الثانوية الأزهرية 2020.. ننشر أوائل المكفوفين على مستوى الجمهورية    أخبار التعليم.. وزير التعليم العالي ينعي الدكتور خالد مكين أستاذ جراحة التجميل بطب القاهرة.. التعليم ترصد 110 حالات غش وحيازة محمول خلال ماراثون امتحانات الدبلومات الفنية 2020    السنغال تُسجل 153 إصابة جديدة بكورونا    إسرائيل: سندعم اليونان بشكل كامل ضد أنشطة تركيا في البحر المتوسط    طيران الإمارات تنشئ جسراً جوياً بين دبي ولبنان وتخصص 50 رحلة لنقل مواد الإغاثة    روسيا تُعرب عن قلقها بشأن الوضع فى بيلاروسيا عقب الانتخابات الرئاسية    انطلاق الموسم الجديد للدوري الإنجليزي 12 سبتمبر    أول رد من الجبلاية على اتهامات طارق العشري بشأن مسحات كورونا    10 آلاف جنيه لأسر ضحايا معدية البحيرة    نتيجة الثانوية الأزهرية 2020 رابط مباشر عبر موقع بوابة الأزهر التعليمي    تجديد حبس متهم بسب وقذف دكتورة جامعية في مدينة نصر    فيديو.. لحظة ضبط أشهر مزور يقلد العملات الوطنية بالجيزة    موجز السوشيال ميديا| هاشتاج الأهلي فوق الجميع يتصدر التريند..حمو بيكا يشعل السوشيال ميديا.. سخرية المصريين من ارتفاع أسعار الذهب    أخبار التوك شو| ترحيل مصروفات الباص للعام المقبل.. ارتفاع نسب الرطوبة إلى 80%.. فيديو    «إياتا»: إجراءات السلامة تنعش النقل الجوى بالشرق الأوسط    الإدارية العليا تؤيد منح طالب ثانوية عامة 4 درجات ونصف زيادة    غدًا.. قطع المياه 7 ساعات عن حي شرق مدينة سوهاج.. تعرف على السبب    تعرف على برنامج مسارح الدولة في عطلة نهاية الأسبوع    الفنانة فيدرا تعلن وفاة والدتها    فيديو| كريم أبو زيد يطرح «فكك من الناس»    أستاذ صحة عامة يُحذر من خطورة عدم ممارسة الرياضة    "القومى لحقوق الإنسان": مالك العقار المخالف مسئول عن التصالح.. و"محلية النواب": قضية رأى عام    23 ألف جنيه منح ل10 عمال من العمالة المنتظمة بجنوب سيناء    تعرف على حصيلة أحكام عصام العريان.. 48 سنة سجن وإعدام    عائشة بنت أحمد تحتفل بعيد المرأة التونسية    أحمد بتشان يطرح أغنيته الجديدة "سقفة كبيرة"    المرأة "كلمة السر" في ماراثون انتخابات مجلس الشيوخ    الوكالة الدولية للطاقة تُخَفِّض توقعاتها للطلب على النفط بسبب كورونا    الصحف العالمية: هجوم أمريكى على لقاح كورونا الروسى وخبراء: نشك فى فاعليته.. دراسة: 6% من سكان إنجلترا ربما أصيبوا بكوفيد 19 دون علمهم.. أوروبا تتأهب للوباء.. تصدر إيطاليا وإسبانيا و391 بالعناية المركزة فى فرنسا    بلد الوليد يعلن عن ظهور حالة كورونا بين صفوفه    محمد إمام وعلاء الشربيني يستمتعان بالأجواء الصيفية من الشاطئ    أدعو الله كثيرًا ولا يُستجاب لي.. الإفتاء ترد    اتحاد الكرة: إيجابية 20 مسحة كورونا بالمصري البورسعيدي    السعودية تدعو المجتمع الدولي لتمديد حظر السلاح على إيران وتحذر من عدم تمديده    421 طالب وطالبة يؤدون اختبارات القدرات بالتربية الرياضية بجامعة القناة    أوزيل ينفي رحيله عن أرسنال    "العربية للتصنيع" تبحث تعزيز سبل الصناعة الوطنية وتشجيع الشركات العالمية على الاستثمار    زواجها من شريف سلامة.. تعرف على أغرب شائعة في حياة رانيا منصور    مسلحون يضرمون النار في إحدى المدارس شمال أفغانستان    «الإحصاء»: تنفيذ 281.3 ألف وحدة سكنية باستثمارات 94.6 مليار جنيه عام 2018- 2019    معركة بالأسلحة بين أقارب تسفر عن مقتل 6 أشخاص بالفيوم    الوفد: نمتلك كوادر قادرة على إحداث التغيير وممثلونا في الشيوخ سينالون تقدير الجميع    وزيرة الهجرة: الشباب هم ثروة الوطن بالخارج والداخل    «هيئة الدواء» تعلن سحب Mineravit Capsule من الأسواق لعدم مطابقته للمواصفات    اتخاذ الإجراءات القانونية قِبل 1272 سائق نقل جماعى    أوكرانيا تسجل 1592 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    جمال السعيد يستقبل رئيس الجامعة المصرية الإسلامية بكازاخستان    مصرع طفلين غرقًا أثناء الاستحمام