وزير الخارجية عن سد النهضة: قضية علمية ويجب التعامل معها فى إطار القانون الدولى    "نقل البرلمان" توافق على المادة الأولى بقانون إنشاء هيئة السكك الحديد    غرفة المنشآت تشارك فى بورصة لندن السياحية 4 نوفمبر المقبل    إزالة 4 حالات تعد على الأرض الزراعية ببني مزار المنيا    لافروف: موقفنا ثابت وهو رفض وجود أي تشكيل عسكري مسلح غير شرعي في سوريا    الرئيس اللبناني يعرب عن تضامنه مع مطالب المتظاهرين    الحكومة السودانية والجبهة الثورية توقعان «إعلانا سياسيا» واتفاقا لوقف العدائيات    البدري: منتخب بوتسوانا ليس ضعيفا    مصدر بالفيفا: الصين المرشح الأوفر حظا لاستضافة مونديال الأندية 2021    كانسيلو: جوارديولا أفضل مدرب في كرة القدم    نيابة الغردقة: 4 أيام حبسا لشاب طعن والد طالبة لرفضه زواجهما    ضبط 4 آلاف من أحكام وتحصيل 123 ألف جنيه في حملة بالغربية    الأرصاد: غدا انخفاض بدرجات الحرارة على معظم الأنحاء..والعظمى بالقاهرة 29    "البوابة نيوز" تنشر شهادة مندوب شرطة في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    16 مشروعا في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة الإسكندرية تحتفل بمرور 10 سنوات على إنشاء المركز الهيلينستي    رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة: بيع 15 محلاً تجارياً في مزاد علني    تغيب اللواء مصطفى النمر مدير الأمن الإسكندرية عن الحضور في قضية محاولة اغتياله    تقارير: موقعة اسطنبول قد تكون الأخيرة لزيدان.. ومورينيو الأقرب لخلافته    صافرة أسكتلندية تدير مباراة برشلونة وسلافيا براج في دورى أبطال أوروبا    «متحدث الخارجية» في اليوم الأفريقي لحقوق الإنسان: «مصر تفتح أبوابها لكافة الأشقاء»    القوى العاملة: ملتقي توظيف الدقهلية يوفر 9500 فرصة عمل لائقة للشباب    إنشاء وحدة لإنتاج المقررات الدراسية إلكترونيا بالتعلم المدمج في جامعة بني سويف    التصالح في مخالفات البناء أبرزها..النواب يحيل عددا من القوانين للجنة العامة    محامي «شهيد الشهامة» يستخرج تصاريح الاطلاع على سن «راجح»    دعوات في ألمانيا لإقامة منطقة حماية أوروبية بشمال سوريا    «العصار» يبحث مع رئيس شركة جنوب سيناء للمياه إقامة محطات معالجة بشرم الشيخ    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    عروس بيروت .. ظافر العابدين: أنا رومانسي وهذه طبيعة علاقتي بزوجتى.. فيديو    سخرت من الحكومة اللبنانبة.. إليسا: يا عيب الشوم عالوزرا يللي عم يهربو ا    ب«30 جنيه».. شاهد تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني في معبد أبوسمبل    «الصحة»: تقديم الخدمة الطبية بالمجان ل1.5 مليون شخص ضمن «حياة كريمة»    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    فريق طبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بجامعة أسيوط ينجح في انقاذ حياه طفلة باستخدام القسطرة التداخلية    حمية الكيتو الشهيرة قد تتسبب في تفاقم التهاب الجلد    رئيس جامعة القاهرة يستقبل السفير العراقي لبحث سبل التعاون المشترك    بث مباشر ل مباراة آرسنال وشيفيلد في الدوري الإنجليزي    الصين وسنغافورة تتفقان على تعزيز التعاون العسكرى    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    أسعار الذهب في مصر تستقر لليوم الثاني على التوالي    حكم الجمع بين صلاتي العصر والمغرب.. فيديو    رئيس جامعة أسوان يكشف تفاصيل أسبوع شباب الجامعات الأفريقية الأول    "الداخلية": 14 يناير 2020 آخر موعد لإنهاء إجراءات ترخيص الأسلحة    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين في حادث سير بالمنوفية    الليلة.. قائد القوات البحرية في حوار مع وائل الإبراشي على «onE»    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    ميجان ماركل: أتعرض لضغط أنا وهاري بسبب «الأسرة الملكية»    يتعلق برباعي الفريق..ماذا طلب فايلر من مجلس إدارة الأهلي    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    النيابة تأمر بإجراء تحليل لأبطال فيديوهات "معاك المخدرات" بالزيتون    معلقا على الاحتجاجات العنيفة.. رئيس تشيلي: نحن في حرب    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    نرمين الفقي ونسرين طافش تشيدان بمسابقة ملكة جمال مصر الكون 2019| صور    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    حكم إقامة المرأة قضية خلع دون علم زوجها .. الإفتاء توضح.. فيديو    خالد الجندي: الجيش المصري أنقذ البلد من «الجحيم العربي»    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«خارجية النواب» تناقش خطاب وزير الخارجية الأمريكى

تحظى رسائل وزير الخارجية الأمريكى «مايك بومبيو» التى طرحها فى خطاب له من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، باهتمام مجلس النواب، حيث تناقش لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان فى اجتماعاتها الأسبوع الحالى برئاسة النائب كريم درويش، خطاب «بومبيو»، الذى ألقاه أمس، والذى حمل العديد من الرسائل لمنطقة الشرق الأوسط، كان أبرزها مهاجمته سياسة باراك أوباما، دون ذكر اسمه صراحة، وقال إن «واشنطن غابت عن الشرق الأوسط منذ 2009».
