أهداها درع صدى البلد.. أحمد موسى يكرم أسرة الشهيد عاطف الإسلامبولي.. فيديو    بوابه الحكومة المصريه الالكترونيه للتنسيق | إقبال كبير على كليات الطب في أول ساعات تسجيل الرغبات    إبراهيم الشهابي يكشف مكاسب اختيار العاصمة الإدارية لعقد مؤتمر الشباب    "الأوقاف" تحقق 21 مليون جنيه مبيعات من صكوك الأضاحي    عمرو طلبة: مضاعفة إنتاج محطة الرميلة يساهم في حل أزمة المياه بمطروح    الأوقاف: تنظيم النسل ضرورة وطنية خاصة فى المرحلة الراهنة    واشنطن تبدي قلقها من أنشطة بكين النفطية في بحر الصين الجنوبي    تزامنا مع موعد تلمودي.. اتحاد منظمات الهيكل يدعو المستوطنين لاقتحام الأقصى غدا    ترامب في ذكرى رحلة الصعود للقمر : قفزتنا التالية المريخ    اعتقال شقيق نائبة تركية في كردستان العراق لاغتياله دبلوماسيا    شباب اليد يهزمون كوريا 38 / 36 فى مونديال أسبانيا    أحمد حسن.. «الصقر» يعيد جمال بالماضي ل«الماضي»: «يا فرحه ما تمت»    دجلة يؤجل العودة إلى التدريبات للخميس المقبل    يا فرحة ما تمت.. مصرع الأول على الثانوية الأزهرية غرقا أثناء الاحتفال بتفوقه    فيديو.. الهضبة يطرح أغنية "بحبه" من ألبوم "أنا غير"    تعرف علي موعد حفل كاظم الساهر ضمن فعاليات موسم السودة    شاهد.. صورة عائلية تجمع إيمي ودنيا سمير غانم مع حسن الرداد ورامى رضوان    شاهد.. أحمد فهمي «على السقالة» لمتابعة تشطيب شقته    بالصور.. أحمد فتحي يكشف عن دوره في "الطيب والشرس واللعوب"    علي جمعة يكشف عن أفضل أنواع الحج    نقابة الأشراف ترفض التطاول على سيدنا الإمام الحسين.. وستواجه أي إساءة بالقانون    عبدالمجيد: تكريم المتفوقين من أبناء الصحفيين قريبًا    مقتل 6 أشخاص من طالبان بنيران القوات الأفغانية    صدمة الروخى بلانكوس.. إصابة جواو فيلكس فى أول مباراة له مع أتليتكو مدريد.. فيديو    إندرلخت البلجيكى يقترب من خطف الكونغولى موليكا قبل الأهلى    طرح أفيشات مبدئية لفيلم "ماكو" بمشاركة نجوم مصر والعالم    الموسيقى في العصر الرومانتيكي    مصرع طالب سقط من قطار في قنا    نائب مطروح يطالب بإعادة التسعير في تقنين الأراضي    خالد الجندى يوضح كيف تتصرف الحائض أثناء أدائها الحج | فيديو    مدير شركة "تذكرتي": إنجاز البطولة الإفريقية في وقت قياسي كان حلم للجميع    الجيش الليبي يحدد "ساعة الصفر"    «الآثار» تفتح تحقيق عاجل حول الفيديو المسيء لمومياء الملك سقنن رع بمتحف التحرير    البحوث الإسلامية": انتشار واسع لواعظات الإسكندرية للمشاركة في التوعية النسائية    تعرف على معنى "الحج أشهر معلومات"    محافظ بني سويف : حققنا المركز الأول في تنفيذ قرارات مجلس المحافظين الرابع    ريال مدريد بحسم مصير أسينسيو    وصول 515 ألفا و16 حاجا إلى السعودية لأداء مناسك الحج    شاهد.. مشادة كلامية بين مدرب حراس المنتخب و«إبراهيموفيتش»    محافظ الدقهلية :تحصين 207 الف رأس ماشية فى الدقهلية    محافظ قنا يتابع منظومة استرداد أراضي الدولة وطلاء واجهات المنازل والنظافة    اتحاد الكرة يخطر «فيفا» باستقالة مجلسه    تصريحات جديدة عن تجنيد الأطفال في السودان    بكلمات قاسية.."