محافظ الإسكندرية يضع الزهور على النصب التذكاري لشهداء الشرطة    البابا تواضروس يستقبل سفير الاتحاد الأوروبي    رئيسة أثيوبيا في جولة افريقية والسبب سد النهضة    بالأسماء.. الأوقاف توقع برتوكولات تعاون مع 17 جامعة لتدريب الأئمة    آخرهم «جانيت يلين».. أبرز رموز العنصر النسائي في حكومة بايدن    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم    مصر للطيران تسير غدا الأربعاء 49 رحلة لنقل 4639 راكبا    وزيرا الرى والزراعة ومحافظ المنيا يتفقدون مصنع سكر القناة فى ملوى    محافظ البحر الأحمر يفتتح محطة الصرف بمرسي علم    إحالة 20 موظفا بالوحدات الصحية بالبحيرة للتحقيق لتغيبهم عن العمل    صندوق تحيا مصر ينفذ 14 مشروعًا في أسوان    عاجل.. إصابة 3 أشخاص في حادث الطعن بألمانيا    «محامين الإسكندرية»: السبت.. محاضرة «تقديم الإقرار الضريبي إلكترونيا»    فلسطين: 660 إصابة جديدة بفيروس كورونا و10 وفيات    أمريكا تعرض استضافة أولميباد 2021 حال تراجع طوكيو    رئيس جنوب إفريقيا للدول الغنية: «توقفوا عن تخزين لقاحات كورونا»    دعوات برلمانية لعودة العلاقات مع سوريا    فرج عامر: "نلعب في دوري هواة".. وهناك محاولات لإظهار VAR بشكل غير جيد    ميسي يعود لقائمة برشلونة قبل مواجهة رايو فايكانو بالكأس    مانشستر سيتي ضد ويست بروميتش.. التشكيل المتوقع للسيتنيز    ترتيب هدافي الدوري الممتاز قبل مواجهة الأهلي وبيراميدز    "نطي من المنور يابنتي".. أخر كلمات ضحية حريق المرج    أمطار ورياح واضطراب بالملاحة.. الأرصاد تكشف خرائط الطقس حتى السبت    تأجيل محاكمة متهمي داعش أكتوبر    ضبط مخبز مخالف وكريمات وزيوت منتهية الصلاحية خلال حملة بالغربية    القبض على عاطل وبحوزته 30 جرام هيروين قبل ترويجها فى محافظة المنوفية    تجديد حبس مودة الأدهم 45 يوما فى قضية الاتجار بالبشر    الحكومة توضح حقيقة تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول    هنادي مهني : بسيب في المطبخ برفيوم وكريم أحطهم قبل ما أطلع عشان ريحة البصل    "قفزة الموت".. حكاية السقطة الأخيرة في حياة سعاد حسني    غدا.. صحة المنيا تنظم قافلة طبية لأهالي قرية الشيخ مسعود بمركز العدوة    النقل ل«الركاب»: ارتدوا كماماتكم بالمترو والقطارات لمحاصرة كورونا    عاجل.. روسيا تفرض رسوم على تصدير القمح    الصين تجري تدريبات عسكرية في بحر الصين الجنوبي    مصدر سوداني: اتفاق سوداني إسرائيلي على تبادل فتح سفارات بأقرب وقت    مهرجان أفلام المرأة يكرم محافظ أسوان    رامى جمال يداعب جمهوره بصورة جديدة عبر تويتر.. شاهد    يجهلها كثيرون.. هذا ما يجب فعله للميت قبل دفنه    موعد تعيين توخيل مدربًا لتشيلسي    تضم 14874 معلم.. ننشر حركة ترقيات المعلمين والإخصائيين بمدارس الجيزة    وزيرة الصحة تتفقد المستشفى العام بالإسماعيلية    بابافاسيليو بعد إقالته: لم أتوقع ما حدث معي في دجلة وحققت أهدافي مع الفريق    "معجزة من عندك يارب".. مي عمر تدعو بالشفاء لخبير التجميل محمد الصغير    ضرب الزوجات    وزير الخارجية: نعمل على إعلاء مصلحة مصر وشعبها وترسيخ مكانتها الدولية    "جامع" تقرر إعادة تشكيل مجلس تحديث الصناعة.. اعرف السبب    وزير الخارجية: أزمة سد النهضة تؤثر سلبا على حياة 250 مليون مواطن أفريقي    على جمعة يجيب على سؤال.. هل الروح تعذب أم الجسد؟    