أرمينيا تعلن إسقاط 4 طائرات مسيرة قرب العاصمة    حمل رجله وهتف بها تحيا مصر ... حكاية بطل أكتوبر صاحب الساق المعلقة    ننشر مواقيت الصلاة في مدينة النجيلة بمرسى مطروح فى أسبوع    نصفهم لمواطنى القليوبية.. النائب محمد حلاوة يعلن تحمله قيمة مقابل التصالح في مخالفات البناء ل1000 حالة    "علماء وأئمة الأوقاف" يشيدون برعاية الرئيس السيسي للدعوة والأئمة وينتفضون للرد على عناصر الإرهابية    "الأهلي للتنمية العقارية" تتبرع بسداد قيمة تصالح مخالفات البناء ل1500 أسرة    الجنيه الإسترليني ينخفض مقابل الدولار الأمريكي واليورو الأوروبي    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    كبير الاخصائيين بالبنك الدولى: 200 مليون دولار لمواجهة انبعاثات الهواء وتغيير المناخ    البقاشين مسجد جديد ينضم لقافلة الدعوة الدينية بالقليوبية    سحر عبد الحق تكشف حقيقة خلافها مع محمد فضل في اللجنة الخماسية    المغرب تسجل 2391 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    حملة ترامب الانتخابية ترفض أي تغييرات في قواعد المناظرات الرئاسية    البرازيل تسجل 728 وفاة جديدة بفيروس كورونا    اللقطات الأولى للاشتباكات العنيفة غرب طرابلس.. فيديو    السيادة السوداني يبحث مع سلفا كير ترتيبات توقيع اتفاق السلام    جيمس ميلنر عن خسارة ليفربول: "مخيب للآمال ألا ننتهز الفرصة ونخرج بركلات الترجيح"    مرتضى: مصطفى محمد لديه عرضين من ألمانيا وإسبانيا.. ولن يرحل قبل دوري الأبطال    أول قرار من باتشيكو بعد الفوز على المصري    تعرف على مواعيد مباريات تشيلسي في دوري أبطال أوروبا    موسيماني في حوار مختلف: لماذا أخاف من تدريب الأهلي؟ وهذا ما قاله ميتشو    تعرف على نتائج قرعة ربع نهائي كأس الرابطة الإنجليزية    روبيرتو: ما حدث في ميونيخ جعلنا نعمل بجد في فترة الإعداد    جمارك مطار القاهرة تضبط محاولة تهريب عدد من الأقراص المخدرة.. صور    وزير التعليم يعتمد جدول امتحان الدور الثاني لطلاب البعثة المصرية بالسودان    إخلاء سبيل "بواب" متهم باغتصاب بناته بالشرقية    السجن المشدد 10 سنوات لإمام وخطيب مسجد هتك عرض طفلة بالبساتين    بزخ كايلي جينر يثير الجدل.. هدايا لشقيقتها وابنتها بالاف الدولارات    فنان شهير: لا أخطط لحياتي الفنية ونجاحي منحه من الله    "حرمت عليه الجنة".. داعية يكشف جزاء من يدخل في علاقة مع امرأة متزوجة    16 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الخميس    استئناف قوافل جسور الخير من جامعة المنصورة لجنوب سيناء    الكشف على 800 مواطن وعلاج مجاني بنجع الدير فى سوهاج| صور    محافظ بورسعيد: المحافظة شهدت طفرة كبيرة فى المستوى الطبى والرعاية الصحية للمواطن    هيئة الدواء توجه تحذيرا للمواطنين من بعض المستحضرات مجهولة المصدر    صدق أو لاتصدق.. سافر إلى لبنان بالقطار ب 3 جنيهات فقط    ميلان يتأهل بطريقة دراماتيكية لمجموعات الدوري الأوروبي بفوزه على ريو آفي    مرتضي منصور: مصطفي محمد مش هيحترف في تركيا لو أوردوغان وقف على دماغه    اميتاب باتشان يعلن تبرعه بأعضائه عقب وفاته    السقا يكشف كواليس صداقته مع أحمد حلمي ورامز جلال.. ودرس عمره الذي تعلمه من والده (فيديو)    أحمد سعد يعلن عن تعاون فني وإداري مع تامر عبد المنعم    السقا: أقرأ آية الكرسي قبل مشاهد الأكشن.. وهذا أصعب مشهد في حياتي    التموين: غذاء المصريين آمن لمدة 7 أشهر    التضامن: مصر صاحبة أكبر شبكة حماية اجتماعية على مستوى الشرق الأوسط (فيديو)    برنامج لإدارة التدريب وحقوق الإنسان في كفر الشيخ    أستاذ قانون دستورى: دعوة الناخبين من الوطنية للانتخابات مصادف لصحيح حكمي الدستور والقانون بامتياز    الوطنية للانتخابات تكشف عن محظورات الدعاية الانتخابية للنواب    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 32 درجة    بورصة الدواجن اليوم الجمعة 2-10-2020 في مصر    بينهم 33 طفلاً.. أسماء مصابى «فرح عزبة الفار» في البحيرة    محافظ كفر الشيخ: إقبال على طلبات التصالح    فرش 25 منزلاً بدوياً لأهالي مركز نخل (صور)    فريدة الشوباشى: المقاول الهارب محمد على يعمل فى سوق للنخاسة ولا يسعى إلا للمال    جمال العدل: الدراما المصرية تتصدر الريادة في المنطقة العربية    بسبب كورونا.. الأردن ينفي الاستعانة ب المصلي الخفي    بالفيديو.. هانى تمام: النبي نهى عن أخذ كرائم الأموال في الصدقات والزكاة    خالد الجندي: لا أحد من العباد يعلم آخرة غيره.. ولا يجوز احتقار العاصي.. فيديو    في صلاة الجماعة.. هل يكتفي بقراءة الإمام الفاتحة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية والمصحف.. الأزهر يجيب
نشر في صدى البلد يوم 20 - 10 - 2019

ما حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية والمصحف؟، لا يشترط الكتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية، ويجوز له أيضًا الكتابة فالقاعدة المقررة عند أهل العلم أن الأصل في الأشياء الإباحة حتى يثبت موجب للتحريم، ولم نقف على نص ينهى عن كتابة اسم المتوفى أو غيره على الشيء المراد صدقة جارية.
