مصر تطرح صياغات بديلة بشأن إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد فى ملء وتشغيل سد النهضة ..    مينا كرم يكتب :مطبلاتي و مخبر وتاجر دين    قطع المياه عن مدينة المحلة الكبرى لمدة 7 ساعات غدا    اليابان تعلن فشل عقار أفيجان في علاج مرضى كورونا    ترامب: لا أفكر في المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري مع الصين    ترامب: لا أفكر في المرحلة الثانية من الاتفاق التجاري مع الصين    تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا .. تعرف على أهم 9 معلومات عن لشبونة    حجز صاحب مخزن لحيازته 40 ألف عبوة سجائر لبيعها بالسوق السوداء فى النزهة    سياحة الإسكندرية: غرق 11 شخصا وانتشال 6 جثامين وجار البحث عن آخرين    مش هنسى أبد أفضالك عليا.. هانى رمزى ورانيا يوسف ينعيان مى مسحال    المفتى: الشكر لله واجب وعبادة من العبادات.. فيديو    فيديو.. المفتي: الدولة نجحت في التعامل مع كورونا    «الصحة»: 981 إصابة جديدة بفيروس كورونا و85 حالة وفاة    7 صور ترصد تفاصيل زيارة وزير السياحة لدهب ونويبع    قطع المياه لمدة 6 ساعات عن مركز بلبيس بالشرقية    مورينيو يعرب عن رغبته في الفوز على أرسنال في ديربي شمال لندن    رسميا: إصابة 50 لاعبا بالدوري السعودي بفيروس كورونا    بدء العمل به بعد 14 شهرا .. تفاصيل إنشاء مصر أكبر مصنع للغزل في العالم.. فيديو    خاص| «رسلان»: وصول 10 عربات قطارات روسية جديدة إلى ميناء الإسكندرية خلال ساعات    أيقونة قبطية للقديسين بطرس وبولس تتصدر غلاف مجلة الكرازة    عبد الرحمن رشاد يوضح دور الإذاعة المصرية فى مواجهة جماعة الإخوان الإرهابية    أردوغان: إقامة أول صلاة في «آيا صوفيا» في 24 يوليو بحكم قضائي    تعرف على موعد عرض «النهاية» على CBC    فيديو| طارق الشناوي يروي تفاصيل آخر لقاء مع الفنان الراحل محمود رضا    ?«جوني ديب» هدد بقطع عضو مليادير بسبب علاقة بزوجته    علاء ثابت يكتب: آثارنا تتألق والسياحة تتأهب للانطلاق    مايا نصري تتحدث عن كواليس تصوير "زنزانة7"    ماذا قال السائحون عن مصر قبل مغادرتهم .. اِعرف رسائلهم    الأمم المتحدة ترحب بإعلان رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط الليبية    تفجيرات طهران القوية.. من يفعل ذلك؟    المجتمع المدني بالشرقية يدعم مستشفى الصالحية الجديدة بتانك أوكسجين بقيمة 50 ألف دولار    الأوقاف: لا مخالفات في ظهر الجمعة اليوم والمساجد مغلقة    بيان وزارة الصحة اليوم .تعرف على اعداد المصابين بفيروس كورونا وارتفاع نسبة الوفيات وبشرة خير من الدقهلية    بدء تسكين 1013 طالب وطالبة بالفرق النهائية في المدن الجامعية لأداء الامتحانات‬ بسوهاج    ياسر رزق: أردوغان "أحمق" ولا يمكن التنبؤ بتصرفاته    الأهلي نيوز : اتحاد الكرة يكشف موقف رمضان صبحي من المشاركة فى مباريات الأهلي    توخيل تعليقًا على القرعة: أتالانتا فريق مذهل    تحرير 21 محضر تبوير أراضٍ.. محافظ القليوبية يتفقد مداخل بنها للاطمئنان على النظافة    منافس الأهلي .. تقارير: الوداد يفسخ عقد مهاجمه    استئناف تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال 2022 أكتوبر المقبل    مساعد وزير الخارجية الأسبق: مصر تحث المجتمع الدولي على التصدي للإرهاب    اليابان وأمريكا توقعان وثيقة تعاون لاستكشاف القمر بقيادة ناسا    من الكتاب المدرسي وبرقم الصفحة.. ننشر إجابة امتحان تاريخ الثانوية العامة    تكثيف حملات الرقابة وتوفير الأختام.. الزراعة تستعد لعيد الأضحى المبارك    ضبط 369 طائرة .. أمن القاهرة يشن حملات مكبرة على تجار وحائزى الطائرات الورقية    لتعريض حياتهم للخطر.. ضبط 4 أشخاص لحيازتهم طائرات ورقية ب15 مايو    وفاة سائق توك توك بالشرقية بعدما أحرق نفسه بسبب منعه من مقابلة طفله    "الإفتاء": لا جهاد في الإسلام إلا بإذن الحاكم    جامعة سوهاج تواصل تعقيم منشآتها الجامعية ومقار لجان الامتحانات|صور    2 مليون راكب استقلوا مترو الانفاق والسكة الحديد .. تفاصيل    أوقاف الجيزة تحقق ال 500 صك الثانية للأضاحي.. والدقهلية تحقق ال 500 الأولى    مجلس الشيوخ.. بدء فحص المرشحين طبيًا في مستشفى كفر الشيخ    طالبته بالإنفاق على المنزل فأوهمها بعمل "مساج" وغرس في صدرها السكين: "زنانة"    لعدم الانسياق وراء الصفحات الوهمية.. القوى العاملة تكشف عن شارة التحقق الزرقاء    مجلس الوزراء:لا صحة لتوقيع الغرامات المقررة على سيارات «تريبتك»الخاصة بالمصريين المقيمين بالخارج والأجانب    الوزراء ينفي إعادة فتح قاعات الأفراح ودور المناسبات بدءا من منتصف يوليو الجاري    مباشر قرعة الأبطال - هل يواجه أتليتكو فريق باريس في ربع النهائي؟    آداب الإنفاق على الفقراء والمساكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكاي نيوز: الجيش السوداني يدفع بتعزيزات عسكرية إلى الحدود مع إثيوبيا
نشر في مصراوي يوم 29 - 05 - 2020

أفادت سكاي نيوز عربية بأن الجيش السوداني دفع بتعزيزات عسكرية، اليوم الجمعة، إلى الحدود مع إثيوبيا، بعد اندلاع اشتباكات مع سرية مشاة من الجيش الإثيوبي وميليشيات مسلحة تابعة له، عند الحدود الشرقية، عبر نهر عطبرة، أمس الخميس، ما أسفر عن مقتل ضابط في الجيش السوداني وفقدان فرد من قوة تابعة للجيش، وجرح آخرين، كما توفي سوداني وجُرح مدنيون.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية العميد الركن الدكتور عامر محمد الحسن إن "المليشيات الإثيوبية درجت، بإسناد من الجيش الإثيوبي، على تكرار الاعتداءات على الأراضي والموارد السودانية، ورغم ذلك ما زالت القوات المسلحة السودانية تمد حبال الصبر في إكمال العملية التفاوضية الرامية إلى وضع حد لهذه العمليات العدائية الإجرامية".
