مصطفى سالم: 479 مليار جنيه لتطوير التعليم في الموازنة الجديدة    الحكومة: تنفيذ 80% من المنطقة اللوجستية بالغربية بتكلفة 6 مليارات جنيه    ضبط 700 وحدة زريعة طوبار لم يصرح بنقلها في كفر الشيخ    بوتين: مستعدون لتزويد العالم ب50 مليون طن حبوب    رمضان صبحي على رأس قائمة بيراميدز لمواجهة الأهلي    بيان صادم من الأرصاد بشأن حالة الطقس    بالأسئلة والأجوبة.. تعرف على اعترافات قاتل نيرة طالبة جامعة المنصورة    هاني شاكر: العمل العام جعلني لقمة سائغة وعرضني للتطاول والنيل من تاريخي    دفاع المتهم الثاني في رشوة وزارة الصحة: موكلي ساعد العدالة في إدانة الأشهب    الأهلي يشكو اتحاد الكرة للجنة الأولمبية ويستعين بتصريحات محمد بركات    رئيس اللجنة الأولمبية يصل وهران لحضور دورة ألعاب البحر المتوسط    غرامة مالية على الأهلي السعودي قبل جولة الحسم بدوري المحترفين    نوران جوهر تتأهل لنهائي بطولة العظماء الثمانية للاسكواش بعد إقصاء حاملة اللقب    استنكار رفض إعادة التحقيق في مقتل " هدهود " ومخاوف على حياة " يحى " بأبوزعبل و إخفاء "الحسينى " للعام السابع    المحرصاوي يحث الطلاب لاستخدام سلالم المشاة في محيط الجامعة حفاظا على حياتهم    ضبط 1178 قضية اتجار بالمخدرات خلال أسبوع    ضبط 628 قضية في مجال حماية الثروة السمكية    ألمانيا تُسجّل ارتفاعًا في إصابات كورونا اليومية    مهرجان الإسكندرية السينمائى يقيم ورشة للإخراج بقيادة على بدرخان    شروط المضحي والأضحية .. أمران مهمان قبل الذبح    أحمد موسى: لا مكان للإخوان في الحوار الوطني    بعد جمع 40 مليون لعلاج رقية .. التضامن تحدد شروط جمع التبرعات للمرضى    دفاع متهم ب"رشوة الصحة": إصدار تراخيص مستشفى ليس من اختصاص موكلي    رئيس الوزراء يختتم جولته بالغربية بتفقد أعمال تطوير ساحة مسجد السيد البدوي    الأحزاب والقوى السياسية تنهي استعداداتها قبل انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني    إلغاء حفل نوال الكويتية بموسم جدة بشكل مفاجئ.. بعد تعرضها لأزمة صحية طارئة    مونت كارلو: كوندي يرفض العروض من أجل مشروع برشلونة    رسالة من النني لنادي المقاولون العرب    "قطع جسمه وصب عليه خرسانة".. قرار جديد بشأن قاتل صديقه بحلوان    الرئيس السيسي يزور سلطنة عمان الإثنين القادم    فعاليات اليوم الأول من ورشة عمل حول قانون الأحوال الشخصية    وفاة المستشار يحيى عبد المجيد نائب رئيس مجلس الدولة ومحافظ الشرقية الأسبق    السعودية: تقديم الخدمات العلاجية والوقائية لنحو 217 ألف حاج عبر جميع المنافذ    الأوقاف تعلن أسماء من لهن حق الحصول على تصريح واعظة متطوعة    إحلال وتجديد خط مياه الشرب بقرية أبو سلطان في الإسماعيلية    التخطيط:نركز على الأفكار الشابة في الابتكارات الخضراء لتقليل الانبعاثات واستدامة الموارد الطبيعية    عبر رحلات خاصة.. مصر للطيران تنقل حجاج فلسطين ومالي    كيروش يرد عبر الوفد على تصريحات اتحاد الكرة الأخيرة بشأن أزمة المستحقات    زلزال بقوة 5.6 درجة في جنوبي إيران    أخبار الفن.. أزمة صحية لنوال الكويتية.. ومصرع طفلتين من عائلة رنا سماحة    مواليد 5 أبراج مخيفة بالنسبة للآخرين.. احذرهم    31 يوليو.. الحكم في 250 دعوي قضائية لعودة الحصص الاستيرادية الملغاة في بورسعيد    رئيسة مولدوفا تزور أوكرانيا قريبا    مصادر فلسطينية: مقتل فتى فلسطيني برصاص القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة    بالصور- حالة وفاة و9 مصابين في تصادم مروع بين 3 سيارات بأسيوط    الكشف على 640 وتسليم 210 نظارة في قافلة لأمراض العيون ببني سويف    الصحة: تطوير نموذج إلكتروني لرصد استهلاك المضادات الحيوية بالمستشفيات    محافظ المنوفية: تجريع 10 آلاف مواطن خلال الأسبوع الأول لحملة مكافحة البلهارسيا    القوى العاملة: ندوة توعوية بالإسكندرية عن حقوق وواجبات العمال    معركة جونى ديب وآمبر هيرد القانونية لم تنتهِ بعد إعلانها الاستئناف على الحكم    وفاة إمام مسجد القبلتين في المدينة المنورة الشيخ محمود خليل قارئ    احتجاجات تنتظر قادة مجموعة السبع في ميونخ    رد الأزهر والإفتاء على منكري الحجاب: فرض ثابت وهذه الأدلة «فيديو»    قارئ من ذوي الهمم يشكو مكتب تأمينات مينا البصل لعدم إنهاء اجرءات معاش الوالدة    نجلاء بدر تعود لمرمى الانتقادات بسبب نفس الفستان للمرة الثانية (صور)    تاريخ عيد الأضحى 2022.. موعده في مصر والدول العربية    باشاغا يرحب بدعوة أمريكا ودول أوروبيّة لتشكيل حكومة موحّدة    الرئاسة ترد على مواطنة تشعر بالخطر: مصر محروسة بعناية الله وبقيادتها الوطنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإسكان: ننفذ أكبر خطة بناء في تاريخ مصر لدعم التنمية الاقتصادية
نشر في الوطن يوم 25 - 05 - 2022

ترأس الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الاجتماع الأول للمجلس المصرى للبناء الأخضر والمدن المستدامة، بعد إعادة تشكيله، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، وأعضاء المجلس، سواء بالحضور الفعلي، أو بالفيديوكونفرانس.
