«السياحة» تشارك في فعاليات المعرض الدولى للسياحة والسفر باليونان    شريف إسماعيل يجتمع مع مستثمري الحديد والصلب لمناقشة سبل تطوير الصناعة    «أبو الغيط»: لا يرغب أحد في إلحاق الضرر بلبنان    اجتماع لبرلمانيي الحزب الحاكم في زيمبابوي بعد انتهاء المهلة الممنوحة لموجابي    سانا: المجموعات الإرهابية تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية    حبس المتهمين بخطف نجل تاجر تموين وطلب فدية مليون جنيه    ونش يقتحم مزلقان ميت حلفا أثناء غلقه بخط "القاهرة الإسكندرية"    إيفا لونجوريا تعتذر عن عدم حضور افتتاح مهرجان القاهرة    الحريه البورسعيدى للمعاقين يزكى المجلس الجديد وينتoب امين الصندوق غدا    جوارديولا: لا يمكن إشراك أوجويرو وجيسوس معا في هجوم السيتي    الخطيب: لا يعقل ألا يملك نادى القرن إعداد لائحته الخاصة    رئيس الاتحاد الإيطالي: ضغوط سياسية أجبرتني على الاستقالة    رئيس الوزراء: الإصلاح الاقتصادي لا يقتصر على المؤشرات المالية فقط    مالي: ما يحدث في ليبيا "إتجار بالبشر"    تجديد حبس مدافع نادى أسوان حمادة السيد 15 يوما لانضمامه لداعش    تجديد حبس المطربة شيما بطلة كليب "عندى ظروف" بتهمة التحريض على الفسق    الأرصاد: طقس الغد مائل للبرودة والعظمى بالقاهرة 21 درجة    أخبار ليفربول اليوم عن سر تمسك ستوريدج بالرحيل عن الريدز    وزير الآثار: نجحنا فى استرداد 1300 قطعة أثرية من الخارج خلال 2016 و2017    مكرم محمد أحمد: اتفقنا مع الأزهر على منح أعضاء هيئة كبار العلماء حق الإفتاء    خبير أمريكى يشارك بورشة عمل قسم التشريح فى طب الأزهر‎    وداعا للتحرش.. حافلات مصرية تقودها امرأة للسيدات فقط    وزير الصحة يصل إلي البرلمان لمناقشة مشروع التأمين الصحي    للمرة الثالثة على التوالي.. اختيار الجامعة الأمريكية بالقاهرة في تقييم برينستون    بالصور.. حسين فهمي وسلاف فواخرجي يكشفان تفاصيل "خط ساخن"    ضبط 46 بائع جائل في حملة ل"مرافق القاهرة"    مليون مصرى مصاب بفيروس "بى"    حسام بدراوي: 30% نسبة الأمية في مصر و25% فقر    مناورة تدريبية على صد هجوم مسلح على مبنى الإذاعة بالوادي الجديد    "علشان تبنيها" تواصل نشاطها بمحافظة الإسكندرية (صور)    الأربعاء.. المقاولون يحسم اختيار مجلس إدارة النادي    وكيل الأزهر يؤكد رفض الإسلام كل أشكال العنف والإرهاب    الجيش الأمريكي لجنود في اليابان: الكحول محظور    سعر خيالي لإطلالة أنابيلا هلال خلال برنامج «ديو المشاهير».. صور    مروة عبدالمنعم تتعاقد على مسلسل " كلام كبار" مع" فيلمي برودكشن"    أصحاب مخابز دمياط يعترضون على تحديد حصص الدقيق: "مش كفاية"    "سياحة البرلمان" تناقش أسباب عدم صرف مستحقات دعم الطيران لمنظمى رحلات الأجانب    غداً ..قافله طبية للواحات بعيادات متنقله تنظمها "العيادة" ومصر العطاء    خيري رمضان يعود للتلفزيون المصري وCbc    الأزهر يدعو شعوب العالم إلى حماية حقوق الأطفال ورعايتهم    تحرير61 محضر إشغال ونظافة في3 قري بمركز المنيا    كشف أثري ملكي جديد في المطرية    وزير الخارجية الفرنسي يعرب عن دعمه لزعيمة ميانمار    إغلاق المحال بسبب انفجار الخط الرئيسي للمياه بدار السلام (صور)    العبادي يرحب بقرار المحكمة الاتحادية بإلغاء استفتاء إقليم كردستان    نواب يدعون إلى العفو عن مشجعي الزمالك المتهمين في أحداث «برج العرب»    يا من خُلق مبرَّأ من كل عيب.. صلُّوا عليه وسلّموا    كيف استعدت «الري» للسيول والأمطار؟    رئيس «أبوقرقاص» يتابع حالة المعديات بمرسى بني حسن (صور)    انتحار عاطل في "جنش حديدي" بسبب ضائقة مالية بالهرم    النمنم: الميزانية تعوق تطوير وبناء قصور ثقافة جديدة    لأول مرة منذ 20 عاما.. إنهاء قوائم انتظار "الرنين المغناطيسى" بجامعة أسيوط    بمشاركة 120 خبيرا من 24 دولة.. المؤتمر الدولي لعلاج جذور الأسنان    ننشر رسالة "شوقى علام" للعلماء المصرح لهم بالفتوى عبر وسائل الإعلام    ميركل تلتقى الرئيس الألمانى بعد انهيار جهود تشكيل الحكومة    غرابة : من اولوياتي الاهتمام بالناشئين    تعرف على شروط الوضوء    من يُطفيء نور الشمس!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واجبنا تجاه مصر
نشر في الأخبار يوم 03 - 03 - 2011