في نهر النيل بسوهاج    النشرة الصباحية.. تعرف على حالة الطرق بالقاهرة.. صور    مدينة الأبحاث العلمية تعلن عن بروتوكول علاجي جديد لفيروس كورونا    السبكي: 1750 برنامجا تدريبيا للعاملين ببورسعيد منذ بداية تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل    السعودية.. إحصائية صادمة عن العنوسة بين الشباب والشابات.. وداعية سعودي يطالب بهذا الأمر    حكم الجهر بالبسملة في الصلاة    سعيد حمزة حكما لمباراة أسوان و"إف سي مصر".. ومحمد يوسف للقاء سموحة والمقاولون في الدوري    موعد مباراة أتليتكو مدريد ضد لايبزيج في دوري أبطال أوروبا    آخرهم رمضان صبحي.. 21 «أهلاويًا» خلعوا الفانلة الحمراء وارتدوا قميص بيراميدز    تعرف على معني توحيد الأسماء والصفات    وقفات مع سورة الإخلاص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك".. لمن قالها الرسول وهل تصلح لنا؟
نشر في مصراوي يوم 09 - 07 - 2020

"استفت قلبك وإن أفتاك الناس وأفتوك" الحديث الشهير عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي تنبأ فيه بسؤال أحد أصحابه إليه قبل أن يسأله، وهذا الصحابي هو وابصة بن معبد رضي الله عنه، ويروي لنا وابصة كيف جاء مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم طالبًا السؤال، فيقول: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا لا أريد أن أدع شيئَا من البر والإثم إلا سألت عنه، فقال لي: ادن يا وابصة، فدنوت منه؛ حتى مست ركبتي ركبته, فقال لي: يا وابصة, أخبرك عما جئت تسأل عنه؟ قلت: يا رسول الله، أخبرني. قال: جئت تسأل عن البر والإثم، قلت نعم، فجمع أصابعه الثلاث، فجعل ينكت بها في صدري، ويقول: "يا وابصة، استفت قلبك، والبر ما اطمأنت إليه النفس، واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في القلب، وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك"
فما معنى استفت قلبك؟
تقول دار الإفتاء المصرية مجيبة على هذا السؤال إن الحديث لا يعني أن أساس معرفة الأحكام الشرعية وتمييز الصحيح منها هو التذوق النفسي والشعور القلبي، وأوضحت الدار في منشور سابق لها عبر صفحتها الرسمية على الفيس بوك، ان للعلماء طريقين في توجيه الحديث، فمنهم من جعله خاصًا بوابصة رضي الله عنه، فيكون الحكم فيه لا يتعداه لغيره، ويكون في واقعة "عين" لا عموم لها، فيقول الغزالي في إحياء علوم الدين: " لم يرد عليه السلام كل أحد إلى فتوى القلب، وإنما قال ذلك لوابصة؛ لما كان قد عرف من حاله".
أما التفسير الآخر الذي ذهب إليه بعض العلماء، فهو أن الحديث يصلح تطبيقه في حال المؤمن التقي الذي تحقق بنور الإيمان وترقى في مراتب التقى والعرفان، ويطبقه في أمر اشتبه في حله أو جوزاه ولم يجد فيه قولًا لأحد إلا لمن لا يوثق بعلمه ودينه، فيقول الحافظ ابن رجب الحنبلي: " وأما ما ليس فيه نص من الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم ولا عمن يقتدى بقوله من الصحابة وسلف الأمة، فإذا وقع في نفس المؤمن المطمئن قلبه بالإيمان، المنشرح صدره بنور المعرفة واليقين منه شيء، وحك في صدره لشبهة موجودة، ولم يجد من يفتي فيه بالرخصة إلا من يخبر عن رأيه وهو ممن لا يوثق بعلمه وبدينه، بل هو معروف باتباع الهوى، فهنا يرجع المؤمن إلى ما حك في صدره، وإن أفتاه هؤلاء المفتون".
فمن هو "وابصة بن معبد" راوي الحديث؟
"كان كثير البكاء لا يملك دمعته" هكذا وصفه ابن أثير في كتابه"أسد الغابة في معرفة الصحابة"، أما نسبه فهو وابصة بن معبد بن مالك بن عبيد الأسدي، من أسد بن خزيمة، صاحب الرسول صلى الله عليه وسلم ثم سكن الكوفة وتحول إلى الرقة وعاش بها حتى توفى هناك، يقول ابن اثير إن وابصة قد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم عدة أحاديث رواها عنه ابناه: عمرو وسالم، وغيرهم، وتوفي وابصة بالرقة وقبره عند منارة المسجد الجامع هناك حسب ابن الأثير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.