الفنانة شيماء سبت تكشف حقيقة زواجها من محمد سعد: مجرد صورة في مهرجان    كارتيرون: الزمالك لعب أفضل من الأهلي في نهائي إفريقيا.. وبيراميدز لم يتواصل معي    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الثلاثاء 26 يناير 2021    مصرع فتاة صدمتها سيارة أثناء عبورها الطريق فى الشرقية    الاتحاد الأوروبي قد يُقيد تصدير لقاح كورونا إثر خلاف مع أسترازينيكا    بروكسل تتجه لتشديد القواعد على صادرات لقاح كورونا    انتهاك حرمات الناس عبر شبكات التواصل الاجتماعي!!    أوكا: محمد صلاح تحول في بازل إلى لاعب آخر    الحبيب علي الجفري: حال الدعوة الإسلامية يشوبه الألم والأمل    عمرو أديب عن ثورة 25 يناير: «الإخوان خدوا شجرة التفاح كلها»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيد الشكر.. رحلة تغيرات على مر الزمن والديك الرومي سيد المائدة
نشر في الوفد يوم 27 - 11 - 2020

أصبح عيد الشكر " ثانكس جيفينج" " Thanksgiving"، واحدًا من المناسبات الدولية التي يحتفل به العديد من الناس في جميع أنحاء العالم، والذي يأتي يوم 26 من نوفمبر كل عام، ومن اهم مظاهر الأحتفال إعداد الأطعمة التي يشتهر بها هذا العيد، وهي وجبة الديك الرومي.
بداية عيد الشكر
في التقاليد الإنجليزية، كان عيد الشكر والخدمات الدينية الخاصة به، مهمة في الإصلاح الإنجليزي، في عهد هنري الثامن، وأيضًا كرد فعلٍ على العدد الكبير للعطل الدينية في التقويم الكاثوليكي.
في عام 1863 اتُخذ قرار الاحتفال ب عيد الشكر في جميع الولايات الأمريكية كمناسبة قومية، وذلك من قِبل الرئيس أبراهام لينكن، أثناء الحرب الأهلية حيث قرر آنذاك أن يكون الاحتفال في 26
نوفمبر من نفس العام.
وجاء قرار لينكن استجابة للكاتبة الصحفية سارة جوزيفا هايلي، التي طالبت على مدار ثلاثين عاما بجعل عيد الشكر عيدا قوميا.
عام 1876 خفت العنصر الديني من احتفالات عيد الشكر ليكون أكثر شمولا للمهاجرين من جميع الديانات، وبدأت تظهر احتفالات أخرى أكثر علمانية مثل إقامة مباراة كرة قدم أمريكية بين فريقي ييل وبرنستون.
وفي نهاية القرن التاسع عشر، أُدخلت فكرة الاستعراضات والمواكب إلى الاحتفال، كان أشهرها في فيلادلفيا عام 1920 حيث شارك 50 شخصا، وظهر شخص يرتدي زي بابا نويل في نهاية الموكب.
وفي عام 1941 بات الاحتفال ب عيد الشكر من التراث الاميركي مناسبة اجتماع ولقاء، وأقر الكونجرس الأميركي الاحتفال بهذا العيد الخميس الذي يأتي قبل السبت الأخير من شهر نوفمبر من كل عام.
في هذه العطلة أو العيد تجتمع العائلة الأمريكية وأسلافهم من المجاعة والهلاك وهم جالسون على مائدة عامرة، ومن الطريف أنه يتم طبخ الآلاف من الدجاج والديوك الرومية ولا يترك إلا ديك رومي واحد حي يقدم هدية إلى رئيس الأمريكي فيعفو عنه من أن يُأكل.
سبب اختيار الديك الرومي في عيد الشكر
لم يكن الديك الرومي من مظاهر السنوات الأولى من الاحتفال، حيث كانوا يستهدفون البط والإوز البري في ذلك الوقت مما أدي إلى غياب الديك الرومي.
ولكن بعد تعميم الاحتفال ب عيد الشكر في القرن التاسع عشر وقع على الديك الرومي، وتم اختياره بسبب حجمه الكبير الذي يكفي عشاء لعائلة كاملة بجانب عدم الاحتياج له للتفريخ والحصول على البيض، ما جعل سعره أقل نسبيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.