حوار| محمد مصيلحي: ما وصل له الاتحاد السكندري «محدش يحلم بيه»    «برودة وسقوط أمطار».. «الأرصاد» تكشف تفاصيل طقس الجمعة    مطار سوهاج الدولي ينفذ تجربة طوارئ ناجحة لقنبلة بحقيبة مسافر    بسبب تصميمات الأسلحة.. 20 ولاية أمريكية تقاضي ترامب    روسيا تحذر رعاياها من السفر إلى الصين بسبب فيروس كورونا القاتل    سيد عبد الحفيظ يكشف مصير أزارو بعد انتهاء إعارته من الاتفاق السعودي    ترامب: الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط الثلاثاء    كوريا الجنوبية تؤكد ظهور ثانى حالة إصابة بفيروس كورونا    ارتفاع حالات الإصابة ب«كورونا الجديد» في الصين ل830 ووفاة 25    محامية قتيل فيلا نانسي عجرم تكشف مفاجأة في أول تحقيق مع فادي الهاشم    "الصحة" وجامعة الفيوم يعلنان الطوارئ لاستقبال وفود أسبوع الفتيات    ضبط 20 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    عاجل.. الصين تعلن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" خارج الإقليم "المحرم"    فضيحة كروية.. ملخص خروج أتلتيكو مدريد من كأس ملك إسبانيا أمام نادي درجة ثالثة | فيديو    فيديو.. "extra news" تعرض الفيلم الوثائقى "قطب" أخطر كوادر الجماعة الإرهابية    البورصة تخسر4.4 مليار جنيه متأثرة بمبيعات محلية وعربية خلال أسبوع    «المراكز البحثية».. أذرع خفية للجان الإخوان الإلكترونية!    تعليم شمال سيناء يبدأ بأخذ عينات عشوائية من إجابات امتحانات الشهادة الإعدادية    «الصحة العالمية»: لا إصابات بفيروس «كورونا الجديد» في مصر    السيطرة على حريق في جراج بفيصل.. والمعاينة: احتراق 3 سيارات    ترتيب مجموعات دوري أبطال إفريقيا قبل انطلاق الجولة الخامسة    فيرمينيو يقود ليفربول لفوز مثير على وولفرهامبتون    تعرف على شفاعة الرسول وأنواعها وحدودها    ضياء رشوان يطالب الإعلام الأفريقي بدور إيجابي في حل مشكلات القارة    النشرة الرياضية| صفقة الأهلي.. قرار كاف.. وقطار ليفربول    تعرف على عدد مشاهدات "الصعايدة يا دولة" لحكيم (فيديو)    "ستموت في العشرين" يفتتح مهرجان العين السينمائي    اليم الجمعة.. وزراء الثقافة والأوقاف والتعليم يطلقون مشروع رؤية بمعرض الكتاب    ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا في اليابان    حقوق المرأة الدستورية.. ندوة لمناقشة دليل تدريبي لإدماج النوع الاجتماعي في المجتمع بمعرض الكتاب    تقرأ في «الأخبار» الجمعة| الرئيس السيسي يوجه تحية لشهداء مصر الأبرار في احتفال عيد الشرطة    المؤشر نيكى يرتفع 0.23% فى بداية التعامل بطوكيو    عيد الشرطة.. اللواء منتصر عويضة عزيمة لا تنكسر    اليابان تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا    من الإستعمار إلى الإرهاب .. قصة كفاح رجال الشرطة    ليفربول: مانى اشتكى من إصابة فى الركبة أمام وولفرهامبتون    هددت أمريكا بقتله.. من هو سماعيل قاآني خليفة قاسم سليماني؟    بالفيديو.. ملخص لمسات صلاح أمام وولفرهامبتون    محمد أنور: "لص بغداد عمل مختلف ويستحق المشاهدة"    بعد ادعاء اختراق هاتف "بيزوس".. أمريكا لشركاتها: واصلوا العمل مع السعودية ولا تتأثروا بالمزاعم    ما الحكمة فى بعثه الرسل كلهم فى الشرق الأوسط من الأرض ؟    لماذا رفع الله تعالى سيدنا إدريس مكاناً علياً؟    دعاء في جوف الليل: فرّح يارب قلوبنا واغفر ذنوبنا ويسر إلى الخير أمورنا    ستاندرد آند بورز 500 وناسداك يغلقان مرتفعين مع نتفليكس    نتيجة امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي .. إجراءات عاجلة استعدادا ل إعلانها    جنش: مصادفة غريبة منعتني من الانتقال للأهلي    أحمد الباسوسي يوقِّع "الصراع على غاز شرق المتوسط" بمعرض الكتاب    "صاحبة السعادة" تكشف حكايات وأسرار في مسيرة كريم عبد العزيز.. الأثنين المقبل    "دافع عن سلاحه وأخد منه طلقة".. أرملة نبيل الردة تكشف تفاصيل استشهاده    مواقيت الصلاة اليوم الجمعة بمصر والدول العربية    الملك محمد السادس يهنئ إيكاتيريني ساكيلاروبولو بانتخابها رئيسة لليونان    أمانة "مستقبل وطن" بالطالية يعقد إجتماعه التنظيمي الأسبوعي بتشكيله النهائي    #حديث_وقصة: هذا ثواب الإحسان إلى الحيوان.. فكيف يكون بالبشر؟    أسعار الدولار اليوم الجمعة 24-1-2020.. العملة الأمريكية تقلص الخسائر    نيفين القباج: نسعى للتحول إلى وزارة لتمكين الفقراء    بعد غلق باب الترشح.. 25 متنافسًا في انتخابات نقابة المهندسين بأسيوط    الرئيس التونسي يستقبل 6 أطفال أيتام بعد إعادتهم من ليبيا    عاجل.. إصابة 3 في اشتباكات مسلحة بين عائلتين في قنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهند: الشرطة تقتل 4 متهمين في جريمة اغتصاب جماعي بعد معركة
نشر في مصراوي يوم 06 - 12 - 2019

أطلقت الشرطة الهندية، اليوم الجمعة، النار على أربعة رجال محتجزين للاشتباه في قيامهم باغتصاب وقتل امرأة في جنوب الهند بعد أن أخذهم المحققون إلى موقع الجريمة، مما أثار موجة إعجاب واستنكار في الوقت ذاته، في القضية التي أثارت غضبًا عارمًا وموجة احتجاجات في أنحاء البلاد، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.
