وداعًا محمود رضا ساحر الاستعراض (ملف)    خاص| «الشورى» الأقل.. تعرف على تطور مشاركة المصريين في الاستحقاقات الانتخابية    أبرزهم أبو هشيمة.. أسماء مرشحي «الشعب الجمهوري» لمجلس الشيوخ    لميس الحديدي عن مفاوضات سد النهضة: "محدش يقدر يعطش مصر"    المستشار رضا عبد المعطى يكتب: تداعيات «كورونا» على قطاع التأمين المصرى    الصليب الأحمر: 66% من اليمنيين لا يملكون أي طعام    جولة ميدانية لمحافظ الغربية بمدينتي كفر الزيات وطنطا    الفرق بين تيل الفرامل الأصلي والمضروب    هيفاء وهبي تتهم "سوديك" العقارية بالتواطؤ مع مدير أعمالها في النصب عليها    ترتيب الدوري الأسباني بعد فوز برشلونة على بلد الوليد    البرازيل تسجل 39023 إصابة و1071 وفاة جديدة بفيروس كورونا    المسماري: نطالب المجتمع الدولي بوضع آلية تضمن منع المليشيات المتطرفة من استغلال النفط الليبي    مجلس الأمن الدولي يمرر مشروع قرار حول المعونات الإنسانية لسورية    هدوء حذر في محيط البرلمان الصربي بعد احتجاجات عنيفة    موسكو: مقتل 8 مسلحين بعد محاولة هجوم على مواقع الجيش السوري في إدلب    السفير المصري: الكاميرون ستحدد موقفها من استضافة أبطال إفريقيا في هذا الموعد    موعد مباراة ريال مدريد المقبلة فى الدوري الأسباني الممتاز    سيد يوسف: هربت من مراقبة الغزال في مباراة الزمالك والترسانة    الأهلي يقاضي الزمالك محليا ودوليا ويطلب تعويضا ماليا بسبب لقب القرن    رونالدو يضيق الخناق على إيموبيلي في الدوري الإيطالي    أسامة نبيه: استشرت كوبر قبل تولي تدريب الشعلة    محمد صلاح: أوباما أفضل من صالح جمعة    حريق في كابينة قطار على خط "دمياط - الدقهلية"    "العصا الإلكترونية" للكشف عن الهواتف داخل لجان الثانوية العامة بجنوب سيناء    شديد الحرارة.. الأرصاد تحذر من طقس اليوم الأحد    آبل تخطط لإطلاق أجهزة لاب توب MacBook Pro وAir بمعالجات ARM نهاية العام    سمية الخشاب: "بيتحرشوا بيا وأنا راكبة عربيتي وبتتقال لي ألفاظ وحشة" (فيديو)    هل ينتقل كورونا عبر المعلبات والمجمدات؟.. أطباء يجيبون    "الجونة السينمائي" ينعى محمود رضا    النشرة الفنية | إصابة أميتاب باتشان ونجله بكورونا ومدحت العدل يعلق على الإساءت لابنة "السولية"    حظك اليوم| توقعات الأبراج 12 يوليو 2020    هيفاء وهبى تكشف كواليس جديدة فى أزمتها مع مدير أعمالها    حماية المستهلك: رصد 12 شركة بسبب عبارة "السعر إنبوكس" ومهلة 48 ساعة قبل الإحالة للنيابة    ما هي الأطعمة المباحة في الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا خير الصباح وخير المساء وخير القضاء وخير القدر    غلق 13 محلا تجاريا ومقهى ومصادرة محتوياتهم في سنورس بالفيوم    مذاق مختلف.. شاورما اللحم فى عيش الصاج أفضل من المطاعم    "ليست من ضحايا كورونا".. زملاء ممرضة بالفيوم: "آية ماتت بالغدة"    "لا مفر من التعايش".. أستاذ بجامعة نيوجيرسي: لقاح كورونا قد يستغرق عامين    جائحة كورونا تجدد الجدل: متى يكون الهواء ناقلاً للجراثيم؟    وزير العدل: المحامي سيرفع الدعوى من مكتبه دون الذهاب للمحكمة.. ويوم الأربعاء المقبل أول تجربة    وزير العدل يوضح سبب حفظ سرية بيانات المجني عليهم في قضايا التحرش    رئيس الوفد: البرلمان الحالي ينتهي بقوة الدستور في 9 يناير 2021    وزير العدل: المحامي سيرفع الدعوى من مكتبه.. و15 يوليو أول تجربة    وزير العدل يكشف عن الخدمات الإلكترونية الجديدة في الشهر العقاري    رئيس إنبي: نتائج فحوصات الفريق أصبحت سلبية    حصيلة كورونا في الولايات المتحدة: 3.22 مليون إصابة و134430 وفاة    نشرة أخبار السوشيال ميديا × 7 صور.. حملة