"الزناتي" يعلن موعد صرف معاشات المعلمين    النيابة العامة تصدر بيانا جديدا عن عقوبات مروجي "شائعات كورونا"    بشرى من وزيرة الهجرة للمعلمين الراغبين في العودة من الكويت.. فيديو    مبادرة بالدقهلية حول كيفية التعامل مع ماكينات ATM لمنع انتشار كورونا    تعرف على مساهمة مشروع 100 مستشفى فى مواجهة كورونا    وزيرة الهجرة: اكتشاف حالات مصابة بكورونا قادمة من السودان    بعد ارتفاع ضحايا كورونا.. هل تتحول تركيا إلى إيطاليا جديدة؟    الصين ترسل وفداً طبياً وإمدادات صحية إلى باكستان لمكافحة كورونا    الخارجية الفلسطينية تطالب بموقف دولي رادع لوقف إرهاب الاحتلال ومستوطنيه    الأهلي يوافق على عودة معلول إلى تونس    عماد فتحي يكشف نفاصيل إصابته بالرباط الصليبي    "الشباب والرياضة" تطلق مسابقة "اقرأ واكسب أونلاين"    رحيل زيدان وسيتين.. هل يسير قطبي إسبانيا على نهج الزمالك لحصد البطولات؟    تركي آل الشيخ يقلب الفيس بوك بقصف جبهة قائد الأهلي    مصرع شاب غرقا في الرياح التوفيقي بميت غمر    لطلاب المدارس .. 6 خطوات للحصول على كود التسجيل على منصة ادمودو    وزير النقل: الجلوس في المنزل عقوبة رئيس هيئة المترو في حالة واحدة    وزير النقل: زيادة الطلب على استيراد البصل المصري من أوروبا وروسيا    عائلة جورج سيدهم تشيع جثمانه وتمنع تواجد الإعلاميين    رسالة جديدة من توم هانكس بعد شفائه وزوجته من كورونا    آمال ماهر تشكر جمهورها وتعدهم بحفلات أخرى قريبا    "الأزهر للفتوى" يحذِّر مِن التفسيرات المغلوطة لآيات القرآن الكريمِ    "الأزهر للفتوى" يُحذِّر مِن انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ على مواقع التواصل الاجتماعي    الصحة: 14 حالة كورونا توفت قبل وصولها مستشفيات العزل    حظر التجوال ينقذ أهالي قنا من كارثة.. انهيار قصر مكرم عبيد بميدان المديرية    الهلال الأحمر بالغردقة ينظم ندوات توعوية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجدة (صور)    مدير مستشفى رأس البر: نقيم جميعا داخل المستفيات.. "ماحدش بيروّح"    بالتاج الذهبي.. داليا البحيري تتألق في احدث ظهور لها    بالبيجامة .. ريهام أيمن تفاجئ لجمهورها: ألعبوا مع أولادكم    لمكافحة كورونا.. وصول شحنة مساعدات طبية صينية إلى تونس    كلوب يوجه عدة رسائل هامة    الحكمة من إكثار النبي من الصيام في شهر شعبان    بالفيديو| الجندي: التدابير الوقائية وطاعة ولي الأمر طريق النجاة من الوباء    7 أبريل .. محاكمة 215 متهما في "كتائب حلوان"    ريال مدريد يستعد لضم مدافع بايرن ميونخ    يوفنتوس يتوصل لاتفاق مع المدرب ولاعبيه بتخفيض رواتبهم    4 فضائيات تذيع عظة البابا تواضروس صباح الغد    ب25 ألف مُعدة رش.. مبادرة لتعقيم 250 قرية ونجع في الإسكندرية ضد كورونا    بعد تصدرها تريند جوجل.. 10 صور تكشف جرأة وأناقة ديانا كرزون    "بدوى علام" يكشف حقيقة الاستغناء عن معلمي المدارس الخاصة    باكستان تمدد إغلاق حدودها أسبوعين إضافيين بسبب كورونا    الأمم المتحدة تدعو لوقف إطلاق النار في سوريا بسبب تفشى كورونا    جمارك سفاجا تحبط 6 محاولات تهريب ب627.3 ألف جنيه    ياسمين علي : اعتذرت عن عمل فني جديد بسبب حظر التجول    "الوطنية للصحافة": توافر مستلزمات طباعة الصحف القومية لمدة 6 أشهر    محافظ الدقهلية لرؤساء الوحدات المحلية الجدد: نهدف لضخ أفكار وآليات جديدة    حصاد الأسبوع.. ماذا فعلت الحكومة لحصار فيروس «كورونا» في مصر؟ (إنفوجراف)    الرئيس الباكستاني يشكر الطيب لإصدار فتوى جواز تعليق صلوات الجماعة للحد من خطر كورونا    إصابة 4 من أسرة واحدة في انقلاب سيارة بالبحيرة    رسميا..غلق شواطئ القرى السياحية بالعين السخنة تجنبا لانتشار كورونا    «إتحاد الصناعات» يتبرع ب 5 ملايين جنيه للمساهمة بجهود الدولة لمكافحة كورونا    حسام الشاعر: إتمام ميكنة كافة أعمال غرفة شركات السياحة    تامر عاشور يتصدر تريند يوتيوب بحفل أونلاين    رئيس الجهاز: تدشين مدينة طبية متكاملة على مساحة 72 فدان بمدينة الشروق    «المركزي الأوروبي» يخطر البنوك بحجز أرباح تقدر ب30 مليار يورو لمواجهة خسائر «كورونا»    الأرصاد: أمطار رعدية على عدد من مناطق المملكة    نيكاراجوا تسجل إصابتين جديدتين بكورونا.. وإجمالي الإصابات يرتفع ل4    تقارير: الاتحاد الأوروبي قد يمنع الفرق من التأهل للبطولات الأوروبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أهالى قمبش للمحافظ: المنازل تنهار ومياه الرى ملوثة
نشر في الوفد يوم 19 - 02 - 2020

قرية قمبش الحمراء مركز ببا محافظة بنى سويف تعانى على مر سنوات من الاهمال والوعود المزيفة بتوصيل المرافق والخدمات وحتى كتابة هذه السطور فالقرية ذات ال15 ألف نسمة محرومة من الصرف الصحى، فضًلا عن انتشار العشوائيات وكذا الوحدة الصحية مبنى بلا اطباء أو ممرضات أو رعاية حقيقية.
