أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري 19 يوليو    النفط يرتفع بعد تدمير سفينة للبحرية الأمريكية طائرة مسيرة إيرانية    إزالة 16 حالة تعدي علي الأراض الزراعية بالمنيا    الجيش الإيراني يكذّب ترامب.. «كل طائراته عادت لقواعدها سالمة»    حملة مكبرة لضبط الحركة المرورية علي الطرق السريعة بالمنيا    شاهد.. سام سميث يطرح أحدث كليباته    ختامها مسك    "الخارجية" تحذر المواطنين من السفر إلى السعودية خلال موسم الحج بتأشيرات زيارة إلكترونية    أزمة جديدة بين برشلونة وباريس سان جيرمان بسبب نيمار    الافتاء: بهذه الطريقة تخلص من السحر    عمل المرأة عقب الإنجاب يساعدها في التغلب على فقدان الذاكرة في الشيخوخة    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    أجندة إخبارية ليوم الجمعة الموافق 19 يوليو 2019    إنهاء صفقة دي ليخت تقرب ريال مدريد من حلمه الكبير    مقتل وإصابة 12 شخصا في انفجار بجامعة كابول بأفغانستان    إطلالة جريئة لمنة فضالي بالمايوه (صور)    بعد 207 أيام.. "أطباء السودان" تعلن وقف الإضراب عن العمل بالمستشفيات    يزن 25 كيلو جرامًا.. فريق طبي يستأصل ورم سرطاني من سيدة بأسوان    ردا على مقتل نائب القنصل.. تركيا تطلق "أوسع" عملية جوية ضد العمال الكردستاني    «بحبه» أولى أغاني ألبوم الهضبة الجديد.. تعرف على صناعها    برد الصيف أحد من السيف.. 8 دروع واقية من نزلة البرد    نبيلة مكرم: قرار الرئيس باستحداث وزارة للهجرة أعاد الثقة للمصريين بالخارج    «جوجل» يحتفل بمرور 50 عاما على رحلة نيل أرمسترونج إلى الفضاء    صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    هذا المسلسل يتلقى عددا خياليا من ترشيحات "إيمي"!    إجلاء اضطراري لركاب "بوينج 747" بعد انبعاث دخان في قمرة القيادة بروسيا    رئيس الزمالك يرصد مكافآت خيالية حال التتويج بالدوري    تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة أرملة الراحل إبراهيم سعده    عقوبات أمريكية ضد شبكة لتخصيب اليورانيوم الإيراني    ترامب يرشح جين سكاليا لمنصب وزير العمل    أمير مرتضى يكشف تطورات جديدة في أزمة «كهربا»    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    دار الإفتاء: السحر أمر عارض.. وهذه طريقة التخلص منه (فيديو)    «الإخصائي النفسي».. موظف في مهمة إنسانية    إصابة 5 في مشاجرة بالوادي الجديد    تفاصيل احتفالات "العربي الناصري" بثورة يوليو    «صحة مطروح»: غرق أرملة إبراهيم سعدة أمام «الشاليه» الخاص بها بالساحل الشمالي    دعاء في جوف الليل: اللهم غطنا برداء سترك الجميل يوم تبلى السرائر    #فتاوى_الحج.. الحكمة من مشروعية الحج وفضائله.. أستاذ شريعة يوضح    أمين الفتوى يوضح علامة قبول العبادة وكيفية التخلص من الإحساس بالرياء    حمله مكثفة لصحة البحر الأحمر على المنشآت الغذائية بسفاجا    العناية الإلهية تنقذ شخصا من الموت أثناء حضوره حفل زفاف في لغردقة (صور)    «سلفيو مصر».. كتاب جديد يوثق لتاريخ تطور الحركات والتيارات السلفية    البنك الإفريقي للتنمية يمنح تونس قرضا بقيمة 80.5 مليون دينار    رئيس صندوق التأمين الاجتماعي يكشف تفاصيل القانون الجديد    متحدث الرئاسة: الرئيس الجزائري أشاد بدور مصر في الاتحاد الأفريقي والمنطقة العربية (فيديو)    اليوم. انقطاع مياه الشرب 10 ساعات عن 5 مناطق في أسوان اليوم    الأكاديمية المهنية للمعلم تختتم فعاليات دورة صناع القرار    قبول الدفعة الأولى بنظام التعليم الموازي بطب بنين الأزهر    عزاء الفنان شوقي طنطاوي بمسجد الخلفاء الراشدين.. اليوم    المتحدث العسكري عن هجوم الشيخ زويد: محاولة يائسة لتشويه النجاحات بعد فرض السيطرة الأمنية    الكشف على 2748 مواطنًا في قافلتين طبيتين بأسوان    مهرجان جرش للثقافة والفنون بالأردن يوقد شعلته الرابعة والثلاثين    أمير مرتضى: كان يمكننا أن نلعب وديات أمام فرق ضعيفة وننتصر 9.. معسكرنا كان ممتازا    وزير البترول الأسبق: ترشيد الدعم المحرك الرئيسي لإنجاح منظومة الإصلاح الاقتصادي    ننشر تفاصيل عملية سحب قرعة تصفيات أمم أفريقيا لكرة القدم 2021    «امسك حرامي».. قنوات الإخوان تسطو على حفل افتتاح أمم أفريقيا 2019    خالد الجندي: هذه الأمور تفسد الصدقة ويجب الحذر منها.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النظام السابق مازال يسيطر على التليفزيون ومحاولات لدرية والأمير لمواجهته
