وزير الطيران يهنئ رجال الداخلية بمناسبة عيد الشرطة    فض إضراب 115 عاملًا بالفيوم وصرف العلاوة الدورية بعد رفعها ل150 جنيهًا    تفاصيل عملية جراحية للرئيس الأسبق حسني مبارك    حفل توقيع يومي.. حيلة أحمد يونس لتجنب التدافع (صور)    مستقبل وطن بالأقصر ينظم مؤتمرا لتنمية السلوك الإيجابي لدى الشباب    برلماني يطالب بمساندة جامعة القاهرة فى إنشاء فرعها الدولى ب"6 أكتوبر"    وزيرا النقل والتنمية المحلية يعتمدان مخطط لصيانة الطرق الداخلية ب 11محافظة بتكلفة 2 مليار جنيه    3 أسابيع قبل غلق حجز وحدات "سكن مصر".. بمقدم 50 ألف جنيه    اليورو يسجل أدني مستوي في 7 أسابيع خلال التعاملات    الأقصر: قطار الشباب يتوقف بمحطة "الطود" من الجمعة المقبل    سوبر كورة.. النجم الساحلى يحل أزمة حراسة المرمى قبل مواجهة الأهلى    25 ألف فلسطينى يؤدون الجمعة فى الأقصى رغم إجراءات الاحتلال المشددة    قنصل تونس في ليبيا: 36 طفلًا تونسيا عالقين في سجون مصراتة وطرابلس    مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار جنوب غربي ألمانيا    الرئيس الفلسطينى: نأمل أن نسمع قريبا اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين    تشكيل الاتفاق لمواجهة النصر في الدوري السعودي    قناة أبوظبي تطلب إذاعة السوبر المصري    مصر قبلة الحياة لنسور قرطاج.. حكاية 9 توانسة فى الإيجيبشن ليج    وزير الرياضة يبحث مع وفد الوادا اتفاقية التعاون فى مجال مكافحة المنشطات    صحيفة: "صلاح" يودع الدوري الإنجليزي    وجبة كُشري تسمم عائلة كاملة في القليوبية    طقس السبت شديد البرودة ليلا وتحذيرات من الشبورة المائية    "استولى على أموال الدعم".. ضبط صاحب مخبز بمصر القديمة    مصرع زوجين اختناقًا لإشعالهم موقدًا للتدفئة ببني سويف    ضبط المتهمين بقتل مقاول في الطالبية بسبب مبلغ 68 ألف جنية    إصابة 7 أشخاص في حادث تصادم ببنها الحر في القليوبية    أسماء الفائزين بجوائز معرض الكتاب 2020    شاهد أول بروفة ل هايدى محمد"ضحية ذا فويس" مع الملحن محمد رحيم    "صبايا مخدة الكحل " يعود للطليعة بعد 22 عام    شاهد.. هنا الزاهد تخطف الأنظار بأحدث إطلالتها عبر "إنستجرام"    اختيار سوسن بدر لرئاسة مهرجان إيزيس الدولي لمسرح المرأة    أوقاف الإسكندرية: الشهيد من يمت دفاعًا عن أرضه ودينه    رئيس "خريجي الأزهر" بالغربية: شيخ الأزهر يدعو لمواجهة غلاء المهور ودعم الشباب ومكافحة السلوكيات الخاطئة    تسجيل الإصابة الخامسة بفيروس "كورونا" بتايلاند    مصر تعلن عن 8 إجراءات لمنع إنتشار فيرس”كورونا” القادم من الصين    حقيقة إختفاء عقار “الأنسولين” من الصيدليات والمستشفيات الحكومية    رسمياً.. غرناطة يعلن تعاقده مع مدافع ريال مدريد    صربيا ترفض خطة أمريكا لتطبيع العلاقات بين صربيا وكوسوفو    وزير الأوقاف: الالتفاف حول الجيش والشرطة واجب ديني ووطني    رئيس الوزراء ينيب "جمعة" في افتتاح المسابقة العالمية للقرآن الكريم    "انخفاض منسوب المياه وتطبيق التراكمية".. الحكومة ترد على 14 شائعة مثيرة للجدل    الطالع الفلكى الجُمعَه 24/1/2020..ثَقَافَة هِنْدِى!    