الأرصاد عن الموجة الحارة: طبيعية وتحدث كل عام.. فيديو    خامنئى: الشباب الإيرانى سيشهد زوال إسرائيل والحضارة الأمريكية    محذرة من صراع الأمم.. أمريكا تطالب بوقف إطلاق النار في إدلب    مبعوث "ترامب" للشرط الأوسط يكشف ملامح صفقة القرن    أحمد شوبير يكشف عن موقف الأهلي من لعب مباراة المقاولون العرب    استمرار الامتحانات بجامعة عين شمس حسب الجدول المعلنة    تعرف على أسباب استقالة وزيرة بارزة فى حكومة " تيريزا ماي"    بكين تتهم واشنطن بإفشال اتفاق التجارة.. وشركات أمريكية تعتزم مغادرة الصين    الرقابة المالية تعتزم إنشاء مركز إقليمى للتمويل المستدام    اليوم.. الأوبرا تستضيف أمسية «تناغم.. قراءة في أشعار المتصوفة»    مرتضى منصور: طبعنا 40 ألف تذكرة لمباراة نهضة بركان بناء على تعليمات الداخلية    مصطفى حسني: علاقة الإنسان بالشهوات المحرمة تنحدر في خمس مراحل    سفير مصر فى أديس أبابا ينقل تهنئة شكرى لنظيره الإثيوبي الجديد    دراسة حديثة تكشف أخطار السجائر الإلكترونية    الاقتصاد والحلقة المفقودة    البدري: ما حققه بيراميدز إنجاز.. والتكهن ببطل الدوري مستحيل    فى «بالما دى مايوركا» .. اختبار قيادة مرسيدس-بنز B-Class وAMG A35 4MATIC    مفاجأة الرئيس فى دعوة الإفطار    صلوا عليه.. دعاء ديني ل سمية الخشاب .. فيديو    طلبت عدم وضع اسمها عليه.. كاملة أبو ذكرى: زى الشمس لا يخصنى    المجلس الانتقالي السوداني يلغي تجميد النقابات    شخبطة 2    الحكومة توافق على تعديل قانون «المنظمات النقابية»    دواء ذو صلاحيتين    ضبط 34 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    رسميًا .. طلعت يوسف المدير الفني للاتحاد السكندري للموسم القادم    مصر تنقل تجربتها الرائدة فى علاج فيروس «سى» لباكستان    جامعة أسيوط: تأجيل الامتحانات الشفوية والتحريرية اليوم بكافة الكليات    «لمس أكتاف».. الإفراج عن ياسر جلال من سرايا النيابة في الحلقة السادسة عشر    مساعدات تجاوزت 350 ألف جنية لقرية ميت حبيب ضمن أعمال مبادرة حياة كريمة    "التعليم" تنشر جدول الامتحانات المعدل للصف الأول الثانوي    جثة ملقاه بالشارع تثير زعر المواطنين    الأهلي يفقد مدافعه أمام المقاولون العرب    رغم وجود الصحفيين.. إلغاء مؤتمر مباراة الأهلي والإسماعيلي    قصور الثقافه تكرم الدكتور حسام أبوساطي ضمن مبادرة "نجم بلدنا "    ندوة لتوعية العاملين ببورسعيد بأهمية التحول الرقمى    مصرع مسجلي خطر في تبادل إطلاق النار مع الأمن    الكفن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين في ساحل سليم بأسيوط    عاطل السلام يعترف بعد سقوطه فى قبضة الشرطة: تخصص هيروين    "الإفتاء" تعلن موعد استطلاع هلال شهر شوال    توفى لرحمة الله تعالى    389 ألف طالب «أولى ثانوى» أدوا الاختبار بالتابلت..    بالأسماء.. كواليس الإقالات والاستقالات بقطاعات النقل والمناصب الشاغرة وسر غياب درويش فى "سكة سفر"    عجائب الأسواق    زوجة حمادة هلال تهدد والدته في "ابن أصول"    اتفرج على مسلسلات ودراما رمضان على WATCH IT في اي وقت..فيديو    جامع عمرو بن العاص بدمياط ثانى أقدم مسجد بإفريقيا    بالفيديو.. بداية قصة حب بين محمد إمام و هاجر أحمد في "هوجان"    خدمة العملاء.. جباية السيسي الجديدة على فواتير الكهرباء    الأهلي يتعثر في سباق المنافسة على لقب الدوري ويتعادل مع الإسماعيلي 1 - 1.. فيديو    زمان هانت فيه الصداقة    هوامش حرة    الكمالات المحمدية..    فقرة خاصة لتجهيز كهربا لمواجهة نهضة بركان    تعاون بين وزارة الصناعة والعربية للتصنيع لزيادة الصادرات لإفريقيا    كل يوم    المعارضة السورية تسيطرعلى بلدة كفر نبودة في ريف حماة    بالمصرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابحث عن صندوق النقد.. لماذا يحتج السودانيون على الأوضاع الاقتصادية؟
نشر في مصراوي يوم 08 - 01 - 2018

في منتصف شهر ديسمبر الماضي، نصح صندوق النقد الدولي، السودان بأن تتجه لتعويم الجنيه في محاولة لتعزيز النمو والاستثمار، وهو ما استجابت له الحكومة سريعا.
