الإدارية العليا توجب إعادة محاكمة 4 أساتذة قذفوا رئيس أكاديمية الفنون بالطماطم    أسعار الذهب اليوم السبت 15 -8-2020 فى مصر    الحجر الصحى بمطار القاهرة يتولى متابعة الأوراق الخاصة بتحليل PCR    سعفان: بدء صرف الدفعة الثالثة من منحة العمالة غير المنتظمة غدا    عبد الوهاب يلتقي العضو المنتدب ل«سيمنس».. والاتفاق على لقاء شهري مع ممثلي الشركات الألمانية    وزير التنمية المحلية يرأس الاجتماع الأول للجنة العليا للمحال العامة    لإزالة مخالفات البناء والتعديات بالمدن الجديدة.. وزير الإسكان يُصدر 43 قرارًا إداريًا    يستحب المحافظة عليها يوميا.. تعرف على وقت صلاة الضحى وعدد ركعاتها    ليبيا: تسجيل 277 إصابة جديدة بفيروس كورونا    رويترز: اتفاق الإمارات للسلام مع إسرائيل يمهد لحصولها على الأسلحة الأمريكية المتقدمة    النائب العام اللبناني يتهم 25 شخصا بينهم مسؤولون كبار في انفجار مرفأ بيروت    عبدالله السعيد مهد الطريق لباقي اللاعبين.. هكذا تحول بيراميدز إلى «بعبع» الأهلي في الصفقات    تركي آل الشيخ يسخر من نتيجة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ على طريقته    الدوري السعودي.. النصر يسعى للثأر من الوحدة.. الليلة    لطلاب 3 ثانوي.. ننشر رابط نتيجة تظلمات الثانوية العامة 2020    طقس اليوم: الرطوبة 85% والعظمى 36 درجة بالقاهرة (فيديو)    موجز الخدمات..بدء تظلمات الثانوية الأزهرية غدا..وقطع المياه 10ساعات عن دمنهور    وصول ميرفت أمين ودلال عبد العزيز لتشييع جثمان شويكار.. صور    تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا برئاسة الحرمين الشريفين    بريطانيا تشترى 90 مليون جرعة من لقاحى جونسون ونوفافاكس لفيروس كورونا    للأسبوع السادس.. جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفرق النهائية    الوزراء يستجيب لاستغاثة أم تطالب بعلاج ابنها على نفقة الدولة من الهيموفيليا    رئيس الوزراء يتوجه إلى السودان في زيارة رسمية لبحث ملفات التعاون المشترك    هل تريد أن يلين قلبك؟ فتدبر هذه الآية! فيديو    "المغربي" يترأس اجتماع اللجنة العليا لتطوير التعليم بجامعة بنها.. صور    لو فاتك.. أهداف مباراة برشلونة ضد البايرن 2 / 8 فى دوري أبطال أوروبا    وكيل الجزار مدافع الأهلي يتلقى عرضا رسميا من بطل الدوري الصيربي    العراق يعتزم فرض إجراءات صارمة لمواجهة الارتفاع الجديد لإصابات كورونا    بعد 75 عام من الاستسلام.. إمبراطوار اليابان : نادم علي تاريخ بلادي    البنتاجون يبرم صفقة ب62 مليار دولار لشراء مقاتلات «إف-16»    محمد رشاد يحرج مي حلمي: طلقتها بالتلاتة في حضورها    مدبولي ووزراء الكهرباء والرى والصحة والتجارة والصناعة يتوجهون إلى السودان (التفاصيل)    شكوى من انقطاع الكهرباء المتكرر بشارع عمر حسن بالمريوطية    أمريكا تسجل 64 ألفا و201 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    121 حالة قيادة تحت تأثير المخدر والخمور خلال يومين    عاشرها ب 20 جنيها.. قاتل السودانية في الجيزة: ليا عندها فلوس وشتمتني    تعرف على موعد جولة الإعادة فى انتخابات مجلس الشيوخ    موافقة السيسي على إنشاء 4 جامعات أهلية جديدة تتصدر اهتمامات صحف القاهرة    "هو ده حبيبي" لمحمد حماقي تحقق 4 ملايين مشاهدة (فيديو)    العثور على جثة غريق ثان بشاطئ بورسعيد    روزنفت الروسية تسجل زيادة في إنتاج النفط مطلع أغسطس    تعرف على أسباب زيادة الرزق    لماذا لا يتم تطبيق التصويت الإلكتروني؟    