بسبب مزاولة المهنة بالمخالفة.. المجلس الأعلي يوقف بسمة وهبة    «شعراوي»: نستهدف توفير 37 ألف فرصة عمل بقروض 6 مليارات جنيه من خلال «مشروعك» بالمحافظات    إيقاف تداول أسهم يونيفرت تمهيداً للشطب الاختياري    توجيهات بضرورة الالتزام بمواعيد الانتهاء من تنفيذ مشروعات «العلمين الجديدة»    بعيدا عن صخب السياسة وملفات التجارة.. ترامب يلعب الجولف ويشاهد السومو فى اليابان | صور    بدء تصويت 6 دول في انتخابات البرلمان الأوروبي    رئيس البرلمان العراقي: بغداد ستلعب دورا محوريا لخفض التصعيد بين طهران وواشنطن    حفتر يصف المبعوث الأممي بأنه وسيط منحاز    نجم مانشستر سيتى يتلقى عرضاً قطرياً ب12 مليون إسترلينى سنوياً    مقتل 6 أشخاص في تحطم طائرة عسكرية بالمكسيك    مدرب الزمالك يستعد للكونفدرالية بدعوة فجرية    ليفربول لصلاح قبل نهائي الأبطال: «تقدر تطير من غير جناحات»    بيكيه يرفض الحديث عن مستقبل فالفيردي مع برشلونة    بدء اللجنة الثانية للقسم الأدبى بالثانوية الأزهرية بمادة المنطق الحديث    تحرير 900 مخالفة مرورية في حملة بالفيوم    السيطرة على حريق بشقة سكنية في الفيوم    تعرف على درجات الحرارة المتوقعة لطقس الغد    اليوم.. محاكمة لاعب أسوان السابق و43 آخرين في تنظيم ولاية سيناء    أزمة «هواوي» تضرب الأسعار.. «هبوط جنوني» في سوق المستعمل    بسمة وهبة تضع طارق نور والقاهرة والناس في مأزق بعد استقالتها    اعرف كل شىء عن سفينة خوفو.. رحلات جنائزية لتوديع الفرعون    صلاة التهجد.. هكذا يمكنك تأديتها على الوجه الأمثل    تعرف على موعد إخراج زكاة الفطر 2019    علماء يتوصلون إلى وجود صلة هرمونية بين النظام الغذائي والبدانة    التمارين الرياضية أثناء الحمل تحافظ على صحة المشيمة    باحثون أمريكيون يطورون اختبارًا يكشف مستويات التوتر    أسعار الخضراوات اليوم الأحد 26-5-2019 فى سوق العبور    ساعات تفصل مصطفى شعبان عن "أبو جبل"    الفنانة رجاء الجداوي تتعرض لوعكة صحية    الفيلم الكوري الجنوبي «باراسايت» يفوز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان    خلال زيارتها للجزائر.. نميرة نجم تبحث عددًا من القضايا القانونية مع مدير الافريبول بالجزائر.. صور    عبد الحفيظ: استئناف الدوري بعد كأس الأمم = خسارة الأهلي للاعبين ب150 مليون جنيه    التأهل لدوري الأبطال وتجنب الهبوط يسيطران على المرحلة الأخيرة من الدوري الإيطالي    الكاف : طارق حامد قلب الأسد .. أمل جماهير الزمالك في التتويج بالكونفدرالية    الصحف السعودية: السيسي يتعهد بتعزيز التعاون والشراكة الأفريقية.. ولي العهد إثراء الشأن الثقافي داخل المملكة.. العالم ينتفض ضد الإرهاب    الأرصاد: طقس اليوم معتدل على الوجه البحري.. والعظمى بالقاهرة 32    الأسعار اليوم.. استقرار الدولار عند 16.83 جنيه للشراء.. وثبات الذهب عند 602 جنيه للجرام بعد تراجع أمس.. تباين أسعار الخضراوات والفاكهة.. والليمون يصل إلى 35 جنيها    تسليم خطابات الندب لأكثر من 150 ألف مشاك بامتحانات الثانوية العامة    فنانة شهيرة: "أحب أكل الصراصير والضفادع"    رد ناري لزوجة خالد يوسف على تصريحات "الخطيب"    تعرف على الأطعمة المفضل تناولها بين الإفطار والسحور .. فيديو    «الجبلاية» تفتح القيد للأندية نهاية يوليو المقبل    دعاء اليوم الحادى والعشرين من رمضان.. اللهم اجعل لى فيه إلى مرضاتك دليلا    فتح وحماس، ما أحوجكما لمسيرات غضب مشتركة!!    تونس تنفي اعتداء متشددين على مقهى بسبب الإفطار في "نهار رمضان"    خدمة منصة Watch it منتظمة.. مسلسلات بجودة عالية وبلا أي توقف    إطلاق المرحلة الإلكترونية الثانية لخدمات شركات السياحة أول يونية    تحريك أسعار الطاقة يرفع تكلفة الإنتاج بالمصانع الصناعة لا تتحمل أعباء جديدة.. ولابد من حلول لمشاكل التمويل والطاقة    6 سنوات دعوة بلا مخالفات ولا يزيد السن علي 55 عاماً    نور العالمين    متابعة الموقف التنفيذي لإنشاء الجامعات الجديدة    محافظ أسيوط : تدريب الاطباء والتمريض علي مكافحة العدوي وإحالة 8 موظفين للتحقيق لتغيبهم ببني رافع    البابا تواضروس يعود للقاهرة بعد جولة رعوية بألمانيا وسويسرا وإنجلترا    الأهلي يرد على – هل طلب مواجهة بيراميدز بسبب غياب السعيد    سيرة الصحابى سعد بن أبى وقاص ب"رجال وسيدات فى محكم الآيات"    انتقل إلى رحمة الله الزميل    أفكار عابرة    توفى إلى رحمة الله تعالى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نص كلمة الرئيس السيسى أمام اجتماع قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الإفريقي
نشر في الوفد يوم 23 - 04 - 2019

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي في مستهل كلمته أمام اجتماع قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي:"يسعدني أن أرحب بكم في بلدكم الثاني مصر، في اجتماع يخص بلداً أفريقياً عزيز علينا جميعا، هو ليبيا الشقيقة، التي ارتبطت بالاتحاد الأفريقي ولاتزال تعد مكوناً أساسياً في مسار العمل الأفريقي المشترك".
