محافظ بني سويف ووزير الأوقاف يوزعان 4 طن لحوم على الأسر الأكثر احتياجا    صعود البورصة الأوروبية قبيل كلمة باول    «تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟    رئيس الوزراء: إبراز دور مصر في أفريقيا خلال مؤتمر "أفريقيا 2019"    إصابة 20 شخصا إثر خروج قطار عن القضبان في كاليفورنيا    الجيش السوري يحاصر نقطة المراقبة التركية جنوبي إدلب    رئيس البرازيل يتهم ماكرون باستغلال حرائق الأمازون لتحقيق مكاسب شخصية    تقارير: سان جيرمان يحدد الموعد النهائي للتفاوض مع برشلونة حول نيمار    تنس الطاولة يبحث عن التأهل لأولمبياد طوكيو بمواجهة نيجيريا    ظهور الصفقات الجديده للأهلي في التشكيل المتوقع بطل جنوب السودان    اليوم .. منتخب مصر لشباب الكرة الطائرة يبحث عن مواصلة التألق أمام اليابان في بطولة العالم    ضبط 15 سيارة ودراجة بخارية متروكة فى بالقاهرة    مصرع طفل أسفل عجلات سيارة نقل بالشرقية    اعترافات صادمة ل«سفاح المسنات» بالصعيد    4 قتلى و70 جريحا خلال تدافع عنيف بحفل للمغني العالمي سولكينج في الجزائر    الليلة.. علي قنديل يحيي حفل استاند اب كوميدي بساقية الصاوي    حكايات اليوم.. وقوع معركة جالديران.. ورحيل "سعد زغلول"    ننشر أسعار المانجو بسوق العبور الجمعة..والهندي ب 10جنيهات    بدء التسجيل وسداد المقدمات ل512 وحدة سكنية بمشروع "JANNA" بملوى الجديدة.. الأحد    تفاصيل سقوط «سفاح النساء المسنات» في بني سويف    الحكومة السودانية برئاسة حمدوك.. الفساد والفقر والحرب والإخوان قنابل موقوتة    تعرف على موقف الفيفا من تطبيق تقنية الفيديو في الدوري    «التنمية المحلية» تبدأ الاختبارات الشخصية للمتقدمين للوظائف القيادية    رامى صبرى: «فارق معاك» محطة مهمة فى حياتى الفنية.. وسعيت لتقديم أفكار مختلفة فى كل أغنياتى    بسام راضي: منظمة الصحة العالمية أشادت ب"100 مليون صحة".. أكدت أن مصر استخدمت آليات جديدة في الحملات.. المبادرة الرئاسية لم تحدث في أي دولة.. وعلاج 250 ألفا بالمجان ضمن حملة إنهاء قوائم الانتظار    آستون فيلا بقيادة تريزيجيه والمحمدي يصطدم بإيفرتون في الدوري الإنجليزي    تعرف على مواعيد القطارات المتجهة من القاهرة إلى المحافظات اليوم    بالفنون تحيا الأمم.. رسالة «الثقافة» من قلعة صلاح الدين    مسئولان أمريكيان: إسرائيل مسئولة عن قصف مستودع للأسلحة في العراق    أمين الفتوى بدار الإفتاء: فوائد شهادات الاستثمار جائزة    الشيخ عويضة عثمان: لا يمكن للناس رؤية الله في الحياة الدنيا بالعين    "الإفتاء" توضح حكم الصلاة والوضوء مع وجود كريم على الرأس    قوات الشرعية اليمنية تسيطر على مدينة عتق    الحكومة اليابانية تشجع العاملين على الحصول على إجازة رعاية طفل    عزبة أبو عطية بالبجرشين تشكو من انقطاع المياه وتطالب تغيير الخط المغذي لتلوثه    الأرصاد: طقس الجمعة حار رطب.. والعظمى في القاهرة 36    دراسة: زيت السمك لا يحمي من مرض السكر    مكملات الزنك تحمي من بكتيريا العقدية الرئوية    قافلة طبية مجانية توقع الكشف على 1150 مواطناً بقرية الكلح شرق بأسوان    صور| «كايرو ستيبس» تسحر أوبرا الإسكندرية مع الشيخ إيهاب يونس والهلباوي    إغلاق جسر جورج واشنطن في نيويورك بسبب تهديد بوجود قنبلة    شيري عادل تعلن انفصالها عن الداعية معز مسعود    برشلونة يرفض عرض إنتر ميلان لضم نجم الفريق    هجوم شديد من الجمهور على ريهام سعيد بعد تنمرها على أصحاب السمنة    حريق هائل داخل شقة سكنية بالنزهة.. والدفع ب 5 سيارات إطفاء (فيديو)    اليوم.. مصر للطيران تسير 22 رحلة لعودة الحجاج    واشنطن: سنفرض "بكل قوّة" العقوبات على الناقلة الإيرانية    غباء إخوانى مستدام!    