عضو اتحاد الكرة السابق: يجب إلغاء سقف الرواتب في مصر    شوبير: ميسي يلعب مع فريق ومدرب سيئ    "الأوقاف": خطبة الجمعة المقبلة من مسجد النور بنفس ضوابط الأسابيع الماضية    علشان نكون سعداء لازم نبطل نخاف.. رضوي الشربيني توجه رسالة لجمهورها    وفاة ربة منزل حزنا على مقتل ابنتها على يد زوجها بالمنيا    هادى الجيار: لهذا السبب تم إلغاء مشاهدي ب"فلانتينو" للزعيم عادل إمام    أهمية شكر الله على الرزق    أستاذ بجامعة نيويورك: اللقاحات أصبحت حرب اقتصادية وسياسية    تحرير 43 محضر إشغال طريق فى حملة ليلية بالأقصر    مختار مختار: الأهلي لن يتأثر برحيل رمضان صبحي    القباج: قيمة تعويضات أسر ضحايا "معدية دميشلي" أعلى مما أقره القانون    المصري: لن نتنازل عن حقوقنا.. ولا نعلم سبب تعنت اتحاد الكرة    عاجل.. الموت يفجع سامح الصريطي    بمعدل فنان كل يوم| الموت يخطف 3 نجوم في 72 ساعة آخرهم شويكار    مفتي الجمهورية يكشف سبب إطلاق لفظ «خوارج العصر» على الإخوان| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خواطر فنية
نادر أحمد
نشر في الجمهورية يوم 17 - 06 - 2019

* أخيرا وبعد سنوات أنعشت السينما المصرية ذاكرتنا العسكرية وانتصاراتنا الحربية في إحدي أهم معارك الجيش المصري في فيلم "الممر" الذي جسد بطولة من بطولات الصاعقة والتي لعبت دورا محوريا في الخفاء أثناء حرب الاستنزاف من خلال تدمير معنويات جنود العدو الاسرائيلي عندما يلتقي وجها لوجه مع الجندي المصري. الي جانب تدمير حصون ومواقع عسكرية مهمة لدي العدو!!
* ترجع أهمية فيلم "الممر" الي أنه يؤرخ لفترة لاتعرفها ولم تعشها الاجيال الجديدة تحولت الي ذكري تردد في المناسبات.. ولكن الفيلم السينمائي تمكن من ان يربط الاجيال المتعاقبة بعد حرب اكتوبر 73 بتلك الفترة الزمنية التي لم تمح من ذاكرتنا. فألقي الضوء علي الحالة النفسية التي عاشتها مصر عقب هزيمة يونيو 1967 لتدرك مدي تأثير الالم والحزن والغضب ومحاولة الثأر للهزيمة من خلال معارك حرب الاستنزاف التي شهدت بطولات للجنود المصريين خلف خطوط العدو!!
* ليس مطلوب من السينما المصرية ان تجسد الحرب كاملة ونصر أكتوبر. ولكن مطلوبا منها ان تجسد إحدي ملاحم البطولات العسكرية. وهو ما فعلته في "الممر" بتجسيد بطولة حقيقية من بطولات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف. فنحن لم نعش الحرب العالمية الثانية. ولكننا نعرف تفاصيلها ومعاركها ومآسيها في كل أنحاء المعمورة من خلال الافلام الحربية للسينما الامريكية والأوروبية.. وهو ما نريده من السينما المصرية. فكل منطقة في مصر خاصة علي خط القنال تشهد بطولات وبطولات وتضحيات!!
