انطلاق أعمال ترميم وإصلاح كنيسة أبو سيفين تنفيذا لتكليفات الرئيس السيسي    تنسيق الجامعات 2022.. تعرف على برنامج الترجمة الفورية والتحريرية ب«آداب حلوان»    أسعار البيض في الأسواق اليوم 15 أغسطس    تفاصيل خطة ترشيد استهلاك الكهرباء (شاهد)    تراجع أسعار العملات العربية في البنوك اليوم    سيول تقترح خطة مساعدات كبيرة على بيونج يانج مقابل نزع سلاحها النووي    الصين تتوعد أمريكا بإجراءات حازمة ردًا على زيارة تايوان    نيوزيلندا ترسل 120 جنديًا لتدريب المتطوعين الأوكرانيين ببريطانيا    المحادثات النووية.. إيران: هناك تطور نسبي والتوصل لاتفاق مرهون بتنفيذ مطالبنا    الزمالك يواجه الإسماعيلى الليلة في دور ال16 ببطولة كأس مصر    ميدو ينتقد قرارات اتحاد الكرة ويناشد رؤساء الأندية بالتحرك    التحقيق مع مسئولي المتابعة والعاملين بمركز شباب «وادي القمر» في الإسكندرية (صور)    لعدم ارتداء الخوذة.. ضبط 1329 مخالفة لقائدي الدراجات النارية    التف حبل الأرجوحة حول رقبتها.. مصرع طفلة في سوهاج    الفيديو المتسبب في اتهام محمد رمضان بالشذوذ الجنسي    كارول سماحة ترد على غضب جمهورها بسبب «أسد عيد ميلادها»: كانت مزحة    باحث في المصريات يروي تفاصيل احتفال عيد النيل (شاهد)    أول تعليق رسمي من إيران عن طعن سلمان رشدي ومنفذ الهجوم    «كيرة والجن» يحقق أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية.. كم حصد؟    هل هناك خطورة من تخزين الطعام وهو ساخن؟.. استشاري تغذية يوضح    وفاة طبيب أثناء تأدية عمله في مستشفى بنها الجامعي.. شهيد الواجب يرحل في صمت    لاتفيا تتسلم لقاحات "جدري القرود" من المفوضية الأوروبية    تحرير 2614 مخالفة عدم تركيب الملصق الإلكتروني ورفع 51 سيارة ودراجة متهالكة خلال 24 ساعة    ضبط صاحب مصنع ب13 ألف عدسة طبية مجهول المصدر بالقاهرة    محافظ الغربية يعتمد نتيجة الدور الثاني للشهادة الإعدادية للعام الدراسي    مدير عام الطب العلاجي بمطروح يفاجئ مستشفى الضبعة المركزي    سنج ومطاوي وسواطير.. سقوط المتهم بتصنيع أسلحة بيضاء بالزاوية الحمراء    «التعليم العالي»: مد فترة التقديم للتنسيق الإلكتروني للجامعات يومًا إضافيًا    مدرب المقاصة : ركلة جزاء الأهلي أمامنا صحيحة وواضحة    الصرف الصحي بسوهاج: 20 مليار جنيه لتنفيذ مشروعات حياة كريمة    للبيئة والاقتصاد.. الأمونيا الزرقاء توفر الطاقة الخضراء وتخفض الانبعاثات الكربونية    في ذكرى استقلال الهند.. مودي يدعو إلى تحقيق التقدم    تعرف على سر بكاء نعيم عيسى .. ببرنامج واحد من الناس    الإسكان: بدء تسليم قطع الأراضي الأكثر تميزا والمتميز بمدينة بني سويف الجديدة.. 9 أكتوبر المقبل    "البحوث الإسلامية" يطلق مبادرة "مناخنا حياتنا".. فيديو وصور    حريق كنيسة أبو سيفين.. 