عقوبات مشددة تنتظر مديري المواقع الإلكترونية حال إخفاء الأدلة الرقمية    تنسيق الجامعات 2022.. أماكن معامل تسجيل الرغبات بكليات عين شمس    لجهوده في مختلف المجالات.. محافظ بني سويف يلبي دعوة نادي القضاة ويتسلم درع تكريمه    هل نص قانون الخدمة المدنية علي إجازة سنوبة بأجر كامل للموظف؟    في إطار تحويلها لمدينة صديقة للبيئة .. 132 منشأة فندقية بشرم الشيخ تحصل على شهادة تطبيق الممارسات الخضراء    «متحدث الحكومة»: إضافة أكثر من 900 ألف أسرة لبرنامج تكافل وكرامة    400 مليون جنيه .. اعرف قصة أغلى سيارة إنتاجية فى العالم    برلماني: نسعى لإستغلال أزمة الطاقة العالمية لصالح زيادة صادراتنا بالغاز والكهرباء    عيار 21 يسجل 1056 جنيها.. أسعار الذهب في مصر اليوم الأربعاء 9-8-2022    «إف.بي.آي» يصادر هاتف عضو بالكونجرس مقرب من ترامب    زيلينسكي: الحرب يجب أن تنتهي بتحرير شبه جزيرة القرم    موسكو تعلم الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر باحتجاز أوكرانيا 67 بحارًا روسيًا    الكويت تؤكد ضرورة إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية لتحقيق الأمن والاستقرار    موسكو: يجب على جوتيريش أن يعمل من أجل أن تتم زيارة وكالة الطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيا    فنجان القهوة ب 2 مليون.. فنزويلا أغنى دول العالم بالبترول رغم فقر المواطن    رضا عبدالعال: موسيماني "خلص" على فريق الأهلي    عبد الفتاح: استقالتي ليست خوفا من بيان الأهلي.. وسأساعد التحكيم المصري من الخارج    مدافع منتخب الشباب: رحلت عن الأهلي لأسباب فنية.. وهذه حقيقة عروض الرحيل    مصدر من كاف يكشف ل في الجول الموعد الجديد لمد القيد الإفريقي    فيوتشر يضم نجم مصر المقاصة    الجزيرة الإماراتي يكشف تفاصيل عقد أشرف بن شرقي    مدرب بيراميدز يكشف حقيقة رحيل إكرامي وفتحي    طارق شوقى: «الطالب المتقدم لتظلمات الثانوية العامة 2022 يمكنه تصحيح ورقته بنفسه»    مصدر أمنى ينفى وفاة مواطن داخل قسم شرطة ثان الرمل بالإسكندرية نتيجة تعرضه للتعذيب    طقس الأربعاء.. حار رطب نهارا معتدل ليلا بالفيوم    كاظم الساهر في الأوبرا.. حضور خاص للمايسترو رضا رجب    مواليد 11 أغسطس .. اكتشف ما يخبئه لك اليوم من مفاجآت    ربنا يرحمك ويغفر لكِ.. أمير كرارة ينعى الفنانة رجاء حسين    نشرة الفن.. محمد رمضان يسخر من الفنانة سميرة عبد العزيز.. وتطورات الحالة الصحية للفنان فاروق فلوكس    حظك اليوم .. الأربعاء 10 أغسطس 2022    كيفية صلاة الوتر وعدد ركعاتها وآخر وقت لها.. اعرف الضوابط وأحكامها كاملة    سناكس خفيف.. طريقة عمل كرات البطاطس    حلم يراودهم.. أهالي مرسى مطروح يطالبون بإنشاء كلية طب بالجامعة    لازم تجيبه.. البلح الأصفر يحميك من أمراض خطيرة تعرف عليها    للمرة الثانية فى يومين.. ضبط دجال جديد يمارس أعمال السحر فى قرية أصفون بالأقصر    تعطل خدمات تويتر لآلاف المستخدمين في أنحاء العالم    أخبار × 24 ساعة.. التعليم: تظلمات الثانوية العامة على النتيجة حتى 18 أغسطس    محافظ جنوب سيناء يعقد اجتماعا للمنفذين للمشروعات بشرم الشيخ    فيتوريا يختار زيزو كأفضل لاعب في مصر    فيديو.. الإسكان: مشروع مثلث ماسبيرو يرد على المشككين في وفاء الحكومة بوعدها    نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يشيد بجهود الجنود المرابطين على الثغور    رئيس جامعة بنها: الجامعات الأهلية ذكية تنتمى للجيل الرابع    فيديو.. إسعاد يونس في برومو حلقة توتي : محمد صلاح حبيبى وابنى    عمرو الوردانى: لا يجوز أن يتزوج الرجل المرأة ليربيها    الأكثر تسجيلا للأهداف فى الجولة الأولى من الدوري الإسباني    محافظة الجيزة: إزالة 12 كشكا وفاترينة مخالفة بامبابة والكيت كات ورفع 350 حالة إشغال    تويتر يعود للعمل.. ورسالة "أسف" من الشركة    طالبة دمياط السادسة على الجمهورية فى التعليم الفنى: استعد لتحديد الخطوة القادمة من مستقبلى    الصحة: إجمالي خدمات الأسنان فى جميع وحدات الوزارة 5 ملايين    وورشة عمل عن السكتات الدماغية بمستشفى كفر الدوار العام    انطلاق المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات غدًا    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    تنسيق الجامعات.. التعليم العالي تكشف عدد طلبات اختبارات القدرات    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



د.سانتوش كيساري يكشف ل«الكونسلتو» تفاصيل تجربة علاج سرطان المخ بلقاحات كورونا (حوار)
نشر في مصراوي يوم 25 - 06 - 2022

المدير الطبي الإقليمي لمعهد الأبحاث السريرية بكاليفورنيا: علاج سرطان المخ بلقاحات كورونا أقل تكلفة من العلاجات الأخرى
حوار- ياسمين الصاوي:
تكمن صعوبة علاج سرطان المخ في عدم وصول الأدوية المختلفة إلى تلك المنطقة بسهولة مقارنة بالأنواع الأخرى من السرطان، وذلك لأن الحاجز الدموي الموجود في الدماغ يتكون من خلايا تحيط الأوعية الدموية لتمنع دخول البكتيريا والفيروسات والأجسام الأخرى للمخ.