نشر في 25 يناير يوم 05 - 09 - 2013


رغم انحسار الإخوان المسلمين عن المشهد السياسى، وبالتالى انحصارهم فى الوزارات التى كانوا يسيطرون عليها، تحاول حاليا بعض من ذيول الإخوان أن تعبث فى وزارة الإعلام انتقاما من إقصائهم وإبعادهم عن كرسى الحكم، فمع وصول درية شرف الدين لمنصب وزيرة الإعلام، أكدت تقارير صحفية أن هناك مراجعات لكافة القرارات التى كان الوزير السابق صلاح عبد المقصود قد اتخذها، وأنها تقوم حاليا بتجميع المادة المناسبة لتقديمها للنائب العام وهى المادة التى تدينه بتهم الفساد، حيث بدأت شرف الدين بإبعاد حاشية صلاح عبد المقصود واستبدالهم بآخرين ومنهم خالد شفيق والذى كان يشغل منصب مدير رئيس الإدارة المركزية لمكتب صلاح عبد المقصود ليحل بدلا منه أحمد سليم، كذلك قامت شرف الدين بإبعاد محمد الدمرداش المستشار القانونى لصلاح عبد المقصود والذى تسبب فى مشاكل عديدة كان من أبرزها مشكلة راديو مصر وإبعاد أحد رؤساء تحريرها بسبب خبر لم يعجب الوزير. الوضع الحالى داخل اتحاد الإذاعة والتليفزيون ينذر باحتمالات تكرر المصادمات ما بين أنصار الوزير السابق وأنصار درية شرف الدين، فعلى الرغم من معرفة الكوادر الإخوانية الكبيرة الموجودة على رأس قطاعات هامة بالتليفزيون المصرى، إلا أن شرف الدين مازالت تبقى عليهم فى مناصبهم وهو الذى يضع عليها علامة استفهام كبيرة، ففى الوقت الذى شعر فيه البعض بتحسن ملحوظ فى أداء التليفزيون إلا أن عدم إبعاد تلك الوجوه عن ساحة وزارة الإعلام يثير الريبة فى النفوس، كذلك رؤساء القنوات الموجودين فى مناصبهم حتى الآن كان عبد المقصود قد وضعهم فى مناصبهم وحتى الآن لم يتم تغيرهم. فإبراهيم الصياد رئيس قطاع الأخبار أنهى خدمته ووصل للسن القانونية للتقاعد، إلا أن شرف الدين قامت بمد فترة رئاسته للقطاع وهو الذى وصل لكرسى القطاع عقب ثورة 25 يناير ورحيل عبد اللطيف المناوى عن التليفزيون وبالتحديد فى 2011، وهو أمر غريب للغاية، فالصياد تولى المنصب فى 2011 وقت حكم المجلس العسكرى ليستمر فى منصبه فى فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسى، ووزير الإعلام صلاح عبد المقصود، وعلى الرغم من وجود علامات استفهام على الرجل إلا أنه أكثر قيادات التليفزيون انفتاحا وتواصلا مع وسائل الإعلام والصحف، ولكن تعيبه الدبلوماسية الزائدة التى تجعل من تصريحاته بها بعض التضارب. والصياد كان من المفترض أن يحال على المعاش فى الشهر الماضى وبدأت تتوارد أنباء حول خليفته ووضعات الترشيحات لتضم كلا من مسعد أبو ليلة نائب الصياد، كذلك ميرفق القفاص ولكن جاء قرار درية شرف الدين بالمد للصياد لينهى أسطورة هذه الشائعات. فيما يخص قطاع التليفزيون فبعد استقالة عصام الأمير احتجاجا على سياسية الإخوان ظل الكرسى فارغا حتى تم تكليف المخرج شكرى أبو عميرة بالمنصب فى تلك الأثناء كان إسماعيل الششتاوى رئيس الاتحاد قد بلغ السن التقاعد فأصبح منصب رئيس الاتحاد شاغرا هو الآخر، ليتم تصعيد شكرى أبو عميرة رئيسا للاتحاد مع احتفاظه بكرسى التليفزيون ليعتلى أعلى مناصب ماسبيرو بسرعة شديدة، إلا أن رهان عبد المقصود عليه لم يكن ناجحا، فأثير التساؤلات حول ارتباط عبد المقصود بأبوعميرة وتصعيده رئيسا للاتحاد بهذه السرعة، أبو عميرة أعلن أكثر من مرة تحديه للعاملين بالإتحاد أثناء الاعتصامات التى كانت تحدث أمام مكتبه ولكن فى النهاية كان يرضخ لها، وبعد وصول درية شرف الدين أزاحت أبو عميرة من رئاسة الاتحاد ولكن يبقى التساؤل بوجوده كريسا للتليفزيون. أما قطاع القنوات المتخصصة فيستمر به أيضا عبد الفتاح حسن والذى عينه صلاح عبد المقصود ودخل فى صدامات أكثر من مرة مع العاملين بالقطاع لدرجة أنهم قاموا باحتجازه داخل مكتبه، بسبب رغبته فى تطبيق لائحة تنقص من مستحقاتهم المالية، وعلى الرغم من ذلك، فإن درية شرف الدين قامت باجتماعات مغلقة مع على عبد الرحمن الرئيس السابق للقنوات المتخصصة واتفقا على عودته للقطاع واتفقا أيضا على الأسماء التى سترأس قنوات النيل المتخصصة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.