وزير التنمية المحلية: خدمة المواطنين على رأس أولويات العمل    محلية البرلمان: المحافظون الحاليون دون المستوى ويحتاجون فلترة    معهد البترول: مخزونات النفط الأمريكية تهبط 3 ملايين برميل    وول ستريت تهبط متأثرة بالمخاوف التجارية والمؤشر داو جونز يبدد مكاسب 2018    أمريكا تواصل انحيازها السافر لإسرائيل.. هذا ما فعلته واشنطن مع مجلس حقوق الإنسان    إصابة 5 أشخاص في انفجار بمحطة مترو بلندن    جلسة استماع لوزير الداخلية المقال بالبرلمان التونسي    «التحالف العربي» يعلن تحرير مطار الحديدة    الديمقراطي الكردستاني: القضاء يفصل في صحة أصوات النازحين.. وسنحصد مقعدين آخرين بالبرلمان    بوتين يبحث مع نظيره البيلاروسي القدرة الدفاعية لدولة الاتحاد    تحذير شديد اللهجة من جيش الاحتلال الإسرائيلى لإيران وحزب الله    10 حقائق في خسارة مصر أمام روسيا بالجولة الثانية للمونديال    لسة الأماني ممكنة.. كيف يتأهل الفراعنة لدور ال16 بالمونديال؟    تعليق ناري من حسام حسن على أداء كوبر في مباراة مصر وروسيا .. فيديو    حالة الطقس اليوم الأربعاء 20/6/2018 في مصر والدول العربية    التصريح بدفن جثة طالب الشرقية المنتحر    القبض على المتهم بذبح شاب أمام الأهالي في حلوان    تجديد حبس 3 من "الوايت نايتس" بتهمة حيازة مفرقعات    زي النهاردة بتاريخ 20 - 06 - 2018    نشرة هوليوود| وصية مغني الراب الراحل تنتيشن وفيلم "Incredibles 2" يحقق رقما قياسيا    مايا دياب تطرح كليبها الجديد «بعد» عبر أنغامي    ياسمين عبد العزيز شاهدت مباراة مصر وروسيا من داخل الاستاد    استقالة نائب كبير موظفي البيت الأبيض    إحالة رئيس حي خامس بمدينة دمياط للتحقيق    غدًا.. "البحيرة" تستقبل فوجًا سياحيًا لزيارة مسار رحلة العائلة المقدسة بالنطرون    مجدي شعبان رئيسًا للنقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب    تعرف على الفرصة المستحيلة لتأهل مصر للدور الثاني فى المونديال    أبو تريكة : يجب الحفاظ على هذا الجيل رغم الخسارة من روسيا    أهالي «نجريج» يحتفلون بهدف صلاح في روسيا (صور)    شاهد .. ميرهان حسين تسخر من هدف أحمد فتحي    "الصحة": لا زيادة في أسعار الأدوية    "الإسكان": بيع 29406 كراسات شروط لحجز 30145 قطعة أرض    استكمال أعمال وضع الملصقات الخاصة بالتعريفة الجديدة بموقف دمياط    مباراة مصر وروسيا تحقق رقمًا قياسيًا جديدًا في الحضور الجماهيري    الأرصاد: الطقس غدًا معتدل على السواحل الشمالية.. والعظمى بالقاهرة 36    غدًا.. مدبولي يرأس أول اجتماع للحكومة الجديدة    اتفاق بين "التعليم العالي" و"الصحة" لربط المستشفيات إلكترونيًا    غدًا.. محاكمة 18 متهما بالاعتداء على لجنة إزالة بالجيزة    عاجل.. محمد صلاح يكسر أسطورة مجدي عبد الغني في كأس العالم    شاشات عملاقة في مقرات المصريين الأحرار لتشجيع منتخب مصر    "العناني" يبدأ مهام فترته الثانية بتفقد هضبة الأهرامات والمتحف الكبير (صور)    رد لجنة الفتوى على سيدة تريد حرمان أبنائها من الميراث بسبب العقوق    كأس العالم.. حسام البدري يساند المنتخب الوطني من مدرجات "كريستوفسكي"    وكيل صحة الشرقية يناقش مشكلات سير العمل بالمستشفيات .. صور    غداً.."الصيادلة" تبحث طرق أوضاع الصيدليات بعد زيادة أسعار الوقود    الإسترليني يهبط مع ترقب قرار البنك المركزى الانجليزى    وزيرة الصحة تستغني عن خدمات نائبها لشؤون السكان: يجب خفض المواليد    البحريتان المصرية والإسبانية تنفذان تدريبا مشتركا بنطاق البحرين المتوسط والأحمر    الحماية المدنية بالدقهلية تسيطر على حريق مصنع للملابس    مقتل شاب بسبب خلافات الجيرة في أسوان    عمرو دياب يغنى "برج الحوت" ل"دينا الشربينى" فى حفلة بروسيا    في وداعها.بالفيديو 7 أغانٍ للعندليب توّجت آمال فريد "ملكة"    محمد حماقي عن حفله في روسيا: "بشكر الجمهور الرائع"    مستشفيات قنا الجامعية تستقبل قافلة بيت الزكاة والصدقات المصري    سامي العسالة: الحديث أن الأئمة لا يجذبون الناس بسبب خطابهم غير الجيد مخالف للحقيقة    الحسنات يذهبن السيئات.. فهل يحدث العكس؟.. د. علي جمعة يجيب    لطيفة تؤدى العمرة.. وتفاعل كبير مع صورتها ب «تويتر»    درس «أبوالجودة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مستشار فرنسي: الإمارت وثقت وجود 81 منظمة حول العالم مرتبطة بالإخوان
نشر في صدى البلد يوم 20 - 11 - 2017

نشر موقع 24 الإماراتي حوارا أجراه مركز دراسات الشرق الأوسط الفرنسيّ بنسخته الإنجليزية "ذا بورتال" مع الكاتب والمستشار في الشؤون الأمنيّة، رولان جاكار، حول اليقظة التي شهدتها أوروبا عمومًا وفرنسا خصوصًا تجاه تهديد المنظّمات الإخوانيّة الإرهابية.