مستحبة في يوم الجمعة.. صيغ رائعة للصلاة على خاتم الأنبياء والمرسلين    في يوم الجمعة.. 8 سنن وآداب نبوية تعرف عليها    حبس رامي شعث أحد المتهمين في قضية خلية الأمل    كيف يؤثر قرار «المركزي» بخفض أسعار الفائدة على المواطن العادي؟ خبير مصرفي يوضح    محاضرات عن تأهيل الفتاة للزواج ب "ثقافة المنيا"    تعليق الدراسة في جامعة الخرطوم إلى أجل غير مسمى    نائب رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع مسئول بجامعة إنجامينا التعاون المشترك    مدرب أرسنال: نصحت محمد النني بالرحيل عن الفريق    "الرئاسة": "الصحة العالمية" تسعى لنقل تجربة مصر في علاج فيروس سي لبلدان أخرى    خلال ساعات.. قطع مياه الشرب عن 7 مناطق بالجيزة لمدة 8 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحرب الكروية تشعل معركة تكسير العظام بين الأهلى وبيراميدز على شرف 5 شارع الجبلاية
نشر في الصباح يوم 24 - 02 - 2019

7 ملفات ساخنة تفجر كرة اللهب وتضع مجلس أبو ريدة فى ورطة مع الخطيب
اشتعلت الأجواء على الساحة الكروية خلال الساعات الماضية بعد أن قرر النادى الأهلى التمسك بموقفه من عدم خوض مباراة بيراميدز فى كأس مصر، يوم 28 فبراير الجارى، فى دور ال 16 لكأس مصر، فى الوقت الذى صمم فيه بيراميدز على التمسك بالتعديلات الأخيرة للجنة المسابقات، وتنص على استبدال لقاء الفريقين بالكأس، بدلًا من الدورى، فى الموعد نفسه «28 فبراير»، ما كان سببًا فى تفجر كرة اللهب، بعد أن لوح الأهلى بعدم التراجع، قبل أن يرد مسئولو الجبلاية بأن عدم المشاركة فى المباراة يعنى الانسحاب، وهو ما يترتب عليه عدم المشاركة فى دورى أبطال إفريقيا الموسم المقبل، اعتمادًا من مسئولى الجبلاية على المادة 9-1 التى تلزم الأهلى بذلك، بالإضافة إلى الإقرار الموقع من قبل الأندية فى هذا الخصوص، ومن بينها الالتزام بالمشاركة فى المسابقات التى ينظمها الاتحاد خاصة الدورى وكأس مصر لتصبح الأمور أكثر تعقيدًا وتشابكًا.

واعتمد الأهلى فى موقفه على عدة محاور جاءت كالتالى:
* أعلن المتحدث الرسمى لاتحاد الكرة فى وسائل الإعلام أن التعديلات التى جرت فى جدول الدورى والمواعيد الجديدة لمباريات الكأس جاءت بتوصيات عن الاجتماع الذى عقده مجلس إدارة اتحاد الكرة مع رؤساء وممثلى الأندية فى 6-2-2019، وهذا الاجتماع تم الطعن عليه بالبطلان وفقًا للوائح من جانب النادى الأهلى أمام اللجنة الأولمبية المصرية والاتحاد الإفريقى لكرة القدم بعدما سمح اتحاد الكرة لرئيس الزمالك «الموقوف قانونًا» من اللجنة الأولمبية المصرية لمدة عامين، والكاف لمدة عام، من ممارسة نشاطه وتمثيل ناديه فى هذا الاجتماع الرسمى وبالتالى ما يترتب على هذا الاجتماع الباطل فهو باطل سواء كانت قرارات أو توصيات.