حكم كتابة اسم المتوفى على المصحف
لا مانع من كتابة الاسم على المصحف أو غيره للغرض المذكور، إلا أن يكون الفاعل قصد المباهاة والفخر فيكون النهي عن ذلك من هذه الجهة، والأولى عدم الكتابة مطلقًا لأن صدقة السر أفضل من صدقة الجهر إلا لموجب، قال الله تعالى: «إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ» [البقرة:271]، وأما كتابة الدعاء له دون ذكر اسمه فلا حرج فيها لأنه سبب للدعاء له كلما قرأت المصاحف -المصدر الموسوعة الفقهية-.
حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية
وقالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، إنه لا يُشترط كتابة اسم الميت على الصدقة الجارية، إنما المناط والاعتبار بنية المُتصدق، مستدلة بقول النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « إنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرئٍ مَا نَوَى».
وأوضحت اللجنة، في إجابتها عن سؤال: «هل الصدقة الجارية للميت لابد من كتابة اسمه عليها أم تكون بالنية دون ذكر الاسم؟»، أن الصدقة الجارية هي الصدقة التي يطول الانتفاع به.
واستشهدت بما ثَبَتَ عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أَنَّهُ قَالَ: «إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٌ جَارِيَةٌ، أَوْ وَلَدٌ صَالِحٌ يَدْعُو لَهُ، أَوْ عِلْمٌ ينتفع به».
أوجه الصدقة الجارية
وأكد الشيخ علي فخر مدير إدارة الحساب الشرعي وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن صدقة الجارية هي التي تبقى مدة طويلة، كبناء مسجد أو حفر بئر، أو شراء مصاحف توضع في مسجد، أو وقف بيت أو محل، على أن يصرف ريعهما على الفقراء أو الأيتام أو الأقارب أو طلبة العلم أو غيرهم حسبما يحدد الواقف، أو المساهمة بمال في بناء مستشفى خيري، ونحو ذلك.
وأوضح «فخر» في فتوى مسجلة، أن الصدقة التي لا تبقى لمدة طويلة كالصدقة بمال على فقير أو بطعام، فهذه، وإن كانت صدقة لها ثوابها، إلا أنها ليست جارية.
ثواب الصدقة الجارية
من جانبه، نوه الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية بدار الإفتاء المصرية، بأن الصدقة الجارية التى تصل حسناتها إلى المسلم تكون قبل الممات وبعده.
وأضاف «عثمان»، أنه إذا كان الشخص يريد وهو على قيد الحياة أن يفعل عملًا صالحًا له على هيئة صدقة جارية فجائز وتستمر حسنات ذلك العمل حتى بعد وفاته.
وتابع: إنه لو توفى الإنسان وأراد أبناؤه فعل صدقة جارية له فجائز أيضًا، وثواب ذلك العمل تزيد من درجاته فى الجنة وتضيء له قبره لأن أبناءه من كسبه.
وذكر الشيخ عويضة عثمان، أن الله عز وجل يُربي صدقة عبده التي تقرب بها إليه عنده ويضاعف ثوابها حتى تكون كالجبل إلى أن يرث الله عز وجل الأرض ومن عليها.
واستند إلى ما روي عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ - رضى الله عنه - قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: « مَنْ تَصَدَّقَ بِعَدْلِ تَمْرَةٍ مِنْ كَسْبٍ طَيِّبٍ - وَلاَ يَقْبَلُ اللهُ إِلاَّ الطَّيِّبَ -وَإِنَّ اللهَ يَتَقَبَّلُهَا بِيَمِينِهِ، ثُمَّ يُرَبِّيهَا لِصَاحِبِهِ كَمَا يُرَبِّى أَحَدُكُمْ فِلْوَهُ حَتَّى تَكُونَ مِثْلَ الْجَبَلِ». أخرجه البخاري ومسلم.