وتم العثور على جثة المرأة محروقة -وهي بيطرية تبلغ من العمر 27 عامًا- اختفت لليلة كاملة، ثم عثر عليها أحد المارة الأسبوع الماضي، بالقرب من مدينة حيدر أباد.
وفي حوالي الساعة الثالثة من صباح يوم الجمعة، نقلت الشرطة المشتبه بهم، الذين لم يتم توجيه تهم رسمية إليهم بأي جريمة، إلى داخل النفق الذي يُعتقد أن الاغتصاب والقتل وقعا به، بحسب الوكالة الأمريكية.
وقال سجانار المتحدث باسم الشرطة المحلية، في مؤتمر صحفي إن الشرطة أحضرت المشتبه بهم ليقودوها إلى العثور على أدلة، بما في ذلك هاتف الضحية.
وقال سجانار، إن المُشتبه بهم استولوا على بعض الأسلحة من رجال الشرطة وبدأوا في إطلاق النار عليهم، مضيفًا: "رغم أن ضباطنا حافظوا على ضبط النفس وطلبوا منهم الاستسلام، لكن دون أن يسمعوا لنا استمروا في إطلاق النار وواصلوا مهاجمتنا"، مضيفًا أن الشرطة ردت على النيران وقتلت المشتبه بهم.
وتشهد الهند حالة كبيرة من العنف الجنسي ضد النساء، رغم الجهود المبذولة لتشديد العقوبات على مثل هذه الجرائم، إذ يقول البعض إن تلك الجهود "فشلت في ردع الحيوانات المفترسة".
وبعد ساعات من إطلاق الشرطة النار على المُشتبه بهم، في موقع الجريمة في شادناجار، وهي بلدة في ولاية تيلانجانا على بعد حوالي ساعة جنوب غرب حيدر أباد، تجمع حوالي 300 شخص للاحتفال بوفاة المشتبه بهم، بحسب الوكالة الأمريكية.
واحتضنوا بعض الضباط ورفعوهم في الهواء، وهتفوا "يحيا رجال الشرطة"، بينما قام الآخرون بغمرهم بالورود.
وكان المواطنون الهنود احتشدوا في شوارع حيدر أباد ونيودلهي ومومباي ودعوا وسائل التواصل الاجتماعي إلى العدالة السريعة في بلد تتأخر فيه إصدار الأحكام في المحاكمات المتراكمة لدى محاكمها.
وبعد مقتل الطبيبة البيطرية، بدأت سواتي ماليوال، رئيسة لجنة دلهي للمرأة، إضراباً عن الطعام لأجل غير مسمى، مطالبًا بإعدام الجناة في غضون ستة أشهر.
وقالت ماليوال يوم الجمعة إن الشرطة "لم يكن لديها خيار سوى إطلاق النار"، مضيفة أنها تواصل إضرابها عن الطعام للمطالبة بالإعدام السريع في قضايا العنف الجنسي الأخرى لأنها تعتقد أن عقوبة الإعدام ستكون بمثابة "رادع".
وتجمّع عدد من مؤيدي "شنق المغتصبين"، الجمعة، في موقع إضراب ماليوال، وهو ضريح زعيم الاستقلال الهندي المهاتما غاندي.
من جانبه، أثار حزب المؤتمر الهندي وغيره من جماعات المعارضة مسألة عمليات القتل على أيدي الشرطة في البرلمان، مطالبين بالتحقيق في الحادث، بحسب الوكالة الأمريكية.
وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وهي هيئة مستقلة داخل البرلمان الهندي، إنها سترسل بعثة لتقصي الحقائق إلى مسرح الجريمة.
وترى كافيتا كريشنان، سكرتيرة رابطة نساء عموم الهند التقدمية: "هذا النوع من العدالة مزيف"، مضيفة: "عمليات القتل هي حيلة لإغلاق مطالبنا بالمساءلة من الحكومات والقضاء والشرطة، والكرامة والعدالة للمرأة. نطالب بتحقيق شامل في هذا الأمر".
واتهم عضو البرلمان عن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند والوزير السابق في مجلس الوزراء، مانيكا غاندي، الشرطة بتنفيذ القانون بأيديهم، بحسب ما نقلته الوكالة الأمريكية.
وأوضح: "لم يتم شنقهم عن طريق المحكمة على أي حال"، متسائلاً: "إذا كنت ستقتل المتهم قبل اتباع أي إجراءات قانونية، فما الفائدة من وجود المحاكم والقانون والشرطة؟".
وشدد أفيناش كومار، المدير التنفيذي لمنظمة العفو الدولية في الهند، هذا الرأي في بيان قال فيه: "عمليات القتل خارج نطاق القضاء ليست حلاً لمنع الاغتصاب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.