البابا تواضروس: الفساد يهدم الشعوب والفهلوة لا تبنى وطن    برلماني: عدم إتاحة الإعلام للمعلومات يساعد على انتشار الشائعات .. فيديو    المصرف المركزي للإمارات يخفض أسعار الفائدة 25 نقطة أساس    سفير أفغانستان يشيد بدعم مصر لبلاده    حازم الببلاوي: السيسي أشجع الرؤساء.. والشعب هو البطل    استثمارات ضخمة في العلمين لتعظيم القيمة المضافة من الغاز الطبيعي    رئيس ميناء الإسكندرية يكشف لوفد البرلمان خطة التطوير    سفير مصر لدى الأردن يلتقي مع وزير العمل لمتابعة أوضاع الجالية المصرية    الاتحاد الأوروبي يهدد بوريس جونسون: أمامك 12 يوما لتقديم بريكست أو الخروج دون اتفاق    الخارجية السودانية: مصر قدمت دعما سياسيا كبيرا للخرطوم بالاتحاد الافريقى    الأمم المتحدة تتواصل مع واشنطن بشأن إصدار تأشيرة دخول لروحاني وظريف    ريال مدريد يتأخر بثنائية دى ماريا أمام سان جيرمان فى الشوط الأول.. فيديو    باريس سان جيرمان يتقدم على ريال مدريد 0/2 في الشوط الأول (فيديو)    ضبط وإحضار طبيبة تركت فوطة في بطن سيدة أثناء عملية ولادة بالمحلة    بالصور- ضبط 31 طن أسمدة مدعمة قبل بيعها في السوق السوداء بأسوان    "بعد القصاص من القاتل".. أرملة الشهيد عادل رجائي: "هوزع شربات وشيكولاتة "    تنفيذ تجربة إطلاق صافرات الإنذار بالرياض وبعض المحافظات.. غدا    الاستماع لأقول الشهود في واقعة سقوط طفل داخل بالوعة صرف صحي بالسلام    عمرو يوسف ينشر صورة أثناء ممارسة التمارين.. وكندة علوش تغازله    مؤتمر الطرق الصوفية يبعث برسالة تأييد ومبايعة للرئيس السيسي    أردوغان: يمكن إعادة توطين 3 ملايين لاجئ سوري في "المنطقة الآمنة"    رئيس جامعة الإسكندرية يبحث مع وفد أمريكي تقديم برامج دراسية "أون لاين"    ليفاندوفسكي يقود هجوم بايرن ميونخ أمام سرفينا زافيدا    استعدادات المرور لاستقبال العام الدراسي الجديد | صور    توقعات طقس ال72 ساعة المقبلة.. مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 33    أحلام أهل بهجورة.. هل تحققها «حياة كريمة»    إياد نصار: أول مرة أُكرم على عمل سينمائي .. وانتظروني في «حواديت الشانزليزية»    أحمد سعد يستعد لجولة غنائية في الإمارات الأسبوع المقبل    حفيدة عادل إمام تحقق حلمها بمقابلة مينا مسعود.. وهذه حكايتها    بحبك وبموت فيك ... شاهد.. محمد حماقى فى أحدث ظهور له    مانشستر يونايتد يتلقى ضربة قوية قبل مواجهة أستانة بالدوري الأوروبي    تركي آل الشيخ يهدي مشجعا سيارة بورش الكان لهذا السبب    فيديو.. رمضان عبدالمعز: الوقوف بجانب المهموم مفتاح للخير    نائب رئيس جامعة عين شمس يتفقد المدن الجامعية    دراسة: طلبات اللجوء إلى ألمانيا تسجل تراجعا ملحوظا في 2018    "تعليم الجيزة" يتابع اختبارات مديري "مدارس 30 يونيو"    المقاولون العرب يغلق الباب أمام انتقال نجمه للأهلي    محكمة تايلاندية ترفض دعوى تطالب بإقرار عدم دستورية تعيين رئيس الوزراء    الصحة: إطلاق 54 قافلة طبية مجانية بالمحافظات ضمن مبادرة "حياة كريمة"    العالم فى خطر بسبب مرض يشبه الإنفلونزا    شاهد.. لحظة استشهاد فلسطينية قتلها قوات الاحتلال بدم بارد    منتخب شباب عمان يصل السبت لمواجهة نظيره المصري وديا    "الصحفيين" تنظم ندوة لمناقشة "كتابات هيكل بين المصداقية والموضوعية" الأحد القادم    الكشف المجاني على 3600 مواطن بالمجان في أسوان    محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بوحدات التأمين الصحي الشامل    "جنوب الوادي" تنتهي من الاستعدادات اللازمة لاستقبال الطلاب الجدد    سفير روندا من الإسكندرية: مصر حلقة الوصل بين إفريقيا والغرب    طرح «معهد الأورام» للاستثمار غير صحيح..هذه هي الحقيقة    وفد سياحي إنجليزي لزيارة الأماكن السياحية في المنيا    إخراج زكاة المال للغارمين وللأخت المطلقة .. تعرف على ضوابطهما    "بالصبر والإستغفار".. الإفتاء توضح كيفية التعامل مع الزوج الخائن    "التعليم" تكرم معلمي القوافل التعليمية المجانية على مستوى الجمهورية    تأجيل مباريات الهلال السعودي لهذا السبب    الآثار تبحث مع السفير الفرنسي أعمال تفعيل مشروع تطوير منطقة صان الحجر الأثرية    بلاغ يتهم فاطمة ناعوت بازدراء الأديان    مفاجأة فى انتظارك.. حظك اليوم الأربعاء 18-9-2019 برج الحمل    هل يجوز هبة منزل لابنتي أخي دون الإضرار بورثتي؟.. "البحوث الإسلامية" يرد    معلق مباراة الأهلي وصنداونز: فضيحة كبرى كادت تحدث في الدقيقة 80    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدراميون السودانيين في العهد الجديد: تطلعات ورؤى وأحلام
نشر في الفجر يوم 20 - 08 - 2019