تضامن مع عمرو السولية بعد التحرش بابنته من خلال التعليقات.. وصلاح تريند بعد تضييع الفرص أمام بيرنلى.. ووصلة غزل بين أصالة وعاصى الحلانى بسبب صورة مر عليها 14 سنة    إسرائيليون يحتجون ضد طريقة تعامل الحكومة مع أزمة كورونا    شركة صينية تسرب تصميما تخيليا لرنج روفر 2021    فضل الشهيد في الإسلام    فضل الرفق بالحيوان    بهاء أبو شقة: القائمة الموحدة ستضم شخصيات معارضة    "إدارة المصايف بالإسكندرية": المواطنون ينزلون الشواطئ فجرا وهم على علم بعدم وجود خدمات إنقاذ    النيابة تحدد مصير قاتلة الطفلة المشنوقة داخل عقار بأوسيم    لميس الحديدي: قضية الشاب المتحرش حركت المياه الراكدة للقضاء على هذه الظاهرة    محامية: قضية تحرش صاحب دار النشر تكشف المتشدقين بالحرية    لجنة الفتوى: التصدق لمواجهة كورونا أعظم ثوابا من الأضحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأزهر للفتوى: تبرع المتعافين من كورونا ببلازما الدم واجب.. والامتناع إثم
نشر في مصراوي يوم 02 - 06 - 2020

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى، أن تبرع المُتعافين من كورونا ببلازما دَمِهِم لمساعدة المُصابين؛ سيَّما الحالات الحرِجة منهم، واجب شرعا، نظرًا لما تحتوي عليه بلازما المُتعافي من أجسام مُضادَّة للفيروس قد تُسهِم بشكل كبير في تحسن تلك الحالات؛ خاصّة مع الشَّواهد البحثيَّة في العديد من دول العالم.
وأضاف في فتوى له، الثلاثاء، أن استجابة المُتعافين لهذه الدَّعوة واجبٌ كفائيٌ إنْ حصل ببعضهم الكفاية، وبرئت ذمتهم، وإنْ لم تحصل الكفاية إلَّا بهم جميعًا تعيَّن التَّبرع بالدم على كل واحد منهم وصار في حقِّه واجبًا ما لم يمنعه عذر، وإنْ امتنع الجميع أَثِم الجميع شرعًا؛ وذلك لِمَا في التَّبرع من سعي في إحياء الأنفس.
وأشار إلى أن التّبرع فيه اتصافٍ بحسْن الخُلق، والجُود، والمروءة، ونَفْع الخَلق، وقضاء حوائج العباد، والمحافظة على حياتهم، وحبّ الخير للناس، وكل هذه عبادات عظيمة في الإسلام، قال ﷺ: «ولأنْ أَمْشِي مع أَخٍ لي في حاجَةٍ أحبُّ إِلَيَّ من أنْ اعْتَكِفَ في هذا المسجدِ -يعني مسجدَ المدينةِ- شهرًا» [أخرجه الطبراني في الأوسط]، وقال ﷺ: «مَنِ اسْتَطَاعَ مِنكُم أَنْ يَنْفَعَ أَخَاهُ فَلْيَفْعَلْ» [أخرجه مسلم]، وقال ﷺ لأحد صحابته: «أَتُحِبُّ الْجَنَّةَ؟» قال: نَعَمْ، قَالَ: «فَأَحِبَّ لِأَخِيكَ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ».
وأوضح أنَّ التبرع بالبلازما للمصابين نوع من الشَّكر العملي على نعمة العافية بعد البلاء، والشّفاء من عُضال الدّاء، قال سُبحانه: {..اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ، وقال ﷺ: «صَنائِعُ المعروفِ تَقِي مَصارعَ السُّوءِ». [أخرجه الطبراني في الأوسط]
وأكد أن امتناع المُتعافي عن التَّبرع مع قُدرته فشُحُّ نفسٍ، وضعف يقين، وأَثَرة وأنانية، ولا شك هي أمور مذمومة، مذموم من اتصف بها آثم، قال سبحانه: {أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ . فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ . وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ . فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ . الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ . الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ . وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ}،
قال القرطبي: (قال الماوردي: الْمَعُونَةُ بِمَا خَفَّ فِعْلُهُ وَقَدْ ثَقَّلَهُ اللَّهُ، ولا شك أن منع البلازما بغير عذر من منع الماعون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.