السعودية تستدعي سفيرها في برلين للتشاور احتجاجا على تصريحات وزير خارجية ألمانيا    هزة أرضية بقوة 4.4 ريختر تضرب جنوب السليمانية بإقليم كردستان العراق    البحرية الأمريكية تشارك في عمليات البحث عن غواصة جنوب الأطلسي    هبوط درجات الحرارة والعظمى تسجل 24 درجة    إصابة 3 أشخاص في حفل عرس بالمنوفية    إطلاق اسم سمير فريد على الدورة السابعة ل«الأقصر السينمائى»    تعرّف على عدد زوار «اللوفر أبوظبي» في أسبوعه الافتتاحي    "خارجية" الانقلاب: حققنا إنجازات في ملف النهضة أهمها خطاب "السيسي"!    فتح معبر رفح لعبور العالقين الفلسطينيين والحالات الإنسانية    كارثة جديدة في سد النهضة .. الأسوأ لم يأتِ بعد    الحزب الحاكم في زيمبابوي يوجه صفعة قوية ل"موغابي"    البنتاجون: 20 ألف دعوى تحرش جنسي بالجيش الأمريكي    روسيا تستخدم الفيتو في الأمم المتحدة وتعرقل تحقيقا بشأن سوريا    مواعيد مباريات السبت – 3 دربيات أوروبية عنيفة لا تفوتك.. ولقاء مرتقب في مصر    دوري أبطال آسيا.. موعد ذهاب النهائي بين الهلال وأوراوا والقنوات الناقلة    رئيس نادى دجلة يثير جماهير الزمالك ومرتضى منصور    استقرار أسعار الخضروات في سوق العبور    اليوم..السيسي يفتتح مشروعات كبرى في كفر الشيخ    جنايات القاهرة تنظر محاكمة 213 متهما بتنظيم "بيت المقدس"    ضبط 18 حالة قيادة تحت تأثير المخدر والخمور خلال يومين    ضبط 1855 مخالفة مرورية وتنفيذ 540 حكما في حملة أمنية بالفيوم    ضبط عاطل وبحوزته كمية من الأقراص المخدرة بالخليفة    محافظ البحر الأحمر يجتمع بوفد أجنبي لبحث فرص الاستثمار بالمحافظة    90 سيارة إسعاف من 3 محافظات تؤمن زيارة السيسي لكفر الشيخ    حظك اليوم مع خبيرة الأبراج عبير فؤاد    واشنطن: سنغلق البعثة الفلسطينية إذا لم يتفاوضوا جديا مع إسرائيل    الصحف: الحكومة تناقش 10 ملفات مهمة.. والمدارس تستعد لنظام الثانوية الجديد    رسميا.. حلبية رئيسا للمصري والخولي وسالم نائبان    ريم الباردوى تعود بصحبة نجل حسن يوسف من الإمارات    "لوك" أمير كرارة في فيلمه الجديد "حرب كرموز" (صورة)    أحمد الخالصي يكتب قصيدة :محمدٌ بين خيارين    إحباط تهريب "فرس وخيار" البحر ب4 ملايين جنيه مع راكبين بالمطار- صور    "أمسك.. قلب لساه صاحى!!"    ننشر نتائج انتخابات النادي الأوليمبي بالإسكندرية    اليوم.. قرعة علنية لأراضي الإسكان الاجتماعي في 3 مدن جديدة    وزير الزراعة: مهرجان التمور فى سيوة فرصة لترويج الصادرات المصرية    السبت.. إعلام جنوب الوادي تفتتح مؤتمرها الدولي الأول للإعلام السياحي بالغردقة    الإسماعيلي يدرس الأهلي.. عن طريق الوداد والإنتاج    رسميا.. الدمرداش يفوز برئاسة نادى الزهور.. وعادل "أمين صندوق"    سمية الخشاب تكشف: تزوجت 4 مرات منهم "أحمد سعد"    الغندور يمنح روشتة لعلاج الأداء السلبي للزمالك    فيديو| التطوير العقاري: جزئية اتحاد الشاغلين بقانون البناء الموحد بها خروقات    بالصور.. ملكة جمال العالم " ميس ايكو" هدفها ترويج السياحة في مصر للعالم    أمريكي يخضع لأول تعديل جيني    نتائج انتخابات النادي الأوليمبي كاملة    بالفيديو.. الأوقاف: افتتاح 252 مسجدا وتجديد فرش 850 خلال 3 أشهر    هانى عازر: البابا شنودة سبباً فى التحاقى بكلية الهندسة    قطر: ما حدث لنا يتكرر بطريقة أخرى للبنان    «علشان تبنيها» تبعث رسالة تأييد للرئيس السيسي من الشرقية    مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَنْ قَلْبِي .. الضَّجَرَ    استنفار أمني بسبب الشبورة المائية بالعريش    بالفيديو ..وزير الاوقاف : قوائم الافتاء مفتوحة ويمكن ضم أخرين    هل تنتهى ظاهرة فوضى الفتاوى فى وسائل الإعلام ؟    رئيس الطاقة الذرية: قادرون على تشغيل «الضبعة» بكوادرنا الوطنية    المخترع الصغير أحمد مطر: اكتشفت علاجا للسرطان لا يضر الخلايا السليمة    فى الموضوع    هموم البسطاء    الجرح العميق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقول لكم
