وكيل البرلمان خلال لقائه وفد الحوار المصرى - الأمريكى:    نقابة البناء: ورش عمل لمناقشة التعديلات الدستورية    تعاون مصرى سعودى لتعزيز القدرات الرقابية ومكافحة الفساد    "يوم الوفاء" احتفالية بمهندسين الإسكندرية لتكريم معاشات 2018    فيديو| ابنة الشهيد هشام بركات: أرض مصر ارتوت بدماء أبي والشهداء.. والحق معنا    النائب العام: الإرهاب العدو الأول للشعوب وممارساته انتهاك صارخ لحقوق الإنسان    وزيرا التضامن والاتصالات يطلقان مبادرة «وظيفة تك»    إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصرى الإماراتى    انقطاع المياه عن 8 مناطق بالقاهرة لمدة 6 ساعات    الحكومة: وصلنا ل75% من المطلوب بعد نصف ساعة من طرح السندات المصرية    اليابان.. علاج لثغرات الماضى    الانشقاقات تهدد الأحزاب البريطانية..    نقطة نور    رئيس البرلمان الليبي يستنكر تصريحات المبعوث التركي إلى بلاده    السعودية تفرج عن 850 هنديا من سجونها    بوتين يوجه بإنشاء أجزاء إنترنت مستقلة تحسبا لإمكانية قطع الولايات المتحدة للخدمة    السيسى يؤكد لرئيس «الكاف»: توفير كل الدعم للاتحاد الإفريقى لكرة القدم فى مقره بالقاهرة    الإسماعيلى يستعد لشباب قسنطينة الجزائرى بدورى الأبطال الإفريقى..    تقييم «ضعيف» لمحمد صلاح بعد التعادل الصادم مع «بايرن»!    يوسف: ركلة الجزاء زادت ثقة الداخلية.. ومن الصعب أن نلعب 90 دقيقة بسرعة عالية    القضاء على 8 تكفيريين وتدمير 7 أوكار    مصر تدخل عصر القطارات فائقة السرعة وعرفات خارج الحدود وعمومية القابضة للنقل فى "سكة سفر"    لحظة تأمل    وائل الإبراشي معلقا على تنفيذ حكم إعدام قتلة النائب العام: الإخوان أرسلوهم للموت    قتلة النائب العام يكشفون: كيف استخدم يحيي موسي مزاعم «الاختفاء القَسري» في تدبير عمليات إرهابية؟    بعد إطلاق مبادرة «مودة»..    «الرؤية»..    أخبار الشاشة    ننشر تفاصيل انطلاق الدورة الثالثة لمهرجان أسوان لأفلام المرأة    الأوسكار تستعين بعدد من نجوم هوليوود لتقديم حفل النسخة ال91    المرحلة الذهبية    محافظ القليوبية يتفقد مستشفى بهتيم للجراحات التخصصية    قصف إسرائيل على غزة.. وجنودها يصيبون 5 فلسطينيين    وزارة الأوقاف تعلن افتتاح 25 مدرسة قرآنية جديدة بالمجان    فيديو| رمضان عبد المعز يحذر من قول: «توكلت على الله وعليك»    خاص مدرب الإسماعيلي ل في الجول: لدينا البدائل الجاهزة لتعويض باهر أمام قسنطينة    "التضامن": فحص 1660 سائقا بدمياط.. وانخفاض نسبة التعاطي ل4.6%    22 ألف مواطن تلقوا الخدمة الطبية بالمجان عبر 18 قافلة    العثور على فتاة كرواتية فى ثلاجة شقيقتها بعد اختفائها 18 عاما    التضامن: الكشف على 1660 سائقًا وانخفاض نسبة تعاطى المخدرات إلى 4.6%    3 مليارات جنيه تفتح باب الاستثمارات ب«الوادى الجديد»    شبح «سكولارى» يطارد «أبوسيجارة» فى تشيلسى !    عادل عبدالرحمن يظهر «العين الحمرا» لنجوم سموحة    العوضى: تحديد مصير «كمارا» مع اليد فى أقرب وقت    حياة كريمة    كارم محمود والكحلاوى ومكاوى مع الإنشاد على مسرح الجمهورية    «تمكين أولادنا القادرين باختلاف» على «الهناجر»    جائزة التأليف المسرحى لروح محمد أبوالسعود من مهرجان شرم الشيخ    الإرهاب تحت مقصلة العدالة    وزير الداخلية يزور مصابى «الدرب الأحمر»    رئيس الأركان يتفقد العملية التعليمية بمعهد ضباط الصف المعلمين    مد خط مترو الأنفاق من شبرا الخيمة إلى قليوب خلال عام    مصر تنجح فى بيع سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار    «صناع الخير» تشارك فى علاج أطفال بلامأوى من الأنيميا والسكرى    «حياة كريمة» تنقذ حياة أطفال المنوفية    الإفتاء: مجاهدة النفس وأداء الحج وقول الحق جهاد في سبيل الله    الأحد.. بدء حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالمنيا    ماذا نفعل عند السهو فى صلاة الجنازة ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليس مجرد مشاغب
نشر في الأخبار يوم 20 - 01 - 2019

عندنا أزمة.. الخطر الذي أطل برأسه في الإسماعيلية يحتاج لوقفة عاجلة.. خروج جماهير الدراويش من الاستاد إلي الشوارع لتحطيم الممتلكات وإثارة الذعر في أرجاء المحافظة الهادئة يؤكد أن الموضوع أبعد من كرة القدم.. ربما كانت هناك أياد خفية تريد ضرب فرحة المصريين بتنظيم كأس الأمم الأفريقية.

