فيديو| رئيس مستثمري الغاز يكشف عن طريقة جديدة لتوصيل الغاز للمصانع    التحفظ على جرار زراعي يلقي مخلفات صرف صحي بأحد المجاري المائية بالباجور    متحدث البرلمان: القيادة السياسية تسعى لبناء اقتصاد قوي    خبير استراتيجي: زيارة رئيس بيلاروسيا لمصر خارطة طريق جديدة للعلاقات    نائب محافظ الوادى الجديد تتابع أعمال المعرض الدائم بالخارجة    تعطيل مدارس وجامعات في إيران لمنع انتشار فيروس كورونا    عاجل.. البرلمان العراقي يتسلم طلبًا من علاوي لعقد جلسة استثنائية    حوار| إسماعيل يوسف: الفريق الأكثر هدوءًا سيتوج ب«السوبر المصري»    مصروف رونالدو لجورجينا يشعل السوشيال ميديا    وزير الشباب يناقش استعدادات المؤتمر الكشفي العالمي مع مسئول المنظمة الكشفية العالمية    الزمالك يعلن الحرب ضد لاعبه الهارب    إصابة 6 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بأسيوط    ضبط 135 متهمًا بترويج المخدرات خلال 24 ساعة    صحة الوادي الجديد تشن حملات رقابية على دورات مياه المساجد والمدارس    تحديد جلسة غدًا لنظر استئناف النيابة على إخلاء سبيل المحامي "محمد الباقر" بتدابير احترازية    بالفيديو| مفوضية الأمم المتحدة: محاسبة كل من تسبب في إفساد الذوق العام    بإطلالة شتوية أنيقة .. هنادي مهنا تتحدي البرد    تطعيم 100.3 % من المستهدف بحملة شلل الأطفال في الوادي الجديد    وزيرة الهجرة تكشف مزايا تطبيق «كلم مصر» للمقيمين بالخارج    قرارات رادعة.. إيقاف 5 معلمين عن العمل وإحالتهم للتحقيق بمدرسة الشيشة في 6 أكتوبر    دوري أبطال أوروبا.. تعرف على تشكيل توتنهام لمواجهة لايبزيج    للجمعة.. تأجيل انطلاق فعاليات الجولة الرابعة من مهرجان شرم الشيخ الدولي للهجن    مصحف وسيف.. هدايا متبادلة بين السيسي ورئيس بيلاروسيا    بعدما اتهمه بالخيانة..السيناتور ميرفي يهاجم ترامب بقوة    رئيس جمعية مصارف لبنان: الحكومة وحدها من تتخذ القرار في شأن اليوروبوند    لافروف: نأمل ألا تعرقل نتائج الانتخابات في أفغانستان التحرك نحو التسوية    مصرع مواطن فى مشاجرة بالدقهلية    "تعليم القاهرة": 8 نصائح لحماية الأطفال من الألعاب العنيفة    السودان والعقوبات الأمريكية    الإنجيلية تستضيف 100 قس وشيخ بمؤتمر "لأني أب"    "أوتار مصرية" يوثق الدور التاريخي للسمسمية في مكتبة القاهرة    عمرو دياب يُسقط «شاكوش» من قمة «أنغامي» للمركز الرابع    برعاية "الآثار".. طلاب الجامعات يشاركون في أعمال الحفائر والتنقيب    مدير "الصحة العالمية" يكشف آخر تطورات أول حالة كورونا في مصر (فيديو)    السيسي منحهم وسام الجمهورية.. وزير الدفاع يكرم القادة المتقاعدين    رئيس جامعة الأزهر يفتتح مبنى مركز البحوث الزراعية ومنتجاتها بفرع أسيوط    من أهالى قمبش للمحافظ: المنازل تنهار ومياه الرى ملوثة    دعاء سقوط المطر| أبرز الأدعية المستحبة عند نزول المطر    نشأت الديهي: دعم أردوغان للميليشيات الليبية "على عينك يا تاجر"    "من كان منكم بلا خطيئة".. هكذا دعمت بسمة وهبة الفنانة منى فاروق    محافظ بورسعيد يوجه بسرعة الانتهاء من تطبيق ميكنة أجور العاملين بالتعليم    وزارة الطيران تنظم يومًا ترفيهياً للثقافة الجوية بمستشفى 57357    لفتة إنسانية.. محافظ البحر الأحمر يستجيب لمواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة بتوفير مكان لبيع الخضار والفاكهة    هل تجوز الصدقة على غير المسلم.. أمين الفتوى    البورصة تفحص تعاملات مصر الجديدة حفاظا على حقوق صغار المستثمرين    «اتأكد قبل ما تشيّر».. ندوة لمواجهة الشائعات والمعلومات المغلوطة بالقليوبية    عمان عبر الزمان فى معرض مسقط للكتاب    إصابة 13 في تصادم أتوبيس بسيارة بالمنيا    ندوات توعية لطلاب صيدلة وطب بيطري المنصورة من خطورة فيروس"كورونا"    وزير الأوقاف: دولة المواطنة الحديثة هي الحل لقضايا التعايش السلمي    نقابة الإعلاميين: تنعى الإعلامي عمر نجيب مذيع نايل لايف    إجلاء بعض ركاب السفينة اليابانية أميرة الألماس لانتهاء حجرهم الصحي.. فيديو    مفاجأة.. "ترامب" يستعد لحضور أولمبياد طوكيو باليابان    "بعد أقوم أبوسك".. ليلى علوى مطلوبة على جوجل    الصحة العالمية: عدد الإصابات بفيروس كورونا وصل ل73 ألف حالة    ما حكم هجر الزوجة الأولى وترك النفقة عليها وعلى أبنائها؟    تعرف على حكم استرجاع المرأة التي كانت تكره الوالدين    رد حاسم من عالم أزهري بشأن تقدم ساعة "القيامة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نص كلمة الرئيس السيسى أمام اجتماع قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الإفريقي
نشر في الوفد يوم 23 - 04 - 2019

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي في مستهل كلمته أمام اجتماع قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي:"يسعدني أن أرحب بكم في بلدكم الثاني مصر، في اجتماع يخص بلداً أفريقياً عزيز علينا جميعا، هو ليبيا الشقيقة، التي ارتبطت بالاتحاد الأفريقي ولاتزال تعد مكوناً أساسياً في مسار العمل الأفريقي المشترك".