أحمد الشامي
نشر في الجمهورية يوم 18 - 10 - 2017

يظن كثيرون أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة النهاية لانجازات الرئيس عبدالفتاح السيسي. الذي يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية الجديدة العام المقبل. ونسي هؤلاء إنها البداية وأن الرئيس يمتلك رؤي لمشروعات كثيرة ستنقل مصر إلي مستقبل لا يتوقعه هؤلاء المفلسون وفي مقدمتهم الإخوان الذين لا يمتلكون سوي التهويل والتدمير والاستقواء بالخارج من أجل محاولة وقف هدير التنمية الذي ينطلق من مدينة العلمين شمالاً إلي المثلث الذهبي جنوباً. نسوا أن أحقادهم التي تفجرت كالبراكين علي أرض مصر. لم يجنوا منها سوي غضب الشعب عليهم وباتوا يتنقلون خائبين من دولة إلي اّخري بحثاً عن المال لهم ولعصاباتهم الإرهابية في مصر لتنفيذ عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة والمواطنين. لكن كل مخططاتهم وطعناتهم الغادرة ترد إلي نحورهم ويسقط الباغون قتلي علي أرض سيناء.
ويقيني أن الرئيس سيقدم نفسه للشعب خلال جولة الانتخابات القريبة بأفكار جديدة لا يتصورها عقل. قابلة للتنفيذ في أسرع وقت ممكن. بعد أن عبرنا المرحلة الأصعب في تاريخنا. فرسمياً سندخل عصر الطاقة النووية والفضاء ما سيضعنا في مصاف الدول الكبري التي تمتلك إرادتها وقراراتها ولن تتمكن دولة أخري من فرض سيطرتها علينا بعد أن انتهي هذا العصر إلي غير رجعة. بعد أن كنا علي شفير الهاوية بسبب الأحقاد التي حاولت حصارنا في الداخل ومن الخارج. لكنها مصر التي لا تسقط مهما كانت الأطماع. فتحقيق الأحلام الكبيرة لم يعد باقياً عليه سوي خطوات قليلة. لأن شعب مصر الذي تحمل الكثير يستحق أن يعيش حياة رفاهية ويتبوأ مكانته بين الأمم لا أن يتراجع ويتحول إلي أشخاص يعيشون خارج نطاق الدول العظمي التي حققت طموحاتها بفضل عمل دءوب لم يتوقف ليلاً ونهاراً.
نعم استعدوا وأربطوا الأحزمة. فالإنطلاقة ستكون شديدة والرؤي واضحة والتنفيذ فوري والعائد سريعاً. وعلي العابثين والساعين إلي إعادتنا إلي الخلف أن يتوقفوا عن ترديد اشاعاتهم وأفكارهم الخبيثة. فكل ما أعلن عنه الرئيس قبل دخول الانتخابات قبل ولايته الاولي تحول إلي واقع بعد أن كان مجرد أفكاراً علي الورق وماكيتات وصف كثيرون بعضها ب "الخيال". لكنه الإنسان الذي بني الأهرامات واعتاد أن يتحدي الزمن ويسابقه من أجل الوصول إلي لحظة الحقيقة قبل غيره وبني حضارة لازالت شامخة حتي الاّن يتهافت الجميع علي محاولة معرفة أسرارها الكامنة التي تحولت إلي عبقرية بسبب ما تحتويه من معجزات لم تتمكن العقول البشرية من تفسيرها حتي الاّن رغم مرور مئات السنين.
وأقول لكم. إن دعم الرئيس في الانتخابات المقبلة واجب علي كل مواطن يتمني أن تكون دولته في مصاف الدول الكبري.ويتحقق حلمه في توفير حياة كريمة له ولأسرته لا تخلو من الرفاهية. فمصر التي عبرت قناة السويس وحطم جنودها أكبر مانع مائي في التاريخ لا يمكن أن تتراجع قيد أنملة عن الوصول إلي أهدافها مهما حدث. وكانت دعوة كريم سالم. عضو مجلس النواب والمتحدث باسم حملة ¢عشان نبنيها". للمواطنين لدعم الرئيس لفترة رئاسة جديدة دليل علي حس الشعب بضرورة انتخاب الرئيس السيسي ولذا تم دعوة جميع الأحزاب السياسية للانضمام للحملة وكذلك المواطنين. بعد أن وقع ما يزيد علي 120 من أعضاء مجلس النواب علي استمارات الانضمام للحملة من أجل استكمال ما بدأه الرئيس لإطلاق المزيد من المشروعات القومية ومحاربة الإرهاب فالطريق لايزال طويلاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.