وحدة الأمة الإسلامية والعربية إلى أين    وجبة شعبية مصرية.. جوجل يحتفل باليوم العالمي ل الطعمية    منتخب جنوب أفريقيا يصل مصر للمشاركة بكأس أمم أفريقيا    لافتة مميزة ل”تانيا قسيس” من لبنان لمصر بعرض غنائي يجمع عبد الحليم حافظ وداليدا    دقائق فى قلب سيناء فيلم وثائقى جديد ل"اليوم السابع" .. قريبا    سعر الذهب والدولار اليوم الثلاثاء 18-06-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    «الأرصاد»: طقس اليوم حار على معظم الأنحاء    محافظ الغربية يحيل 40 طبيبا للتحقيق بمستشفى كفر الزيات    «زي النهارده».. تغريم سوزان أنتوني لتصويتها في الانتخابات الرئاسية 18 يونيو 1872    «زي النهارده».. جلاء آخر جندي بريطاني عن مصر 18 يونيو 1956    «زي النهارده».. وفاة أحمد نبيل الهلالي 18 يونيو 2006    تشيلى تثأر من اليابان بعد مرور 10 سنوات    التحالف يعترض طائرتين مسيرتين من قبل الحوثي باتجاه السعودية    ليبيا.. تجدد الاشتباكات في محيط العاصمة طرابلس    مجموعة مصر ضعيفة.. نصائح أحمد سليمان ل أجيري لقيادة الفراعنة لكأس أمم إفريقيا    مصرع وإصابة 81 شخصًا في زلزال بقوة 6 ريختر بالصين    أحمد رزق: الممر فيلم ستتوارثه الأجيال ويستحق أن يقارن بأفلام هوليوود    فيديو.. جالية الكونغو الديمقراطية تحتفل بمنتخب الفهود فى مطار القاهرة    مكتب نتنياهو: عدم دعوة مسؤولين إسرائيليين لحضور ورشة البحرين تم بالتنسيق مع إسرائيل    بالفيديو - حملة الدفاع عن اللقب بدأت بنجاح.. تشيلي تضرب اليابان برباعية في كوبا أمريكا    "هيومان رايتس ووتش» تستغل وفاة مرسي سياسيًا    جيرالدو: أنتظر دعم جماهير الأهلي في بطولة أمم أفريقيا    شاهد.. أديب عن اتهامه بالتعاطف مع مرسي: "هزعل عليه ليه مش من بقيت العيلة"    جوميز: صلاح قادر علي أن يكون الأفضل في العالم    البيت الأبيض يطالب بضرورة مواجهة الابتزاز النووي الإيراني    مساعد رئيس تحرير "الوطن" يتحدث عن اللحظات الأخيرة لمرسي داخل قفص الاتهام    هانى حتحوت يعزى محمد مرسى العياط    هذا ما قاله شيخ الأزهر عن إمام الدعاة في ذكرى رحيله    غدًا.. سوزان نجم الدين ضيفة "كلام ستات" على ON E    مرتضى منصور: 300ألف جنيه غرامة على اللاعبين الذين تغيبوا عن أول مران للفريق    اليوم.. منتخب مصر لناشئي السلة يواجه لبنان في افتتاح البطولة العربية    نهضة بركان يقطع الطريق على الإنتاج الحربي في صفقة عمر النمساوي    ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب: والدي كان مُصابا ب"الوسواس القهري"    انتحار شاب شنقاً فى ظروف غامضة بمطروح    سارة الشامى ل«الشروق»: «أنا شيرى دوت كوم» لم يتعرض للظلم فى رمضان    بالفيديو .. الداخلية تتيح خدمة إلكترونية جديدة للمواطنين لتسجيل بيانات الشقق والمحال والمزارع المؤجرة    اليوم.. قمة "مصرية- بيلاروسية" لبحث التعاون المشترك    خلال ساعات.. انطلاق مؤتمر "المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة" بحضور رئيس الوزراء    إحالة 14 متهما في حادث محطة مصر إلى المحاكمة العاجلة    احتفالية خاصة لسفير مصر بسول لإختياره رئيس اللحنة المنظمة ليوم أفريقيا    أستاذ علوم سياسية يوضح دلالات زيارة السيسي إلى بيلاروسيا    خالد الجندي: بلال فضل يفتقد أمانة العرض والطرح.. ويحذر: مشاهدو قناة الجزيرة لديهم مشاكل أخلاقية.. ويكشف عن مصدر تمويل العلمانيين والإرهابيين    رئيس الوزراء خلال افتتاح مؤتمر «سيملس شمال إفريقيا»: التوسع فى المدفوعات الإلكترونية وتحسين الخدمات المالية ورفع العبء عن المواطن    «مجلس الصحفيين» يشكل هيئة مكتبه ب«التوافق»    الذكرى ال63 للجلاء.. تفاصيل الساعات الأخيرة قبل خروج آخر جندى بريطانى من مصر فى "وفقا للأهرام"    توفيت الى رحمة الله تعالى    بيرتاح معاها.. ابنة الموسيقار محمد عبدالوهاب تفجر مفاجأة عن علاقة والدها ب المطربة نجاة.. فيديو    بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى..    ضبط 5 طلاب داخل لجان الثانوية نشروا الأسئلة والإجابات عبر «الواتس»    ملاحظات مرورية    منوعات رياضيه    مسابقة لتصميم نصب تذكارى لشهداء أسيوط    إغلاق «حسابات الموازنة» 27 يونيو    وزارة البيئة تكرم الاستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى تقديرا لجهوده فى دعم الملف البيئي    فى اجتماعين منفصلين..    تشغيل مستشفى رشيد خلال 6 أشهر بعد تطويره    متوفى مديون وقسمت تركته.. الإفتاء توضح الواجب على الورثة في هذه الحالة    خالد الجندي: العلمانيون والإرهابيون يتقاضون رواتبهم من نفس المحفظة ..فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتنياهو يهييء الرأي العام العالمي لضرب غزة
نشر في المساء يوم 13 - 11 - 2012

سقطت صواريخ أطلقت علي نحو متقطع من قطاع غزة علي جنوب اسرائيل لليوم الرابع علي التوالي. بينما تحاول مصر التوصل إلي تهدئة وسط تحذيرات من اسرائيل من أنها ستشدد ردها إذا استمر العنف.
