عادل عبد الرحمن: "لو أنا بدرب الأهلي هدفع لوليد سليمان أكتر من 11 مليون جنيه"    فيسبوك يطلق تطبيق جديد.. تعرف عليه    اليوم.. عرض الحلقة الجديدة من مسلسل "قيامة عثمان"    رونالدينيو يغادر السجن    سيبكم من الهبل ده.. مدرس يحرض الطلاب على عدم حضور الامتحان التجريبي ل 2 ثانوي.. فيديو    مؤسس تويتر يتبرع بمليار دولار لمواجهة كورونا    رئيس حزب «المصريين»: السيسي يُعطي للعالم درسًا في كيفية إدارة الأزمات    لجان الأزمة تفجر أول خلاف بنقابة المحامين.. النقيب: عملها مؤقت وصرف العلاج دون شرط أو قيد.. و18 عضوًا يعترضون على القرارات    كوريا الجنوبية تسجل 53 إصابة و8 وفيات جديدة بكورونا    مهاجم يوفنتوس على أعتاب باريس سان جيرمان في الصيف    وفاة المغني الأمريكي جون براين الحائز على جائزة غرامي بسبب مُضاعفات كورونا    جلالة الملك يعين عثمان الفردوس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة ويكلف امرازي بمهام الناطق باسم الحكومة    تونس تسجل 27 حالة إصابة جديدة ووفاة واحدة بفيروس "كورونا"    الأوقاف تطلق دورة «الفكر المستنير» للأئمة والواعظات.. الأحد    فيديو| ما هي الأيام السود التي كان يصومها النبي؟.. مبروك عطية يُجيب    الصحة: ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 276 وخروجهم من مستشفى العزل    كوريا الجنوبية: صادرات الذهب ترتفع لأعلى معدلاتها في 7 سنوات    عاجل .. قرار جديد من وزارة الأوقاف بخصوص شهر رمضان    انتهت بقتيلين.. تفاصيل جديدة في جريمة "الدم والانتقام" ببولاق    ضبط 4 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    8 صفقات على طاولة الزمالك في الميركاتو الصيفي    رابطة تجار السيارات: قرار غبور بعدم التبرع متسرع.. وثروته 6 مليارات    أحمد صلاح حسني ينشر بوستر شخصيته في مسلسل "الفتوة" للنجم ياسر جلال    أحد أفراد الأطقم الطبية عن شكر السيسي لهم.. سعداء بحديث الرئيس    وزير الأوقاف: الجماعات المتطرفة يحرفون الكلام لخدمة أغراضهم السياسية    إصابات كورونا في ألمانيا تتجاوز ال107 آلاف حالة    فيديو.. أحمد عمر هاشم يدعو دعاء ليلة النصف من شعبان    حكم صيام النصف من شعبان.. تعرف على آراء العلماء    التعليم: امتحانات أولى وثانية ثانوي إلكترونية في موعدها والممتنع يعيد السنة    نبيه: لو شارك صلاح أمام أوروجواي لفاز المنتخب.. ولم نظلم وليد سليمان    إطلاق برنامج “كيا بروميس” لتمديد ضمان السيارات حول العالم    5.4 مليار دولار من الاحتياطي النقدي لتغطية احتياجات السوق المصري    ترامب: بعض الدول تخفي الأرقام الحقيقية لمصابي كورونا    الصحة العالمية: الشرق الأوسط قادر على احتواء وباء كورونا    وزير المالية: ملتزمون بسداد الديون الخارجية في مواعيدها    ليلة النصف من شعبان| نظير عياد: فرصة طيبة للتضرع إلى الله برفع الغمة عن العالم    خبير اقتصادي: إلغاء البنك المركزي للقائمة السوداء سيحرك عجلة الإنتاج    القبض على 8 عاطلين كونوا تشكيلاً عصابيًا للاتجار في المخدرات بالقليوبية    كبير الأطباء الشرعيين يكشف طريقة دفن جثث مصابي فيروس كورونا    فيديو| «الصحة» تُطلق تطبيق جديد للإبلاغ عن إصابات كورونا والمخالطين    ملف الثلاثاء.. ميدو يكشف موقفه من اتحاد الكرة.. والإفراج عن رونالدينيو    فيديو| ماجد المصري يتحدى محمد زيدان في كرة القدم    العراق يسجل 91 إصابة وحالة وفاة جديدة بفيروس كورونا    متحدث البرلمان : السيسى طمأن المصريين بجاهزية سيناريوهات مواجهة كورونا    برلماني يطالب بمحاكمة مروجى الشائعات أمام القضاء العسكري    أحمد هيكل: سأكون سعيدًا لو لم يتدنى معدل النمو الاقتصادي عن "صفر"    مرتضى منصور يقرر منح أسرة الراحل محمد السباعي عضوية الزمالك    سياسة آخر الليل.. ليوم الأربعاء 8 أبريل 2020    أحمد عمر هاشم فى ليلة النصف من شعبان: ندعو الله أن يرفع عنا الذنوب ويتقبل أعمالنا    قطاع الأمن العام يضبط 20 قطعة سلاح نارى و118 قطعة سلاح أبيض خلال 24 ساعة    ترامب يعلق على استقالة وزير البحرية بالإنابة    خالد النبوي: فيلم "إسماعيلية رايح جاي" روحه حلوة    "قلوب جاحدة".. الشرطة تدفن جثمان مواطن توفي بكورونا رفض أشقاؤه استيلامه خوفا من العدوى    ميدو يكشف موقفه من خوض انتخابات اتحاد الكرة    وزيرة التجارة: "قرض المليون" مرتبط بهذا الأمر الهام    "الأرصاد" تُحذر من طقس الأربعاء: رياح وأمطار على هذه المناطق    أخبار البرلمان .. 20 مليون جنيه لصندوق تحيا مصر.. ومقترح بعقوبة مالية على من لا يرتدي كمامة    محافظة الجيزة: فرض حجر صحي على قرية المعتمدية واتخاذ كافة الإجراءات للتسهيل على الأهالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبدالمجيد الذنيبات المراقب العام لجماعة الإخوان بالأردن ل«الصباح»:أمريكا ورطت الإخوان فى حكم مصر ثم تخلت عنهم وخذلتهم
نشر في الصباح يوم 19 - 09 - 2015

*نصحت مرسى بعدم الترشح للرئاسة لأنه غير مؤهل بعد خروجه من السجن
*الجماعة لديها «محاكم خاصة» بالتنظيم يرأسها هيئة من القادة للتحقيق مع الأعضاء
قال عبدالمجيد الذنيبات، المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين فى الأردن، المنشقة عن الجماعة الأم، إن الولايات المتحدة الأمريكية ورطت إخوان مصر فى حكم البلاد ثم تخلت عنها، مشيرًا إلى نصح، بشكل شخصى الرئيس المعزول محمد مرسى بعدم الترشح للرئاسة، غير أنه لم يستجب للنصيحة.. الذنيبات الذى يعد أحد القادة التاريخيين فى الجماعة، والمعروف بقربه من القصر الملكى، وعلاقته المميزة مع الملك عبد الله الثانى، أعاد ترخيص نشاط الجماعة التى تعمل فى الأردن منذ عام 1945 بما يتفق مع قوانين المملكة، مشيرًا إلى تلك الخطوة التى هاجمها بعض إخوانه السابقين، تحمى الجماعة من مخاطر الحظر أو إعلانها منظمة إرهابية كما حدث فى مصر.. وإلى نص الحوار:
هل تعتبر جماعتكم الجديدة هى جماعة موازية للجماعة الأصلية؟
- نحن على فكر الإخوان المسلمين، ووفقنا أوضاعنا مع القانون الأردنى الذى يحظر جماعة الإخوان غير القانونية، لكننا ما زلنا قائمين على فكر الإمام حسن البنا، الدعوى السياسى، وأسسنا جماعتنا لتكون لنا جوانب دعوية وتشريعية وسياسية وإغاثية، وتكون لنا الحقوق فى إنشاء المدارس والفعاليات وغيرها من الأمور، فنحن لسنا موازيين لأحد، فهم مرخصون على أنهم جماعة تابعة لإخوان مصر الذين أصبحوا بحكم القضاء جماعة إرهابية، والآن فنحن الجماعة القانونية فى الأردن.
وما السبب الحقيقى للجوئكم للحكومة الأردنية لتأسيس جماعة إخوان جديدة؟
- لأن الإخوان خارج الأردن فى نظر الأنظمة العربية كمصر والسعودية ودول الخليج جماعة إرهابية، وتجنبًا لهذا الأمر لجأنا للحكومة لتأسيس جماعة قانونية تحمل فكر الإخوان، ولكن لها أساس قانونى ولا علاقة لها بأى تنظيم إخوانى خارج الأردن، هذا هو السبب، أما ما يقال عن أن بعض عناصر حماس يقودون تنظيم الأردن فهو ليس السبب الحقيقى.