ونبه مدير الفتوى على «أن من تصدق ب«جهاز أشعة» للمستشفى ففسد، فيمنح الله تعالى المتصدق به ثواب صدقته الجارية حتى بعد تلفه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها».
الأعمال التي يصل ثوابها للميت
روى ابن ماجه (224) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ: عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، أَوْ بَيْتًا لابْنِ السَّبِيلِ بَنَاهُ، أَوْ نَهْرًا أَجْرَاهُ، أَوْ صَدَقَةً أَخْرَجَهَا مِنْ مَالِهِ فِي صِحَّتِهِ وَحَيَاتِهِ ، يَلْحَقُهُ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِ».
وورد عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه، قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَنْ سَنَّ سُنَّةَ خَيْرٍ فَاتُّبِعَ عَلَيْهَا فَلَهُ أَجْرُهُ وَمِثْلُ أُجُورِ مَنْ اتَّبَعَهُ غَيْرَ مَنْقُوصٍ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا وَمَنْ سَنَّ سُنَّةَ شَرٍّ فَاتُّبِعَ عَلَيْهَا كَانَ عَلَيْهِ وِزْرُهُ وَمِثْلُ أَوْزَارِ مَنْ اتَّبَعَهُ غَيْرَ مَنْقُوصٍ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْئًا» رواه الترمذي.
ما ينتفع به الميت من الأعمال الصالحة
أولًا: الدعاء والاستغفار له، وهذا مجمع عليه لقول الله تعالى :«وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ» (الحشر:10) وقول الرسول صلى الله عليه وسلم «إذا صليتم على الميت فأخلصوا له الدعاء».
ثانيًا: الصدقة: وقد حكى النووي الإجماع على أنها تقع عن الميت ويصله ثوابها سواء كانت من ولده أو غيره، لما روى مسلم (1630) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «إِنَّ أَبِي مَاتَ وَتَرَكَ مَالا وَلَمْ يُوصِ، فَهَلْ يُكَفِّرُ عَنْهُ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهُ ؟ قَالَ: نَعَمْ ».
وروى مسلم أيضًا (1004) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ أُمِّيَ افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا (أي : ماتت فجأة)، وَإِنِّي أَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ، فَلِي أَجْرٌ أَنْ أَتَصَدَّقَ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ».
ثالثًا: الصوم: لِمَا رواه البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي الله عنها عن النَّبيِّ صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ»، ورويا أيضًا من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أُمِّي مَاتَتْ وَعَلَيْهَا صَوْمُ شَهْرٍ، أَفَأَقْضِيهِ عَنْهَا؟ فَقَالَ: «لَوْ كَانَ عَلَى أُمِّكَ دَيْنٌ أَكُنْتَ قَاضِيَهُ عَنْهَا؟» قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: «فَدَيْنُ اللهِ أَحَقُّ أَنْ يُقْضَى».
رابعًا الحج: لما رواه البخاري عنِ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما: «أنَّ امرأةً مِن جُهينةَ جاءت إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقالت: إنَّ أمِّي نذَرَتْ أن تحُجَّ، فلم تحُجَّ حتى ماتتْ، أفأحُجُّ عنها؟ قال: نعم، حُجِّي عنها، أرأيتِ لو كان على أمِّكِ دَينٌ أكنتِ قاضِيَتَه؟ اقضُوا اللهَ؛ فاللهُ أحقُّ بالوفاءِ».
خامسًا: قراءة القرآن: وهذا رأي الجمهور من أهل السنة، وذهب أحمد بن حنبل وجماعة من أصحاب الشافعي إلى أنه يصل، فالاختيار أن يقول القارئ بعد فراغه: اللهم أوصل مثل ثواب ما قرأته إلى فلان، وورد في كتاب «المغني» لابن قدامة : قال أحمد بن حنبل : الميت يصل إليه كل شيء من الخير، للنصوص الواردة فيه، ولأن المسلمين يجتمعون في كل مصر ويقرؤون ويهدون لموتاهم من غير نكير، فكان إجماعًا.
فضل الصدقة
وردت أحاديث نبوية وآيات قرآنية تحث على إخراج الصدقة لما لها من أجر وفوائد كبيرة، ومنها فضائل وفوائد الصدقة: أنّها تطفئ غضب الله سبحانه وتعالى كما في قوله صلى الله عليه وسلم: «إن صدقة السر تطفىء غضب الرب تبارك وتعالى» [صحيح الترغيب]، وأنّها تمحو الخطيئة، وتذهب نارها كما في قوله صلى الله عليه وسلم: «والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار» [صحيح الترغيب].
8 أمور من يفعلها يحسب له صدقة
1- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الكلمة الطيبة صدقة»
2- كل خطوة يمشيها المسلم إلى الصلاة صدقة
3- إماطة الأذى عن الطريق صدقة
4- تبسمك في وجه الناس صدقة
5- إذا أكل الطير أو الحيوان من النبات زرعته يحسب صدقة
6- سقي الماء للناس أفضل صدقة
7- كل تسبيحة وتكبيرة وتحميدة تحسب صدقة
8- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يعد «صدقة»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.