الاتحاد الأوروبى يأسف لاستقالة رئيس الوزراء اللبنانى المكلف    فيفا يلزم بيراميدز بسداد 85 ألف دولار للزمالك    ضبط 3 قضايا تهريب بلغت القيمة والتعويض المالي قرابة 200 ألف جنيه    مجلس الدولة يسقط قيد نجل مرسى من جداول نقابة المحامين    ممثل "الفاو" يشيد بجهود مصر في مواجهة فيروس كورونا    محافظ المنيا: توفير أكثر من 66 ألف فرصة عمل للشباب    وزير البترول يتراس اجتماع اللجنه الجغرافيه لمنطق مسطرد    جهاز تنمية المشروعات ينظم معرض تراثنا برعاية الرئيس السيسي أكتوبر المقبل    أكاديمية البحث العلمي وجامعة الأزهر يعلنان فتح باب التقدم للحاضنة "رواق"    ننشر قواعد قبول الطلاب الحاصلين على الشهادات الفنية بالجامعات    النمسا تسجل 556 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    خطة إغلاق طارئة في لندن وشمال انجلترا لمكافحة الموجة الثانية من كورونا    الوباء يواصل الفتك.. إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 33 مليون حالة    صحف إنجلترا تستعرض الخماسية الأسوأ لجوارديولا ضد ليستر سيتي    "الجزيرة" الشاشة المفضلة لدى إسرائيل.. مخابرات تل أبيب دافعت عنها واعتبرتها أفضل وسيلة إعلام عربية قدمت صورة متوازنة عن الاحتلال.. نتنياهو يشيد بتقديمها المزيد من الاحترام.. وأفيخاى أدرعى ضيف دائم على القناة    احمد موسى يحيي ذكرى رحيل جمال عبد الناصر: حبيب الملايين ونصير الفقراء    «الحاوى» يغيب عن الأهلى أمام الترسانة    عصر فاتي و4-2-3-1 في أبرز ملامح انتصار برشلونة على فياريال    كل ماتريد معرفته عن الملتقى التوظيفي الافتراضي لطلاب الجامعات    المؤبد لعاطلين تعديا على سائق بالضرب لسرقة "توك توك" بالشرقية    سكتة قلبية.. تفاصيل مصرع طفل بورسعيد بسبب لعبة بابجي    بدء نظر إعادة محاكمة 9 متهمين ب"أحداث الذكرى الثالثة للثورة"    ضبط شخص استولى على أموال الشباب بزعم توفير فرص عمل بالخارج    بعد قليل.. بدء جلسة محاكمة فتاة «التيك توك» بتهمة خيانة الأمانة    ضبط صاحب مخبز استولى على 2.8 مليون جنيه من أموال الدعم    الثقافة أونلاين .. إقبال كبير على مواقع الوزارة على الإنترنت    مهرجان البحر الأحمر السينمائي يعلن الفائزين بمنحتي إنتاج بقيمة 500 ألف دولار    هل ممكن وجود دولة إسلامية بعد الخلافة.. الإفتاء تجيب    «مكتبة الإسكندرية» تناقش العلاقة بين الإنسان والآلة الذكية    نور تنضم لقائمة الفنانين المشاركين بتحدى صورة الطفولة.. شوف شكلها وهى صغيرة    تعرف على أسعار الأسمنت بالأسواق المحلية اليوم 28 سبتمبر    الصحة العالمية تكشف عن التخلص من داء الكلب بحلول عام 2030    بعد قرار عودة عملها .. حملات مكثفة لتطهير وتعقيم أسواق أسيوط    6 بنوك تضخ 15.4 مليار جنيه ضمن مبادرة التنمية المحلية "مشروعك "    تباطئ نسبي في الحركة المرورية لكوبري أكتوبر    10 صور.. ديانا هشام تثير الجدل برفقة حبيبها    مرصد الإفتاء يؤكد على "بقاء" الأوطان و"زوال" جماعات التكفير والإرهاب    تقارير: مصادر مقربة من سباليتي تنفي مفاوضات الأهلي معه    «البعوض» يهاجم شرق وغرب الإسكندرية ومواجهة في «الأحياء» بحملات رش    خلال تسليمه شهادات أمان بالشرقية.. وزير القوى العاملة يزف بشرى سارة للعمالة غير المنتظمة    بالتعاون مع صندوق التمويل السعودي.. توقيع عقد تطوير مستشفيات جامعة القاهرة    مانشستر سيتي يضم روبن دياز مدافع بنفيكا    نبيلة مكرم توجه بتفعيل غرفة عمليات الهجرة لمتابعة انتخابات النواب للمصريين بالخارج    قرار جديد من السعودية عن قمة مجموعة العشرين    وزير الأوقاف: منابر مصر تصدح بالولاء والانتماء للوطن الجمعة القادمة    رئيس نادي المقاولون العرب يكشف مفاجأة مدوية عن مدرب الأهلي الجديد    رد فعل مفاجئ من جوارديولا بعد الخسارة الثقيلة أمام ليستر سيتي    القضاء الأمريكي يوقف أمر ترامب بمنع «تيك توك»    صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة