ألمانيا تسجل 149 وفاة و5453 إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة    الصحف تبرز إشادة الرئيس السيسي بإجراءات مواجهة "كورونا"    المكسيك تعلن ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 1215    لاعبين مرشحين ل "الأهلي" لتعويض أحمد فتحي فى حال رحيله    صديق صلاح يقترب من الرحيل عن ليفربول    الأرصاد تحذر من طقس اليوم.. شبورة وأمطار وشديد البرودة ليلا    وفاة أسطورة الجاز والاس روني بسبب كورونا    في عيد ميلادها.. معلومات لا تعرفها عن جومانا مراد    حتى لا تصاب ب«كورونا».. كيف تحافظ على نفسك أثناء استخدام ماكينات ATM؟    "التموين" توجه رسالة طمأنة للمواطنين: "لا داع للزحام.. السلع لن تختفي"    أوس أوس يهنئ سارة درزاوي بعيد ميلادها: سنة سعيدة بعد ما نخلص من كورونا    ماذا قال فايلر عن مقارنته بجوزيه؟    اليوم.. "ATV" تعرض الحلقة الجديدة من مسلسل "قيامة عثمان"    التفاصيل الكاملة| العائدون من لندن يخضعون للحجر الصحي في «الميريديان».. صور    بالأرقام .. جهود الإدارة العامة للمباحث الجنائية بقطاع الأمن العام خلال 24 ساعة    إصابة قط في هونج كونج بفيروس كورونا    ايطاليون يحرقون علم الاتحاد الأوروبي    تركيا.. «عاشر» بلدان العالم وباءً بفيروس كورونا    فايلر يكشف حقيقة خلافه مع الجهاز الطبي للفريق    وزير الأوقاف ينهي خدمة هشام نظمي السيد حسن كبير بدرجة مدير عام بمديرية أوقاف شمال سيناء    بومبيو يبحث مع وزير الشئون الخارجية الهندي أزمة كورونا    الإعلامي يوسف الحسيني ينضم لحزب مستقبل وطن    "مصلحة الضرائب": يمكن سداد الإقرارات عبر التحصيل الإلكتروني    ضبط 1500 زجاجة كحول وأدوية محظورة بصيدليات ببورسعيد    "الوزراء": لا نحتاج لمزيد من إجراءات التقييد في مواجهة "كورونا"    محافظ جنوب سيناء يصدر قرارًا بتكليف عادل عتلم وكيلاً لمديرية التعليم    وفاة ممثل شهير بسبب مضاعفات إصابته بفيروس "كورونا"    حظك اليوم الأربعاء1-4-2020 برج الحوت على الصعيد المهني والعاطفي    أحمد آدم: مسلسل سر الأرض كان الظهور الأول للقرموطي .. "المخرج ورطني"    ترامب: عقار كلوروكوين قد ينجح في الاختبارات لعلاج فيروس كورونا    موظفو الهيئة العامة لنظافة القاهرة يستغيثون بالمسئولين خوفًًا من "كورونا"    أبرزها السيولة.. هذه مطالب اتحاد السياحة المصري من الحكومة    نقيب الزراعيين: صوامع الغلال تؤمن الاحتياجات الاستراتيجية للقمح    رئيس مركز ابشواي بالفيوم يتابع تنفيذ قرار غلق الأسواق الأسبوعية    تفاصيل الجولة الليلية لمحافظ الدقهلية في شوارع المنصورة    وائل الإبراشي: «الإخوان» سيروجون الشائعات بقوة خلال الفترة المقبلة    انتشال جثة شاب لقي مصرعه غرقًا في طوخ    هروب مريض مشتبه فى إصابته بكورونا بصدر المحله وقوات الشرطه تعيده    وفقا لكل محافظة.. التعليم تحدد فترات زمنية للاختبار التجريبي لطلاب أولى ثانوي    دعاء في جوف الليل: اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا    