"حماس": ورشة البحرين محاولة لهذا الأمر الخطير    هزيمة أمام الجيش.. حلمي طولان يستقيل من تدريب الاتحاد السكندري    ياسمين صبري تبدأ حياة جديدة في مسلسل "حكايتي"    هاني سلامة يواصل البحث عن ابنته المخطوفة    الحكم هانى العراقى يشارك فى كأس العالم للكرة الشاطئية    العثور على جثة عجوز مقتولة ببولاق الدكرور    البرلمان اليمنى يتهم جريفث بمخالفة القرارات الأممية واتفاق استوكهولم    التليفزيون السورى: سقوط قذيفتين صاروخيتين وسط مدينة حلب    مسلسل أبو جبل الحلقة 16.. محمود البزاوي يقرر الانتقام من مصطفى شعبان    الجيش الليبى: المبعوث الأممى تجاهل تهريب تركيا وقطر السلاح للمليشيات    شديد الحرارة.. الأرصاد تحذر من حالة طقس اليوم    تيتو جارسيا: خطأ نيجيريا وراء ضم أبو الفتوح لمنتخب مصر    توقف عملية بيع تذاكر مباراة الزمالك ونهضة بركان فى القلعة البيضاء    المصري يحسم موقف رحيل إسلام عيسى الموسم المقبل .. فيديو    مسلسل "علامة استفهام" يتصدر تريند مصر على تويتر    الأهلي بطلا لكأس مصر لكرة اليد    وزير شؤون مجلس الوزراء الإماراتى يصل القاهرة    انتظام عمليات الامتحانات ب"تمريض عين شمس"    بنوك استثمار: تراجع الدولار يحد من تأثير رفع الدعم عن المحروقات    شاكر: تحرير سعر صرف الدولار كان له تأثير على سعر الكهرباء    رحلة الدولار من التعويم لتسجيل أكبر تراجع    فرج عامر يوجه الشكر للاعبين والجهاز الفني بعد الفوز على بتروجت    اليوم.. فرقة «نور النبى» تتغنى بحب الرسول فى الأوبرا    تدريبات خاصة لرباعي حراسة مرمى الأهلي    نقيب الصحفيين: تطبيق زيادة بدل التكنولوجيا من مايو الجاري    كاريكاتير اليوم السابع.. فرحة المصريين بكوبرى "تحيا مصر" ودخوله موسوعة جينس    تمهيدًا للإفراج عنهم.. وصول معصوم مرزوق ورائد سلامة والقزاز لقسم الشرطة    صندوق الدعم: 61 سيارة جديدة لخدمة العملية التعليمية بالمحافظات    المجلس العسكري السوداني يطلب مهلة ب 48 ساعة    السعودية تطالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم ضد إيران    وزير الخارجية الأمريكي: قدمنا للكونجرس أدلة جديدة عن التهديدات الإيرانية    البنتاجون: مقاتلات أمريكية تعترض قاذفات روسية قرب ألاسكا    الشعراوي.. «إمام الدعاة»    التواصل الجماهيرى    انتقل إلى رحمة الله تعالى    مقتل 16 إرهابيا فى مداهمات أمنية بالعريش    جزار يقتل والده بالفيوم.. وعاطل يخنق سائقا بأسوان    فرحة "أولي تابلت".. بكل اللغات    "موجة الحر" أشعلت "النيران" في البحيرة    "قضايا الدولة" تحصل علي حكم لصالح وزير المالية ب 1.6 مليون جنيه    الحكومة توافق علي لائحة    بعد حصول حلوان علي المركز 721 عالميًا    توفر طاقة بدون وقود و29 مليون دولار    تقديرًا لجهوده في تعزيز العلاقات بين البلدين    الملامح النهائية أمام 5 وزراء    "الإسلام دعوة عالمية".. كتاب العقاد الذى صدر برمضان بعد وفاته فى "اقلب الصفحة"    حنان مطاوع: أحببت "عايدة" فى "لمس أكتاف" فأحبها الجمهور    كل يوم    هوامش حرة    قيم تربوية..    وزير الأوقاف.. في ملتقي الفكر الإسلامي بالحسين:    الأسماء الحسني    الإسلام والإنسان    كيف نستفيد من الاقتصاد الرمضانى؟!    الشاى والسهر    طوق النجاة    حسام موافي: مريض البواسير يكون معرض للإصابة بأنيميا نقص الحديد    طريقة تحضير الريش المشوية للشيف هالة فهمي ..فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاحية الجارديان: خطر الحرب في غزة قائم رغم التهدئة
نشر في مصراوي يوم 13 - 11 - 2018

سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء في افتتاحيتها، الضوء على الأوضاع في غزة بعد اتفاق التهدئة الذي تم إبرامه برعاية مصرية.
