3 حقائق يكشفها وزير التعليم عن المدرسة السورية في 6 أكتوبر    أمطار رعدية في قنا.. وبحيرات صناعية لأول مرة لتخزين مياه السيول    بالفيديو.. القومي للمرأة: 70% من العمالة بالأراضي الزراعية من السيدات    البابا تواضروس: الكنيسة المصرية الوجه الحقيقي للمسيحية    الخشت: تدريس الفكر النقدي تجربة حققت أهدافها بين الطلاب    رئيس الإحصاءات السكانية: لا يمكن تحقيق التمكين الاقتصادي دون مشاركة المرأة    أسعار الدولار تنخفض أمام الجنيه في 8 بنوك مع بداية التعاملات    الإسكان: جارٍ تنفيذ 1016 مصنعاً بالعاشر من رمضان    البطالة في تركيا ترتفع إلى 13.9% في يوليو    انطلاق أعمال المؤتمر والمعرض الدولي العاشر لدول حوض البحر المتوسط بالإسكندرية    تباطؤ نمو مبيعات التجزئة في هولندا    وزيرة التخطيط تشارك في إطلاق مبادرة الاتحاد الأوروبي من أجل تمكين المرأة    أردوغان يعلن إقامة منطقة آمنة داخل الأراضي السورية    سوريا تسابق الزمن لإخماد حرائق كبيرة في اللاذقية وحمص وطرطوس    ألمانيا تحث لندن على تقديم المزيد من التنازلات في البريكست    كوريا الجنوبية تبحث تعزيز التعاون الدفاعي مع السعودية والسنغال وبولندا    بعد زيارة تاريخية ليومٍ واحدٍ.. بوتين يغادر الرياض    الحرائق تجتاح لبنان والحماية المدنية تواصل جهودها لإخمادها    الأمير وليام وزوجته يزوران مدرسة للفتيات في باكستان    بث مباشر.. منتخب فلسطين أمام السعودية في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2022    من العدل تأجيل موعد لقاء سموحة وبيراميدز.. رسالة فرج عامر لاتحاد الكرة    بلغاريا تطالب بإقالة رئيس اتحاد كرة القدم على خلفية أحداث مواجهة إنجلترا    الدون يكتب التاريخ.. تفاصيل أهداف رونالدو ال 700 (انفوجراف)    أحمد الأحمر: الإعارات ساعدتني في تحقيق بطولات قارية.. والزمالك الأفضل إفريقيا    بث مباشر .. مباراة منتخب إسبانيا أمام السويد في تصفيات يورو 2020    السر وراء مغادرة راكيتيتش لبرشلونة في يناير    عودة حركة السير بطريق "مصر- إسكندرية" الزراعي    حالة الطقس ودرجات الحرارة اليوم 2019/10/15 (فيديو)    سقوط 37 سائقا لتعاطيهم المخدرات اثناء القيادة بالطرق السريعة    إصابة 5 أشخاص بينهم طفلتان في حادث تصادم بالتجمع الخامس    حاول الدفاع عن صديقه فكان جزاؤه القتل.. تفاصيل التحقيق في جريمة شبرا    النيابة الإدارية تحيل 4 متهمين بالإدارة الصحية ببلقاس للمحاكمة العاجلة    "لبنان يحترق" يتصدر تويتر.. 105 حرائق خلال 24 ساعة    وزير العدل: الجماعات المتطرفة تهدد السلم العام الداخلي والعالمي    إليسا عن حرائق لبنان: قلبي يحترق مع كل عيلة    شاهد اليوم.. عرض باليه كليوباترا في دار الأوبرا    يوسف الشريف يبدأ تصوير "النهاية"    أحلام عن حفل تكريم صناع الترفيه: لم أشهد مثله منذ أكثر من 20 عاما    وسائل إعلام سورية: اشتباكات بين القوات التركية و"قسد" فى مدينة رأس العين    بلدية أوسلو تقترح غسل الأسنان أثناء الاستحمام لترشيد استهلاك المياه    بدء موسم التطعيم ضد الأنفلونزا في أنحاء البرتغال    تباطؤ حركة السير في منتصف الأربعينيات تشير إلى سرعة المضي نحو الشيخوخة    اللواء محمد الغباري: مصر أول دولة طالبت بمكافحة الإرهاب في العالم    12 معلومة عن تطورات وتنفيذ المتحف المصري الكبير    أسعار الحديد في الأسواق اليوم الثلاثاء    فحص 3334 طفل في مبادرة نور حياة وتسليم 436 نظارة طبية لأطفال المدارس الابتدائية بالقليوبية    السيسي يهنئ قيس سعيد.. الأبرز في صحف الثلاثاء    وزيرة الصحة تصل الأقصر لمتابعة منظومة التأمين الصحي الشامل    اليوم.. "خطة البرلمان" تناقش الموازنة العامة للدولة    إطلاق nubia Z20 رسميًا بشاشة مزدوجة.. المواصفات والسعر.. صور    إعلامي شهير وزميلته يدوسان على الطعام بالحذاء ويضحكان    سورة الأخلاص هى التوحيد كله    ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    التأمين الصحي الشامل: المستشفيات الجامعية تستطيع الانضمام للمنظومة    فيديو.. شوقي علام: الفتاوى التكفيرية ترسخ مبدأ الصدام.. وأثرت على علاقة المسلمين بغيرهم    فيديو| شريف عبد الفضيل يكشف مفاجأة حال انضمام كهربا للأهلي    شربة ماء من عمك الدرويش في رحاب السيد البدوي.. حكاية "عبد الحميد" رحالة الموالد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمام السيدة زينب: الشرع الحنيف حذر من مصاحبة أهل السوء
نشر في صدى البلد يوم 21 - 08 - 2019

نظمت وزارة الأوقاف ندوة دينية من مسجد " السيدة زينب رضي الله عنها، بعنوان : " الصحبة وأثرها في بناء الشخصية " ، حاضر فيها كلا من الشيخ مصطفى عبد السلام محمد إمام مسجد السيدة زينب (رضي الله عنها) ، والدكتور عمرو محمد الكمار بديوان عام وزارة الأوقاف، بحضور جمع غفير من رواد المسجد .
