أسعار النفط.. الفاينانشال تايمز: معركة السيطرة على السوق العالمية    سقوط نانت بحضور مصطفى محمد وذبح ذئاب روما فى الدوري الاوروبي ..ارسنال يواصل صحوته ..تعرف على لقاءات اليوم    مقتل وإصابة 6 أشخاص جرّاء قصف أوكراني على «دونيتسك»    حدث ليلا |بايدن يحذر من حرب نهاية العالم .. مطرب شاب شهير يعتزل الفن.. وتراجع تاريخي في أسعار الذهب    أسعار الدولار واليورو والعملات الأجنبية والعربية في مصر مقابل الجنيه بيع وشراء الجمعة 7 أكتوبر    شافكي المنيري تؤدي التحية العسكرية لأحد قادة حرب أكتوبر على الهواء (فيديو)    غادة والي تحذر بمجلس الأمن: الإرهاب والجريمة المنظمة يسلبان إفريقيا مواردها ويفاقمان عدم استقرارها    اختلاف الأجيال .. أول تعليق من حميد الشاعري على سبب خلاف ابنه مع حلمي بكر|فيديو    أسعد لحظة فى يومى    خاتم الأنبياء    دراسة دولية تتوقع وفاة 1.3 مليون بسبب سرطان الكبد في 2040    د. عبير السيد حامد تكتب: العيوب الخلقية فى قلوب حديثى الولادة.. كيف نتعامل معها؟    3 سنوات واللغز قائم.. تحديد السبب الرئيسي لحالات كورونا الشديدة    بدء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في القاهرة والجيزة    الحكومة تكشف حقيقة إلغاء دعم التموين وتنشر قائمة أسعار السلع لشهر أكتوبر    وزير الرياضة: قدمنا دعمنا للأندية المصرية خلال أزمة فيروس كورونا    مستقبل وطن: لا بد من مشاركة القطاع الخاص في التعليم والصحة    انتقاما من زوجها.. سيدة تلقي طفليها من شرفة شقتها في حلوان    عماد ناصف يكشف كيف جسد الرسام الراحل سيد عبد الفتاح انتصارات أكتوبر ب"ريشته" | فيديو    فرنسا تدرس منح أوكرانيا مدافع قيصر إضافية    عدلي القيعي لجماهير الأهلي: مش عايزين العشق القاتل وعودوا إلى الكتالوج القديم | فيديو    شاهد.. احتفالية دار الأوبرا بالذكرى 49 لانتصارات أكتوبر بالمسرح الرومانى بالمنيا    مات على المرجيحة.. التحريات تكشف تفاصيل مصرع طفل أوسيم بالاختناق    المخدرات بمليون و400 ألف جنيه.. تفاصيل سقوط أكبر تجار الممنوع في الشرقية    فرامل السيارة ضعيف.. ضبط المتهم بدهس طالب إعدادي في حلوان    إصابة عاملين صدمتهما سيارة ربع نقل ببورسعيد.. «كانوا خارجين من الشغل»    بدء مناورة دفاعية بين أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان    «انبسط بوجودك».. أنغام توجه رسالة إلى راغب علامة    حميد الشاعري: ويجز مشروع غنائي متكامل مثل عمرو دياب ومحمد منير (فيديو)    أحمد فتحي باكيا: «مراتي استحملت كتير قبل الشهرة.. ومكنش معايا فلوس»    البنتاجون: لا يوجد أي دليل على أن روسيا قررت استخدام السلاح النووي    الأنبا باسيليوس يترأس لقاء يوم الخادم في المنيا    إزالة 49 حاله تعدٍ على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة بالشرقية    صاحب خطة الخداع الاستراتيجي بحرب أكتوبر ل الشباب: «خليكوا رجالة» (فيديو)    نجم الأهلي السابق: كولر معجب بهذا الثنائي    فيريرا يرفض لعب مباريات الدوري بدون الثنائي التونسي.. والأهلى يرحب    وكيل وزارة الصحة بالشرقية يتفقد مستشفى القنايات المركزي    طقس الجمعة.. مائل للحرارة نهارا معتدل ليلا بالفيوم    مصرع شخص انهار عليه سقف الفرن فى بورسعيد .. تفاصيل    ميركل: لا يمكن إحلال السلام في أوروبا بمعزل عن روسيا    مقتل قيادي بارز في داعش أثناء غارة أمريكية ثانية على سوريا    أشرف صبحي : نتشاور للتقدم بطلب مشترك لاستضافة كأس العالم 2030    الخطيب طلب التحقيق معه.. كهربا يوسط مسؤولين لحل أزمة السهر    مؤلفات وطنية تشعل حماسة الجمهور فى الاحتفال بذكرى العبور العظيم    برج الحوت.. حظك اليوم الجمعة 7 أكتوبر 2022 : ركز في شغلك    عمرو السولية يتحدث عن " الرابونا " ويكشف عن أمنيته    مرحلة حرجة .. ماذا قالت أمريكا عن فشل مفاوضات الحدود بين لبنان وإسرائيل؟    عبدالغني هندي: مصر لديها فرحين ذكرى نصر أكتوبر والمولد النبوي.. فيديو    أمريكا .. مقتل شخص وإصابة 6 آخرين في عمليات طعن بلاس فيجاس | شاهد    قطع المياه عن بعض المناطق الحيوية في الجيزة    محمد العريان يزف بشرى سارة بشأن الركود الاقتصادي    الغباري: 180 ألف جندى عبروا قناة السويس فى 6 ساعات    بالأسماء.. مصرع وإصابة 5 شباب بحادث اصطدام سيارة ملاكى بحاجز الطريق الزراعي في البحيرة    محمود عبد المغنى يحكى كواليس أول لقاء له مع حمدى الميرغنى: ما كنتش أعرف إنه رغاى    «السامسونج باعتها كده».. الأهرام تسقط في الإملاء وتكشف تدهور إعلام العسكر    الفن وحرب أكتوبر.. أعمال فنية رسخت معنى النصر (فيديو)    خالد الجندي: «الله أكبر» كانت القذيفة الأولى في معركة أكتوبر    أبرهة كان يقاتل الفرس.. هل 570 لم يكن عام الفيل؟ علي جمعة يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من ينقذ المعتقلين من شرطة الانقلاب ؟ .. 34 شهرا على إخفاء " أحمد " واستمرار التنكيل ب"مروة " للعام الثالث وحرمانها من طفلتها

