توريد 976 طن قمح لصوامع الشرقية    البابا فرنسيس: أي شكل من أشكال العنصرية غير مقبول    شكري يبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية مع نظيره الألماني    البورصة تخاطب "النيل لحليج الأقطان" للإفصاح عن خططها لسرعة إعادة التداول    محافظ الشرقية يتفقد منطقة أبو عميرة وأعمال تطوير قناطر الزقازيق    "الشهود والكاميرات".. سلاح الأمن لفك لغز العثور على جثة سائق توك توك بالجيزة    "رجاء الجداوي" تتصدر تويتر بعد نقلها للعناية المركزة إثر إصابتها بكورونا    محافظ القاهرة يتابع الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين بمستشفى صدر العباسية    "الصحة العراقية": 781 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وتماثل 587 حالة للشفاء    الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ لثلاثين يوما لمواجهة كورونا    معادلة الدورى أمام الاتحاد..!    4 قرارات لمجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي    رئيس "تضامن النواب": الدولة تدير أزمة كورونا بكفاءة ونحتاج الوعي    تشييع جنازة رجائي الميرغني ودفنه بمقابر الأسرة ب15 مايو    النائب العام يستعرض مع المحامين العموم آلية العمل بالنيابة الفترة المقبلة    نقيب الأشراف ناعيا وزير الأوقاف الأسبق: مؤلفاته منهج للأجيال المقبلة    الأوقاف: الجامعة المصرية بكازاخستان تحصل على لقب الأفضل في العلوم الإسلامية    لجنة "أزمة كورونا": إعلان خطة استئناف النشاط الرياضي الأسبوع المقبل    تقارير: عودة الدوري المغربي نهاية يوليو    "سينتهي قبل مونديال الأندية".. الاتحاد الأسيوي يعلن استكمال دوري الأبطال    معروف يوسف يتلقى ثلاثة عروض محلية بالدوري المصري وأخرى عربية    "الوزراء" يقر اتفاق شراكة لتنفيذ "المساعدة الفنية من أجل تطوير تجارة الجملة بأسواق المواد الغذائية"    أحمد موسى: مخاوف أولياء أمور طلاب الثانوية العامة بخصوص إجراء الامتحانات مشروعة | فيديو    تحرش بفتاة.. الحبس سنة لكهربائي في كفر الشيخ    الحرارة ترتفع غدا وتنخفض الجمعة.. الأرصاد: موجة تذبذب في الطقس    6 أغسطس.. الحكم في قضية طالب ثانوي قتل خال صديقه    مطار مرسى علم يستقبل رحلة استثنائية تقل 165 من العالقين بالرياض | صور    مع تواصل الاحتجاجات ضد العنصرية.. "التمييز" طارد الجائزة الأمريكية الأشهر "أوسكار"    هل يجوز جدولة زكاة المال على دفعات بعد حلول الحول؟.. البحوث الإسلامية يوضح    رئيسة مدينة سفاجا تقود حملة لحصر ومنع التعديات على أراضي الدولة    5 إصابات إيجابية جديدة ب"كورونا" في مطروح    للمرة الثانية.. مواطن يخصص منزلين وسيارة لعلاج مصابي كورونا بالقليوبية    محافظ أسوان: التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع لشراء 200 ألف كمامة كمرحلة أولى    ديو غنائي جديد يجمع بين عمر كمال وأوكا    المطران عطا الله حنا لمحرفي الكتاب المقدس: النكبة تمت بوعد من بلفور وليس الله    توافر جميع الأدوية والمستلزمات الطبية بالمدينة الشبابية في أسوان    إيجالو يتحدث عن طموحه مع مانشستر يونايتد    ذبح طفلين بمنزلهما .. معاقبة عامل بالإعدام شنقًا بسوهاج    لقتله مسنة بسبب السرقة حبس عاطل 15 يوماً على ذمة التحقيقات    باريس سان جيرمان يخطط لخطف «ديست» قبل برشلونة وبايرن ميونخ    الأهلى يستغل توقف النشاط الرياضى فى إصلاح ملعب التتش    اتحاد الكرة يدرس إقامة الجمعية العمومية لمناقشة اللائحة في أغسطس    حلا شيحة ونصيحة جديدة عبر إنستجرام .. استمر فى التألق وسيشعرون بالحرق    "سعد" يلتقي بمطران أسيوط لبحث استكمال جهود تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة    اللهم اجعل مثواه الجنة.. فيفي عبده تدعو للراحل علي عبد الرحيم    عبد الدايم: أطلقنا سلسلة أفلام ذاكرة الإبداع لتعريف الأجيال الجديدة برموز الفكر والفن والأدب فى مصر    من عاب ابتلي.. أحمد العوضي يهاجم المتنمرين: آفة المجتمع    تعرف على قرارات مجلس الوزراء خلال الاجتماع رقم 94    دعاء للميت .. لا تنقطعوا عن الزيارة فالأموات يشعرون بكم    استمرار أعمال التطهير والتعقيم للمساجد بالمنيا    دعاء للمريض ابي .. 5 ادعية تخفف ألمه وتعجل شفاءه    أهالى قرية أولاد عمرو بقنا يشكون عدم إنارة الشوارع    إماراتي يعفي مستأجرًا من 400 ألف دولار    بهجات يتفقد مشروعات "الإسكان الاجتماعى" والمرافق بمدينة السادات|صور    رئيس جامعة بنها: حلم إنشاء المستشفى الجامعي الجديد يتحقق على أرض الواقع    مرور الجيزة: غلق كلي ل مطلع الدائري بالقومية لمدة 5 أيام    عالم سعودي: انتشار عدوى كورونا رفع كراهة التلثم المنهي عنه في الصلاة    الكرتي نجم الوداد يصدم الزمالك ويرفض مناقشة أى عروض عربية أو أفريقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"المخدرات والمعتقدات الخاطئة المرتبطة بتعاطيها" في ندوة بمعرض الإسكندرية للكتاب
نشر في صدى البلد يوم 02 - 04 - 2018

عقدت ندوة بعنوان "الأفكار والمعتقدات الخاطئة المرتبطة بتعاطى وإدمان المخدرات بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان" الأحد، على هامش فاعليات معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب في دورته الرابعة عشرة.
