حلمي النمنم: مد فترة الرئاسة للسيسي ليست هدف التعديلات الدستورية    الدنيا ربيع    فيديو| المتحدث العسكري: نجاح عملية تأمين الاستفتاء في أول أيامه    بشرى سارة للعاملين بالسكك الحديدية ومترو الأنفاق    الرئيس يوجه بتطوير صناعة البتروكيماويات لمواكبة السوق العالمي    ترامب يهاجم أكبر صحيفتين أمريكيتين: الأكثر كذبًا    النيابة السودانية تستجوب البشير لمحاكمته بتهم غسل الأموال والفساد    المسماري: نخوض معارك عنيفة    مصادمات عنيفة بين الشرطة الفرنسية والسترات الصفراء    رسميا .. "النجوم" يحتج على نتيجة مباراته أمام بتروجيت    مصيلحى يؤجل مشروع «ميدو» فى الاتحاد السكندرى    تأهل مروان الشوربجي ونور الشربيني لدور ال 16 لبطولة الجونة للإسكواش    وزير الشباب والرياضة يؤكد العمل على تعزيز العلاقات بين الدول العربية والأفريقية    ضبط شخص اخترق حساب سيدة بفيس بوك    طرح البوستر الرسمي ل"علامة استفهام"محمد رجب    جيمس أرثر يغادر إلى لندن عقب حفل مئوية الجامعة الأمريكية    »هوجان« يعود من لبنان    الافتاء: صيام نهار نصف شعبان والاحتفال به مباح.. ليس بدعة(فيديو)    وليد منصور ينفي حدوث أي حالات تحرش بحفل محمد حماقي    فيديو وصور .. زغاريد وإقبال على لجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر    بالصور.. "السجون" توافق على زيارة 13 طفلًا لأمهاتهم    شكرى يبحث مع عضو لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكى تطورات الأوضاع    كريستيانو رونالدو يحقق إنجازا تاريخيا بعد الفوز بلقب الدوري الإيطالي    وفاة وزير داخلية الحوثي    السفارة السعودية تقيم احتفالية للأطفال الأيتام بحضور السفير أسامة نقلى    الآشعة تحدد إصابة أنطوى قبل مواجهة المقاصة و بيراميدز    ريال مدريد يفتح باب المفاوضات مع جوهرة أياكس    بالصور.. متحف ياجودنيا يضم تماثيل زعماء العالم    وزير الثقافة تعلن زيادة قيمة جائزة ملتقى القاهرة الدولى للإبداع الروائي    علي ربيع يتجاهل الرد على طليقته .. فيديو    "كينو" يتحدي الزمالك قبل مواجهة الثلاثاء برسالة    خالد الجندي يوضح أحوال الناس يوم القيامة.. ويؤكد: هذا الشخص يخلد في النار    نسرين طافش تتصدر البوستر الدعائى ل "مقامات العشق"    ميناء دمياط يستقبل 10 سفن حاويات وبضائع عامة    «#تعديل_دستور_مصر».. شاركونا صوركم وفيديوهاتكم من أمام لجان التصويت    تعرف على حالة الطقس غدا    كفيف بمدينة السلام أثناء الإدلاء بصوته: حلم عمري أصافح الرئيس السيسي .. فيديو    صلاح عبدالله: المشاركة في الانتخابات واجب وطني (فيديو)    دار الإفتاء توضح صحة أحاديث فضل الجيش المصري    علي معلول يطمئن على فرجاني ساسي    عقاقير السيولة قد تمنع حدوث السكتات الدماغية دون خطر حدوث نزيف    التدخين قد يضاعف حالات الوفيات فى الدول الآسيوية    استمرار توافد المصريين في جنيف على مقر السفارة للتصويت على تعديلات الدستور    الأجهزة الامنية بأسوان تكشف غموض مقتل مزارع بسلاح نارى .. أعرف التفاصيل    على جمعة يوضح فضل إحياء ليلة النصف من شعبان    عاطل يخترق حساب سيدة على فيس بوك لابتزازها    غرفة عمليات حب الوطن ترصد: إقبال كبير من المواطنين في الساعات الأولى من الاستفتاء    التعديلات الدستورية 2019.. غلق لجان التصويت بالاستفتاء ل«ساعة راحة»    سقوط 3 عاطلين لسرقتهم توك توك بالاكراه فى التبين    رئيس جامعة القناة يكرم فريق الطبي العالمي بعد إجراء جراحات كبرى    سى إن إن: أوباما كان يعلم أنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا    غرفة عمليات ب"الوطنية للإعلام" لمتابعة عملية التصويت    نجمة السوشيال ميديا "مرام" تتألق على مسرح "الحكمة" بالساقية    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى فى القليوبية بتكلفة مليار جنيه    محافظ سوهاج يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية    وزيرة الهجرة: المصريين بالخارج قدموا مشهد كرنفالي.. والكتلة التصويتية الكبرى كانت بدول الخليج    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    أفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أفراد "حماس" و"المستعربين" يجذبون الدراما الإسرائيلية.. مسلسل "فوضى"
نشر في الشعب يوم 19 - 02 - 2015

"فوضى" مسلسل تشويقي جديد يُبثّ في إسرائيل يمنح القارئ زاوية نظر فريدة ورائعة حول واقع الحياة المعقّد في الضفة الغربية، من زاويتيّ نظر: الجنود الإسرائيليون من جهة، وأعضاء حماس من جهة أخرى. مقابلة خاصة مع مؤلف المسلسل
في بداية كل حلقة من مسلسل "فوضى"، تظهر عبارة توضيح: "فوضى هو مسلسل خيالي لا يستند إلى الواقع. الأحداث التي فيه هي نتاج الخيال". ولكن من يشاهده يفهم فورا أن الفصل بين الواقع والخيال ليس بسيطا جدا، حيث إن المسلسل يصف بقدر كبير من الموثوقية الواقع المعقّد والصعب للحياة في الضفة الغربية وإسرائيل. إنه مسلسل خيالي تجري أحداثه يوميّا قريبا جدّا منّا.
يصف المسلسل وحدة من المستعربين؛ وهم جنود في وحدة نخبة في الجيش الإسرائيلي يتسللون إلى الأراضي وهم متنكّرون بعرب وينشطون تحت غطاء، ملاحقين أحد أكبر قادة حماس في الضفة، توفيق حامد، أبو أحمد (كما ذكرنا، الأسماء والشخصيات مختلقة تماما). في المقابل، يتتبّع المسلسل أعضاء حماس، أسرهم وحياتهم الشخصية، ويرسم صورة دائرية للواقع المعقّد.
مؤلفو المسلسل، الصحفي آفي يسخاروف والممثّل ليئور راز، جلبوا الكثير من تجربتهم الشخصية إلى داخل السيناريو، سواء باعتبارهم جنودا في الجيش الإسرائيلي، أو من خلال محاولة استمرت لمدة 15 عاما في التغطية في الأراضي المحتلة من الميدان.
كُتب المسلسل لصالح التلفزيون الإسرائيلي، ولكن من الواضح أنّه سيثير اهتماما كبيرا أيضًا في أوساط الفلسطينيين
وفي حديث مع يسخاروف، يحكي لنا عن عملية التأليف، التفكير والواقع الذي خلف المسلسل، ويعد بتطوّرات مثيرة للاهتمام. نشأت فكرة المسلسل، كما يقول، من خلال محاولة راكمَها خلال السنين عندما كان يغطّي الضفة الغربية وقطاع غزة، من خلال الواقع الذي شاهده، والمحادثات التي أجراها مع أعضاء حماس، فتح، ورؤساء السلطة والأجهزة، وأيضًا مع أعضاء الوحدات الخاصة في الجيش الإسرائيلي الذين يعيشون داخل تلك الأراضي المحتلة. إن لقاءه بكلا الطرفين هو الذي جعله يؤلف هذه السلسلة من خلال وجهتي النظر.
كُتب المسلسل لصالح التلفزيون الإسرائيلي، ولكن بالنسبة ليسخاروف فمن الواضح أنّه سيثير اهتماما كبيرا أيضًا في أوساط الفلسطينيين، وفي العالم العربي عمومًا. "كما أنّه يثير فضولنا أن نرى ونتعرف على الطرف الآخر من الداخل، فهم أيضا فضوليون تجاهنا"، كما يقول. بحسب تعبيره، فلديه أصدقاء في الضفة وفي غزة ينتظرون المسلسل بالفعل. ولا شك لديه بأنّ المسلسل سينشئ ضجّة وسيثير إعجاب الكثيرين. حصلت الحلقة الأولى، التي سيتم بثّها للمرة الأولى في إسرائيل والتي تمّ نشرها فعلا للمشاهدة الكاملة في يوتيوب، على آلاف المشاهدات، وتحتها سلسلة من الطلبات، بالعربية أيضًا، لنشر المسلسل مع الترجمة للعربية، الإنجليزية، ولغات أخرى.