* استجاب اتحاد الكرة فى تعديلات جدول الدورى الأخيرة لرغبة نادى بيراميدز عندما طلب تفادى مواجهة الأهلى للمرة الثانية هذا الموسم فى اللقاء الذى كان محددًا له 28 فبراير الجارى قبل أن يلعب الأهلى مباراته المؤجلة مع الزمالك من الدور الأول، وأعلن الاتحاد مبكرًا قبل إجراء هذه التعديلات عن تأجيل المباراة المشار إليها إلى ما بعد مباراة الأهلى والزمالك، ولم يصادر الأهلى على حقوق المنافس طالما اتحاد الكرة سيراعى تطبيق هذا المبدأ عند تحديده مواعيد مباريات كل الأندية. وقام الأهلى بمخاطبة اتحاد الكرة بتاريخ 9-2-2019 لمعرفة أسانيده فى قرار التأجيل، خاصة أن الأهلى هو الطرف الأول والمنظم للمباراة ولم يرد الاتحاد عليه حتى الآن.
* لم يلتزم اتحاد الكرة بالمبدأ الذى أستند إليه فى قرار تأجيل مباراة الأهلى وبيراميدز فى الدورى إلى ما بعد مباراة الأهلى والزمالك يوم 30 مارس وتمت الإشارة إليه فى البند السابق، وقرر الاتحاد فى تعديلاته الجديدة أن يلعب الأهلى مع الجونة يوم 24-2-2019 للمرة الثانية هذا الموسم فى الدورى، فى الوقت الذى لم يلعب فيه فريق الجونة مباراته مع الإسماعيلى المؤجلة من الدور الأول ولم يتحدد لها موعدًا حتى الآن، وإذا كان البعض يربط بين قرار التأجيل ومبدأ تكافؤ الفرص عند الحديث عن المنافسة فى مقدمة الجدول، فالمنافسة بنفس القوة بين الأندية التى تصارع من أجل البقاء فى الممتاز، والبطل يتحدد بنتائجه مع كل الفرق وليس فرق المقدمة فقط، كما أن المبادئ لا تتجزأ لا فى المقدمة، ولا فى القاع لتحقيق العدالة بين الجميع.
* لم يلتزم اتحاد الكرة أيضًا بالمبدأ الذى استند إليه فى قرار تأجيل مباراة الزمالك وبيراميدز التى كان مقرر لها يوم 2-10-2018 ضمن فعاليات الأسبوع التاسع للدورى بناءً على طلب نادى الزمالك والذى رفض فى ذلك الوقت مواجهة نادى بيراميدز قبل أن يلعب الأخير مباراته المؤجلة مع الأهلى، وكان اتحاد الكرة يعلم أن تأجيل لقاء بيراميدز والأهلى الذى استند إليه الزمالك فى طلبه كان بسبب انشغال الأهلى بلقاء هورويا كوناكرى الغينى فى نفس الأسبوع فى إياب دور ال8 لدورى الأبطال، ويعلم أيضًا أن مسابقة الدورى فى مراحلها الأولى والمنافسة فى المقدمة لم تتحدد بشكل واضح، ويعلم الحاجة لاستثمار كل الوقت لإقامة المباريات للانتهاء من المسابقة قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية فى يونيو المقبل.
وتابع الأهلى: ومع كل هذا وافق الاتحاد على التأجيل، لكن وبنفس المنطق وتحقيقًا للعدالة كان يجب على اتحاد الكرة فى تعديلاته الجديدة أن يحدد موعد مباراة الأهلى والزمالك بعد الموعد المحدد لمباراة الأخير المؤجلة مع الإسماعيلى من الأسبوع العاشر والتى كان مقررًا لها 6-10-2018 وتحدد لها فى التعديلات الجديدة يوم 18-4-2019، وبالتالى بات من حق الأهلى أن يرفض مواجهة الزمالك يوم 30 مارس استنادًا إلى المبدأ الذى طبقه اتحاد الكرة عندما قرر تأجيل مباراة الزمالك وبيراميدز فى الأسبوع التاسع لاسيما وأن الاتحاد هو ذات الاتحاد الذى استجاب لرغبة الزمالك وقرر تأجيل مباراته مع بيراميدز لحين أن يلعب الأهلى مباراته المؤجلة مع بيراميدز.
