جامعة الأزهر تشارك بإصدارات علمية في معرض الكتاب    تنمية الصناعة.. «معجزة» السبع سنوات    يرضي جميع الأطراف.. رئيس قناة السويس: توصلنا لاتفاق مبدئي بشأن السفينة الجانحة    الجمعة.. انقطاع المياه عن عدة مناطق في الجيزة 10 ساعات    غرفة ملاحة بورسعيد: ارتياح لتأجيل تطبيق التسجيل المسبق للشحنات    وزير النقل : تركيب بوابات إلكترونية في سيدي جابر ومحطة مصر    بالفيديو.. تفاصيل خطة الإصلاح الإداري 2030    تعرف على دور مصر في مؤتمر برلين 2 لدعم ليبيا ودفع المسار السياسي| فيديو    "الصحة التونسية": تسجيل 3638 إصابة جديدة بكورونا و95 وفاة خلال 24 ساعة    توكل كرمان تهاجم تركيا بعد موقفها من الاخوان    منتخب ألمانيا يتأخر أمام المجر فى الشوط الأول ويقترب من وداع يورو 2020    «يورو 2020»| البرتغال تفرض التعادل على فرنسا.. وتتأهل لدور ثمن النهائي    مصرع عامل تناول قرص غلال بالمنيا    بعد القبض عليه.. «المدرس المتحرش» هاشتاج على «تويتر»    شديد الحرارة بهذه المناطق.. الأرصاد تكشف توقعات طقس الخميس    مصرع سيدة سبعينية غرقًا داخل ترعة في نجع حمادي    صور| تكريم إلهام شاهين والصاوي في حفل توزيع جوائز مسابقة مصطفى محرم    حلا شيحة غاضبة بعد عرض فيلم "مش أنا".. لهذا السبب    وفاة المخرج أحمد المهدي بعد صراع مع المرض    في ذكرى رحيله.. أسرة أبو العينين شعيشع تطالب بإطلاق اسمه على معهد أزهري (صور)    بالفيديو.. لبنان تهزم جيبوتي وتكمل مجموعة مصر في كأس العرب    تصريح مثير من رئيس رابطة الليجا بشأن دوري السوبر الأوروبي    عيد الأضحى 2021 .. موعد صلاة العيد في مصر    رئيس دفاع النواب يكشف تفاصيل لقاء اللجنة بوزير الداخلية    مجلس النواب يناقش قانون الفصل بغير الطريق التأديبي    سيد فليفل: الموقف العربي أصبح واضحًا بشأن دعم مصر والسودان    مسئول الجريمة الإلكترونية بالداخلية: حنين حسام روجت لبرنامج دعارة أون لاين    مطروح: حملات مكبرة لإزالة الإشغالات بالكورنيش ووسط المدينة    الإنقاذ النهري يكثف جهوده للبحث عن جثمان غريق في الصف    خبير أمن معلومات يحذر من تطبيقات سيئة السمعة: «ممكن تسحب الكريديت كارد»    وزير المجالس النيابية يستعرض خطوات صرف التعويضات لمتضرري النوبة    "الدفاع الروسية" تنشر فيديو لواقعة اختراق مدمرة عسكرية بريطانية لحدود البلاد    روسيا تتهم الولايات المتحدة بتأجيج توترات شديدة في العالم    أورنچ مصر توقع اتفاقية شراكة مع البنك الأهلي تمهيداَ لإدارة محفظة "اورنچ كاش"    نبيلة عبيد تتعرض لهجوم حاد بسبب وصلة رقص جريئة.. تفاصيل مثيرة    «التعليم» تتواجد في معرض القاهرة الدولي للكتاب    بقوافل إصحاح بيئي.. جامعة قناة السويس تشارك في مبادرة «حياة كريمة»    «الأوروبي لمكافحة الأمراض» يحذر من انتشار سلالة «دلتا» هذا الصيف    قبيل سفره استعدادا للمشاركة في الاولمبياد.. وزير الشباب والرياضة يلتقي منتخب مصر لكرة اليد    "زاخاروفا" ل"بلينكن": ما هكذا يتم التعامل مع الأصدقاء!    