وفي الواقع، فإنّ الحلقة مشوّقة، قوية، ومُخرجة بشكل جيّد. من يشاهدها لا يستطيع ألا ينجرف وراء الشخصيات؛ من جهة، فهناك تماهٍ مع الجنود الذين يخرجون لتنفيذ المهمة، والقبض على أحد قادة حماس المسؤول عن قتل مئات الإسرائيليين. هناك طموح بأن ينجحوا في المهمّة، وقلق حول مصيرهم عندما تبدأ الأمور بالتعقّد. ومن جهة أخرى، يظهر المسلسل، بشكل استثنائي، زاوية نظر أعضاء حماس، الذين من المعتاد جدّا كرههم في إسرائيل.
ويظهر في أحد المشاهد أحد قادة حماس الفارّين عندما يصل للقاء وحده مع شقيقه، في يوم زفافه، بعد أن لم يره منذ أكثر من عام ونصف. الحوار إنسانيّ جدّا، مؤثّر، ويتماهى المشاهدون مع الشخصيات ومشاعرها.
سألتُ يسخاروف: "كيف تعتقد أنّ المشاهد في إسرائيل سيستقبل هذه "الأنسنة" التي تقومون بها لأعضاء حماس"؟ أجاب بأنّه متأكّد بأنه سيكون هناك نقد تجاه هذه المسألة، ولكن هذا عنصر مهمّ وهم ليسوا مستعدّين للتنازل عنه.
"جزء مهمّ من المسلسل هو كسر هذه الوصمات السائدة في إسرائيل. أن نُظهر لهم بأنّ من اعتادوا على رؤيتهم كأعداء تلقائيين، هم آدميّون، ولديهم زوجات يحبّونهنّ، وأطفال صغار الذين يمثّلون كلّ الحياة بالنسبة لهم"، كما يقول. "عندما نرى في إسرائيل أحدا يجلس في غرفة الجلوس في منزله، يحبّ زوجته ولديه ضعف أمام الحلويات، فإنّهم يبدأوا بالإدراك بأنّها شخصية أكثر تعقيدًا".
"التقيت بزوجة عمر أبو عايشة، أحد الإرهابيين الذين اختطفوا ثلاثة مراهقين إسرائيليين قرب الخليل في الصيف الماضي"
أما التحقيق العميق في المسلسل فقد قام به خلال العمل، كلما أتاح له الواقع ذلك. "التقيت بزوجة عمر أبو عايشة، أحد الإرهابيين الذين اختطفوا ثلاثة مراهقين إسرائيليين قرب الخليل في الصيف الماضي"، كما يقول. "عندما نجلس في غرفة الجلوس في منزلهم، نرى واقع حياة أعضاء حماس، العادات، ماذا يُقال وما لا يُقال، أية عبارات وإيماءات يستخدمون. ومن خلال ذلك قدّمت الكثير من النصائح للممثّلين".
من الجانب الإسرائيلي، فقد كان التحقيق أكثر سهولة، وإن كان معقّدا. "المستعربون هم نماذج خاصة. رغم أنّ هناك حاجة إلى لغة عربية جيّدة جدّا وإلى مظهر صحيح من أجل أن تبدو مستعربا، ولكن ذلك لا يكفي. فأنت بحاجة لتكون مجنونا في هذا الأمر، أن تحبّ المخاطرة والأدرينالين، إنهم أشخاص متشرّبون جدّا لأهدافهم. بل إنّهم مدمنون على ذلك". ويقول أيضًا إنّ المستعربين يعتمدون الثقافة العربية في حياتهم الشخصية أيضًا، يتحدّثون فيما بينهم بالعربية (كما يمكن أن نرى في أحد مشاهد المسلسل)، يستمعون إلى موسيقى عربية، فهذا جزء لا يتجزأ من حياتهم.
الحلقة الأولى مشوّقة جدّا، ووفقا لوعود يسخاروف، فإنّ ذلك سيأخذ بالازدياد. سيكون بعض السيناريوهات سخيفًا، وربما، متخيّل، وبعيد عن الواقع الذي نعرفه، من أجل الحفاظ على الدراما. ولكن كل من عاش هنا يعلم بأنّ الواقع أحيانًا يتجاوز كلّ خيال. شاهِدوا الحلقة الأولى:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.