10 نصائح للتعامل مع الماس الكهربائي    ارتفاع درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع (شاهد)    تقديم 12 مليون خدمة تثقيف صحي ودعم ومشورة ل 7 ملايين شاب    لأصحاب البطاقات التموينية.. استبعاد هذه الفئات بتوصيات برلمانية وزيادة مرتقبة خلال أيام    سيف عبدالرحمن: أنا موجود والأدوار محصورة على فنانين معدودين    موعد حفل دينا الوديدي بالقلعة بعد تغيير جدول المهرجان    الإفتاء: التحرش إيذاء في الأعراض ويحرم مرتكبه محبة الله ورسوله    رئيس جامعة الأزهر الأسبق: التكفير يمزق المجتمع المسلم ويغذى الفرقة والشحناء    حكم تصرف الزوجة في مالها دون علم زوجها.. «الإفتاء» توضح    بالصور.. توعية 942 أسرة بمخاطر الإدمان في بورسعيد    أرباح «المتحدة للإسكان» تنخفض إلى 57.4 مليون جنيه    شاهد.. نفوق الأبقار والأسماك في أسوأ موجة جفاف تضرب أوروبا    مدير الكرة لفريق المقاصة: المدافع أكد لي أنه ظُلم في ركلة الجزاء    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 24 فلسطينيًا من الضفة الغربية    "الطوارئ الأرمينية": ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مركز التسوق إلى 67 قتيلا ومصابا    فيديو/ مرتضى منصور يهدد بهذا الأمر إذا لم يُلغى حكم حبسه    مواقيت الصلاة في محافظات مصر..الإثنين 15 أغسطس    خبيرة مناهج تكشف عن اتجاه حكومي لتسليم الكتب للطلاب ك«عهدة» (فيديو)    حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    اتحاد الكرة يكشف حقيقة إعادة مباراة الأهلي وفاركو    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    سمير عثمان: «أحد الفنيين شال فيشة شاشة الفار من أجل عمل الشاي»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النيابة تؤكد ضبط زوج الإعلامية شيماء جمال أمس
نشر في الوفد يوم 01 - 07 - 2022

قالت النيابة العامة فى بيانها ان زوج المجني عليها الاعلامية شيماء جمال تم إلقاء القبض عليه امس الخميس، وذلك نفاذًا لأمر ضبطه وإحضاره، وجارٍ عرضه على النيابة المختصة لاستجوابه، واستدعاء مَن لديهم معلومات
حول الواقعة لسماع شهادتهم.
كانت قد رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام عقبَ إصدار البيان السابق في الواقعة- تداولَ منشورات ومقاطع مصورة بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تتضمن الادعاء بانتفاء صلة المتهم الذي أرشد عن جثمان المجني عليها بالواقعة، وانعدام صلته بالاتهام المسند إليه، وحبسه احتياطيًّا بغير سند، وذلك على خلاف الحقيقة التي انتهت إليها التحقيقات، فضلًا عن استغلال البعض الواقعة للإيهام والترويج بوجود تمييز في إجراءات التحقيق بها وبطئها عن تحقيقات وقائع أخرى، بدعوى وضع اعتبار لطبيعة وظيفة زوج المجني عليها المتهم بقتلها، على خلاف المفترض، وغير المتقبل حدوثه.
وعلى ذلك فإن النيابة العامة تؤكد أولًا أنَّ المتهم المحبوس احتياطيًّا على ذمة القضية، والذي أرشد عن مكان دفن جثمان المجني عليها، وبعد ظهور الجثمان أبدى رغبته في الإدلاء ببعض الأقوال، والتي كان حاصلها أنه أقر في التحقيقات بتصريح زوج المجني عليها إليه بتفكيره في قتلها قبل ارتكابها الجريمة بفترة، ووضعهما لذلك معًا مخططًا لقتلها، وقبوله مساعدته في تنفيذ هذا المخطط، وقيامهما بدفنها
سويًّا عقب قتلها نظير مبلغ ماليٍّ وعده به، فنفَّذ ما اتفقا عليه، مما يجعله ذلك متهمًا بوصفه فاعلًا أصليًّا في الجريمة على خلاف المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي قررت معه النيابة العامة حبسه احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وكذلك قررت المحكمة المختصة مدَّ حبسه.