متحديا أجهزة أمن نظام الإنقاذ القمعي، وقف الفنان السوداني عبد الرحمن الشبلي أمام المسرح القومي بأم درمان، يحمل لافتة بالشعار الأشهر للثورة: "تسقط بس"، معبرا عن رفض الدراميين السودانيين كل أشكال القمع، وأملهم بمستقبل جديد للسودان.

وقاطع الدراميون فعاليات مهرجان البقعة المسرحي المحسوب على نظام البشير، تضامنا مع حزن السودانيين على ضحايا الثورة، ثم أقبلوا على نصب خيمتهم بأرض الاعتصام بالقيادة العامة، معلنين انحيازهم الكامل للثورة السودانية.

ومع تباشير الدولة المدنية، فتح الدراميون صفحة جديدة تواكب السودان الذي في أحلامهم، لتتسق مع قضايا الواقع السوداني، وتناقشها بالجرأة اللازمة في التناول، هذا ما قاله الفنان سيد عبد الله صوصل، خلال حضوره ورشة عمل قادها مع مجموعة من زملائه.

وأضاف صوصل أن العهد الجديد يستدعي فتح العديد من الملفات البيئية والاقتصادية، والكثير من المسائل "الحياتية" الأخرى، مشيرا إلى أن الدراما ستلعب دورا مهما في طرح هذه القضية وغيرها خلال المرحلة القادمة استنادا على ما تم من مجهودات.
الهوية السودانية

من جانبها، دعت الممثلة بلقيس عوض في حديثها مع موقع "سكاي نيوز عربية" إلى ضرورة إبراز الأعمال السودانية المعبرة عن الهوية، مشيرة إلى مسلسل "دومه ود حامد"، عن قصة الأديب العالمي الطيب صالح، والذي أحرز المرتبة الأولى ضمن الأعمال الناطقة باللغة العربية الفصحى في مسابقة إذاعية بالقاهرة.

واتهمت بلقيس الأحزاب السودانية بأنها لا تملك رؤية واضحة حيال معطى الثقافة، مشيرة إلى أن "الحكومة سواء كانت عسكرية أو مدنية، لن تنجح مالم تستوعب التنوع الثقافي وتحافظ على معطياته ومورثاته".

وأشارت بلقيس إلى أن أزمة السودان ثقافيه لا سياسية، ومضت قائلة: "قطاع الدراما تأثر بسبب هجرة المبدعين للخارج للحصول على لقمة العيش التي حرمتهم منها الأنظمة الشمولية".

البطل عطية
من جانبه، كشف الممثل عبد الرحمن الشبلي في تصريحات ل"سكاي نيوز عربية"، عن مواصلته للتعبير الفني الإبداعي عن القضية السودانية، والذي بدأه بالوقوف في قلب مدينة أم درمان وهو يحمل لافته كتب عليها عبارة "تسقط بس"، في أوج تسلط نظام الإنقاذ.

وأشار الشبلي إلى أنه بصدد إكمال إعداد مسرحيته "البطل عطية الفضل" التي تتناول معاناة الشعب جراء الحاكم المتسلط.

وأضاف الشبلي أن الدراما ولا سيما المسرح ينتظرها واجب كبير في إعادة صياغة المجتمع من جديد بعد أن خربه الحكم الشمولي، مشددا على الحرية الكاملة للمبدع في اختياره للموضوعات وكيفية تناولها.

أسرار ستو
وتحدثت الممثلة سمية عبد اللطيف عن إيقاف عرض مسرحيتها "مخزن أسرار ستو" بسبب الأحداث بالبلاد، لكنها ستعرضها فور إعلان الحكم المدني.

وأوضحت أن العمل يعرض النقلات التي مر بها المجتمع عبر الإسقاطات السياسية، وذلك من خلال "مونو دراما" أو مسرح الممثل الواحد، عبر سرد درامي تقدمه البطلة "ستو" بمصاحبة استعراضات غنائية.

وتعتبر هذه المسرحية التجربة الأولى لسمية في الكتابة والإخراج والتمثيل معا، معربة عن عزمها خوض تجربة الإخراج والكتابة عبر مسرحة السيرة الذاتية لزينب بنت بيلا، وهي شخصية سودانية اشتهرت بوهب الأوقاف وعمل الخير، لكنها تعكس دراما إنسانية جديرة بالتوثيق بجانب نيتها تجسيد شخصية المناضلة والمغنية السودانية حواء الطقطاقة دراميا، لما في سيرتها من نضال وطني يستحق التوثيق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.