كل ما تريد أن تعرفه عن الانتخابات المحلية القادمة    بالصور.. إنارة مبنى الجامعة العربية باللون البرتقالي تضامنا مع"مناهضة العنف ضد المرأة"    محافظ الإسكندرية يشارك في ورشة العمل للمحافظين الجدد    وزير المالية:القيادة السياسية تدعم بقوة إرساء أسس «مصر الرقمية»    محافظ أسيوط يعلن انطلاق وحدة التدريب المتنقلة لتدريب الشباب على المهن المختلفة بالقرى الاكثر احتياجاً    وزير البترول يشارك في مؤتمر حوار المتوسط بروما    صور.. رفع 41 طن مخلفات من أعلى مبنى مخازن التأمين الصحي بالأقصر وشوارع مدينة الزينية    "قافلة الثورة" تنطلق من جنوب لبنان إلى شماله لمشاركة المتظاهرين    مسؤول أمريكي: ترامب ملزم بإجراء مباحثات مع إيران دون شروط    محافظ بورسعيد يلتقي بعثة الآلية الإفريقية لمراجعة النظراء    اتفقا على مواجهة التحديات الأمنية.. وزير الداخلية يستقبل نظيره التشادي    استدعاء شقيق الرئيس الجزائري السابق في قضية.. تعرف على السبب    ليفربول يتفوق على بورنموث بثنائية تشامبرلين وكيتا بالشوط الأول.. فيديو    "التحرير الفلسطينية": قرار الكونجرس ضربة لشرعنة الاستيطان    مهاجم النجم الساحلي يحقق رقما غائبا عن دوري أبطال أفريقيا منذ 2016    فيديو.. الإسماعيلى يتقدم بثنائية على الإعلاميين فى الشوط الأول    وليد سليمان يشارك جمهوره بصور مباراة الأهلي والهلال.. وحسين الشحات يعلق | شاهد    أبها يحجز مقعده بثمن النهائي بعد الفوز على العربي في كأس الملك.. فيديو    مباحث مرور القاهرة تضبط عاطلا لاتهامه بالنصب على المواطنين في استخراج رخص القيادة    بعد 4 محاولات فاشلة.. انتحار ربة منزل قفزت من الطابق السادس في الإسكندرية    «فخر لكل إنسان طموح».. محمد رحيم يهنئ تامر حسني بدخوله موسوعة «جينيس»    عن "خطوبته".. محمود حميدة: "كانت مسخرة وواحد صاحبي كان هيعملي فضيحة"    سكاى نيوز عربية: قائد شرطة الديوانية يأمر بحمل السلاح فى حماية تظاهرات العراق    الأوقاف: "أمة اقرأ.. بين علماء الأمة وعلماء الفتنة" موضوع الجمعة القادمة    بعد إلغاء زيارتها للإسماعيلية.. وزيرة الصحة في الأقصر غدًا    "جوز أختى غني".. سيدة تسهل لعشيقها سرقة شقة شقيقتها بالهرم    10 ديسمبر.. ورشة عمل عن الابتكار ب"ألسن عين شمس"    ترامب: سنعيد كل مواطنينا المعتقلين وراء البحار    فيروفيارو الموزمبيقي يفوز على فاب الكاميروني ببطولة إفريقيا للسلة سيدات    صوفية "قواعد العشق 40" تجذب الجمهور على "السلام"    152 ألف طن قمح رصيد صومعة الحبوب بميناء دمياط    بالفيديو| أمين الفتوى: لا يجوز مقاطعة الوالدين ولو للضرر    مسؤول بمحطة تحلية المياه بشرق بورسعيد: نعمل بنظام ترشيح فائق الجودة    الكشف على 124 حالة فى قافلة طبية بالقصير    مصدر طبي: حالة ال 80 تلميذ المصابين بالجدري في أسيوط مستقرة    غدا.. "حقوق إنسان البرلمان" تناقش شكوى 27 معاقا ذهنيا    تحرير 3839 محضرًا متنوعًا في حملات تموينية على الأسواق بالشرقية    من يستحق الشبكة في حالة فسخ الخطبة؟.. الإفتاء تجيب    اختيار مقبرة «خوي» من بين أهم 10 اكتشافات أثرية 2019    خالد سليم يكشف سر فقدانه الوزن بشكل كبير    تأجيل محاكمة المتهمين في «حادث محطة مصر» لجلسة 11 يناير (صور)    جنايات القاهرة تؤجل محاكمة 14 متسبب في «حادث محطة مصر»    اختتام التدريب البحري المصري الروسي "جسر الصداقة"    صديقة للبيئة.. جامعة بنها 222 عالميًا في 2019    اتحاد الكرة يحذر الحكام من التعامل مع السوشيال ميديا    «الدستورية» تصدر حكمها في دستورية الطعن على «عمومية المحامين»    غدًا.. «الأزهر» يطلق مبادرة «جدد صحتك.. تنقذ حياة» للحث على التبرع بالدم    ضبط مصنع لإنتاج الأجهزة الطبية المغشوشة وتوريدها للمستشفيات في الجيزة    ضبط مسجلي خطر بحوزتهما أسلحة نارية في القاهرة    علاء عبدالعزيز: ورشة التأليف المسرحي تساعد على تحفيز خيال