اجتمع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع السفراء الأجانب في محاولة علي ما يبدو لاستباق أي لوم دولي إذا ردت اسرائيل بقوة.. وكان الهجوم الذي شنته في أواخر 2008 ومطلع 2009 علي غزة قد أوقع عدداً كبيراً من القتلي والجرحي المدنيين.
اجتمع نتنياهو بالسفراء في عسقلان وهي مدينة ساحلية تقع في مرمي بعض الصواريخ الفلسطينية. حيث أطلعهم علي تطورات الأوضاع.. وقال لن تقبل أي من حكوماتهم وضعاً كهذا.
قال وزير البيئة جلعاد اردان وهو عضو مؤثر في حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو إن إفادة نتنياهو استهدفت تهيئة الرأي العام العالمي لما يوشك علي الحدوث. مضيفاً أنه قد يكون هناك تصعيد اسرائيلي كبير خلال بضع ساعات.
أضاف راديو اسرائيل: حماس تتحمل المسئولية. قادة حماس يجب أن يدفعوا الثمن. وألا يناموا الليل. لا أتوقع العودة إلي القتل المستهدف فحسب. بل وإلي نشاط واسع جداً للجيش كذلك.
قال الجيش الاسرائيلي إن الفلسطينين أطلقوا 11 صاروخاً في فترة الصباح بعد إطلاق أكثر من 110 صواريخ في الأيام الثلاثة السابقة.
قال نتنياهو إن مليون اسرئيلي يمثلون ثمن السكان تقريباً معرضون للخطر. وعلي الرغم من نشر اسرائيل نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ واستخدام صفارات الإنذار من الغارات الجوية والملاجئ للحماية من الانفجارات. فلم يمنع كل ذلك من إصابة ثمانية أشخاص بسبب الصواريخ.
قتل ستة فلسطينين من بينهم أربعة مدنيين بنيران قذائف اسرائيلية أطلقت علي غزة منذ يوم السبت وأصيب 40 شخصاً.
قال مسئول فلسطيني لم يشأ نشر اسمه: إن مصر تحاول التوصل إلي وقف لإطلاق النار بين اسرائيل والنشطاء الفلسطينين. وأنه رغم عدم وجود هدنة رسمية سارية فحماس تدرك الحاجة إلي الهدوء.
أعلنت منظمات أصغر من بينها جماعة سلفية متشددة ترفض سلطة حماس المسئولية عن الصواريخ التي أطلقت.. وكان من المقرر أن تجتمع حماس بالفصائل الفلسطينية الأخري لبحث الوضع.
لا تبدي اسرائيل حماساً يذكر لخوض حرب جديدة في غزة يمكن أن تزيد التوتر مع الحكومة الجديدة ذات التوجهات الإسلامية في مصر.. لكن نتنياهو قد يريد ألا يبدو ضعيفاً قبل انتخابات عامة ستجري في 22 يناير. وتتوقع استطلاعات الرأي حاليا أن يفوز بها.
قال اسرائيل إن التفجر الجديد للعنف بدأ يوم الخميس باشتباك ضار علي الحدود. ويوم السبت أدي هجوم صاروخي فلسطيني إلي إصابة أربعة جنود اسرائيليين كانوا يستقلون سيارة جيب في دورية علي الحدود. مما أدي إلي قصف الجيش الاسرائيلي لغزة ومقتل المدنيين الأربعة.
وفي المقابل أطلقت عشرات من قذائف الهاون والصواريخ علي اسرائيل وشن الجيش سلسلة هجمات جوية علي أنحاء قطاع غزة.
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية اليومية إن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر لعملية اسرائيلية في غزة.
وفي غزة قال المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية إنه يعتقد أن الرئيس المصري الجديد محمد مرسي للفلسطينين يوفر شبكة أمان.
كتب المستشار يوسف رزقة في صحيفة فلسطين اليومية المؤيدة لحماس أن الرئيس محمد مرسي رئيس أكبر دولة عربية ومجاورة لغزة قال لن نسمح بحرب جديدة علي غزة والدم الفلسطيني دمنا والماضي انتهي.
أضاف رزقة شبكة الأمان هذه لم تكن قبل الرئيس محمد مرسي بل كان عكسها متوفراً. كان أبوالغيط يهدد غزة بلسان "اسرائيل".. شبكة أمان مرسي مهمة ويجب علي غزة الإفادة منها بذكاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.