حرس السواحل الياباني: كوريا الشمالية تطلق صاروخ باليستي    حبس لص لاتهامه بسرقة متعلقات السيدات بمدينة نصر    ضبط سيدتين لاستغلالهم 6 أطفال مجهولي النسب في أعمال التسول بالمرج    بكلمات مؤثرة.. رامي رضوان يُحيي ذكرى ميلاد دلال عبد العزيز    موعد مباراة الأهلي والإسماعيلي في كأس الرابطة .. والقنوات الناقلة    طقس اليوم| شديد البرودة يصل إلى حد الصقيع.. وثلوج وأمطار على المحافظات    «أقام علاقة غير شرعية مع أختي».. تفاصيل اعترافات عامل بطعن زميله في الجيزة    تعرف على طريقة اختيار أفضل لاعب في جائزة «ذا بيست»    مصر تستقبل علاج جديد لفيروس كورونا.. الصحة تكشف النفاصيل "فيديو"    الرئيس العراقي: انفجارات بغداد أعمال إرهابية تهدد السلم    تقرير.. فرصة للصدارة.. سيناريوهات تأهل الجزائر إلى ثمن نهائي أمم أفريقيا    عصام عبدالفتاح: الاحتواء موجود في التحكيم.. وأداء «المصريين» بأمم إفريقيا «رائع»    الأهلي يوافق علي سفر بدر بانون إلى ألمانيا لوضع خطة العلاج    شاهد.. رد غير متوقع من ياسمين صبري على تصريحات والدها الفاضحة    برنامج مودة: مواقع التواصل الاجتماعى من ضمن مهددات الأسر    ثمرات الإيمان بصفات الكمال    الصحة: تسجيل 1197 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و25 وفاة    "صحة النواب": نعمل على قانون يوازن بين التشديد على الأطباء وحقوق المرضى    تنسيقية شباب الأحزاب تبحث مع السفير الألماني تمكين الشباب ومخرجات منتدى شباب العالم    ضبط راكب أجنبى حاول تهريب 45 قطعة مشغولات ذهبية وساعات    فيديو.. التأمين الصحي: المنظومة الجديدة ستطبق في مصر بالكامل قبل عام 2030    شاهد كواليس وصول منتخب مصر الى العاصمة الكاميرونية ياوندي قبل مواجهة السودان    التعاون السعودي: مصطفى فتحي رفض الرحيل عن الزمالك مجاناً    توقف تاريخي لإذاعة لبنان.. والسبب نقص المازوت    فيديو..نصيحة إلى الآباء من أجل الأبناء    النشرة الدينية| دعاء النبي عند الهم وحكم شراء الشقق قبل بنائها.. وهل ترث المطلقة في شهور العدة زوجها؟    أفضل الدعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من الذين إذا أحسنوا استبشروا وإذا أساءوا استغفروا    رئيس الوزراء: إعادة هيكلة شركات القوات المسلحة المدنية تمهيدا لطرحها بالبورصة.. ونستهدف معدل نمو 7%    وكيل زراعة الفيوم: تدشين مصنع لصناعة العطور سيعود علينا بملايين من الدولارات    فرقاء جنوب السودان يوقعون اتفاق سلام في الخرطوم    تركيا تُعلن حظر مرور السفن بمضيق البوسفور.. السبب خطير    صراع ثلاثى بين «كاب فيردى وإثيوبيا وبوركينا فاسو» لمرافقة الكاميرون    برج القوس.. حظك اليوم الإثنين 17 يناير: يوم هادئ    حظك اليوم برج العقرب الاثنين 17-01-2022 مهنيا وعاطفيا    حظك اليوم برج الجدي الاثنين 17-1-2022 مهنيا وعاطفيا    حظك اليوم برج الحوت الاثنين 17-1-2022 مهنيا وعاطفيا    تأكيد إصابة الونش بشد في «الأمامية».. وغيابه عن مباراة السودان    شرق الولايات المتحدة يستعدّ لعاصفة ثلجية عاتية    الرئيس السيسي يطلع على مشروعات النقل الجديدة التي يتم إضافتها