وقدم الندوة كل من الدكتور محمد مصطفى الخبير بمصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل، والدكتور نبيل علام الباحث بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان.
قال الدكتور نبيل علام، إن مشكلة تعاطى المخدرات ظهرت فى المجتمعات الصغيرة والكبيرة بين كل الفئات العمرية، لذلك يحاول صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التواصل مع الشباب والهيئات المختلفة خاصة في المجتمعات العشوائية ومجتمع السائقين أو العمال لأنهم فئة أكثر عرضة للإدمان ويتعرضون للمعلومات الخاطئة عن المواد المخدرة، وفكرة العلاج غير متواجدة عند المتعاطين لأنهم لا يروا الأشخاص المتعافين وكيف يمارسون حياتهم بشكل طبيعي بعد التعافي".
وأضاف أن مدمن المخدرات لا يحاول أن يبحث عن حلول للمشكلة وكل ما يشغله هو البحث عن المادة التى يتعاطها، وفكرة العلاج غير متواجدة لديه خوفا من نظرة الأخرين له بشكل إجرامى، ولكن الإدمان مرض مزمن لأنه يستمر معه فترة طويلة، لذلك نطلق على المقبل على العلاج (متعافى) لأنه يتعافى عن ما يقوم به من سلوكيات ولكنه فى بعض الأحيان يمكن أن يعود مرة أخرى.
وأكد علام، أن الصندوق يجري تحاليل دورية لكشف متعاطى المخدرات فى كل الأماكن لتقليل نسبة انتشار الإدمان وتوجيه المدمن للعلاج، لأن وجود عنصر مدمن فى أى إدراة من الإدارات يمكنه أن يؤثر على المجموعة بالإضافة إلى إجراء تحاليل بشكل مستمر لسائقى المدارس للحفاظ على سلامة أبنائنا وحتى لا يؤدي الضرر إلى خلل المنظومة بأكملها.
وأشار إلى ضرورة السعي والتواصل مع الوزارات والمؤسسات الأهلية لنشر الرسالة لكافة الفئات المستهدفة من خلال العديد من الأنشطة مثل معرض الكتاب ومكتبة الإسكندرية منارة العلم والسعي للتواصل مع صندوق مكافحة المخدرات، لأن الإدمان مشكلة لها خطورة مثل الإرهاب لأنها تستطيع تدمير المجتمعات، فهناك أطفال يتم خداعهم من قبل مروجين هذه المادة ليصل إليهم المواد المخدرة لتدميرهم.
ولفت علام إلى الدور العلاجي الذي يقدمه الصندوق بجانب الدور الوقائي؛ في سرية تامة من خلال رقم مختصر هو "16023" لتلقى الاستفسارات والاستشارات عن طريق متخصصين، بالإضافة إلى توفيرالعلاج من خلال مستشفى المعمورة التي تعد من كبرى مستشفيات علاج الإدمان.
من جانبه، قال الدكتور محمد مصطفى الخبير بمصلحة الطب الشرعى بوزارة العدل، إننا فى مشكلة خطيرة اسمها المخدرات، التي لم تترك فئة من فئات المجتمع إلا وتم الوصول لها، ولم يوقف التعليم أو الحالة الإقتصادية من انتشار المخدرات فهناك متعاطين متعلمين وحالتهم الاقتصادية جيدة".
وأضاف أن مرض الإدمان مختلف فيجب أن نتعايش مع مرضى المخدرات لنحمي أنفسنا منه كأحد أساليب الصندوق لطرق باب المتعاطى وهو بكامل صحته قبل يأتى طالبا للعلاج وهو مدمر صحيا، لأن المخدرات تتبعها أمراض أخرى مثل التليف الكبدى، تدمير الجهاز العصبى، الضعف الجنسى، العقم وغيرها من التبعات الصحية والاقتصادية والسياسية وثقافية".
وأكد مصطفى، أن صندوق مكافحة المخدرات تابع للدولة ويوفر العلاج بالمجان، ويصل للمدمنين عن طريق حملات إعلانية مختلفة لتوجيه الشباب وتوصيل الرسالة حسب توجههم سواء بالفنان أو لاعب كرة المقرب لهم، لأن حب الاستطلاع عند الشباب ادى إلى لجوئهم للمخدرات وهناك كثير منهم توفوا من الجرعة الأولى".
ولفت إلى "أن الشباب لديهم قناعة أن التجربة بجرعة صغيرة لن تضرر ويمكن الوقف بعدها ولكن الأمر يستلزم الإرادة، وبالفعل هناك 6% لم يستكمل تعاطى المخدرات بعد الجرعة الأولى".
وأوضح أسلوب تجار المخدرات وإقناعهم أن المخدرات تزيد القدرة على العمل وممارسة الرياضة والاستذكار بشكل أفضل من خلال الترامادول حتى لجأت إليه بعض ربات البيوت ولكن الحقيقة أنه يحدث خلل فى تذكر المعلومات والوعى والإدراك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.