نحن والقمر ديوان جديد للشاعر عبدالحميد دياب ويوقعه الأحد القادم بمعرض الكتاب    فحص 1644 حالة بقافلة وزارة الصحة في قنا    حقيقة انخفاض منسوب مياه النيل    محافظ القليوبية يتفقد عددا من المشروعات بشبين القناطر    المتحدة للخدمات الإعلامية تحتفل بانطلاق قناة الزمالك    رئيس الوزراء يتابع مع «العصار» تنفيذ مشروع الألواح الشمسية    الإفتاء: فتاوى الإخوان ضد الدولة تاريخ دموي ولا يزال    نشاط السيسي في أسبوع    فيديو.. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصي وتطلق "المطاطي" على المصلين    التعليم تنفى تطبيق النظام التراكمى على الصفين الأول والثانى الثانوى    بسبب "كورونا".. الصين ترفع حالة الطوارئ القصوى في البلاد    حريق الفجر.. المطافئ تنقذ سكان فيصل من كارثة    لمحات من مباراة الأهلي ضد الرائد    الدولار يتراجع في المعاملات الصباحية ويسجل هذا الرقم    اليمن: ميليشيات الحوثي تقصف الأحياء السكنية بالحديدة    ما الحكمة فى بعثه الرسل كلهم فى الشرق الأوسط من الأرض ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نجم": إجراءات جديدة لتقليص زمن الإفراج الجمركي وخفض أسعار السلع
نشر في الوطن يوم 12 - 11 - 2019

أكد كمال نجم رئيس مصلحة الجمارك، حرص الدكتور محمد معيط وزير المالية، على تحديث المنظومة الجمركية وإعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها وفقًا لأحدث المعايير الدولية؛ بما يسهم في التيسير على المتعاملين مع الجمارك، وتقليص زمن الإفراج، وخفض تكاليف التخليص الجمركي، وتحسين ترتيب مصر بمؤشر البنك الدولي "تسهيل التجارة عبر الحدود".
وقال "نجم"، في ورشة عمل "التخليص المسبق وزمن الإفراج" بمشاركة كبار مسؤولي الإدارات الجمركية بالدول الأعضاء باتفاقية أغادير، التي نظمتها الوحدة الفنية بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية، إن مصر اتجهت إلى التخليص المسبق منذ عام 2003 للمصانع فقط، وكان بشرط أن تكون المستندات تفصيلية وغير مجهلة ويتم تقديم صور ضوئية منها، ونجحت هذه التجربة في تقليل زمن الإفراج، وخفض قيمة السلع بالسوق المحلية، ونصت المادة 94 من اللائحة التنفيذية لقانون الجمارك عام 2006، على الإفراج المسبق، كما تضمن مشروع القانون الجديد للجمارك الذي يجرى مناقشته حاليا بمجلس النواب "التخليص المسبق" السماح بسداد الرسوم قبل وصول البضاعة ثم المطابقة والإفراج.
وأضاف أن "مصر تتحول تدريجيًا إلى العمل بمنظومة النافذة الواحدة القومية للتجارة الخارجية التي تخضع للتطوير المستمر، خاصة نظام توحيد وميكنة الإجراءات الجمركية؛ بما يضمن تقليص زمن الإفراج، وخفض تكاليف التخليص الجمركي، لافتًا إلى أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات، في إطار تطوير المنظومة الجمركية؛ لتقليل عدد المستندات الجمركية من 11 إلى 7 مستندات، حيث تم توقيع اتفاق مع البنك المركزي لإرسال نموذج تمويل الواردات للاتجار أو الإنتاج "ملحق4"، إلكترونيًا وكتابة الرقم المرجعي على الفاتورة دون إصدار أي مستندات ورقية أو إيصال المصاريف الإدارية التي يقوم البنك بتحصيلها لحساب وزارة التجارة والصناعة.