لأول مرة لمنظومة النقل الجماعي    القوى العاملة تعلن عن فرص عمل في ليبيا براتب 20 ألف جنيه    تعلن تفاصيلهما.. «لكزس» تطرح سيارتين للطرق الوعرة إحداهما أول مركبة هيدروجينية صديقة للبيئة    أخبار 24 ساعة.. المشغولات الذهبية بالدمغات القديمة بحوزة التجار والمستهلكين سارية    عاجل .. تصريح خطير لمستشار الرئيس عن متحور أوميكرون    محافظ أسوان يتابع آليات طبع أسئلة الامتحانات    «نحتسبهم عند الله شهداء».. رانيا محمود ياسين تتحدث عن وائل الإبراشي ودلال عبدالعزيز    تحذير من الأرصاد لسكان هذه المنطقة: الفرصة مهيأة لتكون الثلوج    جامعة بنها في 2021.. تقدم علمي وجوائز دولية وانتهاء 93% من الإنتظار بالمستشفى الجامعي    أشهرها السلات والجابوري والأوتم والملمودة.. تسجيل أكلات «حلايب وشلاتين» بموسوعة الأغذية    رئيس الحكومة : مؤتمر «المناخ» بشرم الشيخ فرصة لعرض مطالب دول إفريقيا    أمام الوزير.. تقرير بجهود إزالة التعديات على أملاك الدولة في 5 محافظات (صور)    «الشيوخ» يرفض خفض مدة إجازة رعاية الطفل من 3 مرات إلى مرتين    خرج ولم يعد .. الأمن يكشف لغز العثور على جثة شاب في نهر النيل    100 خدمة طبية جديدة ب«التأمين الصحي الشامل»    «هذه أعراض أوميكرون».. متحدث الصحة: «المفروض الناس تعمل اللي عليها»    تنسيقية شباب الأحزاب تقدم الشكر للجنة منتدى شباب العالم    توفيت ولها أخوات فهل يرث فيها أبناء العم؟.. أمين الفتوى يوضح    أبوشقة: قانون العمل أكد علي ضمانات تشغيل المرأة    بالأرقام .. تعرف على تكلفة دعم وتأهيل البرامج الدراسية بمؤسسات التعليم العالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"هزار" يتحول إلى جريمة قتل
نشر في الوفد يوم 23 - 05 - 2014

«إوعى السلاح يطول» مقولة متوارثة ينقلها الآباء لأبنائهم على مر العصور لتفادى الوقوع فى أخطاء تدفع أفراد الأسر والعائلات الى الحسرة والندامة.
صدقت تحذيرات المقولة مع الطالب أحمد الفقى ذى 16 عاماً عندما وقعت مشاجرة بينه وبين صديقه محمد ناصر «17 عاماً» وتطورت المشاجرة إلى رفع سلاح أبيض عبارة عن مطواة من باب التهديد والوعيد، إلا أن القدر كان أسرع منهما وذلك بموت الأخير متأثراً بإصابته بجرح بالفخذ الأيسر وقطع شرايين الخصية.
ترجع وقائع الحادثة إلى بداية الأسبوع المنصرف، عندما تلقى العميد رفعت خضر، مدير المباحث الجنائية، إخطاراً من المقدم جاسر زايد رئيس مباحث قسم أول الزقازيق، مفاده مقتل الطالب محمد ناصر رضوان «17 سنة»، طالب بالصف الثانى الثانوى بمدرسة السادات الثانوية، متأثراً بإصابته بجرح بالفخذ الأيسر وقطع شرايين الخصية، وذلك على يد زميله الطالب بالصف الأول الثانوى بذات المدرسة.
وأفادت التحريات أن المجنى عليه والمتهم صديقان ويقطنان فى منطقة سكنية واحدة، وأن المتهم بادر صديقه بطعنة بمطواة كانت بحوزته أثناء مزاحهما، وأن ضباط القسم تمكنوا من إلقاء القبض على المتهم وتطورت القضية وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، والتصريح بالدفن، كما أمرت بحبس الطالب 4 أيام على ذمة التحقيقات والتجديد له فى الموعد المحدد.