إذا لماذا لم تنشق من قبل عندما قام الرئيس الراحل عبدالناصر بحظر الجماعة فى الخمسينيات وقمت بتأسيس جماعة جديدة؟
- هناك فرق بين حظر التنظيم، وأن يكون إرهابيًا، حظر التنظيم هو حظر العمل السياسى والمشاركة فى البرلمان والتشريع، أما أن يكون إرهابيًا فهو أمر خطير جدًا لأنه ليس قرارًا بل حكمًا قضائيًا.، وعلى الرغم من الإخوان مؤخرًا رخصوا جمعية قانونية باسمهم، إلا أن النظام المصرى لم يعترف بها واعتبرهم تنظيمًا إرهابيًا، فلذلك نتحاشى علاقتنا بجماعة إرهابية، ورحبت السلطات الأردنية بذلك.
ماذا نفذتم على الأرض منذ تأسيسكم؟
- سوقنا فكرتنا سياسيًا ودعويًا وأصبحنا الجماعة الأولى، ولا يوجد غيرنا فى الأردن، وأصبحت كل الأموال والعقارات المملوكة للجماعة القديمة ملكنا بعدما قدمنا طلبًا بالترخيص المملوك لجماعتنا، ورفعنا قضية بأن تنتقل أموال الجماعة لنا كجماعة قانونية وآل كل ذلك إلينا، وهو ما يقدر بملايين، كما تم إلغاء وجود أى نشاط قانونى للجماعة القديمة، وتم إنهاء جميع المؤشرات التى تدل على وجودهم، لكننا نجد صعوبة فى إقناع شباب الإخوان فى الأردن لأنهم يستغلون عواطفهم أكثر من عقولهم.
وما مخططاتكم فى المرحلة المقبلة خاصة فى الساحة السياسية؟
- سنشارك فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، رغم أننا تحفظنا على بعض بنود قانون الانتخابات، لكننا عازمون على وجودنا بقوة فى البرلمان.
كم عدد أعضاء جماعتكم؟ وماذا عن التمويل؟
- أعدادنا بالمئات، والتمويل يتم من اشتراكات الأعضاء، ومن الأموال والأراضى والعقارات التى انتقلت إلينا من الجماعة القديمة، وقطعنا علاقتنا بالتنظيم الدولى قطعًا كأى حزب أردنى.
هل قامت الجماعة الأم بفصلك بشكل رسمى؟
- نعم قامت بفصلى، وما يقرب من 20 و30 معى بالجماعة الجديدة.
هل لجماعة الإخوان محاكم خاصة «محاكم إخوانية» ؟
- نعم توجد محاكم إخوانية، وهى محاكم تنظيمية داخلية تحاكم الإخوان وتفصلهم وتشرف عليها هيئة منتخبة من قيادات الجماعة، ولم أتعرض ولا مرة لهذه المحاكمة، وهى مختصة فقط بما يحدث داخل التنظيم والبت بين قياداته، ولكن قرار فصلى صدر غيابيًا عندما كنت عضوًا بمكتب الإرشاد ومكتب الشورى العالمى، وتنتهى تلك المحاكمة بالفصل من التنظيم.
هل لديكم تواصل مع إخوان مصر سواء ممن لا يزالون فى التنظيم أو المنشقين؟
- ليس لدينا أى تواصل مع إخوان مصر، وخاصة بعد توفيق أوضاعنا القانونية مع الحكومة الأردنية.
كيف قيمت حكم الإخوان فى فترة حكم مرسى؟
- كأى حكم فيه صواب وخطأ، وأكيد أنه كان هناك عنصر استعجال فى تولى الحكم دون تفهم الأوضاع، وكنت حينها لا أزال عضوًا فى شورى الإخوان العالمى، ولا يجوز أن يخرج أى شخص من السجن أيّا كان، ويتولى حكم دولة دون أن يقرر أوضاعه، ويتواصل مع الجميع ويعيد صياغة هيئته من جديد، والصواب كان لديهم أكثر من الخطأ.
إذًا ما هى الأخطاء بوجهة نظرك الذى وقع فيها الإخوان؟
- لن أذكرها الآن، ولا أتدخل فى الشأن المصرى.
