ب 13معملا.. جامعة عين شمس تستعد لماراثون تنسيق الثانوية العامة    محافظ كفر الشيخ يبحث الترتيبات النهائية لتجهيز اللجان الانتخابية ل الشيوخ ..صور    مجلس الشيوخ.. رئيس الوفد يناشد المواطنين الإدلاء بأصواتهم    حكم إجهاض الجنين في الشهر الثاني.. الإفتاء تجيب    سقوط طائرة الجونة.. تعرف على تغطيات وثيقة تأمين الطيران    محافظ سوهاج: إزالة 559 حالة تعد على أملاك الدولة والأراضي الزراعية    طيران الإمارات تعيد تشغيل A380 إلى «تورنتو» 16 أغسطس الجاري    ماكرون من القصر الرئاسي في بعبدا: لمست الغضب الموجود في شوارع لبنان    مرصد الأزهر: آلة «داعش» الإعلامية ترنَّحت بشكل كبير    أخبار الرياضة.. حقيقة عرض الأهلي ل موليكا.. تكريم الأطباء في افتتاح الدوري    عبد العاطي: علاقتي ب"مختار" دفعتني لقبول منصب المدرب العام بالإنتاج    رسميًا.. إنتر ميلان يضم سانشيز مجانا من مانشستر يونايتد    إنبي يعلن غياب "شريف" عن مواجهة الأهلي    التعليم : 17 حالة محاولة غش وحيازة محمول في لجان الدبلومات الفنية اليوم    تموين المنوفية: تحرير 113 محضرا خلال يوم واحد    تعرف على جهود الأمن الاقتصادي خلال 24 ساعة    محافظ بني سويف يكرم الأول على الثانوية العامة ويمنحه تابلت ومكافأة مالية    أسامة ربيع: لا يوجد ممر ملاحي منافس لقناة السويس    الهضبة يؤكد انفراد"الفجر الفني" ويطرح"مالك غيران"    عودة تمثالين ملكيين إلى مصر لعرضهما بالمتحف المصري الكبير.. صور    انتظام امتحانات الدبلومات الفنية وسط إجراءات أمنية مشددة بالفيوم    مستشفيات العزل بالشرقية تسجل «صفر كورونا»    رئيس "سرفيس القاهرة": 90% من السائقين ملتزمون بالكمامة    نجا أحدهما.. غرق شاب أثناء إنقاذ آخرين من مياه مصيف جمصة    الأمم المتحدة: دعم المستشفيات اللبنانية فى مقدمة أولوياتنا وإرسال فريق من خبراء    ديفيد سيلفا يوافق على الانتقال إلى لاتسيو الإيطالى بعد مغادرة مان سيتي    محافظ أسيوط يستقبل وفدًا من مجلس الوزراء لبحث موقف مشروعات مبادرة حياة كريمة    راغب علامة ل"مسئولى لبنان": عار عليكم العالم يساعدنا وانتوا تسرقو أموالنا    حكم تأخر الأم في توزيع الميراث على الأبناء بعد وفاة الأب .. الإفتاء تجيب    البابا تواضروس ل"بطريرك الموارنة": نساند الشعب اللبناني ونصلي لأجل المتضررين    فخري الفقي: زيادة عمق القناة ساهم بشكل كبير في تسهيل إنشاء الأنفاق بسيناء..فيديو    إصابة 5 أشخاص فى حادثين منفصلين بالدقهلية    الصحة العالمية تحث منطقة آسيا على سرعة استئناف خدمات الرعاية الصحية الأساسية    مدير تعليم المنوفية يتابع سير امتحانات الدبلومات الفنية من داخل غرفة العمليات    راغب علامة: العار على مسؤولي لبنان.. العالم يساعدنا وهم يسرقوننا    جنات تنشر صورها من غرفة العمليات:"ربنا رزقنا ببنتنا التانية"    كورييري ديللو سبورت: سيلفا وافق على الانتقال إلى لاتسيو    "الطفل المعجزة".. من هو جوستافو مايا أحدث مواهب برشلونة؟    التعليم: مد فترة التقديم لوظائف المدارس المصرية اليابانية ل11 أغسطس    سكرتير عام محافظة بورسعيد يتابع تجهيز اللجان الانتخابية في أحياء العرب والمناخ والضواحي    معسكر مغلق ل "زعيم الثغر" قبل مواجهة الزمالك    إقبال كثيف على التقديم بكليات "الأهرام الكندية".. تعرف على المصروفات    دور الرعاية والحبس مصيرهن.. مستجدات قضايا فتيات "التيك توك"    «الشكاوى الحكومية» و«التضامن» يقدمون الدعم سيدة الأقصر وابنها من ذوي الاحتياجات الخاصة    77 مليارا زيادة بالودائع غير الحكومية بالجنيه بالبنوك في يونيو    تجهيز 223 مقر انتخابي لانتخابات مجلس الشيوخ في دمياط    هكذا علقت هالة صدقي على صورة الطبيبة اللبنانية في تفجيرات بيروت    رسب في العربية ف خاض تجربة الغناء الإنجليزي.. هل يقصد حمو بيكا تعلثم الكلمات    انطلاق فعاليات "كيف تشارك بفعالية في الشبكات والاتحادات الدولية" بجامعة حلوان    عبد العاطي: التنسيق مع البنوك الوطنية لتوفير مكونات مشروع الري الحديث    الطالع الفلكي الخميس 6/8/2020..