وأضاف الحسن، في بيان للقوات المسلحة تلاه مساء اليوم، الخميس، أنه "في يوم 26 مايو الجاري انتشرت قوة تقدر بقوة سرية مشاة للجيش الإثيوبي، حول معسكر قواتنا بالعلاو (شرق السودان)، وبناء على اجتماعات مشتركة بين قيادات الجيشين، تم الاتفاق على سحب نقطة المراقبة التابعة لقواتنا بالعلاو داخل المعسكر، على أن تنسحب السرية الإثيوبية إلى معسكرها، وتم سحب القوات إلى المعسكرات من مناطق انتشارها".
وأوضح أنه وصلت اليوم إلى الضفة الشرقية لنهر عطبرة في مقابل منطقة "بركة نورين" (في القضارف شرق السودان) مجموعة من "الميليشيات الإثيوبية" غرضهم سحب مياه من النهر، واشتبكت معهم قواتنا في منطقة البركة ومنعتهم من أخذ المياه، وبعدها تسلسلت الأحداث والاشتباكات".
وأشار إلى أنه "حدث تبادل لإطلاق النار بين الطرفين نتج عنه إصابة أحد عناصر الميليشيات، التي انسحبت تجاه معسكر الجيش الإثيوبي شرق بركة نورين، ثم عادت مرة أخرى بعدد قوة تعزيز فصيلة مشاة إثيوبية واشتبكوا مع قواتنا مجددًا، ثم وصلت إلى الضفة الشرقية لنهر عطبرة قوة من الجيش الإثيوبي تقدر بسرية مشاة، واشتبكت مع قواتنا غرب النهر، ونتج عن ذلك استشهاد ضابط برتبة النقيب وإصابة 6 أفراد منهم ضابط برتبة ملازم أول".
وأضاف أنه تم تعزيز موقع بركة نورين بقوات مناسبة، لافتا إلى أن الاشتباك استمر بصورة متقطعة، معظم ساعات اليوم، واستخدمت فيها القوات الإثيوبية الرشاشات وبنادق القناصة ومدافع ال"آر بي جي"، ونتج عن ذلك إصابة 3 مواطنين ووفاة طفل".
وأكد أن القوات الإثيوبية المتمركزة بدأت بعد ذلك في الانسحاب لمعسكرها، تاركة خلفها عناصر من القناصة لتأمين الضفة الشرقية للنهر.
وأشار إلى أنه يوم الأربعاء، حضر إلى منطقة تقع على بعد 500 متر شرق معسكر جبل حلاوة، ضباط من القوات الإثيوبية ومعهم عمدة منطقة إثيوبية ومزارعين من نفس المنطقة، وطلبوا عقد اجتماع مع قوات جبل حلاوة، وكان الغرض من الاجتماع السماح لهم بالزراعة داخل الأراضي الزراعية، وتم رفض الطلب نهائيًا، ونتيجة لذلك هدد عمدة المنطقة الإثيوبية بإدخال الآليات والمزارعين الإثيوبيين إلى المشاريع السودانية عنوة.
وأضاف أنه تم تمشيط المنطقة بهدف مراقبتها، وتم اليوم الدفع بطوف استطلاع بقوة فصيلة مشاة إلى هذه المناطق، فتعرضت القوة إلى إطلاق أعيرة نارية كثيفة من الميليشيات الإثيوبية التي يقدر عددها بنحو 250 فردًا، وتبادلت معهم القوة إطلاق النار وحققت فيهم خسائر كبيرة، ونتج عن ذلك إصابة ضابط برتبة الملازم وفقدان أحد الأفراد من قوة الطوف.
وترحم الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة على "الشهداء الأبطال من القوات المسلحة والمدنيين الشرفاء في هذه المناطق"، وتمنى عاجل الشفاء للمصابين، متعهدًا بأن تظل تلك الدماء الذكية التي سكبت تشتعل وتتقد حتى تحرير كامل التراب السوداني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.