"التموين": دمغ 150 سبيكة ذهب أسبوعيا من منجم السكري    زيادة تعريفة ركوب وسائل النقل العام في غانا    الأرصاد الجوية تنشر بيانا بطقس اليوم الأحد    الحكم بسجن فنان شهير بسبب خيانته الأمانة ضد زوجته الفنانة    تسجيل صوتي منسوب لزوجة محمد علي تطالبه بالاهتمام بشؤون ابنته    ظهور 3 حالات إصابة بفيروس زيكا في سنغافورة    دراسة: أمهات اليابان يفضلن دور الحضانة لرعاية أطفالهن أثناء العمل    بعد إعصار دوريان.. أومبرتو تجتاح جزر الباهاما    "صباحي انت" تحصد مليون مشاهدة في أقل من 72 ساعة!    من المهلكات جسد معطل عن طاعة الله    فعلها مع "ماي".. نكسة جديدة ل"بوريس جونسون" باستقالة نائب آخر من حزبه    صبط 3 سائقين يتعاطون المخدرات أثناء القياده بالبحر الأحمر    زى النهاردة 1928.. ألكسندر فلمنج يتوصل لعقار البنسلين    زكي: اتصلت بمؤمن زكريا اليوم وذُهلت مما سمعته    هيئة البحرين للسياحة تحتفل باليوم الوطنى السعودى 19 سبتمبر الجارى    سفير مصر في أوكرانيا يزور الطلاب المصريين المتضررين بجامعة الدونتسك الوطنية بكيرفوجراد|صور    اليوم.. وزير النقل في زيارة خاطفة لمحافظة البحيرة    عقب مؤتمر الشباب الثامن.. هاشتاج نثق بالجيش نثق بالسيسي يتصدر تويتر    محمد كمال التهامي : بث الشائعات جريمة تستوجب أقصى العقوبات    قادة غرب أفريقيا يتعهدون بمليار دولار لمكافحة الإرهاب    سرقة مرحاض من الذهب الخالص من داخل قصر بريطاني    عمرو أديب يكشف القيمة الحقيقية لشهادات "قناة السويس".. ويوجه رسالة للإخوان.. (فيديو)    من المهلكات عمل لا إخلاص فيه    شاب يطعن شقيقه بمطواة في بولاق الدكرور    ضمن المبادرة الرئاسية " حياة كريمة ".. أوقاف أسيوط توزع 9 طن لحوم على الاسر الفقيرة بالقرى    مقتل شخص وإصابة 4 في إطلاق نار بمدينة ميسيسوجا بكندا    الرخاوي: نستهدف إحداث طفرة في مسار وتقنيات العلاج النفسي الجمعي في مصر والعالم العربي    ضبط راكب حاول تهريب أكثر من ألف قرص مخدر    حقيقة فقدان عاصى الحلانى الذاكرة    تصريحات السبت|أول تعليق من ماني على أزمته مع صلاح.. وطبيب الأهلي يكشف حجم إصابة أشرف    مرتضى: أسعدنا جماهير الزمالك بمشاهدة فريقهم.. ولم نفعل مثل رئيس الأهلي    وزارة الطاقة الأمريكية: واشنطن مستعدة لاستخدام احتياطيات النفط عقب هجمات السعودية    المخرج تامر الخشاب: أثق في تقدير الرئيس ولا يجب أن نصدق كل ما نشاهده    خالد الغندور يشيد بهدف مصطفى محمد    "كلنا كده عايزين صورة".. أبطال الألعاب الأفريقية المكرمون ل"الوطن": السيسي فرحنا    عمرو أديب ل«محمد علي»: البلد دي قوية وعنيدة.. وهيجي يوم وتروح منك زي وائل غنيم    فعاليات ثقافية وفنية "للأطفال المعرضين للخطر" بالإسكندرية    "تحليل خطاب".. الهارب "محمد علي" يستهدف عديمي الخبرة والفيديوهات "مملة"    وزير الخارجية الأمريكي: إيران المسئولة عن الهجمات على