أسْرَار الحُوت!    مريضة كورونا تنجب 3 تواءم في مستشفى ناصرالعام ببنى سويف    اتحاد الكرة يشكر السيسي على عودة الدوري المصرى من جديد    فضل الصدقة للحى والميت    تعرف على مظاهر وفضل احترام كبار السن    حديقة الأنبياء    فضل تعظيم شعائر الله    حظك اليوم الخميس 6/8/2020 برج السرطان على الصعيد المهنى والعاطفى والصحى.. ابتعد عن المهاترات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوقاف الجيزة تحقق ال 500 صك الثانية للأضاحي.. والدقهلية تحقق ال 500 الأولى
نشر في صدى البلد يوم 10 - 07 - 2020

حققت مديرية أوقاف الجيزة ال 500 صك الثانية ليصل إجمالي مبيعاتها إلى 1003 صكوك بنهاية اليوم الجمعة ، كما حققت مديرية أوقاف الدقهلية ال 500 صك الأولى في مشروع صكوك أضاحي الأوقاف.
وقرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف صرف مكافأة استثنائية قدرها عشرة آلاف جنيه للقائمين على المشروع بكلٍّ من المديريتين، على أن تصرف من الموارد الذاتية للوزارة، ولا علاقة لها على الإطلاق بأموال مشروع الصكوك التي تذهب كاملة إلى المستحقين الحقيقيين بعد تحويلها إلى أضاحي ، على أن تقدم كل من المديريتين صورة من إيصال التوريد بقيمة ال 500 صك الجديدة في موعد أقصاه الاثنين 13/ 7/ 2020م مرفقًا بمذكرة بأسماء المشاركين في المشروع ومكافأة كل منهم لاعتماده من السلطة المختصة قبل الصرف.
قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الدين فطرة إلهية و التدين الحقيقي هو ميزان قويم لاعتدال الأخلاق والقيم وبناء الضمير الإنساني وحسن المراقبة لله (عز وجل) في السر والعلن .
وقالوا: من الصعب بل ربما كان من المستبعد أو المستحيل أن نجعل أو نخصص لكل إنسان حارسًا يحرسه أو مراقبًا يراقبه ، ولكن من السهل أن نربي في كل إنسان ضميرًا حيا ينبض بالحق ويدفع إليه ، راقبناه أم لم نراقبه ، لأنه يراقب من لا تأخذه سنة ولا نوم ، حيث يقول الحق سبحانه وتعالى في محكم التنزيل : " اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ " (البقرة : 255).
ويقول سبحانه : " وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ "(الأنعام : 59) ، ويقول سبحانه : " أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ "(المجادلة : 7) .
وأضاف جمعة في بيان له عندما يوقن الإنسان علم اليقين أن الدنيا لحظات فما هي إلا ساعات أو دقائق أو ثوان ويعرض الإنسان على رب كريم ، فإما إلى جنة عرضها السموات والأرض ، وإما إلى أسفل سافلين ، حيث يقول الحق سبحانه : " يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ * فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ * خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ "(هود : 105-108) .
وتابع الوزير: عندما يدرك الإنسان ذلك ، ويعد العدة ليوم التلاق " يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ " (غافر : 15-16) ، وليوم التناد ، ويوم الحسرة ، ويوم الآزفة ، حيث يقول الحق سبحانه : " وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ "(غافر : 18).
من عرف هذا وعمل له فلا يمكن أن يكون كذابًا ، ولا جبانًا ، ولا غشاشًا ، ولا منافقًا ، ولا غدارًا ،ولا مخربًا ، ولا خائنًا ، ولا عميلا ، ولا مؤذيًا ، بل حتما سيكون سلمًا للبشر والحجر والشجر ممتثلا لقول نبينا (صلى الله عليه وسلم) : " المسلمُ من سلم الناسُ من لسانه ويدهِ، والمؤمنُ من أمنه الناسُ على دمائهم وأموالهم "(رواه الترمذي) .
واستطرد: غايات الدين عظيمة ونبيلة وفيها صلاح الخلق : صلاح البلاد والعباد ، شريطة أن يكون الدين خالصا لله عز وجل ، بعيدا عن سوء فهم المتحجرين وضلالات المتاجرين بالدِّين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.