علاء مبارك" يحسم الجدل حول وفاة "والده"    مصر للتأمين تقتنص وثيقة تغطية السفينة «عايدة 4» بإجمالي 50 مليون جنيه    جامعة أكتوبر تعقد المؤتمر الدولي الأول لنموذج محاكاة منظمة الصحة العالمية    تضامن الإسكندرية: مساعدات عاجلة ل13 أسرة متضررة في انهيار عقارين    18 أغسطس.. الحكم على المتهمين ب"ألتراس أهلاوى"    هل يجوز للزوجة صيام يوم عرفة دون إذن زوجها.. عالم أزهري يجيب    الأرصاد: طقس معتدل حتى الغد.. ولا توجد ظواهر جوية عنيفة    اليوم.. تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة    برقم مفاجأة.. ليفربول يمنح صلاح أعلى راتب في الدوري الإنجليزي    القافلة الطبية بسوهاج تقدم العلاج بالمجان لنحو ثمانمائة من مواطني المحافظة    وزارة المالية تنظم معرضا للسلع المعمرة تشجيعًا للصناعة الوطنية    ب اللحم أو الدجاج.. طريقة عمل الفاهيتا    تركيب أول وحدتين للتشخيص عن بُعد بمحافظة قنا    الكشف على 521 مريضًا بمبادرة "عينك في عنيا" بالأقصر "صور"    فحص 141 ألف و706 سيدة ضمن مبادرة الرئيس " دعم صحة المرأة" في البحيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خواطر فنية
نادر أحمد
نشر في الجمهورية يوم 17 - 06 - 2019

* أخيرا وبعد سنوات أنعشت السينما المصرية ذاكرتنا العسكرية وانتصاراتنا الحربية في إحدي أهم معارك الجيش المصري في فيلم "الممر" الذي جسد بطولة من بطولات الصاعقة والتي لعبت دورا محوريا في الخفاء أثناء حرب الاستنزاف من خلال تدمير معنويات جنود العدو الاسرائيلي عندما يلتقي وجها لوجه مع الجندي المصري. الي جانب تدمير حصون ومواقع عسكرية مهمة لدي العدو!!
* ترجع أهمية فيلم "الممر" الي أنه يؤرخ لفترة لاتعرفها ولم تعشها الاجيال الجديدة تحولت الي ذكري تردد في المناسبات.. ولكن الفيلم السينمائي تمكن من ان يربط الاجيال المتعاقبة بعد حرب اكتوبر 73 بتلك الفترة الزمنية التي لم تمح من ذاكرتنا. فألقي الضوء علي الحالة النفسية التي عاشتها مصر عقب هزيمة يونيو 1967 لتدرك مدي تأثير الالم والحزن والغضب ومحاولة الثأر للهزيمة من خلال معارك حرب الاستنزاف التي شهدت بطولات للجنود المصريين خلف خطوط العدو!!
* ليس مطلوب من السينما المصرية ان تجسد الحرب كاملة ونصر أكتوبر. ولكن مطلوبا منها ان تجسد إحدي ملاحم البطولات العسكرية. وهو ما فعلته في "الممر" بتجسيد بطولة حقيقية من بطولات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف. فنحن لم نعش الحرب العالمية الثانية. ولكننا نعرف تفاصيلها ومعاركها ومآسيها في كل أنحاء المعمورة من خلال الافلام الحربية للسينما الامريكية والأوروبية.. وهو ما نريده من السينما المصرية. فكل منطقة في مصر خاصة علي خط القنال تشهد بطولات وبطولات وتضحيات!!