أحد أصدقاء القتيل الذى رفض ذكر اسمه خوفاً من بطش زملاء القاتل، أكد ل«الوفد» أن القاتل والقتيل صديقان منذ «5 سنوات»، وأن الاثنين من أسرة محافظة، فوالد القاتل أستاذ بجامعة الأزهر ووالدته طبيبة، ووالد القتيل مدرس شرعى بمعهد أزهرى، وأن القتيل كان يفضل عليه القاتل رغم تغيير سلوك الأخير خلال العام الماضى، وتعاطيه المواد المخدرة بسبب صداقته لبعض أصدقاء السوء الذين استعان بهم لمواجهة قُطّاع الطرق والبلطجية الذين قاموا بالسرقة أكثر من مرة فى عزبة الحريرى القريبة من منطقتهم السكنية، التى تشتهر بتجارة المخدرات، وهو ما دفعنى بتقديم النصيحة لصديقى محمد ناصر «القتيل» بالابتعاد عن أحمد الفقى «القاتل» إلا أن هذه النصائح كانت تذهب أدراج الرياح، وعن الواقعة، أكد صديق القتيل أن صديقه محمد ناصر «القتيل» كان دائم الجلوس مع صاحب محل تجارى «سوبر ماركت» خلف منزل القاتل، وفى يوم الحادث فوجئ هو وصديقه بقيام القاتل بإلقاء الحجارة عليهما من فوق منزله، الأمر الذى دفع «القتيل» إلى التوجه إلى منزل «القاتل» لمعاتبته على إلقاء الحجارة عليه وعلى صاحب المحال التجارى، ونشبت مشاجرة وعتاب بين الطرفين فى وجود والدة القاتل التى نهرت ابنها ونصحته بعدم التطاول على صديقه الذى خاطبه بمقولة «مش هكلمك علشان والدتك»، وتشابك الاثنان بالأيدى وتراشقا بالحجارة، وتطورت المشاجرة فى الشوارع المحيطة بمسكن القاتل وقام بإخراج سلاح أبيض «مطواة» من طيات ملابسه فى محاولة لإخافة صديقه، إلا أن السلاح كان أسرع من الاثنين، واستقر فى جسد صديقه الأمر الذى أدى إلى مقتله وإزهاق روحه أثناء نقله للمستشفى، وصدقت المقولة «إوعى السلاح يطول».
ومن جهته، طالب والد القتيل، بتوقع أقصى عقوبة على المتهم صديق نجله، مشدداً بأنه يجب محاكمته بقانون العقوبات كبالغ عاقل رشيد مسئول عن تصرفاته، لبلوغه أكثر من 16 عاماً ولا يحاكم بقانون الطفل الذى يتيح للقاتل الهروب من حكم الإعدام، قائلاً: ابنى مات وقانون الطفل هيحبس قاتل ابنى شوية ويخرج تانى، يعيث فى الأرض فساداً، ممكن يقتل تانى وثالث ورابع. وأكد أهالى منطقة الحناوى التى شهدت الواقعة بأن المنطقة تشهد انفلاتاً أمنياً وأخلاقياً، بسبب ملاصقتها لعزبة الحريرى المعروفة بتجارة المخدرات وتجارة السلاح، وأن القائمين عليها يستدرجون شباب وطلاب الحناوى يوماً بعد يوم، لمعاونتهم فى بيع المخدرات وتصريفها على المنطقة التى تتميز بوجود عدد كبير من مراكز الدروس الخصوصية لطلاب المرحلة الثانوية، مطالبين مدير أمن الشرقية والقيادات الأمنية بالمحافظة بتوجيه حملات أمنية على عزبة الحريرى لتطهيرها من بؤر الفساد ومتعاطى الكيف وأرباب السجون.

القتيل والقاتل قبل الحادث
اثناء تشيع جثمان القتيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.