وبدأت الحكومة السودانية العام الجديد، بعدة إجراءات اقتصادية تقشفية منها خفض سعر صرف الجنيه، ورفع الدعم عن الدقيق، وهو ما ساهم في إندلاع احتجاجات في الشارع السوداني خلال الأيام الماضية، مما أدى إلى مقتل طالب، وألقت السلطات القبض على أحد قيادات المعارضة وصادرت عدة صحف في محاولة لإخماد اضطرابات متنامية.
وفي هذا التقرير يوضح مصراوي، لماذا يحتج السودانيون على ارتفاع الأسعار والأوضاع الاقتصادية الصعبة بشكل عام..
ما الذي يحدث في السودان اقتصاديا؟
مع بداية العام الجديد خفضت الحكومة السودانية سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار إلى 18 جنيها مقابل 6.7 جنيه.
وجاء قرار السودان بهدف تقليص الفجوة بين سعر الصرف الرسمي والسعر في السوق السوداء، حيث وصل السعر فوق 28 جنيها في نوفمبر الماضي، وهو ما تسبب في مشكلات اقتصادية.
وقال وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي، إن "انخفاض سعر صرف الجنيه والتذبذب فى سعره هي المشكلة الحقيقية التي تواجه اقتصادنا الآن ونسعى لمعالجتها"
"نسعى لزيادة المعروض من العملات الأجنبية وتقليل الطلب عليها"، بحسب ما قاله محافظ البنك المركزي حازم عبد القادر، خلال نفس المؤتمر.
وقالت وكالة الأناضول اليوم إن قرار خفض الجنيه، دفع بعض السلع الاستهلاكية في الأسواق للارتفاع بنسبة 250%، وفي مقدمتها الخبز والأدوية والألبان، نتيجة تخفيض سعر الجنيه مقابل الدولار.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن أسعار السلع ارتفع مع بداية العام الجديد بنسبة تصل إلى 100%.
وفي 12 ديسمبر الماضي، أوصى صندوق النقد الدولي السودان بتعويم الجنيه السوداني، لخلق الظروف اللازمة لاجتذاب المستثمرين وتعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد.
وقال التقرير، الذي صدر بعد زيارة وفد من الصندوق للخرطوم، "اتفق المديرون على أن توحيد سعر الصرف أمر بالغ الأهمية للقضاء على التشوهات التي تعرقل الاستثمار والنمو.. العديد من المدراء رأوا ضرورة توحيد أسعار الصرف للقضاء على ممارسات العملة المتعددة وتعزيز مصداقية أجندة الاصلاحات التي تقوم بها السلطات".
رفع الدعم
ومع بداية إقرار ميزانية العام الجديد 2018، رفعت السودان الدعم عن القمح، وتركت استيراده للقطاع الخاص وهو ما رفع أسعار الخبز.
هذه الخطوة كانت ضمن توصيات صندوق النقد، في تقرير ديسمبر الماضي حيث حث الخرطوم على "إلغاء دعم الكهرباء والقمح بين عامي 2019 و 2021 في أعقاب تخفيض الجنيه".
ونقلت وكالة رويترز عن اتحاد المخابز السوداني يوم الجمعة الماضي، قوله إن سعر رغيف الخبز قفز من نصف جنيه سوداني إلى جنيه بعد ارتفاع أسعار طحين القمح.
وبحسب بيانات لرويترز استوردت السودان مليوني طن من القمح في عام 2017. وبلغ حجم الإنتاج المحلي من القمح 445 ألف طن.
كما تضمنت قرارات العام الجديد رفع الدولار الجمركي إلى 18 جنيها بعدما كان ثابت عند 6.7 جنيه وهو ما سيرفع أسعار السلع المستوردة من الخارج.
لكن وزير المالية السوداني قال إن الحكومة أعفت نحو 63 سلعة مستوردة من الجمارك والضرائب والرسوم، في محاولة لسيطرة على ارتفاع الأسعار.
توقعات متفائلة للحكومة السودانية
ورغم ارتفاع الأسعار إلا أن الحكومة السودانية تتوقع أن يشهد العام الجديد تراجع معدلات التضخم إلى 19.5% بنهاية 2018، مقابل 34.1% في نهاية العام الماضي.
وكانت معدلات التضخم ارتفعت لمستويات قياسية هذا العام بسبب تراجع قيمة العملة المحلية.
كما تتوقع الحكومة السودانية نموا اقتصاديا نسبته 4% خلال العام الجديد.
كما تأمل السودان أن تزيد صادراته في 2018 من 3.9 مليار دولار إلى 6.1 مليار دولار، ضمن مشروع الموازنة الجديدة.
وتتوقع السودان هذا على خلفية رفع العقوبات الأمريكية عليها، في أكتوبر الماضي، بعدما استمرت 20 عاما.
ويعاني الاقتصاد السوداني منذ انفصال الجنوب في عام 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج البلاد النفطي المصدر الرئيسي للعملة الصعبة والدخل الحكومي، وفقا لرويترز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.