المنشآت النفطية بالسعودية    برلمان مقدونيا الشمالية يوافق على إقالة النائب العام المختصة بفساد المسئولين    دعاء في جوف الليل: اللهم الطف بنا لطف الحبيب في الشدائد ونزولها    ‫الجفري يوضح الفرق بين استفتاء القلب واتباع الهوى    علماء الدين: الشائعات سلاح المنافقين.. ومصر ترد بمزيد من الإنجازات والتنمية    الانتخابات التونسية.. حسابات ما قبل التصويت    وزير الطاقة السعودي يدعو للمحافظة على إمدادات الطاقة ضد الهجمات الإرهابية    وزير النقل يبحث مع رؤساء الموانئ البحرية الموقف التنفيذي والمالي للمشروعات    بوسي تكشف حقيقة القبض عليها من منزلها بالتجمع الخامس (صور)    طبيب عيون يُكذب محمد على: لا توجد حساسية للعين من الماء    اليوم.. الجنايات تواصل سماع مرافعات الدفاع في" كتائب حلوان"    ضبط دقيق مدعم قبل بيعه فى السوق السوداء بالدقهلية    اتحاد السلة يعلن عن موعد مباراة السوبر بين الزمالك والجزيرة    الحاج ضيوف يصافح «تيجانا» وأحمد جلال بعد مباراة الزمالك وجينيراسيون    مواقيت الصلاة اليوم الأحد 15 سبتمبر 2019    "عاشور" يكرم 600 من أبناء المحامين المتفوقين دراسيا    تونس.. صناديق الاقتراع تحسم «خليفة السبسي» (ملف خاص)    كارليس بيريز: أنا أستمتع باللعب مع برشلونة مثل أي طفل صغير    نيمار يكشف سبب طلبه الرحيل عن باريس سان جيرمان    خلال ساعات.. انطلاق المؤتمر الدولي ال30 ل"للشؤون الإسلامية" برعاية السيسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كشف تفاصيل اختطاف القذافى للكيخا بمعاونة مبارك
نشر في كلمتنا يوم 25 - 12 - 2011

كشفت مستندات لغز إختفاء منصور الكيخيا وزير الخارجية الليبي الأسبق والمعارض لنظام الرئيس الليبي السابق معمر القذافى، أثناء حضوره مؤتمر الجمعية العمومية للمنظمة العربية لحقوق الإنسان فى 29 نوفمبر1993 بفندق (سفير) بالقاهرة،
وتشير المستندات إلى أن جهاز المخابرات الليبي نفذ عملية إختطاف الكيخيا فجر يوم 11 ديسمبر 1993 بمساعدة المندوب الليبي الدائم بجامعة الدول العربية بالقاهرة وعناصر من السفارة الليبية بالقاهرة، وآقتادوه إلى الأراضي الليبية فى نفس اليوم.
وبحسب مصادر أمنية قريبة الصلة فإن جهات أمنية سيادية طلبت من اللواء حسن الألفى وزير الداخلية – آنذاك- إجراء تحريات حول واقعة آختطاف المعارض الليبي منصور الكيخيا عقب حضوره فعاليات مؤتمر الجمعية العمومية للمنظمة العربية لحقوق الإنسان بالقاهرة، فأوكل الألفى عملية البحث والتحري إلى جهاز مباحث أمن الدولة،
وبعد حوالي أسبوع من البحث والتحرى رفع قائد فريق التحريات مذكرة بما توصل إليه فريق البحث مؤكدا أن المعارض الليبي منصور الكيخيا قد تم آختطافه بواسطة السلطات الليبية بالتواطؤ مع إبراهيم البشاري مندوب ليبيا الدائم بالجامعة العربية وأعضاء من السفارة الليبية بالقاهرة، وتم آقتياده إلى ليبيا عبر منفذ السلوم البري.
