الكلمة الكاملة لوزير الداخلية في احتفالات عيد الشرطة (فيديو)    محمد رمضان من أكاديمية الشرطة: "كل سنة ونسور مصر بخير"    ضبط 90 حالة غش وعقد 209 لجنة خاصة داخل الكليات بجامعة المنصورة    رئيس وحدة ترسا بطوخ يناشد السائقين عدم إلقاء القمامة على الطريق السريع    من 150 ل800 جنيه للمتر.. ننشر أسعار التصالح في مخالفات البناء بالخليفة    وزيرة الصحة: المبادرات الرئاسية والتأمين الصحي الجديد ساهموا في تحسين الخصائص السكانية للمواطنين والمؤشرات الاقتصادية للدولة    المؤشر العام لبورصة قطر يتراجع بنسبة 0.53% بختام التعاملات    محافظ الغربية يفتتح مشروع الصرف الصحي بقرية عطاف بالمحلة الكبرى بتكلفة 21 مليون جنيه    الدفاع الروسية: رصد 100 انتهاك للهدنة في سوريا خلال 24 ساعة    محسوب على البشير.. السودان يسحب سفيره المرشح لدى الكويت    الهند: إصابة 50 شخصًا في اشتباكات بسبب قانون تهميش المسلمين    الصحة العراقية: العراق خالٍ تمامًا من أي إصابة بمرض كورونا    الجيش العراقي يتهم "مندسين" بقتل المتظاهرين    بالصور.. وصول سيارات ال"VAR" للتدريب العملي    أجهزة مباحث القاهرة تحبط مشاجرة بالإسلحة النارية فى المطرية وتضبط أطرافها    اتحاد "أمهات مصر" يشكو من صعوبة كيمياء أولى ثانوي    طقس الجمعة شديد البرودة ليلا وتوقعات بسقوط أمطار    بالأسماء.. إصابة 9 أشخاص في حادث سير بكفر الشيخ    براءة 3 مُتهمين في اقتحام مركز شرطة مطاي    زوجة الشهيد باسم فكري عن تكريم الرئيس: الدولة «بتقدر ولادها»    "اسمع مني".. وزيرة التضامن تتفقد جناح مكافحة الإدمان بمعرض الكتاب    شاهد.. آخر فيديو ل"محمد حسن خليفة" قبل رحيله    دورة تدريبية ل«طلاب السياحة والآثار» بمتحف محمد علي في المنيل الأحد    فيديو نادر للزعيم عادل إمام    عميد معهد القلب السابق يكشف تطورات الحالة الصحية لخالد النبوي    حظك اليوم توقعات الابراج الجمعة 24 يناير 2020 | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    صور.. ثقافة الإسكندرية تناقش "الصحة النفسية والجسدية للمرأة"    مفاجأة آمال ماهر للجمهور في عيد الحب    فتوى تحريم البوظة تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي | فيديو    #بث_الأزهر_مصراوي.. والدتي توفيت وعليها أيام من رمضان.. هل يجب الصيام عنها؟    بسبب كورونا| بكين تلغي احتفالات رأس السنة الصينية    الصحة تعلن دعم السودان بالأدوية والأمصال واستقبال الحالات الحرجة    تركيب 59 ماكينة غسيل كلوي في مستشفيات قنا    تفاصيل مصرع 3 أمريكيين فى تحطم طائرة إطفاء بأستراليا .. شاهد    مسئولو التعليم والشؤون الدينية بماليزيا في زيارة لفرع منظمة خريجي الأزهر    رصد 100 انتهاك للهدنة في سوريا خلال 24 ساعة    شاهد.. وصول عربات التدريب العلمي للحكام على تقنية الفيديو    التحقيق مع 22 عاملا بالوحدة الصحية في ميت عساس لتركهم العمل |صور    الخميس.. بدء الملتقى الثالث لمحو الأمية بالإسكندرية    إزالة 30 حالة تعد "في المهد" على الأراضي الزراعية بالواسطى    نور يخطف الأضواء بجناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب    سفير فرنسا بمصر يكرم مدارس مصر للغات لتميزها تعليميا إقليميا ودوليا    بالأسماء.. حكام مباراة الاتحاد والإسماعيلى بالبطولة العربية    السيسي بعيد الشرطة: التاريخ سيتوقف كثيرًا أمام التجربة المصرية وشعبها الأبي    برشلونة يتسول لضم مهاجم لا يلعب مع ناديه    الكشف عن الحيوان المُسبب لفيروس كورونا الغامض    هل من نوى صيام التطوع ثم أفطر عليه كفارة؟.. دار الإفتاء تجيب    هل هناك فضل لمن مات في مكان مقدس أو يوم كالجمعة؟.. أستاذ فقه يجيب    إصابة 6 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بطريق بلبيس- العاشر من رمضان    مشاهدة مباراة ليفربول وولفرهامبتون بث مباشر اليوم (تغطية مباشرة) beIN SPORTS HD    KSA SPORT مبشاهدة مباراة الأهلي والرائد في الدوري السعودي رابط مباراة الأهلي اليوم    وزيرة التخطيط: مصر حققت تحسناً في مؤشر التنافسية عام 2019 في 8 محاور أساسية    نيمار داسيلفا في تمريرة نادرة يثير الإعجاب والسخرية    شركة طيران ماليزية تلغي رحلاتها للصين بسبب «كورونا»    «الوزراء»: السبت المقبل إجازة بمناسبة عيد ثورة 25 يناير وعيد الشرطة    مقتل وإصابة 6 أشخاص في حادث إطلاق نار في الولايات المتحدة الأمريكية    تعرف على حكم النذر لغير الله؟    تركي آل الشيخ يرد على بيان الرئاسة الشرفية للأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عضو بالكونجرس يطالب واشنطن بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
نشر في مصراوي يوم 13 - 11 - 2018

طالب عضو الكونجرس الأمريكي دوج لامبورن، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان وذلك للحد من طموحات إيران في الشرق الأوسط.