هذا، وفي إطار الإجراءات التي اتخذتها النيابة العامة في تلك التحقيقات منذ بدئِها؛ كانت قد تتبعت خط سير الجانيَيْن يوم الواقعة لفحص ما به من آلات مراقبة لضبطها ومشاهدتها، وأجرت تفتيشًا لإحدى الوحدات السكنية ذات الصلة، وفحصت عددًا من الأجهزة الإلكترونية، والتي منها ما أُتلف عمدًا لإخفاء ما به من معلومات، فندبت النيابة العامة خبراء متخصصين لاتخاذ إجراءات استرجاعها، كما استجوبت النيابة العامة المتهم المذكور الذي أرشد عن الجثمان في إقراره المُبين تفصيلًا، وندبت مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليها، وفحص الآثار البيولوجية العالقة ببعض الأشياء المعثور عليها بمسرح الجريمة، والاستعلام من شركات الاتصالات عن بيانات بعض العمليات المجراة عبر شرائح هاتفية محددة، وتحديد نطاقاتها الجغرافية وقت الحادث، واستدعاء مَن لديهم معلومات
حول الواقعة لسماع شهادتهم.
ثم بتاريخ اليوم الخميس الموافق الثلاثين من شهر يونيو الجاري أُخطرت النيابة العامة بإلقاء القبض على زوج المجني عليها نفاذًا لأمر ضبطه وإحضاره، وجارٍ عرضه على النيابة المختصة لاستجوابه.
وعلى ذلك فإن النيابة العامة تهيب بالكافَّة إلى عدم الانسياق وراءَ هذا الزَّخْم المتداول حول الواقعة، وما يتخلله من إشاعات وأخبار كاذبة، والتي بعضها مدسوس بسوء قصد للإيهام بعدم نزاهة التحقيقات لطبيعة وظيفة المتهم زوج المجني عليها، وهو أمر بَدَهيٌّ كَذبُه، غير مُتصورٍ حدوثُه، ومعاقب قانونًا مَن يُروجّه ويقترفُه، ومَن يذيعه عمدًا بسوء قصد، وهم مَن لن تتهاونَ النيابة العامة في ملاحقتهم -متى تم تحديدهم- واتخاذ الإجراءات القانونية قِبَلهم.
كما تؤكد النيابة العامة أن حرصها على إنجاز التحقيقات في تلك الدعوى أو غيرها في أسرع أجل بلوغًا للعدالة الناجزة، وموازنتها بين حق المعرفة وضرورات سرية التحقيقات مرهونٌ دائمًا بملابسات كل واقعة، وما تقتضيه وتفرضه إجراءات التحقيق في كل واحدة منها، وما تتطلبه من مُواءَمة وملاءَمة بين التصريح والبيان والسرية والكتمان؛ ضمانًا لكشف الحقيقة دون نقص، وإقامة الدليل وترابطه دون عجز، وهو ما قد تختلف معه مُدد إنجاز التحقيقات في كل دعوى، دون تباطُؤٍ غير مقبول، أو إرجاء غير مُبرَّر، أو تمييز لأحد عن أحد غير متصوّر حدوثه.
فرسالةُ وعقيدة عمل النيابة العامة التي ورثتها من قيم وتقاليد القضاء المصري العريق -بوصفها جزءًا لا يتجزأ منه- هي تمثيل المجتمع والنيابة عنه باستقلاليَّةٍ تامة مكفولة؛ دون تمييز أو تحيز أو محاباة أو مجاملة؛ تحقيقًا للعدالة الناجزة، وتوطيدًا للأمن القومي الاجتماعي المنشود، في ظل دولة سيادة الدستور والقانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.