* بعد حرب 73 قدمت السينما المصرية عدة افلام تناولت نصر 6 أكتوبر. وإن كانت هي في الاساس افلاما اجتماعية تداخلت فيها الحرب والمعارك.. ولكنها شفت غليلنا وعطشنا بأن نشهد فيلما يمجد نصر اكتوبر ولو جزئيا. ومازلنا نفتخر بتلك الافلام التي أنتجت تباعا. ولكننا مازلنا عطاشي.. فالشهداء لم تجف دماؤهم. وانتصاراتهم وبطولاتهم قد تمحي من الذاكرة برحيل أبنائهم وزملائهم الذين يحفظون بطولاتهم عن ظهر قلب!!
* كل منا له ذكرياته أثناء فترة التجنيد - ما بعد حرب 1973- ويري أنها قد تصلح لقصة فيلم قصير.. فما بالك لو كانت تلك الذكريات اثناء حرب 67 وما بعدها وصولا لنصر أكتوبر 73 من المؤكد ان هناك بطولات يجب ان نحافظ عليها.. ليس بالحكي والقصص فقط. ولكن من خلال الافلام السينمائية. التي تعكس الواقع وتوثق تلك اللحظات المثيرة للتاريخ فهي أبلغ تعبير وتجسيد لتلك الفترة!!
** كان اخر فيلم حربي للسينما المصرية هو "يوم الكرامة" للمخرج علي عبدالخالق عام 2004 عن اغراق المدمرة الاسرائيلية "إيلات".. وهو الفيلم الذي لعب بطولته ايضا الفنان أحمد عز ومعه محمد رياض وياسر جلال وخالد ابوالنجا ومحمود قابيل. وبعد 15 عاما جاء فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة وبطولة أحمد عز وأحمد رزق وإياد نصار وأحمد صلاح حسني وأمير صلاح الدين ومحمد فراج وأحمد فلوكس. فهل سننتظر حقبة زمنية أخري لنجسد بطولة عسكرية أخري!!
* إننا في احتياج بأن يعرض فيلم "الممر" في الخارج بالدول الأوروبية والأمريكية لتظهر للعالم قوة الجيش المصري وبطولاته... ويجب ان تكون هناك أداة جذب.. واتساءل: لماذا لانستعين بنجمنا المصري ونجم هوليوود "رامي مالك" الحائر علي جائزة الاوسكار كأحسن ممثل ليجسد بطولة اخري من بطولاتنا العسكرية.. لاشك ان تواجد رامي مالك في فيلم مماثل سيساهم في إبراز بطولاتنا وقوة جيشنا فاسم رامي مالك تخطي حدود كل دول العالم.. ونحن في احتياج لافلام لاتجسد النصر فقط بل والدعاية لمصرنا وجيشنا خاصة في تلك الفترة التي تحارب فيها الارهاب الممنهج.. إلي جانب اذكاء الروح الوطنية لجنودنا ولنا.!!
* وأعتقد ان نجومنا المصريين سيرحبون بهذا النجم وان تضع اسماءهم خلفه.. وقد يكون فاتحة خير لهم ونراهم في السينما العالمية. وهناك مثال للمخرج الامريكي السوري الاصل مصطفي العقاد فلم يكن احد يعرفه قبل ان يخرج فيلمي "الرسالة" و"عمر المختار".. فالفيلمان لعبي بطولتهما النجم العالمي انتوني كوين.. وكانا عاملا كبيرا في الاقبال علي مشاهدة الفيلمين في جميع انحاء العالم ليدركوا حقيقة محمد رسول الله ورسالته. وجهاد الشهيد عمر المختار ضد المحتل الايطالي.. فهل سنجد أحدا ما يؤكد بأن رامي مالك هو بطل الفيلم الحربي القادم للجيش المصري!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.