وتقول مذكرة تحريات مباحث أمن الدولة بتاريخ 24 ديسمبر 1993 – بعد إختطافه بأسبوع – بالبحث والتحرى برئاسة المقدم محمود ثعلب حول واقعة اختفاء المدعو منصور الكيخيا وزير الخارجية الليبي السابق والمعارض للنظام الليبي ، توصل فريق البحث إلى أن المذكور دخل إلى البلاد عبر مطار القاهرة الجوي يوم 29/11/1993م قادما من باريس لحضور فعاليات مؤتمر الجمعية العمومية للمنظمة العربية لحقوق الإنسان الذي عقد بفندق (سفير) بالقاهرة إبتداء من يوم 30/11 وحتى يوم 9/12/1993م، وأقام بذات الفندق حتى صباح يوم اختفاؤه يوم 10/12 ، حيث غادر الفندق الساعة 10.30 صباحا بصحبة المدعو إبراهيم البشاري مندوب ليبيا لدى جامعة الدولة العربية بالقاهرة وآتجها إلى منزل البشاري بحي الزمالك ، بعد أن إتفق البشاري مع الكيخيا أن يبيت لديه ليلة إختفاؤه لكى يسهل على الأول توصيله إلى مطار القاهرة حسب ميعاد الحجز الساعة السادسة صباحا للسفر إلى باريس.
كما أفادت مصادر سرية أن ثلاثة أشخاص ليبيين الجنسية قد زاروا المدعو إبراهيم البشاري ليلة إختفاء الكيخيا ، وغادروا المنزل فجر يوم 11/12 دون أن يلاحظهم أحد ، ومنذ مغادرتهم منزل البشاري لم يظهر منصور الكيخيا نهائيا بعكس ادعاء البشاري أمام النيابة بأن الكيخيا غادر منزلة فى الصباح متجها إلى مطار القاهرة.
وبتتبع السيارات الليبية التى كان يستقلها الليبين زوار البشاري إتضح أنها سيارات تابعة للسفارة الليبية بالقاهرة وأنها وصلت إلى مرسى مطروح مساء يوم 11/12 الساعة الخامسة لدى إستراحة السفارة الليبية ، وكان فى إنتظارها سيارتان ليبيتان تابعتان للرئاسة الليبية تحمل لوحات أرقام (مراسم 227/2) و(مراسم 21/2) ماركة مارسيدس سوداء اللون، وغادرت السيارتان مقر الإستراحة الليبية بمرسى مطروح الساعة 7.15 متجهة إلى منفذ السلوم البري وعبرت إلى الأراضي الليبية الساعة 9.30 بقيادة السائقان الأول يدعى محمد الصيد العبيدان جواز سفر رقم (6355 طرابلس)
والثاني يدعى إبراهيم محمد الطبال جواز سفر رقم (8554 طرابلس) ويرافق السائقان موظفان ليبيان بالسفارة الليبية بالقاهرة وهم حسن خليل الرقيعي وفخري إبراهيم عبد السلام، ولا توجد معلومات عن ما كانت تحتويه السيارات من الداخل نظرا لتلقي موظفي منفذ السلوم البري تعليمات مسبقة منذ عام 1985 بعدم تفتيش سيارات المراسم الليبية وسيارات الرئاسة والسيارات الدبلوماسية الليبية،
إلا أن مصدر سري بمنفذ السلوم البرى أقر بأن السيارة رقم (21/2) كانت لا تظهر ما بداخلها نظرا لكون زجاج السيارة ملون (فاميه غامق) ويرجح أن المدعو منصور الكيخيا كان بداخلها، وهو أمر تؤكده التحريات بشأن تحركات سيارات السفارة الليبية بالقاهرة وسيارات المراسم التابعة للرئاسة الليبية ومحاولات الرئيس الليبي اختطاف المذكور أثناء تواجده فى أوروبا وعندما تعذر تنفيذ المهمة هناك خططت المخابرات الليبية تنفيذ المهمة فى مصر بالتنسيق مع سفير ليبيا بالقاهرة ومندوب ليبيا الدائم لدى جامعة الدول بالقاهرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.