وتقول الصحيفة، في مستهل الافتتاحية: "لا تشعروا بالهدوء بعد. أعلنت حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى في قطاع غزة التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار بعد اندلاع أكبر أعمال عنف يشهدها القطاع منذ 2014، وقالت إسرائيل إن الأفعال على الأرض هي ما ستحدد ما تقوم به".
وأضافت الصحيفة، إذا ما أدى هذا لتخفيف القتال بالفعل، فسيكون موضع ترحيب وأكثر من هذا. ولكن سيكون هذا في أحسن الأحوال بمثابة حل مؤقت، حيث كانت هناك تحذيرات طوال العام بأن حربًا أخرى - ستكون الرابعة منذ تولي حماس السلطة في 2007 - يمكن أن تكون في طريقها.
وقتل آخر تلك الحروب أكثر من 2250 فلسطينيًا، أكثر من نصفهم من المدنيين، وأكثر من 70 إسرائيليًا، بينهم ستة مدنيين، وترك الدمار الشامل في غزة 100.000 شخص بلا مأوى، مما أدى إلى تفاقم الظروف الصعبة هناك.
وقالت الصحيفة، إن العنف بدأ منذ الاحتجاجات الأسبوعية التي يقوم بها الفلسطينيون على طول السياج الحدودي مع إسرائيل منذ مارس الماضي، واستخدمت إسرائيل الذخيرة الحية ما أدى لاستشهاد 170 متظاهرًا وإصابة الآلاف، كانت هناك هجمات صاروخية متفرقة من قطاع غزة وغارات جوية إسرائيلية، ولكن يبدو أن محاولات تهدئة الوضع - مع قيام مصر بدور الوسيط - تؤتي ثمارها في الأسابيع الأخيرة، مع استمرار شحنات الوقود التي تعزز إمدادات الطاقة، وتقديم مساعدات قطرية قدرها 15 مليون دولار تسمح لحماس بإعادة صرف الأجور للموظفين وضباط الشرطة.
ثم جاءت الغارة الإسرائيلية يوم الأحد، والتي شهدت مقتل ثمانية فلسطينيين بينهم قيادي من حركة حماس وجندي إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار.
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية مجموعة من الجنود كانوا في مهمة استخباراتية إسرائيلية انحرفت عن مسارها، ولم تسمح حماس بمرور هذه الغارة دون انتقام، حيث أطلقت حوالي 400 صاروخ وقذيفة هاون من غزة، ونفّذ الجيش الإسرائيلي أكثر من 100 عملية قصف، مهاجمًا أهداف تتضمن محطة تلفزيون حماس (الأقصى) بالإضافة إلى مواقع عسكرية.
وتضيف الصحيفة، أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حذر يوم الأحد من حرب "غير ضرورية"، ولا يعتقد أي من الطرفين أن الآخر يريد صراعًا جديدًا، ويشكل هذا في حد ذاته خطرًا.
وكانت مجموعة الأزمات الدولية قالت الصيف الماضي: إن "كل جانب يتعرض أيضًا لضغط متزايد لدفع الآخر إلى الحافة"، كما أن لديه تقييم غير واقعي للمتطلبات الدُنيا للطرف الآخر، وعندما يتم تكديس احتمالات سوء التقدير هذه على الخلافات الأساسية بين الطرفين، فإن المخاطر حقيقية وكبيرة.
وفي نفس الوقت، بحسب الصحيفة، سيرى الكثيرون في إسرائيل تصاعد الهجمات التي تقوم بها حماس كدليل على الحاجة لاتخاذ موقف أكثر صرامة لردعها، وسيشعرون بالقلق أكثر لأن حماس يبدو أنها جمعت مخزونًا أكبر من الأسلحة مما كان يُعتقد سابقًا، ويبدو أن صواريخها أصبحت قادرة على التكيف مع النظام الدفاعي الإسرائيلي "القبة الحديدية".
وتختتم الصحيفة افتتاحيتها بقولها: "العام الماضي، أصدرت هيئة الرقابة الحكومية الإسرائيلية حكمًا دامغًا حول النزاع الأخير في غزة ودور نتنياهو، ووجدت أن البلاد لم تفشل فقط في الاستعداد لتكتيكات حماس الجديدة، ولكنها أيضًا لم تضع في الاعتبار أي تحركات دبلوماسية يمكن أن تؤدي إلى تهدئة الصراع، وتجاهلت الأزمة الإنسانية المتنامية في غزة مما ولد حالة من اليأس لدى الفلسطينيين، وسيظل خطر نشوب حرب أخرى طالما استمر اليأس في غزة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.