بالفيديو| دعاء علي جمعة لرفع وباء كورونا عن البلاد والعباد    أمير عبدالحميد يكشف خطوته المقبلة.. كواليس اختياره للعب للأهلي    هل يتدخل اتحاد أبو ريدة لحل أزمة الدوري المصري.. أحمد مجاهد يجيب    شباب بالسمطا في قنا يتطوعون لتهطير القرية ضد «كورونا» بعد مبادرة على «فيس بوك»    الكويت تعلن مجموعة من التدابير الاقتصادية لمواجهة فيروس كورونا    أستاذ أورام: احتمالية إصابة مريض السرطان بفيروس كورونا 4 أضعاف الآخرين    نص رسالة البابا تواضروس لشباب الأقباط بالعالم عن مواجهة كورونا    «التعليم» تقدم إرشادات الاختبار التجريبي لطلاب الصف الأول الثانوي (تفاصيل)    نقل البرلمان : الوزير ورجاله يستحقون كل التحية من المصريين    بأرباح 9 مليارات دولار.. هواوي تحقق أداء قويا في أعمالها لعام 2019    عصام عبدالفتاح: لن أرد على جهاد جريشة.. ورفضت رئاسة لجنة الحكام    هل يقع الطلاق بلفظ "طالئ" .. دار الإفتاء تكشف حكم الشرع    هل يجوز المسح على القدمين في الوضوء دون الغسل .. أمين الفتوى يجيب    "الأهلي" يحدد موقفه من تخفيض عقود اللاعبين وتحمله تكاليف علاج مؤمن زكريا    حسن راتب عن نجيب ساويرس: "إحنا نشليه فوق راسنا"    محافظ الدقهلية يتفقد حي غرب وشرق المنصورة للاطمئنان على عملية التطهير والتعقيم    ترامب: سنمر بأسبوعين عصيبيين.. ولكننا سننتصر    ترامب: الالتزام بالإجراءات حتى نهاية أبريل مسألة حياة أو موت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة الثقافة: مصر ظلت على مر العصور ملتقى للتفاعل بين دول العالم
نشر في مصراوي يوم 14 - 11 - 2019

قالت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم إن مصر تعد أول دولة في الشرق الأوسط وقارة أفريقيا تؤسس داراً للأوبرا (الأوبرا الخديوية)، والتي جاءت انعكاسا لريادة أقدم الحضارات الإنسانية، حيث ظلت مصر على مر العصور ملتقى للتفاعل بين دول العالم ومنارة إشعاع للفكر والثقافة.
وأكدت وزيرة الثقافة - خلال احتفالية كبرى أقيمت بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، بمناسبة مرور 150 عاما على افتتاح الأوبرا الخديوية - أن الأوبرا المصرية تعد امتداداً لسابقتها ونجحت من خلال ألوان فنية جادة فى جذب قاعدة جماهيرية كبيرة، كما ساهمت بإيجابية في تشكيل وعي المجتمع وبناء الإنسان.
وكرمت وزيرة الثقافة - خلال الاحتفالية - 12 شخصية من رواد فنون الأوبرا وهم: الجيل الأول من عارضات الباليه فى مصر: سونيا سركيس - مايا سليم - ودود فيظى - علية عبد الرازق ، الدكتور شريف بهادر العميد الأسبق للمعهد العالي للباليه، الدكتور عصمت يحيى الرئيس الأسبق لأكاديمية الفنون ، ونواة مغنيي الأوبرا المصريين الباريتون الدكتور جابر البلتاجى أستاذ الغناء الأوبرالي بأكاديمية الفنون ، الدكتورة نبيلة عريان ، الدكتورة عواطف الشرقاوى ، الدكتور الفى ميلاد ، الدكتورة عفاف راضي، مارسيل متى أول عازفة بيانو مصرية وأول رئيس قسم للالة بمعهد الكونسرفتوار.
