البابا تواضروس يلتقي الشباب المغتربين خلال فعاليات مؤتمر أسقفية الشباب    " تقرير"الدولار سيتراجع أمام الجنيه إلى تلك المستويات في 2020    دعم مصر البطاقة التموينية‬ | رابط سريع لإضافة رقم موبايلك لتحديث بيانات بطاقة التموين (Register now) عبر موقع دعم مصر 2020 الالكتروني Support Egypt    العنانى يستعرض جهود الوزارة لاستعادة السياحة الوافدة    قافلة طبية مصرية تزور جنوب السودان    ميركل: دول «الأوروبي» تحتاج مزيدا من الوقت للاتفاق على الموازنة    إيطاليا تعطل المدارس والأنشطة بمناطق انتشار كورونا بعد تسجيل 8 إصابات    صحيفة ألمانية: التطرف اليميني هو الخطر الأكبر الذي يواجه البلاد    الزمالك يدرس خوض قمة الدوري ب«البدلاء»    تشيلسي في مأزق.. كانتي يغيب 3 أسابيع للإصابة    الأرصاد تحذر: طقس السبت شديد البرودة.. والقاهرة 10 درجات    ننشر صورة سائق عثر على جثته بترعة المريوطية    غدا.. محاكمة 35 متهما بالاعتداء على قوات الأمن بجزيرة الوراق    بالصور.. إطلالة جديدة ل"رانيا يوسف" بمهرجان الفجيرة    وزيرة الثقافة تشهد احتفالية ليلة تعامد الشمس بمعبد أبوسمبل | صور    دبلوماسية المدافع.. اليونان تفتح النار على تركيا بسبب ممارساتها    أوقاف الأقصر تعلن افتتاح 3 مساجد بالمحافظة.. صور    لتأمين المدينة.. منظومة جديدة لمراقبة شوارع أكتوبر بالكاميرات    19 لاعبًا في قائمة ريال مدريد لمباراة ليفانتي    في أول ظهور له.. نيقوديموس بابافاسيليو يقود مران وادي دجلة| صور    محمد حمزة يصعد إلى الأدوار الرئيسية لبطولة كأس العالم لسلاح الشيش    بالفيديو.. محافظ البحيرة: 20 بطة قرض لكل شاب ليبدأوا بها حياتهم    ماجدة هجرس وأحمد زكي وإبراهيم فارس في منافسة قوية على رئاسة جامعة قناة السويس    مركز إعداد وحصانة قانونية للمفتين.. أبرز 10 معلومات عن مشروع قانون تنظيم دار الإفتاء    أمانة سائق ومسعف.. سلما 370 ألف جنيه عثرا عليها في حادث بكفر الشيخ    محافظ القاهرة يتفقد أعمال تطوير جسر السويس    إصابة 6 أشخاص أثناء محاولتهم التنقيب عن الآثار بالمنوفية    السيطرة على حريق في منحل بمدينه قها    تفاصيل اليوم الأول لمعسكر شباب حزب الحركة الوطنية في المنيا    ميركل: حادث هاناو كشف "سم" العنصرية والكراهية في ألمانيا    يحيا الغناء المنحط!    بصورة كوميدية.. أنور يهنئ مصطفى بسيط بعيد ميلاده والأخير يرد    وزيرا السياحة المصري والثقافة اليوناني يبحثان تبادل الخبرات في العمل المتحفي    وزير الأوقاف: ندين لله عز وجل بأن السنة هي المصدر الثاني للتشريع بعد كتاب الله    علي جمعة: من الممكن أن تورث الطاعة كِبْرًا فتكون مهلكة    الكشف وصرف العلاج بالمجان في قافلة مجانية بالفرافرة    وزير التعليم اللبناني ينفي إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا    شركة أمريكية تطور لقاحًا ضد فيروس كورونا    عائد من الموت.. تفاصيل 35 دقيقة أنقذت طفل السويس- صور    أخبار الأهلي : تصل ل 1500 جنيه.. الأهلي يفتح باب حجز تذاكر مباراة صن داونز    صور.. كواليس تصوير هبة عبد الغني مسلسل"الأخ الكبير"    أسرار فشل محاولات قطر للوقيعة بين الرباعي العربي بحجة المصالحة    أسعار مواد البناء المحلية بنهاية تعاملات الجمعة 21 فبراير    الحكومة تنفي وقف شهادة الميلاد بعد 6 أشهر من إصدارها    فلسطين المحتلة.. 50 ألف مصل في “الأقصى” وعشرات الإصابات بالضفة    هالة السعيد: 1.66 مليار جنيه استثمارات مخصصة لمبادرة حياة كريمة فى 19/2020    يتساهل فيه الناس .. فعل من كبائر الذنوب نهى عنه الله ورسوله    رئيس خارجية النواب يتسلم رئاسة الجمعية البرلمانية للمتوسط    أخبار الفن.. شيرين عبد الوهاب ل حسام حبيب: تعالى شيلني.. أحمد حلمي يتبرع بمليون جنيه لمستشفى مجدي يعقوب    المشرفة على انتخابات الصحف القومية: فحص الطعون والتنازلات السبت والأحد    القولون العصبي .. 5 أسباب و7 أعراض والعلاج السريع بهذه الطريقة    القوات المسحة تنظم الندوة التثقيفية الرابعة بوزارة التعليم    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 22 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    لماذا كانت أعين أصحاب الكهف مفتوحة وسر تقلبهم في النوم؟ إعجاز حير العلماء    عبدالحميد بسيوني يُتابع مباراة بيراميدز والإسماعيلي بكأس مصر    انبي يواجه المرج وأف سي مصر وديا    خلي بالك| فتح باب التطوع للتدريس لإلغاء التعاقد مع المعلمين المؤقتين..«فشنك»    ما حكم الصلاة خلف العصاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القصة الحقيقية لست الحبايب !!