إن واجبنا تجاه مصر، يستوجب علينا أن نحميها، وأن نحرسها وأن نصونها وذلك بالعمل المخلص الجاد، وأن نعلم أن العمل عبادة، وأن نسعي للمصلحة العامة من أهم العبادات التي أمرنا الله سبحانه وتعالي بها قال الله تعالي: »وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردّون إلي عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون« سورة التوبة »501«. ولمصر مكانتها العالية، ومنزلتها السامية، وقد جاء ذكرها في القرآن الكريم في خمسة مواضع: منها ما جاء في سورة يوسف في قول الله تعالي: »فلما دخلوا علي يوسف آوي إليه أبويه وقال: »ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين« سورة يوسف »99«. وكان هذا عند ورود يعقوب عليه السلام علي يوسف عليه السلام، وقدومه لمصر لما كان يوسف قد تقدم لإخوته أن يأتوه بأهلهم أجمعين، فتحملوا عن آخرهم، وترحلوا من بلاد كنعان قاصدين بلاد مصر، فلما أخبر يوسف عليه السلام باقترابهم خرج لتلقيهم وأمر الملك أمراءه وأكابر الناس بالخروج مع يوسف لتلقي نبي الله يعقوب عليه السلام ويقال ان الملك خرج أيضا لتلقّيه وقال لهم بعد أن دخلوا عليه وآواهم إليه: ادخلوا مصر وضمنه اسكنوا مصر إن شاء الله آمنين. وجاء ذكر مصر في قوله تعالي: »وأوحينا إلي موسي وأخيه أن تبوّءا لقومكما بمصر بيوتا« سورة يونس »87«. كما جاء ذكر مصر في قول الله تعالي: »وقال الذي اشتراه من مصر أكرمي مثواه« سورة يوسف »12«.
كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »ونادي فرعون في قومه قال يا قوم أليس لي ملك مصر« سورة الزخرف »15« كما ورد ذكر مصر أيضا في قول الله تعالي: »اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم« سورة البقرة »16«.
كما جاء ذكر مصر أيضا في الأحاديث النبوية الشريفة: »إذا فتح الله عليكم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا فإن لهم ذمة ورحما« وفي قوله صلي الله عليه وسلم منوّها بفضل جند مصر: »إذا فتح الله عليكم مصر فاتخذوا فيها جندا كثيفا فذلك الجند خير أجناد أهل الأرض«، قيل: ولم كانوا كذلك يا رسول الله؟ قال: لأنهم وأهليهم في رباط إلي يوم القيامة«، كما تتجلّي مكانة مصر في تاريخها وحضارتها ومكانتها في العالم عبر عصور التاريخ، وأنها التي حمت تراث الاسلام من الهجمة التترية الشرسة التي كادت تقضي عليه لولا إرادة الله تعالي بعد القرون الثلاثة الأولي حيث قام علي أرض مصر أعظم صرح إسلامي وهو الأزهر الشريف فحمي هذا التراث وصانه من الهجمة الشرسة وأخذ يعلم أبناء المسلمين ويحتضنهم في أروقته ويبعث بعلمائه إلي كل الأرض. ومن أجل ذلك كله وجب علينا جميعا أن نحمي مصر وأن نصونها من انحراف يميل بها ومن شطط من أحد. فواجبنا تجاه مصر ان نحفظ مجدها وتراثها ففيها مجد الاسلام كما قال أحد المؤرخين: من لم يذهب إلي مصر ما رأي مجد الإسلام ولا عزة، لأن فيها الأزهر الشريف، إن واجبنا أن نعمل، وأن نضاعف الانتاج وألا نركن إلي أحد من الناس بل علينا أن تكون لنا شخصيتنا المستقلة التي دعانا إليها الإسلام، كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »لا يكن أحدكم إمعة يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنت وإن اساءوا أسأت، ولكن وطنوا أنفسكم إن أحسن الناس أن تحسنوا، وإن أساءوا أن تجتنبوا اساءتهم« رواه الترمذي. وعلي كل إنسان أن يراعي ربه ويراقبه في عمله ويخلص فيه ولا يركن إلي رضا احد من الناس، لأن الاخلاص في العمل هو سر النجاح أما الذي يعمل ابتغاء وجه الناس فليس له من أجر علي عمله عند الله، فمن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »من أسخط الله في رضا الناس سخط الله عليه وأسخط عليه من أرضاه في سخطه، ومن أرضي الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضي عنه من أسخطه في رضاه حتي يزينه ويزين قوله وعمله في عينيه« رواه الطبراني. وعلي كل إنسان أن يستعين بالله في عمله وألا يعجز كما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: »المؤمن القوي خير وأحب إلي الله من المؤمن الضعيف، وفي كل خير، أحرص علي ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شئ فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن »لو« تفتح عمل الشيطان« رواه مسلم. وعلينا أن نعمل ونتوكل علي الله تعالي فقد قال رسول الله صلي الله عليه و سلم: »من أحب أن يكون أقوي الناس فليتوكل علي الله، فبالتوكل علي الله مع العمل والسعي والكفاح نقاوم كل ظلم وأذي »ومالنا ألا نتوكل علي الله وقد هدانا سبلنا ولنصبرن علي ما آذيتمونا وعلي الله فليتوكل المتوكلون« سورة إبراهيم »21«.
وبروح الايمان والعمل والاخلاص والتوكل علي الله سبحانه وتعالي يمكن لكل إنسان أن ينطلق في حياته بالعمل والانتاج ويسعي لبناء مجتمعه والدفاع عن وطنه والانتماء إليه وحراسته، لأن حب الوطن من الإيمان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.