رئيس جامعة طنطا يستقبل وزير الأوقاف في الغربية    نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية يلتقي ممثلي مشروع CB3 بوزارة البيئة لبحث أوجه التعاون    رئيس الوزراء يتابع مع محافظ الجيزة المشروعات الجاري تنفيذها    مقابر من 4 طوابق لاستيعاب وفيات كورونا في إيران    خبراء: حرب الدبلوماسيين تعبر عن الصراعات الخفية بين البلاد    تفاصيل إطلاق صاروخ من سوريا على مفاعل ديمونا النووي في إسرائيل    في عهد بايدن.. أمريكا تبدأ انسحابها من معقل حركة طالبان    نيابة أمن الدولة الأردنية تفرج عن 16 متهماً فى قضية الفتنة    موسيماني يحدد صفقات الأهلي في الصيف    بث مباشر | مباراة الإنتاج الحربي والزمالك في الدوري الممتاز    رئيس كاف: مقر الاتحاد الأفريقي لن ينقل خارج مصر    ننشر صورة المتهم بقتل زوجته في الوراق.. سدد لها 17 طعنة على الإفطار    انتشال جثة شاب غرق في مياه النيل بالبدرشين    مسلسل "الاختيار 2" الحلقة 9.. شاهد لحظة اغتيال الضابط محمد مبروك    مني زكي تضع مولودها بأمريكا بحالة صحية حرجة في «لعبة نيوتن»    حمو بيكا: "كترة الفلوس بيعمل مشاكل    وزيرة الثقافة تنعى الكاتب والسيناريست الكبير مصطفى محرم    نائب محافظ القاهرة يتابع أعمال تطوير شجرة مريم بالمطرية    أيمن بهجت قمر ينعى مصطفى محرم    أول تعليق لضياء السيد بعد تولي تدريب سيراميكا كليوباترا    البنك المركزي يحدد شروط قروض المحمول الفورية    خلال اجتماع تنسيقي مع الجامعة.. محافظ المنيا يناقش الضوابط الجديدة لاستصدار تراخيص البناء    النيابة تتحفظ على 4000 لتر سولار داخل مصنع ملح في الإسكندرية    وكيل تعليم الغربية يتابع الامتحان التجريبي لطلاب ثالثة ثانوي بطنطا    قاتل زوجته في الوراق: «كان نفسي تكون أم لأولادي بس طلعت خاينة»    وكيل زراعة دمياط يتابع مقار استقبال الأقماح المحلية    بايدن يفتتح قمة المناخ ويتعهد بخفض انبعاثات أميركا للنصف    أتالانتا يرفض وصافة الدوري الإيطالي بالتعادل أمام روما.. فيديو    طريقة تسجيل المواليد في بطاقة التموين ببوابة الحكومة الإلكترونية    عاجل| السودان تطالب الاتحاد الأوروبي بالتدخل لحل أزمة سد النهضة    عاجل.. تحركات سودانية عاجلة لتأديب إثيوبيا    مفتي الجمهورية: خيرية الجيش المصري لم تأتِ من فراغ وإنما نتيجة إرادة صادقة لرجال أوفياء    المغرب: ما يزيد عن 4 ملايين و707 آلاف شخص تلقوا اللقاح المضاد لكورونا    محافظ الفيوم يزور مصابي كورونا بمستشفى الصدر والتأمين الصحي    أحمد مالك يضرب رامز جلال بشدة في الحلقة العاشرة    درجات الحرارة في العواصم العربية غد الجمعة 23 أبريل    نشوب حريق هائل داخل منزل وحوش بمركزي دشنا وقوص في قنا    البورصة تعلن الخميس المقبل إجازة رسمية    شيخ الأزهر يحذر من خطر الاختلاف في المسائل الدينيَّة بحياة المسلمين