بالفيديو| رمضان عبدالمعز: افعل 5 أمور ليخشع قلبك لله    رعاية الأم المسنة هل تجب شرعًا على أولادها الذكور أم الإناث؟.. تعرف على رأي البحوث الإسلامية    الجمعة.. انطلاق بطولة "ستريت وورك أوت" بالعاصمة الإدارية    «النواب» يناقش تعديلات قانون المحكمة الدستورية العليا الأحد المقبل    تأملات فى سورة الأنعام    افتتاح سفارة المعرفة بقناة السويس    محافظ بني سويف يعتمد تنسيق القبول بالصف الأول الثانوي العام ب240 درجة    رغم التأهل كمتصدر للمجموعة.. ماجواير: لدينا أفضل من ذلك    الأهلي يتعاقد مع صفقة جديدة لفريق رجال الطائرة    تماثل 11 حالة للشفاء من فيروس كورونا بشمال سيناء    استمرار عقد امتحانات الفصل الدراسي الثاني في 16 كلية بجامعة كفرالشيخ    هجوم بطائرة مسيرة على شركة لصناعة لقاح كورونا في إيران    المستشار محمود فوزي أمينًا عامًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام    فضل صيام الأيام البيض من كل شهر.. «الإفتاء» توضح    "صحة المنيا" تقدم الخدمات الطبية والعلاجية ل 1871 مواطنا بقرية بني صامت ببني مزار    صباحك أوروبي.. الصفقة الصادمة.. الفرصة الأخيرة.. والرد الناري    برج الجدي اليوم.. تتمتع بصحة جيدة    النشرة الدينية| حكم شراء الذهب بالتقسيط وارتداء السلسلة الفضة وعلاج الوساوس المتعلقة بالعقيدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أداء العمرة من الأعمال الصالحة في رمضان
نشر في الوفد يوم 21 - 04 - 2021

شهر رمضان شهرٌ مباركٌ تتنزّل فيه الرحمات، وتُغفر فيه الذنوب، ويُقبل فيه المسلم على الطاعات، ويبتعد عن الزلّات، وقد فُرِض فيه الصيام؛ بدليل قول الله -عزّ وجلّ-: (فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)،[20] وقَوْل النبيّ -عليه الصلاة والسلام- في إجابته عمّا فرض الله من الصيام: (شَهْرَ رَمَضَانَ إلَّا أنْ تَطَّوَّعَ شيئًا)،[ وقد اختصّ الله -تعالى- شهر رمضان بخصائص ميّزته عن غيره من الشهور؛ ففيه أُنزل القرآن من اللوح المحفوظ إلى بيت العِزّة في السماء الدُّنيا، قال الله -تعالى-: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ)،[20] وفيه ليلة القَدْر التي يُفضَّل أجر العمل فيها على أجر عمل أَلْف شهرٍ، قال -تعالى-: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ).
كما أنّ شهر رمضان هو شهر العِتْق من النيران؛ إذ تُغلَق فيه أبواب النار، وتُفتَّح أبواب الجنّة، فقد رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (إذا كان أوَّلُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ صُفِّدَتِ الشَّياطينُ ومرَدةُ الجنِّ، وقال ابنُ خزيمةَ: الشَّياطينُ: مرَدةُ الجنِّ. بِغيرِ واوٍ وغُلِّقتْ أبوابُ النَّارِ، فلم يُفتَحْ منها بابٌ، وفُتِّحتْ أبوابُ الجنَّةِ فلم يُغلَقْ منها بابٌ، ويُنادي منادٍ: يا باغيَ الخيرِ أقبِلْ، ويا باغيَ الشَّرِّ أقصِرْ، وللهِ عُتقاءُ من النَّارِ، وذلكَ كلَّ ليلةٍ)؛] وعلى الرغم من أنّ عمل الخير والطاعات مطلوبٌ من المسلم في الشهور كلّها، إلّا أنّ الزيادة منها في شهر رمضان مُستحَبّةٌ؛ لِما ورد عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّه قال: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ أَجْوَدَ النَّاسِ بالخَيْرِ، وَكانَ أَجْوَدَ ما يَكونُ في شَهْرِ رَمَضَانَ
ومن أفضل الأعمال الصالحة إلى الله في شهر رمضان أداء العمرة
يُعَدّ أداء العُمرة في رمضان أفضل من أدائها في غيره، وقد بيّن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ذلك، فقال: (إنَّ عُمْرَةً في رَمَضَانَ حَجَّةٌ)،] ويُضاعف أجر العُمرة في رمضان اجتماعُ شرف الزمان؛ وهو رمضان، وشرف المكان؛ وهو مكّة المُكرَّمة، وكُلّما كان العمل خالصاً لله، كان الأجر مُضاعَفاً