وأكد النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب وأحد الذين حضروا الخطاب بالجامعة الأمريكية، ل«الوطن»، أن خطاب «بومبيو» حمل الكثير من الرسائل الهامة، أبرزها عمق العلاقات المصرية- الأمريكية فى عهد الرئيسين عبدالفتاح السيسى ودونالد ترامب، ودورهما فى مواجهة قوى الشر والتطرف فى الشرق الأوسط.
وقال «الخولى»: «اختيار القاهرة كوجهة سياسية لأى مسئول أمريكى يعطى رسائل هامة لقوة مصر فى الوطن العربى والمنطقة ككل»، لافتاً إلى أن السياسات الأمريكية عانت فى الفترة الماضية تخبطاً شديداً وتعثراً فى اتخاذ قرارات ملائمة سياسياً، تجلى أثره فى إعلانها سحب قواتها من سوريا.
وأشار إلى أن بعض الآراء انتقدت عدم إدراج جماعة الإخوان كجماعة إرهابية بالولايات المتحدة، وهو أمر يحتاج إلى تصحيح لأن الكونجرس الأمريكى له حق التصويت حيال هذا الأمر، وبالتالى المسألة لا تتوقف فقط على قرار «ترامب».
وأوضح «الخولى» أن لجنة العلاقات الخارجية ستناقش رسائل «بومبيو» من قلب القاهرة، سواء فيما يتعلق برسم سياسات أمريكية جديدة داخل منطقة الشرق الأوسط، أو أوجه التعاون المصرى- الأمريكى فى المنطقة خلال المرحلة المقبلة، واستمرار الدعم الأمريكى لمصر فى مواجهة الإرهاب، خاصة أنه بات يؤثر على المصالح الاقتصادية الأمريكية، فضلاً عن اعتراف واشنطن بنجاح مصر فى مواجهة جماعات التطرف.
«بومبيو» يزور مسجد وكاتدرائية العاصمة الإدارية ويشيد بالحريات الدينية فى مصر.. ويثنى على «السيسى»: «مقام الرب محفوظ هنا».. و«الخولى»: واشنطن تتجه لتغيير سياستها.. و«عفيفى»: مصر نموذج مشرف للتعايش المشترك
وقال «الخولى»: «من أبرز الرسائل التى تحدّث عنها بومبيو تأكيده دعم مصر للحريات الدينية، وهى ضربة موجعة لبعض منظمات المجتمع المدنى الخارجية ضد مصر وادعائها بوجود إشكاليات تتعلق بملف حقوق الإنسان».
كان وزير الخارجية الأمريكى أشاد بمناخ الحريات الدينية فى مصر، وأثنى على جهود الرئيس السيسى فى هذا المجال خلال زيارته التى قام بها أمس إلى مسجد «الفتاح العليم» وكاتدرائية «ميلاد المسيح» بالعاصمة الإدارية اللذين افتتحهما «السيسى» الأحد الماضى، وهما الأكبر فى الشرق الأوسط، وحظيا بإشادة عالمية واسعة، خاصة من الرئيس الأمريكى.
واستغرقت زيارة «بومبيو» إلى كاتدرائية ميلاد المسيح نحو 25 دقيقة، وكان فى استقباله الأنبا دانيال، أسقف المعادى وسكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والقمص سيرجيوس، وكيل عام بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة، والقس بولس حليم، متحدث الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والدكتور صموئيل متياس، قائد أمانة الكشافة بأسقفية الشباب بالكنيسة، الذين أوفدهم البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لاستقبال «بومبيو» نيابة عنه.
