"التموين": دمغ 150 سبيكة ذهب أسبوعيا من منجم السكري    زيادة تعريفة ركوب وسائل النقل العام في غانا    الأرصاد الجوية تنشر بيانا بطقس اليوم الأحد    الحكم بسجن فنان شهير بسبب خيانته الأمانة ضد زوجته الفنانة    تسجيل صوتي منسوب لزوجة محمد علي تطالبه بالاهتمام بشؤون ابنته    ظهور 3 حالات إصابة بفيروس زيكا في سنغافورة    دراسة: أمهات اليابان يفضلن دور الحضانة لرعاية أطفالهن أثناء العمل    بعد إعصار دوريان.. أومبرتو تجتاح جزر الباهاما    "صباحي انت" تحصد مليون مشاهدة في أقل من 72 ساعة!    من المهلكات جسد معطل عن طاعة الله    فعلها مع "ماي".. نكسة جديدة ل"بوريس جونسون" باستقالة نائب آخر من حزبه    صبط 3 سائقين يتعاطون المخدرات أثناء القياده بالبحر الأحمر    زى النهاردة 1928.. ألكسندر فلمنج يتوصل لعقار البنسلين    زكي: اتصلت بمؤمن زكريا اليوم وذُهلت مما سمعته    هيئة البحرين للسياحة تحتفل باليوم الوطنى السعودى 19 سبتمبر الجارى    سفير مصر في أوكرانيا يزور الطلاب المصريين المتضررين بجامعة الدونتسك الوطنية بكيرفوجراد|صور    اليوم.. وزير النقل في زيارة خاطفة لمحافظة البحيرة    عقب مؤتمر الشباب الثامن.. هاشتاج نثق بالجيش نثق بالسيسي يتصدر تويتر    محمد كمال التهامي : بث الشائعات جريمة تستوجب أقصى العقوبات    قادة غرب أفريقيا يتعهدون بمليار دولار لمكافحة الإرهاب    سرقة مرحاض من الذهب الخالص من داخل قصر بريطاني    عمرو أديب يكشف القيمة الحقيقية لشهادات "قناة السويس".. ويوجه رسالة للإخوان.. (فيديو)    من المهلكات عمل لا إخلاص فيه    شاب يطعن شقيقه بمطواة في بولاق الدكرور    ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة ".. أوقاف أسيوط توزع 9 طن لحوم على الاسر الفقيرة بالقرى    مقتل شخص وإصابة 4 في إطلاق نار بمدينة ميسيسوجا بكندا    الرخاوي: نستهدف إحداث طفرة في مسار وتقنيات العلاج النفسي الجمعي في مصر والعالم العربي    ضبط راكب حاول تهريب أكثر من ألف قرص مخدر    حقيقة فقدان عاصى الحلانى الذاكرة    تصريحات السبت|أول تعليق من ماني على أزمته مع صلاح.. وطبيب الأهلي يكشف حجم إصابة أشرف    مرتضى: أسعدنا جماهير الزمالك بمشاهدة فريقهم.. ولم نفعل مثل رئيس الأهلي    وزارة الطاقة الأمريكية: واشنطن مستعدة لاستخدام احتياطيات النفط عقب هجمات السعودية    المخرج تامر الخشاب: أثق في تقدير الرئيس ولا يجب أن نصدق كل ما نشاهده    خالد الغندور يشيد بهدف مصطفى محمد    "كلنا كده عايزين صورة".. أبطال الألعاب الأفريقية المكرمون ل"الوطن": السيسي فرحنا    عمرو أديب ل«محمد علي»: البلد دي قوية وعنيدة.. وهيجي يوم وتروح منك زي وائل غنيم    فعاليات ثقافية وفنية "للأطفال المعرضين للخطر" بالإسكندرية    "تحليل خطاب".. الهارب "محمد علي" يستهدف عديمي الخبرة والفيديوهات "مملة"    وزير الخارجية الأمريكي: إيران المسئولة عن الهجمات على المنشآت النفطية بالسعودية    برلمان مقدونيا الشمالية يوافق على إقالة النائب العام المختصة بفساد المسئولين    دعاء في جوف الليل: اللهم الطف بنا لطف