وفي كلمته أكد إمام السيدة زينب، أن الإنسان اجتماعي بفطرته، يحيا في مجتمعه، يتأثر به ويتفاعل معه، من خلال سماته الشخصية التي تختلف عن غيره، فإن للمجالسة والمقارنة أثرها الواضح الفعال في فكر الإنسان وسلوكه، وهي سبب في تحديد مصيره وسعادته في الدنيا والآخرة ، ولا خلاف أننا نحتاج إلى شخصية سوية تتسم بأسمى معاني الإنسانية، وأعلى درجات الوطنية، حتى يخرج لنا جيل يبني ولا يهدم، يعمر ولا يخرب، يقدم مصلحة الوطن العامة على أية مصلحة أخرى.
وأوضح إمام مسجد السيدة زينب أن للصحبة الصالحة أهميتها البالغة في بناء شخصية سوية، نافعة لدينها، ووطنها، ومجتمعها، وهذا ما ربَّى عليه النبي (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) صحابته الكرام ، وفي مقدمتهم سيدنا أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) الذي ضرب أروع المثل في حسن الصحبة والوفاء بحقها ، وذلك حين قال له أهل مكة : إن صاحبك يزعم أنه أُسري به الليلة إلى بيت المقدس ، ثم عاد ، فقال بثقة ويقين في صاحبه (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) : إن كان قال فقد صدق ؛ إني أصدِّقه فيما هو أبعد من ذلك ، أصدِّقه في خبر السماء .
وفي ختام كلمته أشار إمام مسجد السيدة زينب إلى أن الشرع الحنيف حذر من مصاحبة أهل السوء فقال (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) : " إِنَّمَا مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالْجَلِيسِ السّوءِ ، كَحَامِلِ الْمِسْكِ، وَنَافِخِ الْكِيرِ ، فَحَامِلُ الْمِسْكِ : إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً ، وَنَافِخُ الْكِيرِ : إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً"، فصاحب السوء لا يعرف حقًا لأب ، ولا لجار , ولا لمعلم ، ولا لوطن ، ولا يريد أن يجعلك على خير أبدًا ، قال تعالى " وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا" .
وأكد الدكتور عمرو محمد الكمار أن الشريعة الغراء أمرت بحسن بناء الشخصية، لتكون شخصية واعية، تدرك المخاطر، وتحسن مواجهة أعباء الحياة، وتتقي الفتن والشبهات، قال تعالى : وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً، كما وجهت الشريعة أيضا أن يكون الإنسان صاحب شخصية واثقة، غير مترددة، تعي الصواب النافع، وتتبع الحق، ولا تخوض مع الخائضين.
وأضاف الدكتور عمرو محمد الكمار: يقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَا تَكُونُوا إِمَّعَةً ؛ تَقُولُونَ : إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنَّا ، وَإِنْ ظَلَمُوا ظَلَمْنَا ، وَلَكِنْ وَطِّنُوا أَنْفُسَكُمْ ، إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَنْ تُحْسِنُوا ، وَإِنْ أَسَاءُوا فَلَا تَظْلِمُوا، ولا شك أن من أهم الأمور التي لها أثرها البالغ في بناء شخصية الإنسان: الصحبة ، فإنّ المرء يتأثر بجليسه ويصطبغ بصبغته فكرًا ومعتقدًا وسلوكًا وعملا، مبينا أن الصاحب يعلو بصاحبه، فما علا صحابة النبي إلا بسبب صحبتهم للنبي صلى الله عليه وسلم، فالإنسان إذا صاحب الأخيار علا معهم، وإذا صاحب الأشرار نزل معهم، قال النبي صلى الله عليه وسلم:" لا تُصَاحِبْ إِلَّا مُؤْمِنًا، وَلا يَأْكُلْ طعَامَكَ إِلَّا تَقِيٌّ" ، والصحبة الصالحة لها أثرها في الدنيا والآخرة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.