وتضمن برنامج الاحتفالية عرض فيلم وثائقي عن الأوبرا الخديوية وتاريخها وأهم الفنانين والعروض التي قدمت على مسرحها إلى جانب فقرات فنية قدمها كل من فرق أوبرا القاهرة ، باليه أوبرا القاهرة ، كورال اكابيلا بمصاحبة اوركسترا القاهرة السيمفونى بقيادة المايسترو أحمد الصعيدى من إخراج حازم طايل وتضم مقتطفات من أهم الأوبرات الكلاسيكية العالمية منها ريجوليتو ، كارمن ، دون كيشوت ، لاترافياتا إلى جانب عدد من الأعمال الموسيقية الكلاسيكية منها الدانوب الأزرق وكارمينا بورانا.
يشار إلى أن الأوبرا الخديوية أسسها الخديوى إسماعيل عام 1869 للاحتفال بافتتاح قناة السويس ولذلك أطلق عليها هذا الإسم ، ولحبه للفن الرفيع وشغفه به أراد أن تكون تحفة معمارية لا تقل عن مثيلاتها فى العالم فكلف المهندسين الإيطاليين " افوسكانى " و"روسى" بوضع تصميم لها يراعى فيه الدقة الفنية والروعة المعمارية وأهتم بالزخارف والعظمة الفنية فاستعان بعدد من الرسامين والمثالين والمصورين لتزيين الأوبرا وتجميلها وتم بنائها من الأخشاب واستغرق العمل فيها ستة أشهر.
وكانت رغبة الخديوي أن تفتتح بأوبرا عايدة التى تروى قصة خالدة من التاريخ المصري إلا أنه لم يقدر لها الظهور فى حفل الافتتاح بسبب الحرب الفرنسية الألمانية وحصار باريس واستحالة شحن الملابس والديكورات التي كانت تُصنع هناك وقدمت بدلاً منها أوبرا ريجوليتو أما اوبرا عايدة فقد خرجت للنور بعدها بعامين وقدمت لأول مرة عام 1871 ، وبعد أعوام كانت فيها الاوبرا الخديوية بمثابة المنارة الثقافية الوحيدة فى الشرق الأوسط وأفريقيا وفى فجر الثامن والعشرين من أكتوبر 1971 احترقت فى مشهد مأساوى أصاب المصريين بالهلع والخوف على مستقبل الثقافة والفنون.
ومع ازدياد الحاجة إلى إيجاد مركز تنويرى يهدف إلى تقديم الفنون الرفيعة بالإضافة إلى إحياء التراث الفنى المصرى فى مختلف مجالاته، قامت وزارة الثقافة بالتنسيق مع هيئة التعاون العالمية اليابانية ( JICA) بإنشاء دار الأوبرا المصرية بمنحة تبرز أواصر الصداقة والتعاون بين الشعبين المصرى واليابانى وتم اختيار أرض الجزيرة لتكون مقراً لها وتم الاتفاق على تصميم معمارى اسلامى حديث يتناغم مع ما يحيط بها من مبان، وفي عام 1985 تم وضع حجر الأساس للمبنى الذي اكتمل بعد 34 شهرا من العمل الجاد المتواصل لتُفتتح دار الأوبرا المصرية فى 10 أكتوبر 1988.
وأصبحت دار الأوبرا أحدث معالم القاهرة الثقافية وأول داراً للأوبرا فى الشرق الأوسط وأصبح دورها لا يقتصر على كونها نافذة عرض عالمية لتقديم الفنون الرفيعة ولكنها مركز ثقافي تنويري له إستراتيجية وخطة ذات ملامح واضحة تقدم ما يتناسب مع الهدف من بناء الفن القومي وتطوره وبلورته، كما يساهم فى بناء ونماء الإنسان المصرى والعربى من خلال التعليم والتثقيف والإبداع، كما اهتمت بتشجيع الشباب الواعى فوضعته بجوار كبار الفنانين الموسيقيين العالميين وأتاحت الفرصة للجميع في إطار الفهم العميق للرسالة الثقافية التي تأسست من أجلها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.