الحبيب في الشدائد ونزولها    ‫الجفري يوضح الفرق بين استفتاء القلب واتباع الهوى    علماء الدين: الشائعات سلاح المنافقين.. ومصر ترد بمزيد من الإنجازات والتنمية    الانتخابات التونسية.. حسابات ما قبل التصويت    وزير الطاقة السعودي يدعو للمحافظة على إمدادات الطاقة ضد الهجمات الإرهابية    وزير النقل يبحث مع رؤساء الموانئ البحرية الموقف التنفيذي والمالي للمشروعات    بوسي تكشف حقيقة القبض عليها من منزلها بالتجمع الخامس (صور)    طبيب عيون يُكذب محمد على: لا توجد حساسية للعين من الماء    اليوم.. الجنايات تواصل سماع مرافعات الدفاع في" كتائب حلوان"    ضبط دقيق مدعم قبل بيعه فى السوق السوداء بالدقهلية    اتحاد السلة يعلن عن موعد مباراة السوبر بين الزمالك والجزيرة    الحاج ضيوف يصافح «تيجانا» وأحمد جلال بعد مباراة الزمالك وجينيراسيون    مواقيت الصلاة اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019    "عاشور" يكرم 600 من أبناء المحامين المتفوقين دراسيا    تونس.. صناديق الاقتراع تحسم «خليفة السبسي» (ملف خاص)    كارليس بيريز: أنا أستمتع باللعب مع برشلونة مثل أي طفل صغير    نيمار يكشف سبب طلبه الرحيل عن باريس سان جيرمان    خلال ساعات.. انطلاق المؤتمر الدولي ال30 ل"للشؤون الإسلامية" برعاية السيسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار- محامي الدعوى ضد "مشروع ليلى": هكذا تعرفت الداخلية على رافعي أعلام المثلية
نشر في مصراوي يوم 26 - 09 - 2017

في صباح أمس، الثلاثاء، تقدم المحامي والحقوقي عمرو عبد السلام، رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الانسان، ببلاغ إلى النائب العام، رقمه 10/949، لسنة 2017، ضد ما صدر من أفعال خلال في حفل مشروع ليلي والمربع وشارموفرز، والذي أقيم الجمعة الماضية في القاهرة الجديدة بمنطقة التجمع الخامس. فيما كانت الدعوى من نصيب الفريق اللبناني إذ اتهم "عبد السلام" فيه منظمي الحفل بالتحريض على الفسق والفجور، والترويج للشذوذ الجنسي، وإفساد أخلاق المجتمعات.
مصراوي" تواصل مع المحامي صاحب الدعوى لمعرفة أسباب قيامه برفع البلاغ.
- بداية.. ما هي دوافعك لتقديم بلاغ للنائب العام حول الحفل؟
تأسس بلاغي وفقا لما رأيته على السوشيال ميديا من رفع أعلام للمثليين في حفل "مشروع ليلى"، ووفقا لشهادة عدد من الشهود بالحفل، مثل الصحفية سارة فؤاد من خلال فيديو لها عبر فيسبوك، أكدت وجود أعمال منافية للآداب، "وإن فيه شباب مع شباب وبنات مع بنات.. إحنا مجتمع شرقي لا يقبل اللي حصل".
- البعض علق بأن رفع العلم حرية شخصية.. ما رأيك؟
أكيد لأ.. ما حدث جريمة لإنه تحريض على الفجور والفسق، وما نشرته صفحة rainbow Egypt "إحدى الصفحات الداعمة لمثلي الجنس" من الحفل لا يمكن نقبله كمجتمع، وبيدمر الأخلاق، وما حدث لم يكن رفع علم فقط، ولكنها ممارسات منافية للآداب. الحرية ليها ضوابط وقيود، وعندما يقوم أحد الأفراد بأفعال تتنافى مع معتقداتي وتقاليدي لازم نقف لها "هل متخيلين الأضرار الناتجة عن الظاهرة دي في الدولة؟، اجتماعيا وطبيا وعلى أولادنا؟".