المتدرب    بسنت فهمي: مبادرة الحكومة والبنك المركزي لدعم قطاع الصناعة طوق نجاة للمستثمرين .. فيديو    جراحة نادرة تنقذ حياة مصاب بانفجار في الشريان الأورطي.. تفاصيل    يوفنتوس يسعى لاستعادة صدارة الدوري الإيطالي أمام لاتسيو    اليوم.. انطلاق أولى حلقات برنامج «من مصر» على «cbc»    المهاجم الإنجليزي السابق: محمد صلاح لا يفكر إلا في الفوز بالحذاء الذهبي    ننشر درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية اليوم السبت 7 ديسمبر    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل حسن ظني بك دوائي وشفائي    يستحب الذكر بها دائماً.. علي جمعة: بهذه الكلمة يبدل الله خوف المؤمنين أمنًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمثال في القرآن .. أنواعها والحكمة منها
نشر في صدى البلد يوم 21 - 11 - 2019

الأمثال في القرآن لها بلاغة خاصة لا يدركها إلا العارف بأسرار اللغة العربية، وضرب الأمثال في القرآن من الله تعالى لعباده لسهولة الفهم والإدراك ولسهولة الوصول إليه حتى لا يكون لأحد حجة يوم القيامة فكل الدلائل العقلية والكونية والأدبية تشير بنفس واحد لا إله إلا الله.
تعريف المثل
المثل هو إعطاء شيء منزلة شيء عن طريق التشبيه وبيان وجه الشبه، ولا يلزم في الشبيه المطابقة من كل الوجوه، بل يكفي فيه أن يُلمح منه جانبٌ فيه شبهٌ ما يحقق الغرض من التشبيه.
لماذا ضرب الله الأمثال في القرآن
ضرب الله -عز وجل- في القرآن الكريم الأمثال للناس لعلهم يتذكرون، ويتفكرون، ويعتبرون، وجعل في ضرب الأمثلة تربيةً قرآنية عاليةً لكل إنسان يتقبل الهدى والعلم النافع.
اقرأ أيضا: رمضان عبد المعز يحذر من العمل بهذا المثل الشعبي بعد رمضان
وضرب الأمثال في القرآن لقضايا أو سنن أو أعمال تتشابه مع أحوال الأفراد والجماعات، ليفهم الناس من خلالها كيف يتعاملون معها ويقيسوا كل ما شابهها على مر الزمان.
وكما قال بعض السلف الحريصين على فهم القرآن أمثالًا وحكمًا وأحكامًا، وتشريعات وتوحيدًا وقصصًا، قال هذا الرجل: "كنت إذا قرأت مثلًا من القرآن، فلم أفهمه، بكيت على نفسي؛ لأن الله تعالى يقول: (وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ) [العنكبوت:43] فأبكي؛ لأنني لست من العالمين الذين عرفوا هذه الأمثلة"، وهذه الآية التي قرأناها نمرُّ بها كثيرًا.
المثال الصريح في القرآن
وجاءتِ الأمثالُ الصريحة في القرآن الكريم مِن أجل الهداية لمَن لم يهتدِ من الناس، ولزيادة الإيمان لمن كان الله تعالى قد هداهُ؛ قال تعالى: ﴿ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ ﴾ [البقرة: 26].
أنواع الأمثال في القرآن
ضُربت الأمثالُ في القُرآن الكريم على وجوه:
من الأمثال في القرآن: إخراج الغامض إلى الظاهر: ولِما للأمثال من فوائدَ؛ امتنَّ الله تعالى علينا بقوله: ﴿ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ ﴾ [إبراهيم: 45]، وبقوله تعالى: ﴿ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ ﴾ [العنكبوت: 43]، وسُمِّي مثلًا؛ لأنه ماثلٌ بخاطر الإنسان أبدًا؛ أي: شاخص، فيتأسى به ويتَّعِظ.
ومنها ما يأتي فيها المثل بمعنى الصفة؛ كقوله تعالى: ﴿ وَلِلَّهِ الْمَثَلُ الْأَعْلَى ﴾ [النحل: 60]، وقوله تعالى: ﴿ مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ ﴾ [الرعد: 35]، وقوله تعالى: ﴿ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ ﴾ [الفتح: 29].
ومن الأمثال في القرآن ما فيه تشبيه المعنوي الخفي بالحسِّي، والغائب بالشاهد؛ كتشبيهِ الإيمان بالنور، والكفر بالظلمة، والكلمة الطيبة بالشجرة.
ويستعمل المثل لبيان الحال؛ كقوله تعالى: ﴿ مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ ﴾ [البقرة: 17].
ويضرب المثل كنموذج للإعجاز، أو الأمر العَجيب، أو التحدي، (المثل: النَّموذَج، أو نوع من الأنواع، أو عمل من الأعمال، أو سُنة من سنن الله تعالى).