* بعد حرب 73 قدمت السينما المصرية عدة افلام تناولت نصر 6 أكتوبر. وإن كانت هي في الاساس افلاما اجتماعية تداخلت فيها الحرب والمعارك.. ولكنها شفت غليلنا وعطشنا بأن نشهد فيلما يمجد نصر اكتوبر ولو جزئيا. ومازلنا نفتخر بتلك الافلام التي أنتجت تباعا. ولكننا مازلنا عطاشي.. فالشهداء لم تجف دماؤهم. وانتصاراتهم وبطولاتهم قد تمحي من الذاكرة برحيل أبنائهم وزملائهم الذين يحفظون بطولاتهم عن ظهر قلب!!
* كل منا له ذكرياته أثناء فترة التجنيد - ما بعد حرب 1973- ويري أنها قد تصلح لقصة فيلم قصير.. فما بالك لو كانت تلك الذكريات اثناء حرب 67 وما بعدها وصولا لنصر أكتوبر 73 من المؤكد ان هناك بطولات يجب ان نحافظ عليها.. ليس بالحكي والقصص فقط. ولكن من خلال الافلام السينمائية. التي تعكس الواقع وتوثق تلك اللحظات المثيرة للتاريخ فهي أبلغ تعبير وتجسيد لتلك الفترة!!
** كان اخر فيلم حربي للسينما المصرية هو "يوم الكرامة" للمخرج علي عبدالخالق عام 2004 عن اغراق المدمرة الاسرائيلية "إيلات".. وهو الفيلم الذي لعب بطولته ايضا الفنان أحمد عز ومعه محمد رياض وياسر جلال وخالد ابوالنجا ومحمود قابيل. وبعد 15 عاما جاء فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة وبطولة أحمد عز وأحمد رزق وإياد نصار وأحمد صلاح حسني وأمير صلاح الدين ومحمد فراج وأحمد فلوكس. فهل سننتظر حقبة زمنية أخري لنجسد بطولة عسكرية أخري!!
* إننا في احتياج بأن يعرض فيلم "الممر" في الخارج بالدول الأوروبية والأمريكية لتظهر للعالم قوة الجيش المصري وبطولاته... ويجب ان تكون هناك أداة جذب.. واتساءل: لماذا لانستعين بنجمنا المصري ونجم هوليوود "رامي مالك" الحائر علي جائزة الاوسكار كأحسن ممثل ليجسد بطولة اخري من بطولاتنا العسكرية.. لاشك ان تواجد رامي مالك في فيلم مماثل سيساهم في إبراز بطولاتنا وقوة جيشنا فاسم رامي مالك تخطي حدود كل دول العالم.. ونحن في احتياج لافلام لاتجسد النصر فقط بل والدعاية لمصرنا وجيشنا خاصة في تلك الفترة التي تحارب فيها الارهاب الممنهج.. إلي جانب اذكاء الروح الوطنية لجنودنا ولنا.!!
* وأعتقد ان نجومنا المصريين سيرحبون بهذا النجم وان تضع اسماءهم خلفه.. وقد يكون فاتحة خير لهم ونراهم في السينما العالمية. وهناك مثال للمخرج الامريكي السوري الاصل مصطفي العقاد فلم يكن احد يعرفه قبل ان يخرج فيلمي "الرسالة" و"عمر المختار".. فالفيلمان لعبي بطولتهما النجم العالمي انتوني كوين.. وكانا عاملا كبيرا في الاقبال علي مشاهدة الفيلمين في جميع انحاء العالم ليدركوا حقيقة محمد رسول الله ورسالته. وجهاد الشهيد عمر المختار ضد المحتل الايطالي.. فهل سنجد أحدا ما يؤكد بأن رامي مالك هو بطل الفيلم الحربي القادم للجيش المصري!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.