وقال عضو الكونجرس، في مقالٍ له بموقع صحيفة "واشنطن تايمز" الأمريكية، إن "الاهتمام العالمي اليوم أصبح منصبًا على ضرورة الحد من قدرة إيران في تصنيع أسلحة نووية، وعلى الرغم من ذلك تستخدم طهران جزءًا كبيرًا من مواردها لزيادة قوتها من خلال إنشاء ممر للإرهاب، يمتد من طهران إلى البحر الأبيض المتوسط، وسوريا قطعة مهمة من هذا الممر".
وأضاف الكاتب، أن المجتمع الدولي -بما في ذلك الولايات المتحدة- ينظر إلى مرتفعات الجولان على أنها أرض محتلة من قبل إسرائيل، وفي حالة حدوث تصعيد عسكري بينها وبين إيران، ستجد إسرائيل صعوبة في الحصول على الشرعية من المجتمع الدولي إذا ما احتاجت لبدء عملية عسكرية في عمق الأراضي السورية.
وأوضح الكاتب، أن هذا التصعيد قد يؤدي لإصرار المجتمع الدولي على الموازنة بين انسحاب إيران من المناطق الحدودية مع سوريا، والانسحاب الإسرائيلي من الجولان، وهذا من شأنه أن يعرض إسرائيل والأردن للخطر، وهما حليفان مهمان في الشرق الأوسط بالنسبة للولايات المتحدة.
وطالب الكاتب، الولايات المتحدة بحماية المصالح الإسرائيلية، وقال: "حان الوقت أن توضح أمريكا مصالحها وترسم خطًا أحمر أمام طموحات إيران في الشرق الأوسط".
وقال لامبورن في ختام مقاله: "يجب على الكونجرس أن يعمل جنبًا إلى جنب مع الرئيس للاعتراف رسميًا بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وهذا لمصلحة إسرائيل واستمرار أمن العالم الحر، وعلى الرغم من أن التحالفات في الشرق الأوسط تتغير باستمرار، إلا أنه في الوقت الحالي برزت الحاجة لتكوين تحالف جديد نادر من الدول العربية في الشرق الأوسط للعمل مع إسرائيل".
وواجه سكان الجولان المحتل خلال الشهر الماضي، محاولات إسرائيلية فرض شرعية للاحتلال مع إجراء انتخابات للمحليات في قرى الجولان السوري.
لكن الأهالي حرموا المشاركة بالانتخابات وهددوا بالمقاطعة الاجتماعية لكل من يشارك انتخابات يفرضها الاحتلال الإسرائيلي.
تقع هضبة الجولان، التي تقدر مساحتها الإجمالية ب 1860 كم2، في منتصف ما يعرف ببلاد الشام على بعد 60 كم إلى الغرب من مدينة دمشق. وتتوسط الجولان أربعة دول هي سوريا والأردن ولبنان و إسرائيل وهي كانت تتبع إداريًا وبالكامل لمحافظة القنيطرة السورية، قبل أن تحتل إسرائيل في حرب 1967 ثلثي مساحتها، وفي حرب 1973 احتلت إسرائيل جيبًا إضافيًا تبلغ مساحته نحو 510 كيلومتر مربع.
في عام 1974 أعادت إسرائيل جزءًا صغيرًا من الأراضي المحتلة في الجولان عام 1967 أي نحو 60 كم مربع فقط تضم مدينة القنيطرة وجوارها وقرية الرفيد، وذلك في إطار اتفاقية فك الاشتباك التي خلقت منطقة عازلة منزوعة السلاح. ومنذ ذلك الحين، كانت قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك مسؤولة عن رصد الامتثال لهذا الاتفاق.
ويطمع الإسرائيليون بهضبة الجولان لأنهم يعتبرونها ذات أهمية كبيرة بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي، فبمجرد الوقوف على سفح الهضبة، يستطيع الناظر تغطية الشمال الشرقي من فلسطين، بالعين المجردة بفضل ارتفاعها النسبي. وكذلك الأمر بالنسبة لسوريا، فالمرتفعات تكشف أراضيها أيضاً حتى أطراف العاصمة دمشق. وتعد بحيرة طبرية أهم مورد مياه شرب حالياً لإسرائيل، في ظل ندرة المياه في المنطقة.
ومنذ 1967 أقامت إسرائيل في الجولان بعض المستوطنات التي يسكنها يهود إسرائيليون، هناك حاليًا أكثر من 30 مستوطنة يهودية في الجولان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.