ومن هذا المنطلق، تستمر الأبحاث والتجارب السريرية بهدف التوصل إلى حل فعال للقضاء على أورام المخ بشكل مبتكر، آخرها تجربة مستوحاة من لقاحات كورونا - فايزر ومودرنا على وجه التحديد - باعتبارهما أحد لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) التي قد تحفز الاستجابة المناعية ضد هذا المرض القاتل.
في هذا السياق يتحدث الدكتور سانتوش كيساري، المدير الطبي الإقليمي لمعهد الأبحاث السريرية في بروفيدنس بكاليفورنيا، ورئيس قسم علم الأعصاب التحويلي والعلاج العصبي في معهد سانت جون للسرطان في سانتا مونيكا، في حواره ل"الكونسلتو" عن مدى فاعلية لقاحات كورونا في علاج سرطان المخ مقارنة بالأنواع الأخرى من العلاجات المتوافرة حاليًا وآلية عملها، وإلى نص الحوار:
كيف يمكن للقاحات كورونا محاربة سرطان المخ؟ وما آلية عملها؟
تعمل لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) على تحفيز استجابة المناعة للوقاية من العدوى، وتعمل أيضًا على تخفيف حدة المرض عند الإصابة به كما هو الحال في علاج عدوى كوفيد 19 والإنفلونزا وغيرها.
وبالطبع الشيء نفسه يمكن تطبيقه على مرض السرطان، حيث تقوم هذه اللقاحات بدورها في تحفيز الاستجابة المناعية ضد بروتين معين خاص بالسرطان، ومن ثم تبدأ المناعة في مهاجمة خلايا السرطان النشطة بقوة.
وتتشابه فكرة وآلية عمل اللقاح في علاج عدوى كوفيد 19 مع سرطان المخ، لكن الفارق بين الحالتين أن الجهاز المناعي سيعمل في الحالة الثانية على مهاجمة بروتين سرطاني غريب بدلاً من بروتين فيروسي.
ما الفرق بين اللقاح والعلاجات المناعية الأخرى في محاربة سرطان المخ؟
تعتبر لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال (mRNA) نوعًا من العلاج المناعي، وفي الوقت الحالي، صار هناك العديد من أنواع مثبطات نقاط التفتيش (وهو الاسم الذي يُطلق على أدوية العلاج المناعي)، مثل:
-العقاقير: دواء نيفولوماب Nivolumab- ايبيليموماب Ipilimumab- بمبروليزوماب Pembrolizumab وغيرها.
-الفيروس المحلل للورم (T-VEC)، وهو بمثابة فيروس يقتل ويدمر الخلايا السرطانية.
وهناك مجموعة من العلاجات المناعية الجديدة التي مازالت في طور التطوير السريري حتى يتم استخدامها، ويختلف العلاج المستخدم حسب كل حالة ومدى شدتها واستجابتها وغيرها من العوامل.
هل تكلفة العلاج بهذه اللقاحات أقل من العلاجات الأخرى؟
نعم تبدو التكلفة أقل، وربما يتم تصنيع لقاحات مصممة خصيصًا للمرض وفق هذه التقنية بشكل أسرع بكثير مقارنة بتقنيات الببتيدات التقليدية.
ما مدة بقاء مرضى سرطان المخ على قيد الحياة بعد التعافي والعلاج باللقاح؟
مازال الحديث بهذا الشأن مبكرًا، فكل ما يُجرى حاليًا مجرد دراسات جديدة وأولية، ولم يتم حتى الآن إجراء العديد من الدراسات على مرضى السرطان الذين خضعوا للعلاج بهذه اللقاحات ومعرفة مدى بقائهم على قيد الحياة بعد العلاج.
هل يمكن الاعتماد بشكل تام على اللقاح في علاج سرطان المخ دون الحاجة إلى العلاج الكيمائي والإشعاعي؟
من الواضح أن العلاجات المناعية (بما في ذلك لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال) صارت أفضل الحلول التي يمكن الاعتماد عليها في المراحل المتأخرة من السرطان، وسوف يتم إدراجها بشكل أكبر وأوسع أيضًا بالنسبة للحالات التي تم تشخيصها في مراحل مبكرة.
من الفئات الممنوعة من تلقي اللقاح؟
لا شك أن هناك بعض الفئات التي لا يمكنها تلقي هذا اللقاح لعلاج سرطان المخ، مثل المصابين بحساسية ضد أي من المركبات الموجودة باللقاح، لكن بشكل دقيق فإن هذا الأمر سيتم اكتشافه من خلال التجارب السريرية المتوقع إجرائها في المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.