وتابع:" إن اجتماعنا اليوم يأتي تلبية لمسئوليتنا المشتركة تجاه دعم استقرار ووحدة ليبيا الشقيقة وسلامتها الإقليمية، وحمايتها من مخاطر الإرهاب والتدخلات الخارجية المستمرة في ليبيا على مدار الأعوام الماضية".
نص الكلمة: السيدات والسادة، " أصحاب الفخامة الأشقاء الرؤساء، يسعدني أن أرحب بكم في بلدكم الثاني مصر، في اجتماع يخص بلداً أفريقياً عزيز علينا جميعا، هو ليبيا الشقيقة، التي ارتبطت بالاتحاد الأفريقي ولاتزال تعد مكوناً أساسياً في مسار العمل الأفريقي المشترك.
إن اجتماعنا اليوم يأتي تلبية لمسئوليتنا المشتركة تجاه دعم استقرار ووحدة ليبيا الشقيقة وسلامتها الإقليمية، وحمايتها من مخاطر الإرهاب والتدخلات الخارجية المستمرة في ليبيا على مدار الأعوام الماضية.
إن دول الاتحاد الأفريقي هي الأقرب بالجوار والتاريخ والمصير إلى ليبيا، وهي الطرف المعني أكثر من غيره بالاستقرار هناك، وتوحيد مؤسسات الدولة للعمل في هذا
البلد، وتمكين قوات الجيش والشرطة المدنية من أداء واجبها في الحفاظ على السلم والاستقرار والقضاء التام على أشكال الإرهاب كافة.
واغتنم هذه المناسبة لأتوجه بخالص التقدير، لأخي فخامة الرئيس دينيس ساسو نجيسو رئيس جمهورية الكونغو، ورئيس اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، لمبادرته الكريمة باقتراح عقد هذا الاجتماع في القاهرة، ولأشقائي فخامة الرئيس بول كاجامي رئيس جمهورية رواندا، وفخامة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، أعضاء ترويكا رئاسة الاتحاد الأفريقي، ولمعالي السيد موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي على سرعة استجابتهم للدعوة لهذه القمة، تأكيدا على مسئولية الاتحاد الأفريقي تجاه ليبيا، والتزامه بدعم الحل السياسي وعودة الاستقرار إليها، انطلاقا من مبدأ راسخ في الاتحاد الأفريقي منذ تأسيسه، وهو العمل على إيجاد حلول أفريقية لمشاكل القارة، والرفض القاطع للتدخل الخارجي.
السادة الحضور، لقد تعرض الشعب الليبي الشقيق لعملية استنزاف لمقدراته وموارده، على مدار السنوات الماضية، وفوضى غير مسبوقة للميليشيات والتنظيمات الإرهابية والتهريب والاتجار
بالبشر، رسختها حالة ممتدة من الانسداد السياسي، وتغليب الأهواء الشخصية والمصالح الضيقة على المصلحة الوطنية الليبية، والاستقواء بأطراف خارجية دعمت الفوضى والتنظيمات الإرهابية وتورطت في تهريب الإرهابيين والسلاح إلى ليبيا، وتهريب النفط والأموال إلى خارج الأراضي الليبية.
وقد آن لذلك كله أن ينتهي. إن من حق جميع أبناء ليبيا أن تُطوى صفحة هذه الحقبة المؤلمة، وأن يستعيدوا دولتهم، ويبدأوا مرحلة إعادة البناء.
ولن يتأتى ذلك إلا باستئناف الحل السياسي في أسرع وقت ممكن، وتمكين مؤسسات الدولة الليبية، وحدها دون غيرها، من أداء واجباتها، وبحيث يُتاح لهذه المؤسسات تلبية مصالح واحتياجات الشعب الليبي الشقيق، وحماية مقدراته، ويتسنى للجيش الوطني والشرطة المدنية القيام بمسئولياتهما في توفير الأمن والاستقرار والقضاء على مخاطر الإرهاب والتشكيلات الحاملة للسلاح خارج نطاق الشرعية، حتى يتوفر المناخ الداعم لمسار سياسي يفضي لانتخابات تستعيد من خلالها البلاد مقومات الشرعية.
إننا اليوم نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته كاملة وبغير إبطاء لاستئناف الحل السياسي، وندعو المبعوث الأممي د. غسان سلامة للقيام بواجبه في تيسير العودة للمفاوضات السياسية، بشكل شفاف وبما يتسق مع الاتفاق السياسي الليبي، من خلال تنشيط قنوات الاتصال مع جميع الأطراف الليبية المعنية دون استثناء والوقوف على مسافة واحدة منها جميعا.
وإنني واثق من أن اجتماعنا اليوم، سيعطي رسالة الأمل المطلوبة للأشقاء في ليبيا، وسيقدم دفعة أساسية لجهود احتواء الأزمة الحالية أفريقيا وأمميا.
وفقنا الله جميعا إلى ما فيه خير ليبيا الشقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.