«الجزيرة» تعترف بفبركة مشاهد التظاهرات داخل مصر    هل تقل أسعار الأجهزة الكهربائية بعد خفض جمارك بعض السلع؟ مسؤول بالمصلحة يجيب    أمونيكي يكشف موقفه من رحيل كارتيرون عن الزمالك    رواية «آخر ضوء» ل عمار على حسن (الحلقة الرابعة)    أسباب قسوة القلب    هندوراس تهدف إلى فتح سفارة في القدس قبل 2021    استطلاع: معظم الأمريكيين يفضلون تعيين خليفة القاضية جينسبورج بعد انتخابات الرئاسة    وقعوا في بعض.. الإخوان تهاجم محمد علي:"بتذيع فيديوهات مظاهرات مفبركة في المحلة"    مرتضى منصور يكشف تطورات ملف المدير الفني    أمونيكي يوجه نصيحة خاصة لمحمد إبراهيم.. ويكشف عن طموحه إذا درب الزمالك    «بركات» يوجه نصائح ل«فايلر» ويتحدث عن أزمة وسط الأهلي    بيومي فؤاد: مستحيل أمثل ب الملابس الداخلية.. فيديو    البرازيل تسجل أكثر من 16 ألف إصابة بكورونا    وفاء عامر تطلب الدعاء لعمتها بعد وفاتها    ملف يلا كورة.. ليفربول يفوز على تشيلسي في بريميرليج.. إصابة باهر.. ومرتضى يُحذر الشناوي    حبس المتهمين في واقعة التنمر على مسن معاق 4 أيام للتحقيق    مع الرئيس السيسي.. كل أسبوع 25 كم طرق بيتعملوا أو بيترفع كفاءتهم.. طفرة كبيرة لقطاع النقل خلال 6 سنوات.. تطوير 8 آلاف كم طرق و248 كوبرى ونفق.. والنتيجة: مصر قفزت من المركز 118 إلى 28 فى جودة الطرق.. فيديو    رئيس جامعة الجلالة: نقدم 33 برنامجًا تعليميا لطلاب 15 كلية بالعام الدراسي المقبل    السياحة تكشف عدد الزائرين لمصر وجنسياتهم في 80 يومًا عقب استئناف الحركة الخارجية    محمد رمضان يواصل احتفاله بأغنية يا حبيبي    مصرع شخصين وإصابة آخرين في تصادم سيارتين بأسيوط    نقيب أطباء الأسنان: سنضع أسعار استرشادية للخدمة وليست إلزامية    وزير الأوقاف: نهاية الجماعة الإرهابية اقتربت ووجب الحسم    اعتقال مشتبه فيه بإرسال طرد سام إلى ترامب عند الحدود "الأمريكية-الكندية"    نشرة حوادث "الفجر": حبس مغتصب طالبة الثانوية العامة بالدقهلية    متحدث "لمنوفية" يكشف تفاصيل إزالة تماثيل قرية الكوم الأخضر    بخطوات بسيطة.. كيف يمكنك استعادة جميع رسائلك المحذوفة على واتساب؟    «بابا عور ماما جامد».. «المصري اليوم» مع أسرة «أميرة» ضحية تعذيب زوجها (صور)    يعرض في رمضان.. إنتاج أول مسلسل في الوطن العربي عن علوم الفضاء    المصريون يختارون استكمال مسيرة التنمية.. ويرفضون دعوات الفوضى والتخريب    وضع اللمسات النهائية لافتتاح ميدان مصر المحوري في السويس    عصام عبد الفتاح : الحكام المصريين غير مستعدين لتنفيذ تقنية الفيديو بسبب قلة التدريب    قصة المرأة التى جادلت الرسول محمد    تعرف على تأملات فى سورة المجادلة    حسين الشحات يوضح موقفه من رحيل رمضان صبحي عن الأهلي    وفاة خالة حسام داغر وتشييع جثمانها بمسجد المواساة بالإسكندرية    السودان: تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا ولا وفيات    فيديو| عمرو أديب يفتح النار على قنوات الإرهاب " محمد على بيقول عليكم خونة "    محافظ دمياط تشهد انطلاق برنامج الرعاية الصحية لذوي الهمم ومتحدي الإعاقة الذهنية    السلطات السعودية تعتقل شخصين تورطا فى سرقة محال تجارية بالطائف    الذين اصفرت وجوههم .. صورة دون رتوش!    شكرا .. أمريكا    القدس تسجل 146 إصابة بكورونا و6 وفيات خلال يومين    فرج عامر: عرض أوروبي ضخم لضم حسام حسن    البترول: وقف استيراد الغاز المسال وفر 2.5 مليار دولار سنويا    كلاكيت تالت مرة.. الجزيرة تعترف بفبركة مشاهد التظاهرات داخل مصر.. فيديو    محمد أبو نعمة: "رفقًا" أنشودة وليست أغنية تحمل رسالة حسنة النية    مدير متحف محمود مختار ل الإبراشى: الهواة هم من يشوهون قيم التراث المصرى "فيديو"    ضبط المتهم الثالث بواقعة الاعتداء على مسن سوهاج    سؤال حير الكثيرين.. هل يجب فصل البطارية من اللاب توب؟.. اعرف الإجابة    كاتب صحفي: الإخوان جماعة إرهابية خسيسة ..فيديو    دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ودعاء لا يُسمع    "وإن صلى على النبي مليون مرة".. مبروك عطية: البخيل ملعون في كل كتاب    رئيس الجزائر: إذا أراد الشعب التغيير فهذا أوانه    عبدالغني: سأذبح "خروف" حال فوز طنطا على الزمالك    الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 89532 وخروجهم من المستشفيات    طريقة عمل آيس كريم فراولة    طريقة تحضير اللحمة بالصويا صوص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيروت تشتعل.. مواجهات ورصاص وجرحى واقتحام مقرّ الخارجية
نشر في مصراوي يوم 09 - 08 - 2020

ارتفعت حدة التوتر في العاصمة اللبنانية بيروت بعد خروج الآلاف للتظاهر ضد الحكومة والطبقة السياسية، واحتل محتجون مقر الخارجية، فيما سقط جرحى نتيجة الاشتباكات.