المعاصرة    «تحيا مصر» يوفر 80 طنًا مواد غذائية ل6 آلاف أسرة بدمياط    غلق مسجد حمام بأوقاف المنوفية    «البحوث الإسلامية» يهنئ المصريين والقوات المسلحة بذكرى انتصارات العاشر من رمضان    استفسار من الشباب الدارسين بالخارج عن "دائرة التعليم".. ورئيس مجلس الدولة يُجيب | صور    الحريري من الفاتيكان: البابا يرغب بزيارة لبنان بعد تشكيل الحكومة    طريقة بسيطة للبسبوسة في بيتك    كواليس لقاء وزيري الكهرباء والبترول مع سفير بلجيكا لمناقشة مشروع الهيدروجين الأخضر    ضبط 9 جزارين يعرضون لحومًا فاسدة في أبو المطامير    إطلاق سلسلة منافسات أولمبية افتراضية على هامش أولمبياد طوكيو    محافظ الشرقية يشكل لجنة لحماية الأطفل من أعمال التسول    السيدة انتصار السيسي: "العاشر من رمضان" ملحمة وطنية تعكس وعي الشعب المصري    بثلاثة عشرة لغة.. مرصد الأزهر يطلق حملة "حب الوطن" تزامنًا مع ذكرى العاشر من رمضان    جامعة الإسكندرية تتقدم في تصنيف "THE" البريطاني    دعاء اليوم العاشر من رمضان.. تعرف على أفضل وقت لذكره    غلق 3 مراكز للدروس الخصوصية شرق الإسكندرية | صور    مواعيد مباريات الدوري الإيطالي اليوم الخميس 22-4-2021    خبير تحكيمى لتليفزيون اليوم السابع: الحكم والVAR تغاضوا عن ركلة جزاء لسموحة    حظك اليوم الخميس 22/4/2021 برج السرطان على الصعيد المهنى والصحى والعاطفى    يوفنتوس يقلب الطاولة على بارما ويفوز ب«ثلاثية»| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلال حلف اليمين.. نقيب المحامين يوجه نصائح للأعضاء الجدد: المحاماة أمانة وعلم وفن رفيع
نشر في مصراوي يوم 08 - 03 - 2021

عقدت نقابة المحامين، اليوم الأحد، ثالث جلسات حلف اليمين القانونية للمحامين الجدد لشهر مارس الجاري، برئاسة نقيب المحامين رجائي عطية، وحضور أعضاء مجلس النقابة: حسين الجمال، محمود الداخلي، محمد نجيب، ومحمد راضي مسعود.
وعقدت الجلسة لنقابات: "الإسكندرية - الإسماعيلية - السويس - شمال البحيرة - جنوب البحيرة - دمياط - مرسى مطروح"، وذلك بقاعة اتحاد عمال مصر، على أن تعقد باقي الجلسات أيام 9 و13 و15 مارس الجاري.
واستهل نقيب المحامين كلمته قائلا: المحامون والمحاميات أصحاب رسالة وينظرون حياتهم للقيام بهذه الرسالة، وإن لم يتحل المحامي بالإيثار ما استطاع أن ينهض برسالته التي يكرس فيها نفسه وعلمه ومعارفه ووقته وخبرته بل وحياته للدفاع عن غيره إيزاء تهمة باطلة يمكن أن تهدد حياته أو حريته أو ماله، أو حق ضائع يطالب به، أو حق مهدد بالضياع.
وقال عطية، إن المحامي حياته منظورة لغيره بهذا الإيثار ومن أجل هذا العزة ينبغي أن تكون للمحامي والمحامية، وهذه العزة لا تنبت من فراغ لأن العزة والاعتداد إن لم يصادفهما قيمة داخلية مبنية على حصاد المعرفة والخبرة والإخلاص يكون أشبه بالغرور والسفسطة التي لا قيمة لها.