* قام الأهلى بمخاطبة اتحاد الكرة بتاريخ 1، 10-2-2019 وأبلغه برفضه القاطع لاستبدال أى مباراة فى بطولة الدورى بأخرى فى مسابقة الكأس وكان يقصد مباراته مع نادى بيراميدز فى الدورى التى كان محدد لها يوم 28-2-2019 احترامًا لجدول الدورى المضغوط «مباراة كل 3 أيام» والمعلن من جانب الاتحاد حتى 30 مارس والذى لم يأت بين مواعيده أى مباراة للأهلى فى بطولة الكأس، ولم يصادر الأهلى على رغبة الطرف الآخر فى التأجيل إذا رأى الاتحاد ذلك، ومع هذا تمت تلبية رغبة نادى بيراميدز وتقرر تأجيل المباراة المشار إليها. ورفض اتحاد الكرة طلب الأهلى باحترام جدول الدورى وعدم استبدال ذات المباراة بمواجهة الفريقين فى الكأس، ناسفًا مبدأ العدالة بين الأندية المتنافسة والاستجابة لرغبة طرف على حساب الآخر ليطرح الكثير من علامات الاستفهام.
* جاء فى تعديلات اتحاد الكرة أيضًا الإشارة إلى إقامة بقية مباريات الكأس بدون حضور جماهيرى رغم انطلاق الأدوار الأولى للمسابقة بحضور الجماهير وفقًا لخطاب وزارة الداخلية رقم «3436» والوارد إلى الاتحاد 1-9-2018 بالموافقة الأمنية على عودة الجماهير لحضور مباريات كرة القدم، ولم يأت فى خطاب الداخلية أن الموافقة الأمنية خاصة بمباريات الدورى فقط، ولم يلتفت الاتحاد إلى الجهود الكبيرة التى تبذلها مؤسسات الدولة لتحقيق العودة الكاملة للجماهير فى المدرجات قبل بطولة الأمم الإفريقية، فضلًا عن الدور البارز لرجال الأمن الذين يستحقون التحية بعد نجاح التجربة الجماهيرية خلال الفترة الماضية، وبدلًا من أن يقوم الاتحاد بالعمل على زيادة عدد الجماهير المسموح بحضورها راح يعود بالملف إلى نقطة الصفر، ويقرر حرمان الأندية الشعبية من جماهيرها فى بطولة الكأس لما تمثله هذه الجماهير من دعم معنوى ومالى لأسباب غير مفهومة.
7- اتحاد الكرة وهو يعلم أن بطولة الأمم الإفريقية ستقام فى ضيافة مصر ولن تنته فعاليتها قبل 19-7-2019 ويعلم أيضًا أن دورى أبطال إفريقيا فى نسخته الجديدة سوف ينطلق 9-8-2019 ويعلم أن لوائح الاتحاد الإفريقى لكرة القدم تجبره «الاتحاد» على إبلاغ «كاف» بالفرق المصرية المشاركة فى دورى الأبطال قبل موعد انطلاقها بفترة كافية لتصنيف الفرق وتحديد مواجهات الأدوار التمهيدية ودور ال32. ويعلم أيضًا أنه ينتظر موقف «خروج» الفرق المصرية المشاركة فى البطولات الإفريقية لاستغلال المساحات الزمنية المتبقية قبل كأس الأمم لتسكين بقية مباريات الدورى التى لم يعلن لا عن مواعيدها أو الملاعب التى تقام عليها فى تعديلاته الأخيرة. ورغم كل هذا أصر الاتحاد فى تعديلاته الجديدة على تحديد مواعيد مباريات الكأس وسط جدول الدورى وهو نفس الاتحاد الذى أعد الجدول السابق وآثر تأجيل مباريات الكأس لمواعيد لاحقه نظرًا لضيق الوقت بهدف استكمال بطولة الدورى أولًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.