وأشار رئيس "الجمارك"، إلى أنه تم إعفاء المتعاملين مع المصلحة من تقديم "شهادة المنشأ" و"بيان العبوة" أيضًا، بحيث تكون الفاتورة التجارية المقدمة للجمارك تفصيلية بالأعداد وتتضمن منشأ البضاعة، بالأصناف والأوزان، طالما أن الشراء تم من الشركة المنتجة أو مراكز التوزيع المعتمدة، موضحًا أنه تم الاتفاق مع الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والهيئة القومية لسلامة الغذاء على أن تكون لجان الفحص مشتركة ويتم فتح الحاوية مرة واحدة.
وأوضح أنه تمت مراجعة نظام إدارة المخاطر والقوائم البيضاء؛ بحيث يتم الإفراج بالخط الأخضر لجميع شركات الفاعل الاقتصادي خلال المرحلة المقبلة، مؤكدًا أنه تم تعديل المادة 85 من اللائحة الاستيرادية، ليصبح الإفراج تحت التحفظ عن الرسائل الواردة من الخارج إجباريًا وليس اختياريًا للشركات التى ليس لها مخالفات سابقة، بحيث تتولى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات إخطار مصلحة الجمارك بعد انتهاء الفحص الظاهري ليقوم المستورد بالإفراج خلال 3 أيام من الفحص الظاهري؛ بهدف تيسير حركة التجارة داخل الموانئ دون الإخلال بأحكام الرقابة الجمركية، بما يسهم في تقليص زمن الإفراج وخفض تكلفة التخليص الجمركي، وإعفاء المتعاملين من غرامات التأخير ورسوم الأرضيات بالميناء.
وأكد د. محمد طلبة مستشار أول الوحدة الفنية لاتفاقية أغادير، أهمية التخليص المسبق، وزمن الإفراج، حيث يصب في مصلحة التجار والمستثمرين والمتعاملين مع الجمارك، والذي يتمثل في تقديم وثائق الشحنة قبل وصول البضاعة للبدء في إجراءات التخليص بما يؤدى إلى تقليص زمن الإفراج وخفض تكلفة التخزين، لافتًا إلى أن هناك العديد من المجالات المستهدفة لتعزيز التعاون الجمركي بين دول أغادير مثل: تبني شهادات المنشأ الإلكترونية، والوصول إلى بيان جمركي أغاديري موحد، وتبسيط الإجراءات الجمركية وتبادل المعلومات بين السلطات الجمركية بشأن ما يطرأ من خلافات بين الجمارك والمتعاملين.
وأشار أولوميا سيلفا الخبير الفني، بمنظمة الجمارك العالمية، إلى أن التجارة الدولية تمثل عنصرًا مهمًا في اقتصاديات الدول، ومن ثم يجب تكاتف الجهود الدولية لتيسير حركة التجارة العالمية من خلال التعاون الإيجابي في تبسيط وتيسير الإجراءات الجمركية وإيجاد حلول مبتكرة للتحديات التي تواجه إدارات الجمارك فيما يتعلق بالإفراج المسبق بنظام إدارة المخاطر وبرنامج المشغل الاقتصادي، مشددًا على ضرورة تبسيط عملية "التخلص المسبق قبل الوصول" بدول منطقة أغادير لتحقيق أقصى فائدة ممكنة.
وقال د. عمر سلمان، خبير في مجال الجمارك وتسهيل التجارة، إن خفض زمن الإفراج الجمركي وتسهيل الإجراءات الجمركية بدول منطقة أغادير يؤدى إلى تقليل تكلفة الاستيراد، ودعم تنافسية المنتجات المحلية، وتحسين الموقف التنافسي في المؤشرات الدولية بما ينعكس علي تحفيز بيئة الاستثمار، مشيرًا إلى أن أهم ما يميز اتفاقية أغادير أنها تعتمد علي المنشأ التراكمي في تنمية التجارة البينية بين الدول الأربعة ومع الاتحاد الأوروبي؛ بما يسهم في اشتراك الصناعات المحلية في سلاسل القيمة العالمية، وزيادة حجم الصادرات المصنعة "صناعة المكونات".
كان قد تم توقيع اتفاقية أغادير بين مصر والأردن وتونس والمغرب في عام 2004، وبدأ التطبيق الفعلي عام 2007، بإعفاء السلع الصناعية والزراعية المصنعة ذات المنشأ في الدول الأعضاء من الرسوم الجمركية فيما بينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.