شكري يستقبل رئيس «الشيوخ الكندي» لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين    سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد22    فرص بلا حدود    «خطة النواب» تؤجل مناقشة موازنة «الاتصالات» لعدم وضوحها    "المالية" تطرح سندات خزانة بقيمة 7ر1 مليار جنيه    التضامن: مساعدة 57 ألف أسرة ب326 مليون جنيه ضمن برنامج «سكن كريم»    يدا بيد نحو المستقبل ..ملفات مطروحة على مائدة قمة مكة    الخارجية الألمانية تعرب عن تفهمها لإجراء الانتخابات البرلمانية بأوكرانيا قريبا    بعد القرار الأمريكي الوشيك بإدراج الإخوان علي لوائح الإرهاب    مقتل 11 عراقيا في حوادث متفرقة شمال وغرب الموصل    صفقة القرن .. يديعوت أحرونوت تفجر فضيحة جديدة    تعرف على أسباب وقف الجيش السوري عملية تحرير جنوب إدلب    أزمة القمة تشتعل.. الأهلي يتمسك بإقامتها قبل الأمم الإفريقية والزمالك يرفض    شوبير يحذر الزمالك من حكم مباراة إياب نهائي الكونفدرالية    التميمة الغائبة !!    المشدد 5 سنوات ل سلومة المرج بحوزته سلاحا ناريا    الحماية المدنية: الحريق المجاور لورش السكة الحديد التهم 15 عشة على مساحة 300 متر    صور.. تحرير 16 محضر مخالفات متنوعة في حملة بأسواق طهطا    رئيس الوزراء يكرم السفير الصيني بمناسبة انتهاء فترة عمله بمصر (صور)    ألمانيا تدعم اللاجئين بمبالغ مالية قياسية    درجة الحرارة في هذا اليوم تصل 44.. الأرصاد تحذر المواطنين ..فيديو    تأجيل هزليتي “النائب العام المساعد” و”داعش” وتأييد إخلاء سبيل 17 معتقلا بتدابير احترازية    جوجل: التطبيقات ستظل تعمل على أجهزة هواوي    ضبط لحوم مذبوحة خارج السلخانة فى الدقهلية    قبل الحلقة الأخيرة.. خطأ جديد يزعج عشاق صراع العروش    الإفتاء توضح حكم إخراج زكاة الفطر في أول أيام شهر رمضان    تكليف 150 طبيبا دفعة 2018 وتوزيعهم على الوحدات الصحية بقري بني سويف    بالتعاون مع AUC.. جامعة الزقازيق تفتح باب التقدم لدورات اللغة الإنجليزية..تفاصيل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد    20 لاعبا في قائمة المصري لمواجهة الإنتاج الحربي    حقيقة وفاة "سهير البابلي    إنشاد دينى وتراث شعبي بثقافة مطروح    الخميس .. خالد سليم على المسرح المكشوف فى أمسية رمضانية    سلمي ولونجوريا وفانينج تجتمعان في حفل Kering Women in Motion Awards ب"كان"    تنفيذ أعمال صيانة للمحولات واعمدة الانارة بقري ابوقرقاص بالمنيا    «أوقاف السويس»: 66 مسجداً للاعتكاف بجميع أحياء المحافظة    «الإفتاء» تحث المسلمين على اغتنام الوقت بقراءة القرآن وتدبره في رمضان    تسليم 2582 بطاقة ذكية جديدة وبدل فاقد بكفر الشيخ    تنفيذا لحكم القضاء.. أبورية مديرا لمستشفى المنشاوي العام بطنطا    دراسة امريكية توصي بفحص ما قبل الإنجاب لكل من جاوز 35 عام    الأهلي نيوز : سر تراجع مستوي صالح جمعة .. ومروان أفضل من أزارو    مرصد الإفتاء منددًا بالعمل الإرهابي الغادر بالهرم: يناقض كافة القيم الإسلامية    “العصار” و”التراس” يناقشان الملامح النهائية لمنظومة تدويرالمخلفات مع 4 وزراء    بعد تناولهم الإفطار مع الرئيس السيسي.. مواطنون: أصبحنا نعيش حياة كريمة | فيديو    مبابي يبعث رسالة تحذيرية لميسي..وتصريحاتة تثير أزمة في باريس سان جيرمان    شاهد.. محمد إمام يوجه الشكر لجمهوره بعد نجاح هوجان    الفيديو الكامل لاستقبال الرئيس مجموعة من المواطنين لتناول وجبة الإفطار    بيكر: سأحكي لأحفادي عن «الريمونتادا» أمام برشلونة    اليوم.. رجال يد الأهلي تواجه سبورتنج في نصف نهائي كأس مصر    كيف تربي ابنك على الصدق في رمضان ؟    الصين تعلن ترحيبها بزيارة سفير أمريكا ببكين إلى التبت    جبن وفستق.. طريقة تحضير «الكنافة النبلسية» في المنزل    هذا ما يحدث لجسمك عند تناول "الأسبرين" يوميًا    زوجة حسن الرداد تنتحر على الهواء في الحلقة الخامسة عشر من «الزوجة 18»    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    توفيت إلى رحمة الله تعالى    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حب الوطن ليس شعارا
وزير الأوقاف
نشر في الجمهورية يوم 19 - 04 - 2019

مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان. والوطنية الحقيقية ليست شعارات ترفع أو عبارات تردد. إنما هي إيمان بالوطن وعمل دءوب علي رفعة شأنه أو استعداد دائم للتضحية من أجله.