نددت مؤسسة جوار للحقوق والحريات بما يتعرض له معتقلو الرأي داخل السجون من انتهاكات والمنع من أبسط حقوقهم الأساسية ، ضمن مسلسل الانتهاكات وعدم احترام أدنى معايير حقوق الإنسان.
ونشرت المؤسسة فيديو جراف بعنوان " السبوبة " أوضحت خلاله أن معتقلي الرأي يتعرضون لاستنزاف متواصل من قبل العاملين بمقار الاحتجاز والسجون، حيث يدفعون مبالغ مالية للحصول على حقوقهم الأساسية ، وإلا يحرمون منها بما يعرض حياتهم للخطر الشديد في ظل ظروف احتجاز بالغة القسوة.
وأكدت أن معتقلي الرأي تحولوا لمجرد سبوبة لكثير من الضباط والمخبرين في جميع سجون مصر منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 حيث يرون أن المعتقلين أكبر مصدر دخل مستباح لهم .
وشددت على ضرورة إنقاذ المعتقلين مما يتعرضون له من مظالم ، وقالت على لسان أحدهم "إحنا مش لازم ندفع عشان نعيش ، إحنا لازم نخرج".
https://www.facebook.com/JeWar0/videos/575235914312456
استمرار إخفاء أحمد حمودة لنحو 34 شهرا قسريا
إلى ذلك وثقت حملة أوقفوا الاختفاء القسري ، استمرار إخفاء المواطن "أحمد حمودة عابد عبد ربه " البالغ من العمر 33 عاما ويعمل سائقا رغم مرور نحو 34 شهرا على اعتقاله من قبل قوات أمن الانقلاب بتاريخ 3 أكتوبر 2019 .
وذكرت الحملة أن شقيقة أحمد حمودة عابد عبد ربه قالت إن "شقيقها اختفى منذ 3 أكتوبر 2019، حيث كان يعمل سائقا على عربية، وأبلغ أسرته أنه سيذهب لصديقه في منطقة عبد القادر بالإسكندرية في حدود الساعة السابعة مساء، إلا أنه لم يصل لصديقه وأبلغ الجيران أسرته أنه تم القبض عليه من الشارع".
وتابعت وبعدها بساعتين أُغلق تليفونه، ومن وقتها لم يصل الأسرة أي معلومة عنه، بالرغم من أنهم تقدموا ببلاغات للنائب العام والمحامي العام إلا أنه مازال مختفيا حتى كتابة هذه السطور.
وأشارت الحملة التي أطلقتها المفوضية المصرية للحقوق والحريات في اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري عام 2015 إلى أن مصطلح "الاختفاء القسري" قد يبدو كمصطلح قانوني معقد ، ولكن القصة الإنسانية الماثلة وراءه هي قصة بسيطة ، إذ يختفي الناس بكل معنى الكلمة من حياة ذويهم وأحبتهم ومجتمعاتهم عندما يختطفهم المسؤولون من الشارع أو المنزل ، ثم ينكرون وجود هؤلاء الأشخاص في عهدتهم أو يرفضون الكشف عن أماكن تواجدهم ومن ثم يعقبة حرمان هؤلاء الضحايا من الحماية القانونية من أجل تلفيق التهم لهم .
خرّجوا "مروة " لطفلتها المحرومة من رعايتها للعام الثالث على التوالي
فيما طالبت حملة حقهم الشعبية بالحرية ل المعتقلة "مروة أشرف عرفة" المدونة والمترجمة ووقف معاناتها المستمرة للعام الثالث على التوالي ، إعلاء لقيم الحرية والديمقراطية وسيادة القانون، والتوقف عن اعتقال المواطنين المصريين والنشطاء على وجه الخصوص.
ونشرت الحملة إنفوحراف يوضح طرفا من الانتهاكات التي تتعرض لها " مروة " المحرومة من طفلتها التي تركها رضيعة منذ اعتقالها في 20 إبريل 2020 من شقتها بمدينة نصر دون سند من القانون وإخفائها قسريا لمدة 15 يوما، قبل ظهورها أمام نيابة أمن الانقلاب بزعم الانضمام إلى جماعة إرهابية وتمويلها مع علمها بأهدافها وأغراضها.

وتقبع "مروة " داخل سجن النساء بالقناطر في ظروف احتجاز مأساوية لا تتناسب مع حالتها الصحية ، وفي فبراير 2021 تم نقلها من عنبر 7 إلى ما يعرف بعنبر المخدرات ، ما تسبب في إصابتها بالتهاب مزمن في الأعصاب وارتجاع في المرئ والتهاب في الجيوب الأنفية تزداد آلامه بالتواجد في الأماكن الضيقة والتكدس والتدخين .
و تقدمت أسرتها بشكاوى من سوء المعاملة، وطالبت السلطات بالإفراج عنها لرعاية ابنتها، لكن الاستغاثات والشكاوى لم تلق استجابة.
https://www.facebook.com/Haquhum/photos/pcb.5746675808700139/5746675745366812/


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.