رسالة غامضة من مؤمن زكريا تثير الجدل    مؤمن سمير يقود مياه البحيرة للفوز علي بدر بهدف را7ع    قطر تدعو مواطنيها في الصين «إلى اتباع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا»    حكم استخدام الكحول وهل ينقض الوضوء.. الإفتاء تجيب    رئيس سفاجا تستعرض الموقف التنفيذى للخطة الاستثمارية بالمدينة    امين الفتوى يوضح حكم شرب البوظة.. تعرف عليه- فيديو    مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي: "مصر خالية من فيرس سي قريبًا"    الصحة توفد قوافل طبية لقرى القليوبية    عميد معهد القلب ينشر أول صورة ل«خالد النبوي»    ما حكم النوم على جنابة حتى الصباح    «منتدى الرياض الاقتصادي» يصدر عدة توصيات في ختام أعماله    كل ما تود معرفته عن أول مركز حكومي لعلاج الإدمان بالجيزة    وكيل تعليم المنشأة يتفقد مركز تصحيح امتحانات الصف الأول والثاني الثانوى    بعد تكريمها..أرملة وابنة الشهيدين: "فوجئت بالعرض.. وفرحت بتكريم ابنتي"    زراعة المنوفية تدعم منظومة الدولة نحو صناعة الزراعة    مجرشي يقود فريق الفتح أمام ضمك بالدوري السعودي    هل يجوز الصيام عن المريضة بعد وفاتها؟    القباج تشهد المؤتمر الصحفي لانطلاق دورة الألعاب الأفريقية للأولمبياد الخاص    باكستان تبدأ فحص جميع الركاب القادمين من الصين بسبب كورونا    تفاصيل مصرع 3 أمريكيين فى تحطم طائرة إطفاء بأستراليا .. شاهد    شاهد.. وصول عربات التدريب العلمي للحكام على تقنية الفيديو    أسبوع اللقاءات السرية يقلب الموازين السياسة فى المنطقة | تقرير    فقرات فنية باللغة الإنجليزية لرياض أطفال الأزهر بجناحه في معرض الكتاب | صور    السيسي بعيد الشرطة: التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام التجربة المصرية وشعبها الأبي    مقتل وإصابة 6 أشخاص في حادث إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«كاسبرسكي لاب» تبلغ عن المخاطر الأمنية لتكنولوجيا المعلومات وتكلفتها على الشركات الصغيرة
نشر في محيط يوم 05 - 01 - 2015

عادةً ماتعتقد الشركات الصغيرة أن المجرمين لن يضيعوا الوقت والجهد على شركة بحجمها وأنها لا تمتلك مايكفي لما يجعلها تستحق السرقة . وفي هذه الأثناء ولأن الشركات الصغيرة لاتبالي بالأمن فإنها توفر لمجرمي الإنترنت فرصةً للقرصنة وبالتالي الحصول على المال السهل.
ويمكن لهذا الإهمال الناتج عن اللامبالاة أن يكلف الشركات مبلغاً ضخماً من المال أو حتى أن يؤدي إلى إغلاقها. ووفقاً لاستطلاع حول المخاطر الأمنية لتكنولوجيا المعلومات للشركات العالمية التي أجرته "B2B International" بالتعاون مع "كاسبرسكي لاب"، فإن معدل التكلفة العالمي لخرق البيانات في شركة صغيرة أو متوسطة الحجم قد يصل إلى47ألف دولار بينما قد يكلف 52 ألف دولار في منطقة الخليج. ويتضمن هذا المبلغ قيمة فرص الشركات الضائعة وتكاليف توظيف دعم تقنية المعلومات الخارجية لحل المشكلة وحتى ثمن المعدات الجديدة.
والتكاليف ليست مالية فقط، ف57% من حوادث فقدان البيانات كان لها آثار بالغة أضرت بعمليات الشركات. فيمكن للشركات ان تخسر مكانتها وسمعتها بين عشية وضحاها جرّاء هذه الحوادث. فأكثر من نصف حوادث فقدان البيانات( حوالي 56%) تؤدي إلى أثر سلبي على سمعة الشركة ومصداقيتها.
ويمكن للشركات الصغيرة أن تواجه كماً هائلاً من التهديدات السيبرانية: ابتداءً من البرمجيات الخبيثة العامة إلى الهجمات الموجهة مستخدمةً إياها كحلقة ضعيفة للوصول إلى الشركات الكبيرة. وبهذا تكون التهديدات كثيرة العدد. فمثلاً، يقوم فريق البحث في "كاسبرسكي" المضاد للبرامج الضارة كل يوم بمعالجة أكثر من 325 ألف من الملفات الخبيثة الجديدة.
وعلى مستوى العالم فإن 38% من أجهزة الحاسوب للمستخدمين تعرضت، على الأقل، لتهديد واحد على شبكة الإنترنت خلال العام. وفي عام 2014، قام فريق البحث والتحليل العالمي لدى شركة "كاسبرسكي لاب" بالإبلاغ عن سبعة حملات هجموم سيبراني متقدم ومستمر والتي شكلت أكثر من 4400 هدفاً في قطاع المؤسسات بما يفوق ضعفي حجم الأهداف في عام 2013 في 55 دولة على الأقل على مستوى العالم.
والطريقة الأساسية لحماية الشركات الصغيرة تتمثل في وضع جدول مناسب لأولويات حاجاتها الأمنية. فالشركة الصغيرة لا تحتاج للاستثمار في تطبيقات منع فقدان البيانات أو وحدة تحكم متعمقة. إذ بإمكانها أن تركز على قضايا الأمن التي تعتبر في غاية الأهمية للشركة أو إلى المجال الذي تعمل فيه، وتختار مصدراً للخدمات الأمنية يمكنه أن يتطور كلما تطورت الشركة.
في البداية تحتاج الشركة الصغيرة جداً إلى حماية أساسية تقدمها البرمجيات المضادة للفيروسات وجدار الحماية. وعندما تصبح هذه الشركات قيد العمل وتبدأ بمعالجة الطلبات، فإنها تحتاج إلى تقنية تشفير البيانات لحماية معلومات المدفوعات أو معلومات العميل. وغالباً مايكون هذا النوع من الحماية مطلوباً قانونياً. فإذا مابدأت بتوظيف الموظفين الذين يعملون خارج المكاتب، فعندها تصبح المزايا الرئيسية لحماية الأجهزة المتنقلة امراً أساسياً.
ولحماية نفسها غالباً ماتقوم الشركات الصغيرة بالاختيار بين برمجيات المستهلك التي لاتتضمن الميزات المطلوبة لحماية الشركات وبين برمجيات الشركات الكبيرة المعقدة جداً وباهظة الثمن. وهذا مايجعلها تنفق كماً هائلاً من المال والوقت على الأمن الذي لايعمل كما تحتاج. ولذلك فإن عليها أن تختار حلاً أكثر دقةً يناسبها مثل "Kaspersky Small Office Security" والذي يقدم إدارة مبنيةً بشكل خاص وحماية العمليات المالية السهلة الاستخدام من قبل شخص عادي إضافةً إلى الأدوات الهامة للشركات مثل تشفير الملفات وحماية خوادم الملفات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.