أول من ضرب بهم المثل في القرآن
أول مثل ضربه الله تعالى للناس فى القرآن الكريم هو تشبية المنافقين الذين يظهرون الإيمان ويخفون الكفر بالذى أشعل نارا ليستضئ بها فذهب الله وتركه فى ظلمه لا يستطيع أن يرى بها وذلك لأنه أظهر الإيمام وأخفى الكفر.
يقول الله تعالى « مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ».
الأمثال في القرآن
الأمثال في القرآن لها بلاغة خاصة لا يدركها إلا العارف بأسرار اللغة العربية، وفي القرآن الكريم من صريح الأمثال واحد وأربعون مَثلًا: في البقرة :
1- {مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ} [البقرة: 17].
2 - {أَوْ كَصَيِّبٍ مِنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ} [البقرة من الآية: 19].
3- {أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا} [البقرة من الآية: 26].
4- {وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ} [البقرة من الآية: 171].
5- {مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ} [البقرة : 261].
6- {فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ} [البقرة من الآية: 264].
7 - {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ} [البقرة من الآية: 265]
8 - {أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ} [البقرة من الآية: 266].
9- {كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ} [البقرة من الآية: 275].
10- {وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ} [آل عمران من الآية: 103].
11- {مَثَلُ مَا يُنْفِقُونَ فِي هَذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ} [آل عمران: 117]. سورة الأنعام
12- { كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الْأَرْضِ} [الأنعام من الآية: 71]. سورة الأعراف
13- {فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ} [الأعراف من الآية: 176].
سورة يونس.
14- {إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ} [يونس من الآية: 24].
15- {مَثَلُ الْفَرِيقَيْنِ كَالْأَعْمَى وَالْأَصَمِّ وَالْبَصِيرِ وَالسَّمِيعِ} [هود من الآية: 24].
16- {إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ} [الرعد من الآية: 14].
17- {أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا} [الرعد : 17].
18- {مَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ} [إبراهيم: 18].
19- {كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ} [إبراهيم من الآية: 24].
20- {وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ} [إبراهيم من الآية: 26].
21- {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا عَبْدًا مَمْلُوكًا} [النحل من الآية: 75].
22- {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلَيْنِ} [النحل من الآية: 76].
23- {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً} [النحل من الآية: 112].
24- {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ} [الكهف من الآية: 32].
25- {وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} [الكهف من الآية: 45].
26- {فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ} [الحج من الآية: 31]
27- {ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ} [الحج من الآية: 73].
28- {مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ} [النور من الآية: 35].
29- {وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ} [النور من الآية: 39].
30- {أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ} [النور من الآية: 40].
31- {مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ}.
32- {ضَرَبَ لَكُمْ مَثَلًا مِنْ أَنْفُسِكُمْ} [الروم من الآية: 28].
33- {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلًا} [الزمر من الآية: 29].
34- { نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ} [محمد من الآية: 20].
35- {ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنْجِيلِ} [الفتح من الآية: 29].
36- {كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ} [الحديد من الآية: 20].
37- {كَمَثَلِ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ} [الحشر من الآية: 15].
38- {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ} [الحشر من الآية: 16].
39- {مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ} [الجمعة من الآية: 5].
40- {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ كَفَرُوا} [التحريم من الآية: 10].
41- {وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِلَّذِينَ آمَنُوا} [التحريم من الآية: 11].
تفسير أمثال القرآن
الله تعالى لما ضرب للمنافقين المثلين في قوله: «مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا»، وقوله:«أَوْ كَصَيِّبٍ مِنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ»، قالوا: الله أجل وأعلى من أن يضرب الأمثال، فأنزل الله قوله: «إن اللهَ لَا يَسْتَحى أن يَضَربَ مَثلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوقَهَا» ليبين للمنافقين والمشركين أن الله له مطلق الحرية في أن يضرب الأمثال بكل ما يختاره وفي كل شيء يريده.
«وقال الحسن وقتادة: لما ذكر الله الذباب والعنكبوت في كتابه وضرب بهما المثل للمشركين ضحكت اليهود، وقالوا: ما يشبه هذا كلام الله، فأنزل الله هذه الآية: «إن اللهَ لَا يَسْتَحى» والمعنى وراء هذا المثل: هو بيان قدرة الله تعالى وعظمته في توضيح المعاني وتقريبها إلى أذهان الناس بما يشاهدونه حولهم ويحسونه بحواسهم، فهو يضرب الأمثال بالمشاهد الملموسة؛ ليكون التأثير أقوى وأعظم؛ ولذلك فإن الناس تفرقوا إلى ضلاله وإلى هداه: «يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا»، أي: يوفق ويخذل.
التمثيل بالبعوضة الصغيرة يرمز إلى صغر حجم المنافقين والمشركين وهوانهم على الله، فهم مهما تعاظمت قوتهم فهم أصغر عند الله من البعوضة، كما أنه يرمز أيضا إلى حقارة الدنيا وما فيها؛ لأنها زائلة ولا تساوي عند الله جناح بعوضة، ولو كانت لها قيمة ما سقى الله الكافر منها شربة ماء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.