وتابع:" إن اجتماعنا اليوم يأتي تلبية لمسئوليتنا المشتركة تجاه دعم استقرار ووحدة ليبيا الشقيقة وسلامتها الإقليمية، وحمايتها من مخاطر الإرهاب والتدخلات الخارجية المستمرة في ليبيا على مدار الأعوام الماضية".
نص الكلمة: السيدات والسادة، " أصحاب الفخامة الأشقاء الرؤساء، يسعدني أن أرحب بكم في بلدكم الثاني مصر، في اجتماع يخص بلداً أفريقياً عزيز علينا جميعا، هو ليبيا الشقيقة، التي ارتبطت بالاتحاد الأفريقي ولاتزال تعد مكوناً أساسياً في مسار العمل الأفريقي المشترك.
إن اجتماعنا اليوم يأتي تلبية لمسئوليتنا المشتركة تجاه دعم استقرار ووحدة ليبيا الشقيقة وسلامتها الإقليمية، وحمايتها من مخاطر الإرهاب والتدخلات الخارجية المستمرة في ليبيا على مدار الأعوام الماضية.
إن دول الاتحاد الأفريقي هي الأقرب بالجوار والتاريخ والمصير إلى ليبيا، وهي الطرف المعني أكثر من غيره بالاستقرار هناك، وتوحيد مؤسسات الدولة للعمل في هذا
البلد، وتمكين قوات الجيش والشرطة المدنية من أداء واجبها في الحفاظ على السلم والاستقرار والقضاء التام على أشكال الإرهاب كافة.
واغتنم هذه المناسبة لأتوجه بخالص التقدير، لأخي فخامة الرئيس دينيس ساسو نجيسو رئيس جمهورية الكونغو، ورئيس اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى حول ليبيا، لمبادرته الكريمة باقتراح عقد هذا الاجتماع في القاهرة، ولأشقائي فخامة الرئيس بول كاجامي رئيس جمهورية رواندا، وفخامة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، أعضاء ترويكا رئاسة الاتحاد الأفريقي، ولمعالي السيد موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي على سرعة استجابتهم للدعوة لهذه القمة، تأكيدا على مسئولية الاتحاد الأفريقي تجاه ليبيا، والتزامه بدعم الحل السياسي وعودة الاستقرار إليها، انطلاقا من مبدأ راسخ في الاتحاد الأفريقي منذ تأسيسه، وهو العمل على إيجاد حلول أفريقية لمشاكل القارة، والرفض القاطع للتدخل الخارجي.
السادة الحضور، لقد تعرض الشعب الليبي الشقيق لعملية استنزاف لمقدراته وموارده، على مدار السنوات الماضية، وفوضى غير مسبوقة للميليشيات والتنظيمات الإرهابية والتهريب والاتجار
بالبشر، رسختها حالة ممتدة من الانسداد السياسي، وتغليب الأهواء الشخصية والمصالح الضيقة على المصلحة الوطنية الليبية، والاستقواء بأطراف خارجية دعمت الفوضى والتنظيمات الإرهابية وتورطت في تهريب الإرهابيين والسلاح إلى ليبيا، وتهريب النفط والأموال إلى خارج الأراضي الليبية.
وقد آن لذلك كله أن ينتهي. إن من حق جميع أبناء ليبيا أن تُطوى صفحة هذه الحقبة المؤلمة، وأن يستعيدوا دولتهم، ويبدأوا مرحلة إعادة البناء.
ولن يتأتى ذلك إلا باستئناف الحل السياسي في أسرع وقت ممكن، وتمكين مؤسسات الدولة الليبية، وحدها دون غيرها، من أداء واجباتها، وبحيث يُتاح لهذه المؤسسات تلبية مصالح واحتياجات الشعب الليبي الشقيق، وحماية مقدراته، ويتسنى للجيش الوطني والشرطة المدنية القيام بمسئولياتهما في توفير الأمن والاستقرار والقضاء على مخاطر الإرهاب والتشكيلات الحاملة للسلاح خارج نطاق الشرعية، حتى يتوفر المناخ الداعم لمسار سياسي يفضي لانتخابات تستعيد من خلالها البلاد مقومات الشرعية.
إننا اليوم نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته كاملة وبغير إبطاء لاستئناف الحل السياسي، وندعو المبعوث الأممي د. غسان سلامة للقيام بواجبه في تيسير العودة للمفاوضات السياسية، بشكل شفاف وبما يتسق مع الاتفاق السياسي الليبي، من خلال تنشيط قنوات الاتصال مع جميع الأطراف الليبية المعنية دون استثناء والوقوف على مسافة واحدة منها جميعا.
وإنني واثق من أن اجتماعنا اليوم، سيعطي رسالة الأمل المطلوبة للأشقاء في ليبيا، وسيقدم دفعة أساسية لجهود احتواء الأزمة الحالية أفريقيا وأمميا.
وفقنا الله جميعا إلى ما فيه خير ليبيا الشقيقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.