هل نصحت الإخوان عند توليهم الحكم؟ وماذا قلت لهم؟
- قلت لهم لا تستعجلوا، وكنت من الذين يرون التوطئة والتمدد بطيئًا، ونصحت مرسى شخصيًا قبل الرئاسة فى مكتب الإرشاد وأبلغته اعتراضى ووجهة نظرى، ولم يردوا علىّ؛ إلا أنهم اختلفوا على ترشيح مرسى، وكان المختلفون على تولى مرسى فى التصويت شخصين فقط، فالحكم يحتاج إلى أوتاد أساسية كإقناع الناس وتهيئة الجو العام، والانتظار لحين ظهور الحكم المدنى والتوافق مع الجيش خاصة أن كل رؤساء مصر، ذوو خلفية عسكرية، وهذا يحتاج لوقت وثقافة وممارسة سياسية حتى تقنع الناس.
كيف رأيت محمد مرسى شخصيًا ؟ وهل كان يصلح لتولى الرئاسة؟
- من القيادات الشابة والرصينة والتى تستوعب، لكن كسياسى فأنا أتحفظ عليه، ووضعوه بديلًا لخيرت الشاطر لأن الشروط القانونية لم تنطبق عليه، وبشكل عام فإن مرسى كان من أفضل الشخصيات فى إخوان مصر.
هل ساعدت أمريكا جماعة الإخوان المسلمين فى الوصول للحكم فى مصر؟
- أمريكا لم تساعد الإخوان فقط فى الوصول للحكم، بل ورطتهم فى ذلك، ثم بعدما ورطتهم خذلتهم.
كيف ورطتهم وخذلتهم؟
- لن أقول أكثر من ذلك.
هناك من يعتبر وجودك فى مجلس أعيان الأردن استقواء بالنظام الأردنى ضد الجماعة؟
- أنا كنت فى الأعيان، وعندما طلبت الجماعة تركه غادرته مقابل بقائى فى الجماعة، ومجلس أعيان الأردن يختار الملك أعضاءه من كبار القوم، والأعيان فى الأردن، ولم يتم اختيارى من جديد، ولكن لو جاء لى دعوة الآن سأقبلها.
هل هناك محاولات من الدكتور همام سعيد مراقب جماعة الإخوان لوقف مساعيكم لإنشاء كيان قانونى؟
- هذا صحيح، هم يعتبرون أنفسهم قانونيين وشرعيين، وأننا من خرجنا على الشرعية، ولم أتحدث معه ولو مرة حتى لو التقينا فى حفل عام، وكل محادثتنا ضد بعض تكون فى الصحافة فقط، والخلاف بيننا فكرى وليس شخصيًا، فهو يتحدث أمام الجميع على أنهم الأصل وأصحاب الشرعية ونحن لا.
هل يطبق إخوان الأردن أجندات خارجية برأيك؟
لا، لكنهم مرتبطون بالتنظيم الدولى، وحاولوا أكثر من مرة الخروج من عباءة التنظيم الدولى، ونحاول حاليًا إقناع الكثير منهم بالانضمام إلينا.
كيف ترى الانشقاقات التى ضربت جماعة الإخوان فى معظم الدول العربية وخروج الكثير منهم من التنظيم؟
- الانشقاق سببه شيئان أولهما هو ضغط النظام لأنه لا يريد فكر الإخوان، والثانى ضعف الأخ الذى يخرج لينتمى لجبهة أخرى أو ليقوم ببناء تنظيم جديد يتبنى أفكاره هو، وهناك قطاع كبير من قادة الإخوان بقوا على فكرهم، ولكنهم الآن خارج السجون أو هاربون إلى الخارج.
بما أنكم أصبحتم جمعية رسمية، هل حاولتم التواصل مع النظام المصرى لمحاولة الصلح مع الجماعة؟
- لا لم نسع لذلك، ولم نستعن حتى بحكومة الأردن فى ذلك.
ما الرسالة التى تود إرسالها لإخوان مصر ؟
- أقول لمن فى السجون إن النصر مع الصبر، وأنكم بعيدون عن الإرهاب وعن العنف، وأوصيهم بضبط النفس وألا ينجرفوا وراء التيارات الإرهابية التى تسعى لتوريطهم، وأن يلتزوا بالسلمية.
هل سيأتى يوم ويتصالح النظام المصرى مع جماعة الإخوان من جديد؟
- ربما، فهذه سياسة نظام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.