وزير التعليم العالي يطالب بمراجعة المناهج وتحديث سياسات القبول بالجامعات    ألبومات ذات صلة    محافظ السويس: تذليل عقبات إنشاء محطة صرف الحسني بحي الجناين    أخبار قد تهمك    أخبار قد تهمك    محافظ الفيوم يشهد الندوة الإعلامية التوعوية الشاملة بقرية سيلا    الخبر التالى:    الخبر التالى:    اتحاد اليد يوافق على معسكر البحرين استعدادا للمونديال    أجيري: هدفي صدارة المجموعة    ضياع أربع بطولات في ثلاث سنوات    أخبار قد تهمك    مدير أمن البحر الأحمر يصدر حركة تنقلات بين ضباط المديرية    الخبر التالى:    نجل خاشقجي يعلّق على بيان النيابةالسعودية    الفريق أول محمد زكى يلتقى وزير الدولة لشئون الرئاسة ووزير الدفاع الوطنى لجمهورية غينيا    تحول إلى رماد.. مغنية أمريكية تنشر صورًا لمنزلها المحترق بكاليفورنيا    مسؤول ماليزي: لا نرغب في تواجد السفن الحربية الأمريكية بمياه الآسيان    "مستقبل وطن" بالمنيا يحتفل بالمولد النبوي الشريف    خلال فعاليات معرض القاهرة الدولي للإبتكار..الكلية الفنية العسكرية تحصد جائزتين ذهبيتين وفضية في مجالات مختلفة    قرار جمهورى بالموافقة علي قرض ب530 مليون دولار لتطوير نظام الرعاية الصحية    عميد الحكام : تقنية ال var بحاجة للاستمرار فى بطولات الكاف    هشام محمد يواصل برنامجه التأهيلي    دوري الأبطال يُعجل بانتقال «صلاح» إلى برشلونة    أخبار قد تهمك    وزير النقل يجري جولة مفاجئة لعدد من محطات الخطين الثاني والثالث بالمترو    بروتوكول تعاون بين التموين والأوقاف لتوفير 100 طن سكر و150 ارز للاسر الاولي بالرعاية    محافظ شمال سيناء: تعويض المضارين من تطوير ميناء العريش    مصرع ربة منزل أسفل عجلات قطار العياط    أسرة أمين الشرطة محمد بكري ابن الإسماعيلية: حرص علي المشاركة في المأموريات ثأراً للشهداء    محاضرات مجانية للمرشدين السياحيين بالمتحف المصري لتعريفهم بالعرض المتحفي الجديد    إعادة اكتشاف الأصول التراثية لمدينة إسنا في الأقصر    «ترانيم» السقا توقف جلسات »البريمو«    شاهد.. تامر حسني يتصدر القائمة الأولى على يوتيوب    بيع قلادة لملكة فرنسا السابقة ب 36 مليون دولار    "الإفتاء" تطلق وحدة الرسوم المتحركة للرد علي المتطرفين | فيديو    نصرة الرسول صلي الله عليه وسلم خير احتفال بذكري مولده    جامعة الأزهر: نهضة غير مسبوقة بقطاع الطب    دراسة: تناول ما بين 3 إلى 4 فناجين قهوة يوميا قد يقي من مرض السكر    رفع الأثقال بانتظام يقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية    رجال الشرطة.. يد تحمل السلاح ويد تخفف آلام المرضي.. طلاب الأكاديمية وقوات أمن الإسكندرية يتبرعون بالدم    أول تعليق من نجل خاشقجي بعد بيان النائب العام السعودي عن مقتل والده    رفضت أسرته زواجه بحبيبته فقفز بسيارته في النيل (تفاصيل)    تباين مؤشرات البورصة بختام تعاملات الخميس ورأس مالها يربح 6.8 مليار جنيه    المؤسسات الإسلامية بالبرازيل تعلن دعمها لحملة الأوقاف العالمية للتعريف بالرسول    أمين الفتوى يوضح كيفية قضاء الصلوات الفائتة    حملة "وعاشروهن بالمعروف" تختتم رسائلها ب"العلاقة الخاصة" بين الزوجين    شاهد بالصور .. تواصل جولات مدير أمن الإسماعيلية وسط المواطنين للإطمئنان على الحالة الأمنية    طيران الخليج بالبحرين تستكمل شراء وإعادة تأجير 6 طائرات إيرباص    الأقصر تستقبل مهرجان الشعر العربي بمشاركة 55 شاعرا    شاهد..ياسمين رئيس في شوارع بيروت    القول الحق فى مَولد خير الخلق    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للشعب الفلسطينى فى مسيرته النضالية    محافظ أسوان يهنئ الدكتور مجدي يعقوب بمناسبة عيد ميلاده    النيابة العامة السعودية تنفى علم ولى العهد بقضية مقتل خاشقجى    وزير الرياضة: مصر تسعى للدخول ضمن أفضل 10 دول في الرياضة التنافسية    إغلاق الأكاديمية الدولية للتعليم بسبب العمل بدون ترخيص    علي معلول ومحمد نجيب يواصلان التأهيل في الأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواضيع ذات صلة


بالفيديو.. خبير جنائي: أحداث ماسبيرو سببها زيارات سوزان مبارك لطرة!
نشر في جود نيوز يوم 12 - 10 - 2011

في حلقة لا تقل سخونة عن حالة الغليان التي تعيش بها مصر الآن، كانت حلقة أمس من برنامج "ناس توك" للإعلامية هالة سرحان وضيوفها مجدي الجلاد و جورجيت القليني والدكتور محمود عمارة، تحدثا سويا عن أحداث ماسبيرو وكيف آلت الأمور لتلك الكارثة الدموية.
ومن خلال مداخلة تليفونية مع اللواء رفعت عبد الحميد خبير علوم الأدلة الجنائية و مسرح الجريمة، أوضح أن أحداث ماسبيرو ما هو إلا كمين وفخ وقع الجيش فيه و أن غرفة العمليات هي مزرعة طرة!.
وكشف الخبير عن أمر غريب وهو أن كل زيارة لسوزان مبارك لرؤية أبنائها بسجن طره، ويعقبه ب 48 ساعة حادثة دموية، واستكمل الخبير كلامه بأن ما حدث ليس فتنة طائفية و إنما هي خطة كانت معدة مسبقة من قبل النظام في حالة فشل التوريث.
و أشار الخبير إلي أنه ليس من المقبول منطقيا أن يكون الجيش هو من أحضر المولوتوف وسيوف و سكاكين و أخلي خزان البنزين، أو يكون هو الذي اعتدي علي متبرعي الدم من الأهالي الذين توجهوا إلي مستشفي القطبي لنجدة الأخوة المسيحيين.
لتقاطعه جورجيت القليني بسؤالها عن رأيه في قتل المدرعات للمتظاهرين، فأجاب قد يكون خطأ من السائق، قائلا "شيلوا الملاية البيضا من قدام فتحي سرور لتعرف الجاني الحقيقي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.