وأضاف: "هناك محامون تحدث عنهم القرآن الكريم والإنجيل، وعلى سبيل المثال روى القرآن في قصة يوسف عليه السلام حينما راودته امرأة العزيز عن نفسها فلما دخل زوجها ادعت كذبًا أن يوسف هو الذي هم بها، وتمسك يوسف بخلاف هذا الادعاء، فيخير ليوسف شاهد من أهلها يقول للعزيز فإن كان قميصه قُد من قبل فقد صدقت وهو من الكاذبين وأما إذا كان قميصه قُد من دبر فهو من الصادقين وهي من الكاذبات، فأنظروا كيفية استخدام الدليل الفني، وفي المسيحية، عندما آتي لعيسى عليه السلام بمريم المجدلية واتهمها اليهود اتهامًا غليظًا ويريدون أن ينكلوا بها، انبرى المسيح عليه السلام للدفاع عنها وقال لهم: من كان بلا خطيئة فليتقدم وليرمها بحجر، فانصرفوا".
وذكر نقيب المحامين، أن المحاماة أمانة وعلم وفن رفيع، والأستاذ شوكت التوني -رحمه الله- ألف كتاب عنوانه "المحاماة فن رفيع"، متابعًا: "المحامي يجب أن يكون ملمًا بالقانون وكافة فروعه ومجموعة عريضة من العلوم والمعارف يدخل فيها الأديان، المنطق، الفلسفة، الفلك، وفي مقدمتها اللغة التي يتناول بها دفاعه الشفوي والمكتوب، فالدفاع لا يطرح على المحكمة إلا محملًا بحجج قوامها هذه العلوم والمعارف المساعدة، ولو انصرف المحامي عن هذه الموسوعية في بناء نفسه وثقافته ومعارفه ما استطاع أن يبدي دفاعا قوامه الحجة والقدرة على الإقناع، مدللًا بقضية وُكل فيها في أواخر سبعينات القرن الماضي أمام المحكمة العسكرية العليا في الزقازيق، وراويًا بعض تفاصيل القضية".
ووجه حديثه للأعضاء الجدد قائلًا: "مصرح لكم بالخطأ حتى نهاية فترة التمرين لأنكم مازلتم تحصدوا المعرفة، ولكن بعد ذلك لن يكون لك مصرح بالخطأ لأنك ستصبح مسئولًا فربما لو أسأت الدفاع لضيعت حياة موكلك".
وشدد نقيب المحامين، على أن المحامي هو سيد الدعوى وليس قاضيها بل وليس المتهم، لأن المتهم نفسه مقيد بأن يسير وراء الدفاع والمحامي غير مقيد بما يراه موكله، فقد يحدث أن ينكر المتهم التهمة ويسلم الدفاع بحدوث الواقعة لأن الإنكار لن يجديه في إثبات الدفاع الشرعي، ولو كانت كل الأبواب مغلقة فقد يؤدي الإنكار إلى تغليظ العقوبة، وقد يرى الدفاع أن الأوفق لموكله أن يتحدث في أسباب الرأفة.
وأردف: "المحامي مقدم على المتهم أمام النيابة وأمام المحكمة، فلا تستطيع المحكمة أن تستجوب المتهم حتى وإن قبل ذلك إلا بموافقة محاميه، إذا فنحن نحمل مسئولية كبرى ونحمل أمانة عظيمة، وقال النبي عليه الصلاة والسلام لصاحبه أبي ذر، إنها أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلا لمن أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها".
وقال نقيب المحامين، إن المحامي والمحامية حامل أمانة، هذه الأمانة هي الدفاع عمن ترك مصيره معلقًا بين يديك، ولذلك المحامي والمحامية يجب أن يعتز بنفسه لأنه يبذل حياته في سبيل زيادة معارفه وعلومه وخبراته وصقل موهبته، كما أن المرافعة لها فنون، ويجب عليكم العودة لكتاب الجاحظ في القرن الرابع الهجري البيان والتبيين، وكتاب عبد الوارث عسر في فن الإلقاء.
...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.