وفي السياق والمناخ الفكري الصحي لا يحتاج الثابت الراسخ إلي دليل. لكن اختطاف الجماعات المتطرفة للخطاب الديني واحتكارها له ولتفسيراته جعل ما هو في حكم المسلمات محتاجًا إلي التدليل والتأصيل. وكأنه لم يكن أصلاً ثابتًا. فمشروعية الدولة الوطنية أمر غير قابل للجدل أو التشكيك. بل هو أصل راسخ لا غني عنه في واقعنا المعاصر .
وقد قرر الفقهاء أن العدو إذا دخل بلدًا من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين علي أهل هذا البلد رجالهم ونسائهم. كبيرهم وصغيرهم. قويهم وضعيفهم. مسلحهم وأعزلهم. كل وفق استطاعته ومُكنته. حتي لو فنوا جميعًا. ولو لم يكن الدفاع عن الديار مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم .
علي أن المواطنة الحقيقية تعني حسن الولاء والانتماء للوطن . والحرص علي أمن الدولة الوطنية . واستقرارها . وتقدمها . ونهضتها . ورقيها . كما تعني الالتزام الكامل بالحقوق والواجبات.
ومن واجب الوطن علي أبنائه أن ينفروا خفافا وثقالا حيث اقتضت مصلحة الوطن ذلك. وإذا كان من واجبهم افتداؤه بأرواحهم ودمائهم متي تطلب الأمر ذلك. فإن مشاركتهم الإيجابية في كل ما تقتضيه مصلحة الوطن هو أضعف الإيمان في باب الانتماء الوطني وحب الوطن والإخلاص له .
ولا شك أن هذه الإيجابية التي ننشدها ونسعي إليها. ونعمل علي تحقيقها واقعا ملموسا في حياتنا. تقتضي المشاركة الفاعلة في كل الاستحقاقات القانونية والدستورية. وأن نحكم ضميرنا الوطني ونعلي مصلحة الوطن فوق كل المصالح الضيقة شخصية أو حزبية حتي نبني بلدنا ونسهم بقوة في تحقيق تقدمه ورقيه. وتبقي عملية الاختيار مسألة ضمير وطني خالص وفق ما يمليه هذا الضمير علي صاحبه في اختياراته. بل في كل شئون حياته.
حب الوطن - أيضا- يكون بالعمل والإنتاج والإتقان. حب الوطن يكون بالتكافل والتراحم بين أبنائه. ولا سيما أننا مقبلون علي شهر الخير واليمن والبركات .
حب الوطن وقضاء حوائج الناس أمر لا ينفك عن التدين الصحيح بل هو لازمة من لوازمه. يقول نبينا صلي الله عليه وسلم) : "الإِيمَانُ بِضْعى وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعى وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَي عَنِ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةى مِنَ الإِيمَانِ" (صحيح مسلم لما في ذلك من كف الشر والأذي عن الناس. ويقول صلي الله عليه وسلم) : "كُفَّ أَذَاكَ عَنِ الناس فَإِنَّهَا صَدَقَةى تَصَدَّقُ بها عن نَفْسِكَ" (رواه أحمد. فما بالكم بمن يسعي في الخير والبر وقضاء حوائج الناس. والعمل علي رقيّ وطنه وتقدمه؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.