وهذه الجريمة التي وقعت أثناء وعقب مباراة الإسماعيلي مع الأفريقي التونسي تحاول أن تلعب علي الوتر الحساس في ملف التنظيم وهو الحضور الجماهيري وتحميل الأمن مزيدا من الضغوط.. وإثارة بعض المخاوف لدي الجماهير الأفريقية لتصعيد الأمر إعلامياً والنيل من مكانة مصر التنظيمية.. إذاً الأمر ليس مجرد إلغاء مباراة في دوري أبطال أفريقيا، وإنما له أهداف أخري لتشويه النجاح المصري مبكراً وهو ما يتطلب عملا أمنيا جادا ودقيقا وسرعة محاكمة المجرمين الذين خرجوا من الملعب للتخريب والاعتداء وألقوا الفوارغ علي الفريقين وقطع يد من تثبت إدانته لأنه ليس مجرد مشجع متحمس أو حتي مشاغب وإنما شخص متآمر يساهم في تشويه صورة البلد.

ومن اليوم الذي تم فيه الإعلان عن فوز مصر بحقوق التنظيم وكاتب السطور يحذر من الأيادي المعادية إعلامياً.. وأكرر التحذير وبشدة من مؤامرات أخري قادمة.. ولا يجب أن ننظر لها بحُسن نية أو بتراخ مع مخططات إجرامية في زمن الحرب الذي تعيشه مصر.. ستحاول استغلال الحساسيات الجماهيرية وبعض الهرتلة الإعلامية وتصريحات بعض اللاعبين والمسئولين في الأندية التي لا تدرك ما نحن فيه.
الحكام والتحكيم
ولأن الأيام المقبلة غاية في الحساسية ليس فقط في المنافسة الكروية المحلية والقارية التي باتت ملتهبة مع دخول الدوري في مرحلة المنحنيات الصعبة التي قد تطيح بفريق وترفع الآخر للنجاة فإن أهم العناصر التي يجب الحذر منها والحفاظ عليها "التحكيم" لأنه القنبلة سريعة الاشتعال والتي تتخذ العلة في إثارة أية مشاكل.

وقد عاني التحكيم في الفترة الأخيرة من أزمات وكان سبباً في خلافات خاصة مع الكيل بمكيالين وربما عدة مكاييل، ليس فقط في قرارات الحكام في المباراة الواحدة ولا في السماح لناد بعينه بالاستعانة بحكام أجانب وحرمان أندية أخري من هذا الحق، ولكن أيضاً في إحساس الحكام بالعدالة فيما بينهم، لأن الحكم إذا لم يشعر بالعدالة من المسئولين عنه كيف يطبقها علي الفريقين المتباريين اللذين يحكم بينهما.

هناك حكام شباب يستحقون دعم ومساندة عصام عبدالفتاح رئيس اللجنة المصرية والمشرف علي التطوير في اللجنة الأفريقية، ويتسبب الأمر في إضاعة فرصة أن يكون لدينا عدد من الحكام الدوليين غير جهاد جريشة الذي أصبح علامة مميزة.
مطلوب من عصام عبدالفتاح أن يعيد حسابات المساندة والدعم وأسس العدالة بين الحكام حتي لا يزداد شرخ التحكيم ويتسبب في كوارث بين الأندية والجماهير.

استطاع فريق النجوم من خلال منظومته الاستثمارية أن يؤكد الفوارق بين الاستثمار الوطني القائم علي أسس التنمية وترسيخ قاعدة صناعة الرياضة وتقديم أجيال كروية مميزة من خلال إدارة متزنة لمبلغ محدود وبين إنفاق غير محدود في عملية بذخ غير معلومة النتائج ولا الأهداف.

حينما تتاح الفرصة للقاء ودي مع الصديق العزيز الوزير أشرف صبحي تجد الكثير من علامات الاستفهام التي تحيط بعدد من القضايا الرياضية قد تحطمت تماماً وأصبحت مكانها منارات يضيئها الرجل الذي يستند إلي خبرة علمية وتركيز شديد في كل كبيرة وصغيرة في مجال عمله حتي أصبح متمكناً من العديد من الملفات، ولكنه كأي شخص يريد النجاح لابد أن يجد من يجري خلفه ليعرقله إلا أنني أثق أن أشرف سيسبق المعرقلين ليحقق آمال الملايين من المصريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.