يُعَدّ الصيام في رمضان أحد أركان الإسلام العظيمة التي لا تكتمل إلّا به، وقد وردت الكثير من الأدلّة التي تُبيّن فضل الصيام، ومنها قول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)،] ويختلف مقدار الأجر والثواب بين الصائمين؛ ويعتمد هذا الاختلاف على أفعال المسلم أثناء الصيام، ومقدار التزامه بالآداب الإسلامية، أو عدم التزامه بها، وعلى مقدار ما يكون في قلبه من إخلاص لله -تعالى- في صيامه،
ومن أعظم النِّعَم التي أنعمَ الله بها على عباده أن جعل لهم شهر رمضان شهراً للزيادة من الحسنات والطاعات، وموسماً للأعمال الصالحة.[ وقد حرص النبيّ -عليه الصلاة والسلام- على أداء العبادات فيه، حتّى أنّ ابن القيّم قال في صفة عبادته -عليه الصلاة والسلام- في رمضان إنّه كان يخصّ عبادة الله -تعالى- في رمضان بما لا يشابهها في شهور السنة الأخرى؛ فيتعبّد في الليل والنهار منه، وقد أخبر النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عن فضل دخول رمضان، فقال: (إذا كانَت أوَّلُ ليلةٍ من رمَضانَ صُفِّدتِ الشَّياطينُ ومَردةُ الجِنِّ وغلِّقت أبَوابُ النَّارِ فلم يُفتَحْ منها بابٌ وفُتِحت أبوابُ الجنَّةِ فلم يُغلَقْ منها بابٌ ونادى منادٍ يا
باغيَ الخيرِ أقبِلْ ويا باغيَ الشَّرِّ أقصِر وللَّهِ عتقاءُ منَ النَّارِ وذلِك في كلِّ ليلةٍ).[
يُسارع المسلم في شهر رمضان إلى أداء الطاعات والعبادات، والحرص على الأعمال الصالحة كلّها، ومنها أداء العُمرة؛ وذلك بالتوجُّه إلى بيت الله الحرام، وقَصْده، والطواف في الكعبة، والسَّعي بين الصفا والمروة، وإتمامها بالتحلُّل، قال الله -تعالى-: (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّه)، وفي بيان فَضْل العُمرة، رُوي عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها سألت رسول الله -عليه الصلاة والسلام-: (يا رسولَ اللَّهِ على النِّساءِ جِهادٌ؟ قالَ: نعَم، عليهنَّ جِهادٌ، لا قتالَ فيهِ: الحجُّ والعُمرَةُ)، وتكون العُمرة في أي وقتٍ من العام، إلّا أنّ أداءها في شهر رمضان أفضل من أدائها في غيره من الشُّهور؛ لِما أخرجه الإمام مسلم في صحيحه عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (فَإِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فَاعْتَمِرِي، فإنَّ عُمْرَةً فيه تَعْدِلُ حَجَّةً)، وللعمرة فَضْلٌ عظيمٌ في تكفير الذنوب والسيّئات، كما أخبر بذلك الرسول -عليه السلام- بقَوْله: (العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ).
ويُفضَّل أداء العُمرة في شهر رمضان عن غيره من الأشهر؛ لِما رُوي عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: (إنَّ عُمْرَةً فيه تَعْدِلُ حَجَّةً)،] إذ يُضاعف أجر العُمرة في رمضان بخلاف شُهور السنة، فأجرها يُعادل أجر الحجّ إلى بيت الله الحرام، ولا يعني ذلك أنّ العُمرة في شهر رمضان تُجزئ عن الحجّ؛ إذ إنّه فريضةٌ.
لم يرد أو يثبت تفضيل وقت العمرة في رمضان أوّل الشهر ، أو أوسطه، أو آخره لأداء العمرة؛ فالأفضليّة واردةٌ في عموم شهر رمضان،[ فقد ورد في قول النبيّ: (إنَّ عُمْرَةً فيه تَعْدِلُ حَجَّةً)، دون تحديد وقتٍ مُعيّنٍ، أو تخصيص العشر الأواخر من رمضان،[] إلّا أنّه ورد عن ابن باز -رحمه الله- أنّ العُمرة في الثُّلث الأخير من رمضان أفضل من باقي الشهر؛ احتجاجاً بأنّ العَشْر الأخيرة أفضل الشهر،[] ووافقه ابن عثيمين في ذلك، وأضاف بأنّ الحسنات تتضاعف بأفضليّة المكان والزمان؛ فقَصْد بيت الله الحرام في العشرة الأخيرة من رمضان أفضل من قَصْده في العشرة الأولى، أو الوُسطى.
صورة للكعبة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.