أمريكا تنعش صادرات الصلب التركي    للمرة ال6 منذ أبريل الماضي.. الدولار يواصل النزيف ويهوى إلى 16.9 جنيه    العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا جديدا    لتشجيع المشاركة بانتخابات البرلمان الأوروبي.. 15 ألف نمساوي يتظاهرون بوسط فيينا    الدفاع الروسية: مقتل وإصابة 9 عسكريين سوريين بعمليات قصف نفذها مسلحون من إدلب    عمر السعيد يقود هجوم الزمالك أمام نهضة بركان في نهائي الكونفدرالية    أتالانتا يفاجئ يوفنتوس في الشوط الأول.. ونابولي يضرب شباك إنتر بهدف صاروخي    معركة بالأسلحة النارية ومقتل شاب في الصف    تفاصيل انفجار جسم غريب وتهشم زجاج أتوبيس يقل 25 سائحا    السيطرة علي حريق داخل مصنع ملابس فى 15 مايو    تعرف على حالة الطقس غدا    بالصور.. بسمة وهبة تحتفل بنجاح "حكايات لطيفة" وشيخ الحارة " بحضور نجوم الفن والاعلام    مسلسل أبو جبل الحلقة 14 .. خناقة حريمي بين نجلاء بدر ومريم حسن    «القومي لثقافة الطفل» يواصل احتفالات «أهلًا رمضان» بالحديقة الثقافية    إحالة 29 طبيبا وإداريا وفنيا للتحقيق العاجل ومجازاتهم بالسويس    يوفنتوس ضد أتالانتا.. اليوفي يتأخر بهدف فى الشوط الأول "فيديو"    العراق.. العثور على منصة إطلاق صاروخ كاتيوشا    انتظام امتحانات أولي ثانوي بجميع المحافظات ورقي وإلكتروني    سقوط المتهمين بسرقة 67 ألف يورو    بين 700 و600 جنيه.. صرف مكافأة لأعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة    أول تعليق من "السيسي" على إفطاره مع عدد من المواطنين اليوم (صور)    موسكو لا تستبعد حدوث نقص بسوق النفط العالمية في الصيف    علقة ساخنة من أحمد حجازي ل«رامز»    الأربعاء.. وزيرة الثقافة تسلم جوائز «تراثي 4» للفنون التشكيلية وتفتتح معرض الأعمال المشاركة بالمسابقة    البيت الأبيض يكشف أولى خطوات صفقة القرن    الأرصاد تحذر من موجة حارة مقبلة.. استعد لها ب6 طرق    البورصة تخسر 7.5 مليار جنيه    إحنا متأخرين ولا مستعجلين.. تعليق مؤثر من نجم الأهلي عقب إعلان تميمة أمم أفريقيا    استلام 2٫2 مليون طن قمح من المزارعين تعادل 60% من المستهدف    رئيس الوزراء يُحدد 7 ملفات على أجندة أولويات الحكومة في المحافظات    يستحق الوسام.. محمود موسى يطالب الدولة بتكريم الزعيم عادل إمام    ليلة التتويج بالدوري الإيطالي.. رونالدو يقود يوفنتوس أمام أتالانتا    السعودية تحول 250 مليون دولار لحساب البنك المركزي السوداني    تحت ضغط العقارات والبنوك.. تراجع في بورصة دبي    الوادي الجديد الأولي علي مستوي الجمهورية في تحقيق المستهدف بحملة 100 مليون صحة    تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية «التلاعب بالبورصة» إلى غد لرد المحكمة    خلال استقباله سفير أرمينيا.. شيخ الأزهر: حريصون على التعاون العلمي والثقافي    الإفتاء: هذا حكم إفطار المريض الذي لا يرجى شفاؤه    رمز مصر الأشهر .. سر اختيار توت عنخ آمون تميمة ل كأس الأمم الأفريقية.. صور    ميناء دمياط يستقبل 8 سفن متنوعة    كيف حددت دار الإفتاء قيمة زكاة الفطر هذا العام؟    حى حلوان يشن حملة مكبرة لرفع إشغالات المحلات والباعة الجائلين    شيلونجو: سأنهي صيامي التهديفي في شباك الأهلي    غضب في إسرائيل بعد رفع مادونا العلم الفلسطيني في حفل «يوروفيجن»    الكشف على 1848 حالة في قافلة تمي الأمديد المجانية.. صور    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أمين سر حركة «فتح» في القدس    مارسيلو: هذا الموسم السيئ لا ينقص من مكانة ريال مدريد    تواضروس : المجتمع المصرى يتحسن يوما وراء آخر    بالتفاصيل .. كيف تحصل على تذاكر مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية    بالفيديو - بيتيس يذكر زيدان بولايته الأولى.. ريال مدريد يخسر مجددا في الدوري الإسباني    المركزي الصيني يسعى للحفاظ على استقرار اليوان في نطاق متوازن    نشرة الظهيرة: “التعليم” ترسب مجددا وتطبيع العسكر مع الصهاينة ورسالة “عبير الصفتي”    تعرف على درجات الصوم واغتنم أعلاها    هل يجوز الأكل والشرب بعد سماع مدفع الإمساك؟ على جمعة يجيب    شاهد.. طاجن العكاوي بالحمص في الفرن    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    فى "مع القرآن"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقالات الكتاب: عبد المحسن سلامة يتناول زيارة السيسي لتونس.. وعماد الدين أديب يكتب لماذا انسحبت قطر من القمة.. وحمدي السيد يناقش قانون التجارب السريرية
نشر في صدى البلد يوم 02 - 04 - 2019

تنوعت الموضوعات التي تناولها كبار الكتاب في الصحف اليوم، الثلاثاء، حيث تناولت مشاركة الرئيس في قمة تونس بالإضافة إلى انسحاب قطر من القمة، بالإضافة إلى مقال عن قانون التجارب السريرية، وننشر مقتطفات من تلك المقالات كالتالي:
السيسي في تونس
تحت هذا العنوان كتب عبد المحسن سلامة يقول: "مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى القمة العربية، التى عقدت فى تونس أمس الأول، كانت ضرورية ومهمة، لأن مصر هى رأس العالم العربى وقلبه، وبحضور مصر اكتملت الرسالة، التى كان لابد من إيصالها إلى العالم؛ بوجود صوت موحد للعالم العربي، حتى إن كان هذا الصوت لا يلبى طموحات وآمال الشعوب العربية".
لماذا انسحبت قطر من القمة؟
تحت هذا العنوان كتب عماد الدين أديب يقول: "فى مشهد دراماتيكى غير مسبوق غادر سمو الأمير تميم أمير قطر القمة العربية فى تونس بعد أقل من ساعة من انعقادها، وجاء فى بيان عاجل بعدها على وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن سموه غادر الجلسة إلى المطار، وفى تسريبات متعمدة من وسائل إعلام صديقة وموالية للدوحة جاء أن سبب انسحاب الأمير هو احتجاجه على الهجوم الصريح والضمني على الدور التركي في المنطقة".
نظرة جديدة على قانون التجارب السريرية
تحت هذا العنوان كتب الدكتور حمدي السيد في الوطن: "أثار القانون المقدَّم من وزارة الصحة، الذى وافقت عليه لجنة الصحة فى مجلس النواب، ردود فعل كثيرة فى قطاع العاملين بالبحث العلمى وأساتذة الجامعات، وشارك فى المناقشة الأستاذ الدكتور محمد أبوالغار، أستاذ أمراض النساء بجامعة القاهرة، والأستاذ الدكتور الكبير محمد غنيم، أستاذ جراحة الكلى بجامعة المنصورة، والأستاذ الدكتور المتميز مجدى يعقوب باعتباره أحد كبار العاملين فى البحث العلمى السريرى، وعدد من أساتذة قصر العينى".
أفضل قرارات الحكومة والرئيس
تحت هذا العنوان كتب عماد الدين حسين في الشروق كتب: "إذا أحسنت الحكومة والرئاسة، فعلينا أن نقول لهم شكرا، وإذا أساءوا علينا أن نقول لهم: «انتبهوا هناك شىء خطأ يجب تصحيحه»، وبهذا المعيار يجب أن نقول للحكومة والرئيس، إن خطوة زيادة الأجور للموظفين وأصحاب المعاشات التى تم الإعلان عنها مساء السبت الماضى، كانت موفقة جدا، بل ربما تكون من أهم القرارات الشعبية التى اتخذتها الحكومة والرئاسة منذ سنوات".
كانت قمة دورة رمضانية!
تحت هذا العنوان كتب حسن المستكاوي في الشروق كتب: "تعليقا على تصريحات بعض المصادر داخل اتحاد كرة القدم، رفضت ذكر اسمها، كما قيل، نقول:
** الدورى ليس دورة رمضانية بالطبع، ولكن هناك قرارات ورؤى وتصرفات تجعله دورة رمضانية فى مركز شباب، فلم يقل أحد ولم يطالب أحد بنقل مباراة القمة من برج العرب إلى أى ملعب آخر قبل بدئها بساعات، وإنما كان واجبا أن يقرر الاتحاد ذلك قبل أيام من موعد القمة استنادا إلى معلومات هيئة الأرصاد الدقيقة التى باتت تمتلك الأجهزة التى تفيد بواقع الطقس مقدما، وليس كما كان الحال فى السابق، فكل مصر كانت تستعد لاستقبال أيام الأمطار والرياح قبل أيام وفقا لإعلان الهيئة، يعنى كان المطلوب خلية أزمة وسرعة حركة وانتباه!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.