بينما تشتد المواجهات في بيروت بين متظاهرين وقوات الأمن، قال رئيس وزراء لبنان حسان دياب إنه سيطرح الدعوة لإجراء انتخابات نيابية مبكرة لنزع فتيل أزمة سياسية متفاقمة بعد الانفجار المروع في ميناء بيروت.
وقال دياب "بواقعية لا يمكن الخروج من أزمة البلد البنيوية إلا بإجراء انتخابات نيابية مبكرة لانتاج طبقة سياسية جديدة ومجلس نيابي جديد". وتابع أنه لا يتحمل المسؤولية عن الأزمات السياسية والاقتصادية العميقة التي يمر بها لبنان.
واقتحمت مجموعة من المتظاهرين بينهم عسكريون متقاعدون السبت (8 أغسطس 2020) مقرّ وزارة الخارجية في محلة الأشرفية في شرق بيروت، معلنين اتخاذه "مقراً للثورة".
وقال المتحدث باسمهم العميد المتقاعد سامي رماح للصحافيين في بيان تلاه: "من مقر وزارة الخارجية الذي اتخذناه مقراً للثورة، نطلق النداء إلى الشعب اللبناني المقهور للنزول إلى الساحات والمطالبة بمحاكمة كل الفاسدين".
وأحرق المحتجون أيضًا صورة للرئيس ميشال عون. وقال أحد المحتجين في مكبر صوت "نحن باقون هنا. ندعو الشعب اللبناني لاحتلال جميع الوزارات". كما سُمع دوي طلقات نار في موقع المظاهرات في وسط بيروت، وأكدت الشرطة لرويترز أنه تم إطلاق رصاص.
وأظهرت لقطات مباشرة على قنوات تلفزيون محلية عدة أشخاص وأجسادهم ملطخة بالدماء بفعل الطلقات المطاطية، في حين كانت الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين يحاولون اقتحام ساحة البرلمان.
ونتيجة المواجهات بين الطرفين، سقط عدد من الجرحى في صفوف المحتجين والقوى الأمنية، بعدمحاولة تجاوز الحواجز الموضوعة أمام مدخل مجلس النواب لأجل اقتحامه. وقال مسؤولون بالصليب الأحمر اللبناني إن أكثر من 110 أشخاص أصيبوا خلال المظاهرات، وأن 32 شخصا نُقلوا إلى المستشفى. ومن جهة أخرى قال متحدث باسم الشرطة إن شرطيا توفي خلال اشتباكات مع المتظاهرين بوسط بيروت
وردّد المتظاهرون شعارات عدة بينها "الشعب يريد إسقاط النظام" و"انتقام انتقام حتى يسقط النظام" و"بالروح بالدم نفديك يا بيروت" التي شرّد الانفجار نحو 300 ألف من سكانها، نحو مئة ألف منهم أطفال.
من جهتها، طالبت قيادة الجيش اللبناني في بيان عبر حسابها على موقع "تويتر" من المحتجين بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة. وأعربت قيادة الجيش "عن تفهمها لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين وتفهمها لصعوبة الأوضاع التي يمر بها وطننا".
وارتفع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي، إلى 158 قتيلاً، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى نحو ستة آلاف جريح، والمفقودين 21، وفق ما أعلنه المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة في لبنان.
وأدى الانفجار إلى تشريد ما يفوق على ربع مليون ساكن في بيروت. وقال مسؤولون إن الانفجار، الذي يُعتقد أن سببه نترات الأمونيوم، ربما تسبب في خسائر تصل إلى 15 مليار دولار، وهي فاتورة لا يستطيع لبنان تحملها بعد أن تخلف بالفعل عن سداد ديون تتجاوز نسبتها 150 بالمئة من الناتج الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.