للوهلة الأولى وبمجرد أن تطأ قدماك أرض القرية تستقبلك كافة مظاهر العشوائية، فلا خدمات ولا يبدو وكأن القرية سقطت سهوًا من حسابات المسئولين مصرف القرية «الترعة» تحول إلى مقالب للقمامة، وانبعاثات للروائح الكريهة التى تضر بالصحة العامة للمواطنين، ومنعت القمامة وصول المياه للأراضى الزراعية وتسربت المياه إلى جدران المنازل وأدت إلى تصدعها.
وفى سياق متصل قال على محمد عبدالله مهندس زراعى بالمعاش، وشيخ البلد منازلنا تعانى من ارتفاع المياه الجوفية وأدت إلى تصدع المنازل وحرمنا من خدمات الصرف الصحى ومن انعدام تطهير المصارف المائية لرى أراضينا العطشانة، فالمياه الموجودة ملوثة لا تصلح للرى.
واضاف توجهت منذ عدة سنوات بشكوى إلى محافظ بنى سويف السابق المهندس شريف حبيب نتضرر من حرمان القرية من الصرف الصحى فقام المحافظ بإحالة الشكوى إلى شركة مياه الشرب والصرف الصحى بتاريخ 14 يونية 2016 وجاء رد رئيس الجهاز التنفيذى لشركة مياه الشرب والصرف الصحى أن
القرية أدرجت فى خطة هيئة مياه الشرب للعام المالى 2015/2016 ضمن المشروع القومى لمد خدمة الصرف الصحى بالقرى فى محافظة بنى سويف، وتم اعتماد مبلغ 100 ألف جنيه كاعتماد مبدئى، وتم عمل الرفع المساحى للقرية، وكذلك إعداد الرسومات التنفيذية للمشروع وإعداد مستندات الطرح على الشركات المنفذة تمهيدا للبدء فى التنفيذ.
وإلى الآن منذ 5 سنوات تم صرف مبلغ وقدره 100 ألف جنيه على الرفع المساحى والرسومات مما ضاعف من معاناة أهالى القرية.
بينما قال محمود محمد عبدالحميد من أهالى القرية إهمال المسئولين وتراخيهم فى توفير الخدمات للقرية ومنها الصرف الصحى والتى تعتبر أهم الأزمات دفع الأهالى والفلاحين إلى القاء مخلفاتهم والمياه الملوثة فى مصرف المحيط، وبالتالى يتم رى الأراضى الزراعية بمياه ملوثة وهى التى تخدم قرى السلطانى ومنيل موسى والشريف وطرشوب والشراهنة وأثناء وصول المناوبة بتغرق البيوت نتيجة تسرب المياه وعدم تطهير ترعة عمار.
من جانبه كشف محمد فتحى الشيمى عضو الوفد بمجلس قروى قمبش أن العشوائية تسيطر على القرية سواء من الباعة الجائلين والمحلات والسوق وعانينا من
الوعود سواء من النواب أو الجهاز التنفيذى بحل مشكلات القرية وتوفير الخدمات من رصف طرق وصرف صحى والصرف المغطى وطالبنا مرارا وتكرارا بردم وتغطية مصرف المحيط الذى تحول إلى بؤر للأوبئة ومقلب للقمامة، مؤكدا أن ردم المصرف سينقل القرية نقلة كبيرة بإقامة الأسواق التجارية والمحلات والباعة الجائلين من العشوائيات إلى مكان مناسب، ويعتبر فيما بعد أحد موارد المجلس القروى من تأجير وترخيص المحلات والأسواق ويخلق حالة مرورية جديدة بدلا من الأزمة الخانقة الآن وأيضاً يخلق فرص عمل لشباب القرية.
وأضاف فتحى أن هناك قصورا خطيرا فى الرعاية الصحية بالقرية الأم، فالوحدة الصحية بلا اطباء أو ممرضات ويعانى أهالى القرية من اهمال شديد فى تقديم الخدمة الصحية. فرغم وجود مبنى الوحدة الصحية واجهزة طبية ولكن الفقراء والغلابة يفتقدون إلى من يقدم الخدمة وهم الغالبية وليس لديهم مقدرة مالية للعلاج فى المستشفيات الاستثمارية وفى حالة نقل المريض إلى مستشفى ببا المركزى تزداد المعاناة، فالأجهزة لا تعمل وهناك نقص كبير فى الادوات الطبية وقصور فى تقديم الخدمة العلاجية، فيضطر آسفا المواطن إلى العودة لقريته بعد اليأس من توفير العلاج الآمن له والحرمان من رعاية صحية وهى أبرز حقوقه فى الحصول على رعاية طبية، كما أشار عضو الوفد إلى توافد الأهالى من العزب والنجوع المجاورة لقمبش على مكتب بريد قمبش من الفجر، ويقفون فى طوابير مهينة أمام ماكينة صرف واحدة لصرف مستحقاتهم المالية ومعاشاتهم، وناشدنا المسئولين بالنظر بعين العطف والرحمة للمواطنين الغلابة بتوفير ماكينة صرف إضافية لحل أزمة الطوابير والإهانات المتكررة لكبار السن والعملاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.