حملات مكبرة لتنفيذ قرارات الحكومة بغلق الحدائق والمتنزهات بأسيوط    محافظ المنيا يتابع إجراءات إنهاء الحجر الصحي للعائدين من الإمارات بالمدينة الجامعية    الوكيل: موقع الضبعة خالي من كورونا    الأنبا يؤانس يزور القس باقي صدقة بمقر الكنيسة الإنجيلية    برلماني: مخطط خبيث تقوده المخابرات التركية للإيقاع بأطباء مصر وضرب وحدتهم    التعليم تعلن شروط التقديم لرياض الأطفال في المدارس الحكومية    حريق هائل بمخزن للكرتون بمنطقة بلبيس الصناعية.. ولا إصابات    تعرف على لائحة الغرامات والمخالفات للحد من انتشار «كورونا» في الإمارات    مجلس المطارات الدولي يحدد 4 مراحل لاستئناف الرحلات الجوية    وزير الدفاع الإسرائيلي: تحركات سياسية من شأنها تغيير معالم الشرق الأوسط    أوبك: كندا تخسر مليون برميل يوميا بسبب كورونا    "المركزى" يكشف موعد عودة العمل بالبنوك بعد عطلة عيد الفطر    رئيس النواب الليبى يلتقي قيادات الجيش لبحث آخر التطورات    الأزهر يسلط الضوء على أوضاع اللاجئين الروهينجا في عيد الفطر    بعد «إنذار تويتر».. ترامب يهدد مواقع التواصل بالإغلاق    الصحة العراقية: تسجيل 287 حالة إصابة جديدة بكورونا    "لحظات مفزعة" عاصفة رعدية تضرب سماء ولاية مكسيكية.. فيديو    إجلاء 300 جزائرى عالقين فى لندن بسبب أزمة فيروس كورونا    رسمياً.. إستئناف الدوري اليوناني بداية يونيو المقبل    بدء فاعليات المؤتمر الافتراضى الأول لجامعة طنطا    رابطة الدوري الإنجليزي تعلن 4 حالات جديدة مصابة بكورونا    الزمالك يحذر من نسب بعض الخطابات المزورة للاتحاد الإفريقي    الشباب السعودي يطلب مهاجم الأهلي    تعرف على تفاصيل اجتماع «الخطيب» مع الإدارة المالية ل«الأهلي»    لايبزيج يفشل في اقتناص وصافة البوندسليجا بالتعادل أمام هيرتا برلين    إبراهيموفيتش يغادر إيطاليا بعد إصابته أثناء التدريبات مع ميلان    ميسي: علينا التعايش مع الأمر الواقع.. وتأجيل كوبا أمريكا "محبط"    مبابي يتغنى بفريق ليفربول ومدربه يورجن كلوب: تحول إلى آلة في «البريميرليج»    شرطة الكهرباء تضبط 4 آلاف قضية سرقة تيار خلال 24 ساعة    رغم الحظر.. مئات المواطنين في منطقة حريق خط غاز المطرية    الدفع بونش و6 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق خط غاز حلمية الزيتون    التعليم: تسليم خطابات المشاركة بأعمال امتحانات الثانوية العامة 2020 منتصف يونيو    توقعات طقس 72 ساعة مقبلة.. مائل للبرودة ليلا وشبورة صباحا    مصرع وإصابة 7 في تصادم سيارتين بطريق الإسماعيلية بورسعيد    غدًا الخميس.. رحلة طيران استثنائية للمصريين العالقين بالإمارات    العثور على جثة فتاة بالقرب من الميناء النهري في نجع حمادي.. والتحريات: شقيقها قتلها    حوار| رحاب الجمل: عبير البرنس سبب تسريب رقم هاتفي.. ولن أتخصص في أدوار الشر    محمد فؤاد: «هنعدلها سوا.. وعيد سعيد على شرطة وجيش وأطباء مصر»    في ذكرى ميلادها.. صور نادرة جمعت فاتن حمامه وعمر الشريف    نبيل عيسى ل"الوفد": أحلم بتقديم شخصيات "علاء الدين" و"سندباد"    بعد حفلها "أون لاين" على مسرح المجاز بالشارقة.. يارا: كنتم قريبين من قلبي    سويسرا تؤكد استعادة فتح حدودها مع ألمانيا وفرنسا والنمسا منتصف شهر يونيو    الأوقاف: صلاة الجمعة القادمة بمسجد السيدة نفيسة بحضور 20 مصليًا    ما هى الرسالة التى جاء بها سيدنا يوسف عليه السلام    كيف أحبب ابني في الصلاة؟.. «الإفتاء» تجيب    البحوث الإسلامية: لا يشترط التتابع في صيام كفارة اليمين    خروج 9 حالات من «عزل كفر الدوار» و5 من «التعليم المدنى» بدمنهور بعد شفائهم    مستشار وزيرة الصحة: 320 مستشفى في مصر تستطيع التعامل مع كورونا    سلبية المسحة الثانية لمحافظ الدقهلية وزوجته    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لمُسن بجرجا في سوهاج    الكاردينال تاغل: البابا يؤكد أهمية الرسالة في الحياة المسيحية    بتكليف رئاسي.. تخصيص 100 مليار جنيه لمواجهة كورونا    مي كساب تتصدر استفتاء "الفجر الفني" كأفضل إعلان اليوم الأربعاء 27 مايو    ماحكم سجود التلاوة ؟ .. «البحوث الإسلامية» يجيب    وزير الزراعة ومحافظ البحيرة يتفقدان قرى الخريجين بالنوبارية (صور)    "قريبه بلغ عنه".. تفاصيل هروب "وائل" من "الحجر" لقضاء العيد مع أسرته    حظك اليوم| توقعات الأبراج 27 مايو 2020    «الأوقاف»: لم يتم تحديد موعد لفتح المساجد.. والأمر متروك لتقدير لجنة إدارة أزمة كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتنياهو يهييء الرأي العام العالمي لضرب غزة
نشر في المساء يوم 13 - 11 - 2012

سقطت صواريخ أطلقت علي نحو متقطع من قطاع غزة علي جنوب اسرائيل لليوم الرابع علي التوالي. بينما تحاول مصر التوصل إلي تهدئة وسط تحذيرات من اسرائيل من أنها ستشدد ردها إذا استمر العنف.