نشر في صدى البلد يوم 21 - 03 - 2016

اعتدنا أن نكتب ونكتب في الكثير من الموضوعات السياسية والقضايا الإجتماعية التي تهم الشارع المصري والعربي أيضا.. لكننا لا يمكن أن نغفل أبدا هذا اليوم الجميل الذي نعترف فيه بفضل أمهاتنا علينا ونحن نحتفل بعيدها العظيم الذي يحل علينا في كل 21 مارس من كل عام.. عيد الأم، التي هي أساس لكل هذه الحياة التي نعيشها.. لذا قررت، أن تكون هذه المقال إهداء لأمي الحبيبة، ست الحبايب، السيدة الفاضلة العظيمة إنعام عبد اللطيف مازن.. كما أهديها لكل أم ربّت وتعبت حتى رأت ثمار تربيتها في نشأها.. فغرست وحصدت.. بارك الله لنا في كل أم مصرية عظيمة.
ومقال اليوم عن قصة أغنية "ست الحبايب"، التي ربما لا يعرفها منا كثيرين.. فقررت أن أشاركها معكم.
كلمات هذه الأغنية هي للشاعر الغنائي الكبير "حسين السيد".. وتلحين موسيقار الأجيال "محمد عبد الوهاب".. وغنّاها المطرب والملحن ومحمد عبد الوهاب والمطربة الرائعة "فايزة أحمد".
أما القصة فهي كالآتي:
في بداية الستينيات من القرن الماضي وفى يوم عيد الأم في مصر ذهب الشاعر الغنائي الكبير "حسين السيد" في زيارة إلى أمه في ليلة عيد الأم وكانت تسكن والدته في أحد الأحياء الشعبية في الطابق السادس.. وبعدما صعد السلم ووصل شقة والدته اكتشف أنه نسى شراء هدية لأمه بهذه المناسبة!!!
ولأنه نسي هدية عيد الأم، وكان من الصعب على شاعرنا نزول السلم مرة أخرى، فوقف على باب الشقة وأخرج من جيبه قلماً وورقة وبدأ يكتب هذه الكلمات ليهديها إلى أمه في عيد الأم، وقد كتب ما يلي وبشكل تلقائي بدون مسودة مبدئية:
ست الحبايب
يا حبيبة
يا أغلى من
روحي ودمي
يا حنينه
وكلك طيبة
يا رب
يخليك يا أمي
ست الحبايب
يا حبيبة
زمان سهرتي وتعبتي وشلتي من عمري ليالي
ولسه برضه دلوقتي بتحملي الهم بدالي
أنام وتسهري وتباتي تفكري
وتصحي من الآذان وتيجي تشقري
يا رب
يخليكي يا أمي
تعيشي لي يا حبيبتي يا أمي ويدوم لي رضاكِي
أنا روحي من روحك إنتِ وعايشة من سر دعاكي
بتحسي بفرحتي قبل الهنا بسنة
وتحسي بشكوتي من قبل ما أحس أنا
يارب
يخليكي يا أمي يا رب يخليكي يا أمي
لو عشت طول عمري أوفي جمايلك الغالية علي
أجيب منين عمر يكفي وألاقي فين أغلى هدية
نور عيني ومهجتي وحياتي ودنيتي
لو ترضي تقبليهم دول هما هديتي
يا ست
الحبايب يا حبيبة يا حبيبة............... انتهت الأغنية.
وبعد أن انتهى الشاعر الغنائي الكبير حسين السيد من كتابة الأغنية، طرق باب الشقة.. ففتحت له والدته وبدأ يسمعها
كلمات الأغنية ففرحت بها جداً.. ثم وعدها على الفور بأنها سوف تسمعها في اليوم التالي في الإذاعة المصرية بصوت غنائي جميل.. وكان الشاعر حسين السيد قد قال هذا الكلام بشكل عفوي دون أن يعرف كيف سيفي بهذا الوعد.
ثم اتصل الشاعر على الفور بالموسيقار الكبير محمد عبد الوهاب وأعطاه كلمات الأغنية على التليفون فأعجب عبد الوهاب كثيراً بكلمات الأغنية وقام بتلحينها في بضع دقائق وكان يغنيها.. ثم اتصل بالمطربة فايزة أحمد لتحضر عنده وأسمعها الأغنية وتدربت عليها.. وفى صباح اليوم التالي 21 مارس في ذكرى عيد الأم غناها في البداية محمد عبد الوهاب على العود فقط.. ومع نهاية اليوم كانت فايزة أحمد قد غنتها في الإذاعة بالتوزيع الموسيقى، وبذلك أوفى حسين السيد وعده لوالدته، وربما هذه العفوية والصدق الذي يملأ الأغنية هو سر نجاحها لأكثر من خمسين عاما والتي تحتفل بيوبيلها الذهبي هذا العام كأهم أغاني عيد الأم.

وكانت هذه هي قصة أغنية ست الحبايب، التي استطاع الشاعر حسين السيد أن يوفي بوعده لأمه ويحولها لأغنية إهداء لها في عيدها.. كل سنة وإنتي طيبة يا أمي وكل سنة وكل أم طيبة و#تحيا الأم المصرية في عيدها!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.