وقال متحدث الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إن «بومبيو» تجول داخل الكاتدرائية واستمع لشرح لها، مثنياً على إنجازها، حيث أكد الوفد الكنسى ما تبذله الدولة المصرية لترسيخ المواطنة بين المصريين، وأن الرئيس السيسى يثبت يوماً بعد يوم أنه رئيس للمصريين جميعاً ويحرص على الوحدة الوطنية.
ورحب الوفد الكنسى بزيارة الوزير الأمريكى للكاتدرائية التى تمثل نموذجاً للتعايش والمحبة بين جموع المصريين، حيث تزامن افتتاحها مع افتتاح مسجد «الفتاح العليم». وأبدى «بومبيو» إعجابه بالكاتدرائية والأيقونات القبطية المميزة التى تتزين بها، فضلاً عن الشكل المعمارى العام لها، وكذلك الزمن القياسى الذى تم فيه تشييدها، وهو عامان فقط.
وأشار المتحدث إلى أن افتتاح الكاتدرائية والمسجد أحدث صدى عالمياً كبيراً ووصل للرئيس الأمريكى، ما دفع «بومبيو» ليرى على أرض الواقع ما سمعه، لافتاً إلى أن الإجراءات التى اتخذتها الدولة مؤخراً هى على طريق المواطنة الكاملة، وهو نهج الرئيس السيسى، فالمواطنة هى الضمانة التى ترسخ الأمن وتشجع الاستثمار وتدفع عجلة التنمية.
وفى تصريحات له داخل الكاتدرائية والمسجد، أكد «بومبيو» أن المسجد والكاتدرائية يعطيان أملاً لمصر والشرق الأوسط، ودليل على الحريات الدينية فى مصر، بفضل جهود الرئيس السيسى، قائلاً: «من الواضح أن مقام الرب محفوظ هنا، مصر بلد مميز، وهذا رمز كبير للأمل للقاهرة ومصر وكامل الشرق الأوسط، ومن واجب الحكومات العمل على تمكين كل فرد من اختيار أن يؤمن أو لا يؤمن، والرئيس السيسى سمح بمثل هذه الحريات، ومن اللافت أن نكون هنا فى القاهرة فى قلب الشرق الأوسط، حيث هذه الحرية الدينية ممكنة».
وتُعد هذه أول زيارة لمسئول دولى إلى المسجد والكاتدرائية منذ افتتاحهما، بالتزامن مع احتفالات الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد، طبقاً لتقويم الكنائس الشرقية. وفى مسجد «الفتاح العليم»، كان فى استقبال «بومبيو»، الدكتور محيى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية.
وأكد «عفيفى»، للوزير الأمريكى، أن مصر نموذج حضارى مشرّف للتعايش المشترك بين أبناء الوطن على اختلاف فئاتهم وأطيافهم، وهو ما أكده الرئيس السيسى عندما افتتح المسجد والكاتدرائية، مشيراً إلى أن هذا التعايش تجلى أيضاً من خلال «بيت العائلة المصرية» الذى يترأسه الإمام الأكبر والبابا، ويعكس وحدة المصريين تحت راية واحدة تعلى مصلحة الوطن وأبنائه، موضحاً أن مصر، التى تُعد مبعث الرسالات وأرض الحضارة وحاضنة الثقافات، قدمت للعالم على مر تاريخها رسائل تؤكد أن السلام ضرورة ملحة لتحقيق الأمن العالمى، ونبذ التطرف والعنصرية وقبول الآخر وإقرار السلم المجتمعى، ودعم ثقافة التعددية الدينية والمذهبية والفكرية، حتى يعيش الجميع فى سلام ويرسمون مستقبل أجيالهم بعيداً عن الصراعات العرقية والدينية.
وبيّن «عفيفى» ل«بومبيو» أن الأزهر الشريف بمنهجه الوسطى يؤدى دوراً عالمياً تتجلى ملامحه فى جولات الإمام الأكبر من خلال حوار الشرق والغرب للتقريب بين أتباع الأديان وترسيخ ثقافة التعايش السلمى، كما ينتشر مبعوثو الأزهر فى مختلف دول العالم لتصحيح المفاهيم الخاطئة التى تحاول جماعات العنف والإرهاب العالمى تلويث عقول الناس بها واستغلال الدين لتحقيق مصالح شخصية بعيدة عن تعاليم الأديان الصحيحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.