اجتمع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع السفراء الأجانب في محاولة علي ما يبدو لاستباق أي لوم دولي إذا ردت اسرائيل بقوة.. وكان الهجوم الذي شنته في أواخر 2008 ومطلع 2009 علي غزة قد أوقع عدداً كبيراً من القتلي والجرحي المدنيين.
اجتمع نتنياهو بالسفراء في عسقلان وهي مدينة ساحلية تقع في مرمي بعض الصواريخ الفلسطينية. حيث أطلعهم علي تطورات الأوضاع.. وقال لن تقبل أي من حكوماتهم وضعاً كهذا.
قال وزير البيئة جلعاد اردان وهو عضو مؤثر في حزب ليكود الذي يتزعمه نتنياهو إن إفادة نتنياهو استهدفت تهيئة الرأي العام العالمي لما يوشك علي الحدوث. مضيفاً أنه قد يكون هناك تصعيد اسرائيلي كبير خلال بضع ساعات.
أضاف راديو اسرائيل: حماس تتحمل المسئولية. قادة حماس يجب أن يدفعوا الثمن. وألا يناموا الليل. لا أتوقع العودة إلي القتل المستهدف فحسب. بل وإلي نشاط واسع جداً للجيش كذلك.
قال الجيش الاسرائيلي إن الفلسطينين أطلقوا 11 صاروخاً في فترة الصباح بعد إطلاق أكثر من 110 صواريخ في الأيام الثلاثة السابقة.
قال نتنياهو إن مليون اسرئيلي يمثلون ثمن السكان تقريباً معرضون للخطر. وعلي الرغم من نشر اسرائيل نظام القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ واستخدام صفارات الإنذار من الغارات الجوية والملاجئ للحماية من الانفجارات. فلم يمنع كل ذلك من إصابة ثمانية أشخاص بسبب الصواريخ.
قتل ستة فلسطينين من بينهم أربعة مدنيين بنيران قذائف اسرائيلية أطلقت علي غزة منذ يوم السبت وأصيب 40 شخصاً.
قال مسئول فلسطيني لم يشأ نشر اسمه: إن مصر تحاول التوصل إلي وقف لإطلاق النار بين اسرائيل والنشطاء الفلسطينين. وأنه رغم عدم وجود هدنة رسمية سارية فحماس تدرك الحاجة إلي الهدوء.
أعلنت منظمات أصغر من بينها جماعة سلفية متشددة ترفض سلطة حماس المسئولية عن الصواريخ التي أطلقت.. وكان من المقرر أن تجتمع حماس بالفصائل الفلسطينية الأخري لبحث الوضع.
لا تبدي اسرائيل حماساً يذكر لخوض حرب جديدة في غزة يمكن أن تزيد التوتر مع الحكومة الجديدة ذات التوجهات الإسلامية في مصر.. لكن نتنياهو قد يريد ألا يبدو ضعيفاً قبل انتخابات عامة ستجري في 22 يناير. وتتوقع استطلاعات الرأي حاليا أن يفوز بها.
قال اسرائيل إن التفجر الجديد للعنف بدأ يوم الخميس باشتباك ضار علي الحدود. ويوم السبت أدي هجوم صاروخي فلسطيني إلي إصابة أربعة جنود اسرائيليين كانوا يستقلون سيارة جيب في دورية علي الحدود. مما أدي إلي قصف الجيش الاسرائيلي لغزة ومقتل المدنيين الأربعة.
وفي المقابل أطلقت عشرات من قذائف الهاون والصواريخ علي اسرائيل وشن الجيش سلسلة هجمات جوية علي أنحاء قطاع غزة.
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الاسرائيلية اليومية إن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر لعملية اسرائيلية في غزة.
وفي غزة قال المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية إنه يعتقد أن الرئيس المصري الجديد محمد مرسي للفلسطينين يوفر شبكة أمان.
كتب المستشار يوسف رزقة في صحيفة فلسطين اليومية المؤيدة لحماس أن الرئيس محمد مرسي رئيس أكبر دولة عربية ومجاورة لغزة قال لن نسمح بحرب جديدة علي غزة والدم الفلسطيني دمنا والماضي انتهي.
أضاف رزقة شبكة الأمان هذه لم تكن قبل الرئيس محمد مرسي بل كان عكسها متوفراً. كان أبوالغيط يهدد غزة بلسان "اسرائيل".. شبكة أمان مرسي مهمة ويجب علي غزة الإفادة منها بذكاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.