التعاملات الصباحية    بالأسماء.. مرشحو «تحالف المستقلين» لانتخابات النواب بقطاع القاهرة وجنوب ووسط الدلتا    ماهي الجنابة التي توجب الغسل    تعرف على صيغة الوصية الشرعية    التشكيل المتوقع لأستون فيلا في مواجهة فولهام    القائم بأعمال رئيس جامعة طنطا فى جولة ليلية لمتابعة العمل بالمستشفيات الجامعية    نصر محروس: بهاء سلطان بيغني في كل حتة.. أنا اللي حالي واقف    حكم صيام الجنب    طارق يحيي: «شتيمة ريان ومحارب خرمت ودني»    بعد هجوم السلفية على جنازة المنتصر بالله.. أزهري: لا يجوز لمسلم التهكم على عقيدة غيره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قناة السويس: تصنيع عربات السكة الحديد لأول مرة في المنطقة الاقتصادية
نشر في الفجر يوم 06 - 08 - 2020

قال المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن القناة الجديدة خفضت زمن رحلة عبور السفن من 18 ل 11 ساعة، كما أن الأنفاق الجديدة لقناة السويس ستسهل الحركة لميناء شرق بور سعيد الذي يستطيع استقبال السفن الكبرى، ولديه قدرة ضخمة جدَا على تداول الحاويات.
وتابع "زكي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد شردي، ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على الفضائية "الاولى"، مساء الخميس، أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لا تركز فقط على السوق المحلي، ولكنها تهدف إلى النفاذ إلى الشرق الأوسط وأفريقيا ككل، مضيفًا أن هناك 220 شركة تعمل في منطقة العين السخنة وباستثمارات ليست بالقليلة، ونعمل على إضافة المزيد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.
ولفت إلى أن مصر لأول مرة تقوم بتصنيع عربات السمكة الحديد بالشراكة مع القطاع الخاص في منطقة بور سعيد، وتم اختيار هذا المكان بالتحديد، لكي تصدر مصر عربات السكة الحديد لإفريقيا ككل بإذن الله.
وفي 26 يوليو 1956 كان إعلان تأميم قناة السويس، فبعد احتلال الإنجليز مصر ودخولهم إليها عن طريق القناة كانت كل العقود والاتفاقيات الدولية تغبن مصر حقها في قناة السويس وكان مشروع القناة يدين بالولاء إلى فرنسا وأوروبا عامة دون أي أهمية لأحقية مصر أو المصريين في قناة السويس حتى أنه حين حاول الإنجليز غزو مصر لم يستطيعوا الدخول إلى مصر إلا عن طريق قناة السويس، وذلك عن طريق الخديعة التي نصبها المهندس فرديناند ديليسبس لأحمد عرابي حين أقنعه أن قناة محايدة ولا تخضع لأي تأثيرات خارجية إلا أنه بعد سمح للأسطول الإنجليزي بالدخول إلى مصر عامة واحتلالها وكان ذلك في 20 أغسطس 1882.
وفي 26 يوليو 1956م أعلن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى مدينة الأسكندرية قرار جمهوري بتأميم شركة قناة السويس شركة مساهمة مصرية لتمويل مشروع السد العالي بعد سحب الولايات المتحدة والبنك الدولي مشروع تمويل بناء السد وازداد التوتر مع فرنسا بسبب دعم مصر لثورة الجزائر وذلك قبل إنتهاء عقد إمتلاك بريطانيا للشركة بعدة سنين مما أدى إلى توتر وتصاعد وجلب العداء لمصر.
في 29 أكتوبر 1956م بدأت إسرائيل هجومها على سيناء وقامت بعملية إنزال على الضفة الشرقية لقناة السويس وبعد ثلاثة أيام شاركت بريطانيا وفرنسا الحرب ضد مصر لحماية مصالحها التجارية فى قناة السويس فأصدرا إنذارا صوريا لكل من مصر وإسرائيل بالابتعاد عن مجرى قناة السويس عشرة أميال وقد استخدمت فرنسا وبريطانيا حق الفيتو في مجلس الأمن لمنع إصدار قرار بوقف إطلاق النار وهو ما اغضب الولايات المتحدة خاصة وأن الغزو البريطاني الفرنسي تم دون إخطار واشنطن فتحولت واشنطن إلي موقف مضاد للتنديد بحلفائها بدلا من مباركة العملية العسكرية.
في الوقت نفسه أرسلت القيادة الروسية السوفياتية إنذارًا إلى بريطانيا وفرنسا وإسرائيل بضرورة الانسحاب وإلا فستتدخل القوات السوفياتية وتم انسحاب القوات ألانجلو فرنسية والقوات الإسرائيلية في 7 مارس 1957.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.