ردًّا على سؤال مرتبط بالسبب الذي أدى إلى إطلاق "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا" لمبادرة تغيير اسمه ليصبح "مسلمو فرنسا" قال جاكار إنّ هنالك سببين وراء هذا الأمر، واحد داخليّ وآخر عالميّ.
الإمارات العربية المتحدة أمّنت لائحة بالمنظمات الإرهابية في فبراير 2017 والتي وثقت وجود 81 منظمة حول العالم مرتبطة بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين.
ومن بين هذه المنظمات من تنشط في أوروبا بما فيها اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا فمنذ بداية الانتخابات الرئاسيّة الفرنسية الأخيرة ظهرت قناعة واسعة بالتهديد والخطر الناجمين عن التنظيم الإرهابي الدولي للإخوان المسلمين الذي يشكل الاتحاد الذي تأسس سنة 1983 أحد فروعه. لقد كان هنالك توافق خلال الحملة الانتخابية بين اليمين واليسار حول هذا الموضوع في فرنسا.
وأضاف الكاتب أنّ الإمارات العربية المتحدة أمّنت لائحة بالمنظمات الإرهابية في فبراير 2017 والتي وثقت وجود 81 منظمة حول العالم مرتبطة بالتنظيم الإرهابي الدولي للإخوان المسلمين، ومن بين هذه المنظمات من تنشط في أوروبا بما فيها اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا.
هذا الإطار الثنائي الفرنسي-الدولي دفع الاتحاد إلى تغيير اسمه من أجل إبعاد نفسه عن اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا.
وكان الهدف من وراء ذلك محاولة تفادي الملاحقة التي كان بإمكانها أن تؤدّي إلى حظر نشاطات المنظمة في فرنسا، كما اقترح ذلك عدد من السياسيين والنواب والخبراء في مجال الأمن والتطرف.
وسأل الموقع جاكار عن تفسيره لهذا الوعي الفرنسي حول خطر تنظيم الإخوان الإرهابي في حين أنّ الاتحاد كان ينشط في فرنسا على مدى 35 عامًا وينظم لقاءاته منذ 1984 في لو بورجيه إحدى الضواحي الباريسية.
وأجاب المستشار بوجود عاملين لتشكيل الوعي، الأول هو وصول الإخوان إلى السلطة في مصر وتونس بعد الثورات العربية، ومن ناحية ثانية تورط الإخوان في صراعات مسلحة داخل دول أخرى مثل ليبيا واليمن وسوريا، ويضيف أنه على مدى 80 عامًا، أي منذ تأسيس التنظيم، كان الإخوان يعلنون باستمرار أنّهم "معتدلون يدافعون عن "الإسلام السياسي" ضد "الإسلام المسلح"، لكن ذلك الادعاء كان مجرّد مغالطة كما يؤكد المستشار.
وأشار جاكار إلى أنّ الجهاد المعاصر برز من أحد فروع الإخوان الذي كان على صلة بسيد قطب الذي كان أكثر المبشرين تطرفًا ضمن الجيل الأول لهذا التنظيم.
من جهة أخرى، أظهرت تجربة الإخوان في الحكم كيف أسقطوا بسرعة قناع الاعتدال بعد الوصول إلى السلطة، فسنّوا قوانين سياسية واجتماعية وثقافية لا تترك المجال لأي حرية لدى المعارضة المدنية أو الأقليات إضافة إلى انتهاك حقوق النساء.
وفي الدول العربية التي شهدت ثورات، لم يتردد الإخوان باللجوء إلى السلاح تمامًا مثل المجوعات الجهادية كما هي الحال في ليبيا مثلًا،هذه الأحداث خلقت الوعي في فرنسا وفي الغرب عمومًا بسبب الخطر الذي شكله تنظيم الإخوان لا على السلام والأمن فحسب بل على القيم الإنسانيّة أيضًا.
وسأل الموقع عمّا إذا كان البيان الذي أصدره اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا ضمن مؤتمر عُقد في تركيا شهر فبراير الماضي والذي أعلن فيه انسحابه من تنظيم الإخوان الإرهابي الدولي، يمكن أن يخدع الوعي في الغرب، يجيب جاكار أنّه من المفاجئ إعلان هذا الاتحاد انسحابه المزعوم "بعدما قضى 30 سنة وهو ينكر وجود أي علاقة له مع هذا التنظيم!" وهنالك أيضًا "بعض قادة اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا ينكرون وجود ذراع سرّيّ للإخوان المسلمين يُدعى التنظيم الدولي!"
يشير جاكار إلى أنّ البيان هو مجرد خطوة يائسة للاحتيال على التشريع الأوروبي الجديد المناهض للإرهاب. وحتى لو انفصل اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا عن التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، فإنه لن يستطيع خداع السلطات والرأي العام الأوروبي أو في إقناعهم مجددًا بأنّ "الإسلام السياسي" يشكل حصنًا منيعًا في وجه "الإسلام المسلح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.