- كونك محامي.. ما هي مواد القانون التي تعارض ما تم في الحفل؟
وفقا للمادة 10 لسنة 1991 من قانون مكافحة الدعارة، ويعاقب بالسجن من فترة 6 أشهر إلى 7 سنوات كل من حرض على ممارسة الفسق والفجور أو التحريض عليه، وما حدث أن الحفل حضره عدد كبير من الشواذ، والفرقة نفسها يتدعو للشذوذ بقيادة المغني الرئيسي لها "حامد سنو"، والمروج للحرية الجنسية في العالم، ورفع العلم يعتبر "الركن المادي" لجريمة التحريض على الفجور.
- ومن تختصم في بلاغك للنائب العام؟
من رفعوا العلم من الشباب المروج للشذوذ، وكذلك منظمي الحفل، وبحسب ما علمت بأن الحفل تم دون موافقة أمنية، بل بموافقة نقابة المهن الموسيقية فقط، وأعلم أن هناك تحريات للأمن القومي حول ما حدث يومها.
-تم إلقاء القبض على 7 أفراد من الحضور عقب تقديمك البلاغ.. كيف تم معرفتهم من الحاضرين؟
من خلال تفريغ كاميرات المراقبة في الحفل، استطاعت وزارة الداخلية التوصل للشباب رافعي الأعلام، بالإضافة إلى تتبع صفحات عدد من الحاضرين على موقع فيسبوك "اللي اتصوروا في الحفل ورافعين العلم.. القبض مش عشوائي".
- ظهور قضية المثلية ليس جديدا.. فلماذا اهتممت بها الآن؟
كان ليهم محاولات سابقة، لكن دي أول مرة "يعلنوا عن نفسهم" في حفل غنائي، إحنا بلد متدين، وكل الأديان السماوية بترفض الشذوذ، بالإضافة إن هناك دولا خليجية تمنع دخولهم، وتمنع مخططهم لنشر الفسوق.
-هل تعتقد أن بلاغك سيؤثر على وجود المثليين أو الإعلان عن أنفسهم؟
هما موجودين.. منهم المريض الذي لديه خلل في الهرمونات الفسيولوجية، وده مش محتاج إني أقبض عليه، محتاج دكتور متخصص في العلم، وفيه اللي واخدها "فانتازيا"، لكن لما يعلنوا عن نفسهم دي جريمة "إحنا في مصر لن نسمح بوجودهم، لإن معتقداتهم ضد معتقداتنا وديننا، وممكن يعملوا كده ويستخبوا، لكن لن نسمح بتفشي الظاهرة في مصر".
- وكيف رأيت قرار نقابة المهن الموسيقية بوقف جميع حفلات مشروعه ليلى بمصر؟
القرار مفيد جدا، وكنت أتمنى محاكمة أعضاء الفرقة الغنائية قبل سفرهم، بل ومنعهم من السفر خارج مصر.
- البعض انتقد تقديمك للبلاغ وأنت مسؤول عن جهة حقوقية؟
الناس فاهمة إن كل بتوع حقوق الإنسان واحد، نحن لا نطبق أجندات خارجية مشبوهة على حساب معتقداتنا، من حقوق الإنسان منع أي ضرر يقع على الإنسان، والمنظمة التي أرأسها تأسست في 2013 ولنا أعمال في ملفات سياسية وحقوقية مختلفة.
- ما توقعاتك لمسار بلاغك؟
ضبط وإحضار جميع المدعو ضدهم البلاغ، ومحاكمتهم، من الشباب اللي رفعوا الأعلام لمنظمي الحفل.
اقرأ أيضا:
حفل "مشروع ليلى" أقيم دون موافقة أمنية.. ومصادر: حددنا من روجوا ل"المثلية الجنسية"
ما هي عقوبة المثلية الجنسية أو الترويج لها في مصر؟
"مصراوي" يحاور أحد رافعي أعلام الرينبو: "المثليين" شريحة موجودة في المجتمع "غصب عن أي حد"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.