المجلس المصري للبناء الأخضر
وقال الدكتور عاصم الجزار، إنّنا نهدف من خلال المجلس المصري للبناء الأخضر والمدن المستدامة، لوضع سياسات وقواعد قابلة للتطبيق في مجال العمران الأخضر والمدن المستدامة على أرض الواقع، وهذا أمر مهم جدا في ضوء رؤية مصر 2030، واستضافة مصر للمؤتمر العالمي للمناخ Cop 27، موضحا أنّ تحديات التغير المناخي كبيرة جدا، وفي مقدمتها، التصحر وقلة المياه، والإنتاج الزراعي، إضافة إلى تأثيراته على مجالات الطاقة والصناعة وغيرها.
مدن الجيل الرابع
وأضاف وزير الإسكان، أنّ مفهوم البناء الأخضر، هو أمر مهم جدا، في ظل حجم التوسع العمراني الكبير على مستوى الدولة المصرية، والكم الكبير من المنشآت المختلفة التي تم ويجري تنفيذها، في إطار تحقيق مخرجات المخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية، وأهمها، التوسع العمراني، ومضاعفة رقعة المعمور، فلدينا أكبر خطة بناء في التاريخ المصري، ففي وقت واحد نعمل لتنمية 37 مجتمعا عمرانيا جديدا (22 منها جارٍ العمل بها – والباقي جارٍ تخطيطها)، والهدف من تلك المجتمعات العمرانية الجديدة «مدن الجيل الرابع» ، ليس استيعاب الزيادة السكانية فحسب، بل الهدف الرئيسي، هو فتح مناطق تنمية اقتصادية جديدة، لأن العمران القائم أصبح غير قادر على إعالة قاطنيه اقتصاديا.
وأكد الوزير أنّ مفهوم العمران أعم وأشمل من البناء، فالعمران هو أمر المولى عز وجل لسيدنا آدم بأن يعمر فى الأرض، فالزراعة عمران، والصناعة عمران، وغيرهما من الأنشطة المختلفة، والعمران بدايته الزراعة، ولذا فإنّ مفهوم العمران الأخضر هو الأهم وليس فقط البناء الأخضر.
من جانبه، قال الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إن التحول إلى مفهوم العمران الأخضر، وكفاءة استخدام الموارد، والتقليل من استهلاك الكهرباء، واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، سيكون له تأثير إيجابى كبير على الإنسان والبيئة.
وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أهمية وجود جهة معتمدة ومستقلة لاعتماد المشروعات التي تطبق السياسات والمخرجات الخاصة بالتحول للبناء الأخضر، من أجل ضمان تحويل تلك السياسات إلى واقع ملموس في مختلف المشروعات.
وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، أنّ المحاور الاستراتيجة للتحول إلى البناء الأخضر والمدن المستدامة، التي يتبناها المجلس، وهي محاور مهمة جدا، مشيرة إلى أهمية كفاءة استخدام الموارد الطبيعية، وإدارة المخلفات الصلبة، وتضمين مكونات منظومة إدارة المخلفات عند التخطيط لإنشاء المدن.
وذكر الدكتور خالد الذهبي، رئيس مجلس إدارة المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، المحاور الاستراتيجية للتحول للبناء الأخضر والمدن المستدامة، وتشمل: إعداد قواعد وإجراءات لتطبيق البناء الأخضر والمدن المستدامة من خلال أكواد البناء الهندسية / إجراءات تراخيص المباني، وتطبيق النظام الوطني لاعتماد مواد البناء الخضراء، والأنظمة المستدامة الذكية (مواد بناء – أنظمة الكتروميكانيكية – عزل الواجهات)، وتحديد مستهدفات سنوية لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة والمياه في المباني العامة، وخفض الكميات المتولدة من مخلفات البناء والهدم، وتحفيز الاستثمار الخاص في إعادة التدوير، وتطبيق المتطلبات الأساسية للكودات الخاصة بترشيد كفاءة استخدام المياه والطاقة وإدارة المخلفات، وتحقيق التكامل بين الأكواد الهندسية الخاصة بالاستدامة، وإطلاق مبادرات تعليمية وبرامج تدريبية، ونشر الوعى.
وشهد الاجتماع الأول للمجلس، مداخلات ونقاشات من الأعضاء، أكدت أنّ البناء الأخضر هو بناء مجتمع وليس إنشاءات فقط، ويجب تكاتف جميع الجهات ذات الصلة لتحقيق التحول للبناء الأخضر، وكذا التأكيد على أهمية دور المجلس فى وضع السياسات الخاصة بالبناء الأخضر، وأهمية متابعة تنفيذ تلك السياسات، وبيان أثرها على المواطن والبيئة بمكوناتها المختلفة، إلى جانب التأكيد على الاستفادة من تجارب القطاع الخاص والمجتمع المدني، ووضع مجموعة من المحفزات لتشجيع المجتمع على التحول إلى البناء الأخضر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.